morocco - tanger-tetouan

of 152 /152

Upload: undp-art-initiative

Post on 09-Mar-2016

250 views

Category:

Documents


10 download

DESCRIPTION

Guidelines of International Cooperation in the region of Tanger-Tetouan - 2009

TRANSCRIPT

Page 1: MOROCCO - Tanger-Tetouan
Page 2: MOROCCO - Tanger-Tetouan

3

كلمة شكر

نشكر جزيل الشكر جميع المؤسسات واألشخاص الذين جعلوا إعداد هذه الوثيقة أمرا ممكنا.

وفي المقام األول نشكر السيد نور الدين بوطيب والي ومدير عام للجمعات المحلية في وزارة الداخلية والسيدة رجاء غنام األمم لبرنامج المقيم الممثل وهب مراد والسيد والتعاون الخارجية الشؤون وزارة في األطراف المتعدد التعاون مديرة

المتحدة اإلنمائي في المغرب.

أصيلة - طنجة عمالة وعامل تطوان - طنجة جهة والي حصاد، محمد للسيد الشكر جزيل عن التعبير لنا يتشرف كما والسيد عبد الهادي بن عالل رئيس مجلس جهة طنجة - تطوان على مشاركتهما الفعالة في أعمال إعداد هذا التقرير عبر

المؤسسات التي يديرانها.

ونتوجه الشكر أيضا إلى السيد إدريس خزاني، والي والية تطوان، ومحمد عبد الواحد الطريبق، رئيس المجلس اإلقليمي في إقليم تطوان والسيد الحسن الحمودي رئيس مجلس عمالة طنجة - أصيلة والسيد محمد هدان عامل إقليم شفشاون، السيد عبد الرحمن المتيوي، رئيس المجلس اإلقليمي في شفشاون، السيد محمد عارف، عامل إقليم الفحص – أنجرة، السيد بنعجيبة المرتضى، رئيس المجلس اإلقليمي في إقليم الفحص – أنجرة، السيد محمد المرابط، عامل إقليم العرائش، السيد مصطفى

القرقري، رئيس المجلس اإلقليمي في إقليم العرائش والسيد محمد اليعقوبي، عامل عمالة المضيق – الفنيدق.

وذلك دون نسيان الشركاء الذين عملوا يوميا في مهام تنفيذ البرنامج اآلتي ذكرهم: السيد عبد الواحد أورزيك مدير الشؤون القانونية والدراسات والوثائق والتعاون في المديرية العامة للجماعات المحلية والسيدة أمينة بنعمر الموكلة بالتفويض من الشؤون وزارة في العملية األنشطة قسم رئيس أريفي السالم عبد والسيد المحلية للجماعات العامة الجمعية والي السيد الخارجية والتعاون والسيد عبد السالم الفتوح مدير مصلحة إنعاش االقتصاد في مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين الحكيم عبد والسيد البشرية للتنمية الوطنية المبادرة في والتعاون اإلعالم مصلحة مديرة زيتان لطيفة والسيدة بالخارج

يوسف المتخصص في مجال التنمية القروية في مؤسسة يونيسف في المغرب.

وأخيرا نشكر مركز التشغيل والتنمية التكنولوجية في محافظة قادس (IEDT) على القيام بإصدار هذه الوثيقة إضافة إلى ترجمتها إلى كل من اللغة اإلسبانية والعربية.

مجموعة برنامج «أ ر ت غولد المغرب» - برنامج األمم المتحدة االنمائيمريم زنيبر وكريستينو بيدراثا ونسرين قدوري وميلينا بيري - بيوسكا وماريا فرياس وسيباستيان فوزيل وجوليا

ديكن وبنيونس زناسني وكالرا شيفرة

Page 3: MOROCCO - Tanger-Tetouan

برنامج أ ر ت غولد المغرب

4

إعداد الوثيقة:يعود فضل إعداد مضامين هذه الوثيقة إلى المديرية العامة للجمعيات المحلية التابعة لوزارة الداخلية مع مشاركة 254 شخصا

يمثلون المؤسسات التالية:

أصيلة، طنجة – في والعمالية اإلقليمية المجالس الفنيدق، المضيق – عمالة وتطوان، العرائش شفشاون، أنجرة، الفحص - أقاليم الكبير، القصر العرائش، شفشاون، في الحضرية الجماعات والعرائش؛ الفنيدق المضيق – شفشاون، تطوان، أنجرة، الفحص – المجاز، قصر الجوامع، البحراويين، العوامة، أنجرة، للعليين، القروية الجماعات لو؛ واد مرتيل، تطوان، الفنيدق، المضيق، وتطوان؛ الفنيدق المضيق – العرائش، أصيلة، طنجة – شفشاون، في للصحة والعمالية اإلقليمية المندوبيات الملوسة؛ العوامرة، اإلقليمية المندوبيات وتطوان، الفنيدق – المضيق العرائش، أصيلة، – طنجة شفشاون، في للتربية والعمالية اإلقليمية المندوبية والعمالية اإلقليمية المندوبيات وتطوان، الفنيدق – المضيق العرائش، أصيلة، – طنجة شفشاون، في الوطني للتعاون والعمالية للشباب والرياضة في شفشاون، طنجة – أصيلة، العرائش، المضيق – الفنيدق وتطوان، المندوبيات اإلقليمية والعمالية للفالحة في شفشاون، طنجة وتطوان، المندوبيات اإلقليمية للثقافة في شفشاون، طنجة – أصيلة، تطوان والمرفق اإلقليمي للثقافة في العرائش، المندوبيات اإلقليمية للصناعة التقليدية في شفشاون، طنجة، العرائش وتطوان، مندوبيتا السياحة في طنجة وتطوان، مندوبية اإلسكان في تطوان، مندوبية الصيد البحري في العرائش، طنجة وتطوان، المندوبية اإلقليمية للتجهيز في العرائش، طنجة وتطوان، مندوبية التجارة والصناعة في تطوان، مندوبية المياه والغابات في العرائش، طنجة وتطوان، المندوبية اإلقليمية للنقل الحضري في العرائش، المندوبية اإلقليمية للطاقة والمعادن في طنجة، المندوبية السامية للتخطيط، المركز الجهوي لالستثمار، وكالة اإلنعاش والتنمية بأقاليم الشمال، المعهد الوطني للعمل االجتماعي، وكالة التنمية االجتماعية، المفتشية الجهوية لإلسكان والتعمير وإعداد التراب، مكتب تمنية التعاون في طنجة، المديرية الجهوية للمياه والغابات، المعهد الوطني للبحث الزراعي، المركز الجهوي في طنجة، المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري، المركز الجهوي في طنجة، مؤسسة طنجة المتوسط، أمانة، جمعية APAFAS، جمعية تاركة، الكتب الوطني للماء الصالح للشرب في العرائش وتطوان، المقاطعة الحضرية األولى في العرائش، جمعية ECODEL، وكالة الحوض المائي اللوكوس، المكتب اإلقليمي لالستثمار الفالحي اللوكوس، الوكالة الوطنية إلنعاش التشغيل والكفاءات، المكتب الوطني للكهرباء في شفشاون وطنجة وتطوان، أمينديس، البنك الشعبي في طنجة – تطوان، ، جمعية ADELMA، جمعية الضفاف من أجل التنمية الوكالة أسمير، تطوان جمعية ،ATIL جمعية المغرب، المحلية الحكامة برنامج المرأة، دار ، المواطنة فضاء شبكة والتواصل، الحضرية لطنجة – تطوان، جمعية مدرسي علوم الحياة واألرض، الوكالة الخاصة طنجة المتوسط، جمعية Sounboulad، جمعية تالسمطان، جمعية الساحل للتنمية، جمعية Mahronn، جمعية النهضة النسائية في الفنيدق، جمعية تجزئة البحر في المضيق، جمعية الصيادين في المضيق، شبكة األندية البيئية، جمعية الخدمات األساسية المندمجة، جمعية التنمية المحلية في شفشاون، جمعية التأهيل

في المجتمع المحلي، جمعية النساء في مواقع النزاع.

كريستينو بيدراثا لوبيث التنسيق العام: ميلينا بيريي – بيوسكا التنسيق التنفيذي:

مريم زنيبر، نسرين قدوري، ماريا فرياس مجموعة «أ ر ت غولد المغرب» سباستيان فوزيل، كالرا شفرة، سهام الحجاج جهة طنجة - تطوان:

طاقم التحرير:كريم عفيف، محمد البقالي، جمل بنعمار، بهية بوتية االمامي، مجموعة عمل طنجة – تطوان: سعيد شقري، سعيد الفتوحي، عبد العظيم الشعوطة، الزبير

المرتضى، عبد الغني صديقي، نعيمة السوسي نزهة مكنين مجموعة عمل شفشاون:

عبد العزيز اإلدريسي مجموعة عمل الفحص - أنجرة: محمد عواد مجموعة عمل العرائش:

محمد حداد، عبد الحبيب أزريا مجموعة عمل المضيق - الفنيدق: محمد بنسعيد مجموعة عمل تطوان:

جان ميشيل أندري، فبراير 2007 الصور: IEDT بدعم منDigital Impresión :النشر

IEDT إكناثيو فيراندو وحسن الوزاني الدكالي بدعم من الترجمة (من الفرنسية إلى العربية): CA-267/2009 :DL

978-84-937131-4-0 :ISBN

Page 4: MOROCCO - Tanger-Tetouan

5

فهرس7 ............................................................................................................................................................................................... أوال. مدخل

ثانيا. تصميم الوثيقة.................................................................................................................................................................................. 91 . الهدف.............................................................................................................................................................................. 11 2. المنهج............................................................................................................................................................................... 11 3. الوضع الراهن.................................................................................................................................................................... 15

ثالثا. جهة طنجة – تطوان. ديناميات وتوجهات......................................................................................................................................... 17التعاون الالمركزي في إطار برنامج ”أ ر ت غولد“................................................................................................................... 23 األهداف اإلنمائية لأللفية في المغرب......................................................................................................................................... 25 اآلليات المالية في جهة طنجة – تطوان...................................................................................................................................... 26

رابعا. تعريف بجهة طنجة – تطوان.......................................................................................................................................................... 2931 .......................................................................................................................................................... 1. الموقع على الخريطة 2. السياق التاريخي................................................................................................................................................................. 31 3. الهيكل اإلداري................................................................................................................................................................... 32 34 ................................................................................................................................................................. 4. معطيات رئيسية 36 ........................................................................................................................................... 5. المبادرة الوطنية للتنمية البشرية 37 .......................................................................................................................................... 6. الموارد الطبيعية والمحيط البيئي 7. الخدمات االجتماعية............................................................................................................................................................ 39 8. التنمية االقتصادية............................................................................................................................................................... 42 45 ................................................................................................................................................................................ 9. المرأة 10. الطفولة والشباب.............................................................................................................................................................. 46 11. كبار السن........................................................................................................................................................................ 47 12. المعاقون.......................................................................................................................................................................... 48 13. المجتمع المدني. الجمعيات المحلية والمنظمات غير الحكومية............................................................................................... 48 14. التعاون الدولي في الجهة................................................................................................................................................... 49 51 ......................................................................................................................................................... 15. الخطط اإلستراتيجية

53 ......................................................................................... خامسا. تحليل بطريقة SWOT (نقاط القوة، نقاط الضعف، الفرص، المخاطر)

سادسا. خطوط توجيهية لجهة طنجة - تطوان........................................................................................................................................... 55

سابعا . إقليم شفشاون............................................................................................................................................................................. 631. تعريف باإلقليم: الوضع الراهن............................................................................................................................................ 65 75 ............................................................................................................................................... 2. الخطوط التوجيهية في اإلقليم

81 .................................................................................................................................................................. ثامنا. إقليم الفحص – أنجرةالراهن......................................................................................................................................... 83 الوضع باإلقليم: تعريف .1 92 ............................................................................................................................................... 2. الخطوط التوجيهية في اإلقليم

تاسعا . إقليم العرائش............................................................................................................................................................................ 99الراهن....................................................................................................................................... 101 الوضع باإلقليم: تعريف .1 113 ............................................................................................................................................ 2. الخطوط التوجيهية في اإلقليم

الفنيدق............................................................................................................................................................ 121 المضيق عمالة عاشرا. 123 ...................................................................................................................................... الراهن والوضع باإلقليم تعريف .1 130 ........................................................................................................................................... 2. الخطوط التوجيهية في العمالة

الحادي عشر. إقليم تطوان.................................................................................................................................................................... 1371. التعريف باإلقليم: الوضع الراهن........................................................................................................................................ 139 146 ............................................................................................................................................. 2. الخطوط التوجيهية في اإلقليم

Page 5: MOROCCO - Tanger-Tetouan
Page 6: MOROCCO - Tanger-Tetouan

7

أوال. مدخل

يندرج برنامج «أ ر ت غولد المغرب» (برنامج دعم الشبكات الترابية والموضوعاتية للتعاون من أجل الحكامة والتنمية المحلية بالمغرب) في إطار مباردات التعاون الدولي التي تشجعها األمم المتحدة بهدف مساعدة الدول النامية على الوفاء

بااللتزامات التي تبنتها عند توقيعها على وثيقة أهداف األلفية من أجل التنمية وعلى إعالن باريس.

وقد دخل البرنامج مرحلة جديدة على إثر التوقيع في فبراير 2007 على وثيقة برنامج المانحين المتعددين بين وزارتي كانت التي العمليات إنجاز تيسر ذلك، وبفضل اإلنمائي. المتحدة األمم وبرنامج المغربيتين الخارجية والشؤون الداخلية مبرمجة وتحريك الموارد ووسائل الدعم الثنائية مع كل من إسبانيا وإيطاليا وبلجيكا ومجموعة اإلثنين واألربعين العاملين

في إطار التعاون الالمركزي.

وفي الوقت الحالي، أنهى برنامج «أ ر ت غولد المغرب» المرحلة األولى من البرمجة المحلية، والتي تمثلت في تنظيم ورشات ودورات تدريبية، وتبليغ نتائجها إلى مجموعات العمل بهدف إكمال الخطوط التوجيهية.

أو الوطني أو الدولي المستوى على سواء الفاعلين لمختلف المشاركة من األقصى الحد تضمن منهجية البرنامج يعتمد المحلي. وهؤالء جميعا معنيون بإيجاد آليات التعزيز للقدرات المحلية فيما يخص البرمجة والتسيير. والهدف هو المساعدة على الوفاء، في إطار سياسات التنمية المحلية والوطنية، بااللتزامات التي تم تبنيها في مختلف اجتماعات القمة المنعقدة

تحت رعاية األمم المتحدة، وال سيما أهداف األلفية.

برنامج «أ ر ت غولد المغرب» ينظر إلى التعاون بصفته مكمال للجهود التي تبذلها الحكومات والمؤسسات المحلية من أجل تنفيذ مهامها بخصوص التنمية البشرية وتحقيق أهداف األلفية. ويجب التنويه في هذا الصدد بأن مجموعات العمل اإلقليمية ال تختلف عن لجان المبادرة الوطنية للتنمية البشرية من حيث الهيكل المنظم لها واألشخاص الذين يؤلفونها. وهكذا يتكيف البرنامج مع الواقع ومع الهياكل الموجودة أصال، وذلك عن طريق تعزيزها بدل إيجاد بنيات جديدة، حتى ال تتضاعف

الجهود بدون جدوى.

مجموعات العمل الجهوية واإلقليمية هي الهيكل المحلي الذي تتأسس عليه نشاطات البرنامج. إنها مجموعات عمل متعددة القطاعات وذات تركيبة ترابية، تضمن التنسيق ألعمال التعاون الدولي على مستوى رقعتها اإلقليمية، األمر الذي يجعل

منها هياكل مرجعية داخل عملية الالمركزية المغربية.

يشهد المحلي، كما المستوى على واالقتصادية االجتماعية والدينامية الالمركزية على سنين المغرب منذ بضع ويراهن على ذلك إطالق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية عام 2005، باإلضافة إلى االعتماد على االستثمار في مكافحة اإلقصاء

االجتماعي.

لذلك فإن دور برنامج «أ ر ت غولد المغرب» هو مد الجماعات المحلية المغربية بالخبرات في مجال الالمركزية التي تتمتع بها شبكة الشركاء المنتمين للبرنامج. والهدف هو القيام بتجارب تجديدية ريادية يسعى البرنامج من خاللها إلى تحسين

قدرات التسيير والتخطيط المحلية من أجل التقدم في إطار عملية الالمركزية.

Page 7: MOROCCO - Tanger-Tetouan
Page 8: MOROCCO - Tanger-Tetouan

وزارة الداخليةالمديرية العامةللجماعات المحلية

برنامج األمم المتحدةاالنمائي

وزارة الشؤون الخارجيةوالتعاون

تصميم الوثيقة

Page 9: MOROCCO - Tanger-Tetouan
Page 10: MOROCCO - Tanger-Tetouan

11

ثانيا. تصميم الوثيقة

1. الهدف

«الخطوط التوجيهية لجهة طنجة – تطوان دعما إلستراتيجية الجهة في مجال التعاون تم وقد وإمكانياتها. المنطقة إلشكاليات وتركيبية تحليلية وثيقة عن عبارة الدولي» إعداد الوثيقة بواسطة البحث والتحليل للمعطيات وللوثائق الموجودة سواء على مستوى التنمية خطط والتحليل البحث شمل كما والجماعات؛ األقاليم مستوى على أو الجهة البرامج إلى باإلضافة االختصاص؛ ذات واإلقليمية الجهوية القطاعات من النابعة الجاري إنجازها على المحاور األربعة ذات األولوية في إطار برنامج «أ ر ت غولد»

للتنمية البشرية.

التحليل القطاعي – البيني للمعطيات شّكل المرحلة الثانية في عملية تحديد «الخطوط التوجيهية» من منظور تقديم الردود المثلى على االحتياجات المحلية من حيث الجودة، بمنهج الصدد هذا في األمر ويتعلق والمالية. البشرية بالموارد يتعلق فيما سيما ال ت ر برنامج «أ بها جاء التي األساسية المساهمات من المغاربة الفاعلون يعتبره غولد». أما نقطة الوصل بين هذه الجوانب المختلفة فهي طابع المشاركة. وهكذا فإن

اختيار األولويات تم على أساس التوافق مع المسار التشاركي للمؤسسات المحلية والمجتمع المدني.

وتشتمل «الخطوط التوجيهية» على:

المشاكل األساسية التي تعد من خصوصيات المنطقة فيما يتعلق بالتنمية البشرية؛ أي مؤشرات البطالة، والهجرة الداخلية، والمجاالت

الجغرافية ذات األولوية والفئات االجتماعية األكثر هشاشة. الموارد المتوافرة واإلمكانيات المحلية غير المطورة.

للمشاكل مستديمة ردودا تقدم أن شأنها من التي اإلستراتيجيات المطروحة.

الهدف من وثيقة «الخطوط التوجيهية» هو تعريف الناشطين في مجال التعاون األوروبي الالمركزي والراغبين في العمل تطوان واألقاليم التابعة لها، وكذلك بالمحاور ذات األولوية من حيث في إطار برنامج «أ ر ت غولد» بالجهة طنجة –

التنمية االجتماعية واالقتصادية والتي تمتلك أوفر الحظوظ لالستفادة من التعاون الدولي ولتحقيق أهداف األلفية.

2. المنهج

تم إعداد الوثيقة تماشيا مع عملية البرمجة المحلية عن طريق سلسلة من المراحل سنسردها فيما يلي، وكلها تهدف إلى التعاون وتدبير الترابي التخطيط يخص فيما وذلك البشرية، للتنمية الوطنية والمبادرة المحليين الفاعلين قدرات تعزيز

الدولي.

النشاطات الواردة في الوثيقة تم وضعها حيز التنفيذ. ومن بين أهم هذه النشاطات ما يلي:

Page 11: MOROCCO - Tanger-Tetouan

برنامج أ ر ت غولد المغرب

12

: منهجية «أ ر ت غولد المغرب» الورشة 1 التأهيل في ميدان التعاون الالمركزي: تجميع المعطيات وتحليلها الورشة 2

: تحديد األولويات وصياغة الخطوط التوجيهية. الورشة 3 عمل تركيبي على الصعيد الجهوي

Page 12: MOROCCO - Tanger-Tetouan

13

Page 13: MOROCCO - Tanger-Tetouan

برنامج أ ر ت غولد المغرب

14

Page 14: MOROCCO - Tanger-Tetouan

15

3. الوضع الراهن

هذه أول وثيقة حول «الخطوط التوجيهية» من إعداد مجموعات العمل الجهوية واإلقليمية لجهة طنجة – تطوان. وهي وثيقة تسعى إلى أن تكون بسيطة وعملية وسهلة القراءة، وتهدف إلى تحريك مبادرات التعاون الالمركزي.

الوثيقة موجهة إلى الفاعلين األوروبيين في ميدان التعاون الالمركزي قصد تحفيز المشاركة والتبادل بينهم وبين جهة طنجة – تطوان واألقاليم التابعة لها.

وعلى أساس إستراتيجية الشراكة من أجل التنمية سيتم إنجاز مشاريع انطالقا من منطق التمويل المشترك بين الفاعلين المحليين ونظرائهم المسؤولين عن التعاون الدولي.

وتمتد صالحية الوثيقة ثالثة أعوام، وفي نهاية الفترة ستبدأ من جديد دورة البرمجة المحلية.

Page 15: MOROCCO - Tanger-Tetouan
Page 16: MOROCCO - Tanger-Tetouan

وزارة الداخليةالمديرية العامةللجماعات المحلية

برنامج األمم المتحدةاالنمائي

وزارة الشؤون الخارجيةوالتعاون

جهة طنجة – تطوان.وتوجهات ديناميات

Page 17: MOROCCO - Tanger-Tetouan
Page 18: MOROCCO - Tanger-Tetouan

19

ثالثا. جهة طنجة – تطوان. ديناميات وتوجهاتوهذا التاريخ. عبر بأسره والعالم وأوروبا المغرب بين االلتقاء مناطق إحدى بكونها تطوان – طنجة جهة تميزت من أية عليها تتوفر ال نوعها من فريدة ميزة عليها أضفت الثقافات بين الجسر دور أي الجهة لعبته الذي الدور

الداخلية. الدينامية األخرى: المغربية الجهات

مما وإنسانيتهم ولطفهم المواطنين حيوية مدى إلدراك تطوان طنجة – جهة وأزقة شوارع في قصيرة بجولة ويكفي بهذه يقوم من بهم يلتقي الذين األشخاص أغلب إن المغرب. في والجذابة األخاذة المناطق بين من المنطقة يجعل والفرنسية واآلمازيغية المغربية (الدارجة وسالسة بسهولة مختلقة لغات أربع أو ثالث يتكلمون المذكورة الجولة

أخرى). لهجات إلى إضافة واإلسبانية

انطلقت هذه الدينامية اإليجابية للجهة من أواخر الستينات وصارت متسارعة في أوائل القرن الواحد والعشرين على سنة حتى دولية مدينة طنجة كون إلى إضافة اإلستراتيجي الجغرافي الموضع بفضل للجهة الغني التاريخ أساس

.1956

كما شكلت االستثمارات الضخمة في ميناء طنجة المتوسط تغيرا عميقا في العالقات االقتصادية بين الجهة ومحيطها ويضاف إلى ذلك ترشيح طنجة كمقر للمعرض الدولي في 2012. ونتيجة لكل هذه التوجهات أصبحت الجهة تستقطب التي التحديات أكبر ومن االقتصادية. التنمية في إيجابية دينامية ظهور في تبلور مما االستثمارات من وافرا قدرا تواجهها اآلن الجهة التمكن من تدبير وإدارة هذه الدينامية من أجل تحقيق التنمية االجتماعية المستدامة بالتساوي مع

للغاية. السريعة االقتصادية التنمية

في الشغل بميدان يتعلق فيما المتمثلة االحتياجات لتلبية المقترحة الطرق أفضل من التشغيل وزارة خطط وتعتبر المناصب والفرص الجديدة المخلوقة على مستوى الجهة. وبالمقابل ينبغي العمل في اتجاه سياسة زيادة الرواتب التي

يجب أن توازي ارتفاع مستوى المعيشة في المغرب نتيجة للعديد من حاالت عدم التوازن.

أرباح تكون وحيث أقل العاملة اليد كلفة تكون حيث طنجة في فروعها لتقيم الدولية الشركات من العديد أتت كما األجنبي االستثمار استقطاب إلى تهدف التي الجارية واإلجراءات المبادرات بفضل وذلك أكبر. الشركة وعائدات

بالرغم من أن المدينة لم تعد تستفيد من صفة «المدينة الدولية».

ولكن التاريخ أظهر لنا أكثر من مرة أن هذه التحركات المتمثلة في فتح فروع الشركات األجنبية سوف تلحق بأضرار للمغرب آجال أو عاجال. وال بد للحد من هذه اآلثار السلبية من االستمرار في بذل الجهود في إطار عملية التنمية وال

المصلحة العامة. لفائدة تستثمر والعائدات التي ال األرباح االستفادة من في

ومن ناحية أخرى نواجه تحديا كبيرا متمثال في العدد الهائل من األشخاص الذين يبقون على هامش تيار االستثمارات الكبيرة والذين ال يستفيدون منها إطالقا. ومن أجل مكافحة التهميش ال بد للجهة من تحريك وتشغيل اآلليات المناسبة التي ليست بعديدة على المستوى االجتماعي. كما يمكن للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية االضطالع بدور مهم في هذا

االجتماعي. للتماسك حقيقية سياسة لوضع الالزمة واإلمكانات المبالغ الدولة وفرت إذا المجال

وفيما يتعلق بالتعاون الدولي تنبغي اإلشارة إلى أن للجهة جاذبية كبيرة وأنها تستضيف العديد من المبادرات والبرامج هنا بالذكر نخص فعال بشكل الجهة في العاملة والهيئات المؤسسات ومن الفاعلين. مختلف عن الصادرة والمشاريع المتحدة األمم لهيئة التابعة والوكاالت البلدان لمختلف التابعة الثنائية والوكاالت الدولية الحكومية غير المنظمات

الالمركزي. التعاون وممثلي

Page 19: MOROCCO - Tanger-Tetouan

برنامج أ ر ت غولد المغرب

20

ومع ذلك تفتقر أغلب أعمال ونشاطات هذه المؤسسات والهيئات المذكورة إلى تنسيق حقيقي بينها مما يحد من وقعها المستوطن في مجال التعاون الدولي دون أدنى شك إلى أسباب مرتبطة االجتماعي. ويعود هذا المرض على النسيج

اآلخر. بالبعض بعضها وثيقا ارتباطا

الظهور إلى يسعون التعاون مجال في الفاعلين جميع أن في مباشر بشكل األسباب هذه من األول السبب ويتمثل والبروز كما أنهم ال يشتركون في المنهجية وال في اآلليات ولكنهم يتوجهون إلى نفس المستفيدين الذين يستغلون هذه باريس إعالن مبادئ لتفعيل الوقت جاء وقد الميدان. في الحاضرة األطراف من طرف أفضل ويختارون الوضعية الوسطاء من كبير عدد حضور في متمثل فهو التنسيق النعدام الثاني السبب أما والتوافق. والمواءمة التنسيق حول المعروضة حدودها كل مع المحلية الجماعات الدولي: للتعاون المستقبلة المحلية والجمعيات والهيئات والمؤسسات

آنفا إضافة إلى الجمعيات العديدة ذات صفات وأغراض مختلفة والخدمات والمصالح العمومية وإلى آخره.

وال توجد أي آلية على مستوى الجهة لتنسيق التعاون الدولي إال ما يقدم برنامج أرت غولد من مبادرة متواضعة تتمثل كلها. المنطقة لفائدة وتعمل الجميع مصالح تمثل الجهة مستوى على عمل مجموعة تشكيل في

ديناميات

سيعمل ميناء طنجة المتوسط على إنجاز تنمية الجهة وتسهيل انفتاحها على الخارج.

قطاع في االستثمار لوتيرة تصاعد وجود يالحظ البناء، ويتعين أن يكون مصحوبا بآليات للمراقبة البيئية لضمان حماية التراث الطبيعي للمنطقة. إن االنتقال من ترسيخ إلى ومحدودة ناشئة سياحية عروض تسيير وضع الجهة كقطب جذاب في هذا الميدان ينطوي على مخاطر ال يستهان بها قد تسفر عن إيذاء جمالية الطبيعة

وعن إلحاق أضرار بيئية بصفة عامة.

وجود الشركات التي تسير األموال والخدمات على أجنبي رأسمال بفضل ولكن والوطن الجهة مستوى ومع حضور مغربي محدود في طواقم اإلدارة. وقالئل هي االستثمارات المعتمدة على الرأسمال المغربي أو

الرأسمال المختلط.

التخطيط العمراني الحضري يبقى شبه منعدم ويجب أن يأخذ في االعتبار توسع المدينة في المدى المتوسط والبعيد، وأن يسمح للفئات ذات االحتياجات الخاصة، مثل ذوي اإلعاقات، الذين لم يحظوا باالهتمام الالزم لتسهيل حركيتهم داخل

المدينة، وإشراكهم في اتخاذ القرارات بهذا الشأن.

تتمتع جهة طنجة – تطوان بإمكانيات ممتازة من حيث المواصالت (برا وبحرا وجوا) ولها بنيات تحتية ذات مستوى جيد تناسب موقعها الجغرافي الفريد ودورها االقتصادي والسياسي.

بفضل المسار الهادف إلى اعتماد الالمركزية، وبفضل الحوار الوطني المتعلق بتسيير الصالحيات اإلقليمية، سيصير إقليمي كيان إلى المحلية الجماعات من مجموعة مجرد من التصور، مستوى على بالجهة، االنتقال تدريجيا باإلمكان

حقيقي.

ونظيره االقتصادي التوازن بين اختالالت إحداث خطر على تنطوي لكنها إيجابية بديناميات األمر يتعلق وهكذا، االجتماعي.

Page 20: MOROCCO - Tanger-Tetouan

21

توجهات:

تتميز الجهة بتنوع ثقافي معترف به (العرب واآلمازيغ والتأثير اإلسباني والتراث األندلسي) ويترتب عليها استغالل كل هذه العناصر اإليجابية من أجل تحقيق مجتمع المساواة وتقديم نفس اإلمكانات للجميع لالستفادة من الخدمات والفرص كما

يمكن للجهة االضطالع بدور علما بأن إنجاز المساواة داخل االختالف أمر ممكن.

إن التنوع الكبير الذي يتميز به تراث الجهة يسمح بتصورها كإحدى المناطق السياحية األكثر شهرة في حوض المتوسط وشمال إفريقيا. ويعد المغرب من البلدان التي تضمن مستوى رفيعا من األمن لهذا النوع من االستثمارات لكنه في الوقت ذاته يمارس مراقبة عليها. إنشاء مراكز االستثمار الجهوية يسمح للشركات بالتعرف على المصالح والخدمات المعروضة

على المستثمر من طرف الجهة المعنية وبمساعدته في مختلف المراحل التي يتطلبها مسار إقامة منشأة استثمارية.

يعتمد العرض السياحي في الجهة على اإلمكانات المتوفرة في مجال التاريخ والطبيعة وخصوصا في مجال الثقافة. ومن الجدير بالذكر أن هناك موقعين تم تصنيفهما ضمن قائمة المواقع ذات األهمية السياحية أال وهما العرائش وشفشاون.

من الواجب السير نحو البحث عن تأهيل عمال محليين استعدادا للرد على متطلبات «الطفرة» السياحية المحتملة. وفي هذا السياق، عمدت كل من وزارة التشغيل ومكاتب التكوين المهني وإنعاش الشغل على المستوى المحلي، باإلضافة إلى الوكالة الوطنية إلنعاش التشغيل والكفاءات إلى تطبيق خطط للتكوين في هذا الميدان. ويتعلق األمر بتوجه إيجابي وعملي يمكن أن يفسح المجال أمام التعاون الدولي لدعم البحث عن وسائل بديلة مثل السياحة القروية والبيئية، أو استعادة المسالك

الخضراء.

االتحاد األوروبي يعتبر الجهة من أولوياته في إطار سياسة حسن الجوار واآلليات المستحدثة لهذا الغرض. وإذا كان من المستفيدة الدول كانت بينما أوروبا، وألجل أوروبا، طرف من أوروبا، في اليوم حتى يتم األوروبية البرامج إعداد خارج االتحاد األوروبي مجرد أطراف مدعوة، فقد بدأ يالحظ لحسن الحظ تغّير في االتجاه. انطالقا من الشروع في تطبيق سياسة حسن الجوار الجديدة، يتعين على المناطق األوروبية أن تعمل على قدم المساواة مع جهة طنجة - تطوان. ولمجابهة المساطر اإلجرائية المعقدة لإلدارة األوروبية، ينبغي للجماعات المحلية التابعة للجهة أن تمتلك القدرة على التسيير، من جهة، وآليات لضمان الشفافية، من جهة ثانية. كما تنص سياسة الجوار الجديدة هذه على التمويل المشترك للتدخالت، األمر الذي سيحمل األطراف على التفكير في كيفية تمويل الجماعات المحلية الالمركزية وفي تسيير الصالحيات. وقد انطلق فعال جدال في هذا الصدد بالمغرب، لكن ما زالت هناك أمور عديدة تنتظر اإلنجاز على أرض الواقع. ومن بين أول الفعاليات في هذا الميدان برنامج تكوين الموظفين العاملين في الجهة في هذه اآلليات الجديدة الذي يتم تحقيقه من طرف مركز التشغيل والتنمية التكنولوجية في محافظة قادس بالسوية مع المديرية العامة للجماعات المحلية التابعة لوزارة الداخلية بدعم برنامج

أرت غولد المغرب.

تسعى المناطق الجنوبية لالتحاد األوروبي إلى أخذ مواقع لها في الجهة حتى يكون بوسعها امتالك مواقع امتيازية، وصوال إلى الموارد المعتمدة. لهذا ال بد في كل األحوال من البحث عن االنسجام بين مختلف التدخالت الصادرة عن هذه المناطق. في هذا اإلطار يجب أن تكون جهة طنجة - تطوان هي التي تتولى دور التنظيم لتلك التدخالت وأال تترك الجهات

األوروبية المذكورة تنظم نفسها بنفسها أو تعيد تنظيم نفسها بنفسها.

يمكن تحليل العدد المتزايد للجمعيات وطبيعتها المتنوعة انطالقا من مناظير مختلفة: فمن ناحية أولى يعود هذا العدد الكبير إلى زيادة ما تتحمل هذه الجمعيات من مسؤوليات مختلفة على مستوى الجهة وذلك أمر مقلق ومن ناحية ثانية يوفر هذا العدد الكبير إمكانات ال يستهان بها للبقاء. ويجب على المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي تعزز هذا المنطق للتدخل أن تطرح قضية ترسيخ القدرات المؤسساتية كإحدى األولويات عوضا عن تحويل هذه اإلمكانات إلى دعوة لمشاريع ال

تتناسب في الواقع مع منطق إستراتيجي.

تستقبل الجهة عددا ضخما من المهاجرين اآلتين من الجهات المغربية األخرى والذين يجدون بصفة خاصة في مدينة والبنات والشباب القاصرون يكون عليه العادة جرت وكما طارق. جبل مضيق عبر أوروبا إلى لالنتقال مجازا طنجة

Page 21: MOROCCO - Tanger-Tetouan

برنامج أ ر ت غولد المغرب

22

والمراهقون أول المتعرضين للنتائج السلبية لتلك التحركات علما بأن سببها يعود إلى انعدام الفرص الكافية في مناطقهم األصلية. وخالفا على ما تدل عليها اإلحصائيات الجارية في أوروبا يالحظ أن الجهة تلعب دور ممر المهاجرين ومجازهم وال دور المصدر األخير لهم. وإضافة إلى وجود مراكز االستقبال المخصصة لهؤالء القاصرين والشباب فإن من أكبر تحديات الجهة العمل الوقائي المتمثل في وضع الحلول والبحث عنها لمواجهة هذه الظاهرة. ومن الالزم تجنب ظاهرة حشود الجماهير في ما يسمى «أحياء الصفيح». ولذلك ال بد لبرامج التخطيط العمراني الحضري من اعتبار توافد المهاجرين

الخارجين إلى الجهة وخصوصا هؤالء اآلتين من بلدان جنوب الصحراء.

تعتبر ظاهرة مغادرة المناطق القروية تيارا ال يقتصر على جهة طنجة – تطوان فحسب بل عكس ذلك صحيح أي يتعلق األمر بظاهرة منتشرة على مستوى العالم بأسره. إن الساكنة يفرون من المناطق القروية التي تنعدم فيها الخدمات األساسية والتي يكون موقعها منغلقا مما يجعل الشباب يفقدون أمل البقاء. يعيش أكثر الشباب في المناطق القروية على الزراعة. إن صعوبة الوصول إلى هذه المناطق تفرض على العاملين في قطاع الصحة والطب والتعليم إبداء إرادة متينة من أجل ضمان

خدماتهم.

إستراتيجيات وآليات ومخاطر:

سبل تحسين بهدف الجهة داخل الوطنية االستثمارات وتوجيه لتسهيل أنشئت الشمال بأقاليم والتنمية اإلنعاش وكالة تنميتها حتى تستعيد كل ديناميتها. وفي الوقت الحالي تكون الوكالة وسيلة إستراتيجية نافعة لرفع حجم الموارد وتسييرها. وترتبط وكالة اإلنعاش والتنمية بأقاليم الشمال بعالقات الشراكة مع العديد من وكاالت التعاون والجهات والمؤسسات. وهي تقوم بدور جوهري في المنطقة وينبغي لها أن تحافظ عليه. عالوة على ذلك، يجب التنويه بأن األمر يتعلق بوكالة جهوية ال حضور لها في الجهة، األمر الذي يعسر فهمه للوهلة األولى من قبل أولئك الذين يسعون إلى تقوية دور الجهات لتكون بديال عن المركزية. زيادة على ذلك، يجب أن تكون وسائل التنمية الترابية حاضرة على األرض المستهدفة حتى يتيسر للفاعلين المحليين االستفادة منها بالصورة الالزمة. هناك العديد من اإلستراتيجيات الصادرة عن وكاالت التنمية األوروبية يمكن وضعها رهن وكالة اإلنعاش والتنمية بأقاليم الشمال لمدها بمزيد من القرب. الوصفات متعددة ومتنوعة. من المهم جدا عدم إغفال مسألة جوهرية وهي أنه من أجل دعم عملية إرساء الالمركزية يجب االعتماد أساسا على الكيان الترابي

ووسائله الخاصة.

ومشاتل التنمية أقطاب الجامعة. على حد أقصى إلى يعتمد أن يجب اإلقليم تصرف رهن ووضعها المعرفة تسيير المقاوالت والمراكز التكنولوجية كلها ضرورية بالنسبة إلى اإلمكانيات المحلية المتوفرة في اإلقليم المستهدف. االستثمارات تعود أن المفروض من التي المواقع الحتالل األجنبية الخاصة الشركات أمام المجال يفسح مما قليلة، الصدد هذا في للمقاوالت المحلية من حيث قدرتها التنافسية. يتجلى عمل هذه المراكز في اقتراح الفرص على المقاولين المحليين. وإذا كان من المعتاد أن تتم المطالبة انطالقا من أوروبا بوقف اإلعانات المالية لهذه المراكز، وبصورة أخص الدعم إلنشاء المقاوالت،

فمن البديهي أنه يتعين علينا جميعا أن ندعم، كما كان الشأن في البلدان األوروبية، قيام المقاوالت اإلعانة بسياسات مرافقتها، سيما وال الصغرى إلى الوصول من تتمكن حتى االقتضاء عند

مستوى معقول من التنافسية.

القطاع الثالث ما زال من ركائز التنمية المحلية، ولكنه في الوقت ذاته من القطاعات المنسية فيما يخص االستثمار. إمكانية جني أرباح من المنتجات الطبيعية والعضوية المتوفرة بالمنطقة يرجع إلى كون هذه المنتجات تحصل على عالمات الجودة

وتتمتع بالقدرة على المنافسة في األسواق الدولية. من جهة أخرى، يتطلب استغالل اإلمكانيات الهائلة التي تمتلكها المنطقة في ميدان الصيد البحري استثمارات سواء فيما يخص تحديث األسطول أو سلسلة التبريد أو التسويق.

Page 22: MOROCCO - Tanger-Tetouan

23

وقد جاء قانون المرأة واألسرة ليمثل خطوة عمالقة باتجاه إطالق سياسة المساواة من طرف الحكومة المغربية. بيد أن هذا التغيير للقواعد يتطلب وضع آليات محلية حقيقية للتحسيس بموضوع المساواة بين الرجل والمرأة. توجد امرأة واحدة فقط بين المنتخبين في مجلس الجهة، مما يستدعي التعجيل بفتح نقاش في الموضوع على المستوى المحلي، مع أخذ أمور بعين االعتبار، طبعا، مثل المعطيات الثقافية واإلمكانات دون إغفال أن األمر يتعلق بعملية على المدى المتوسط والبعيد. غالبية النساء يعملن في الحقول، لكن بدأ يالحظ خالل السنوات األخيرة تطور إيجابي في عدد الفتيات اللواتي يلجن الجامعة حيث تتزايد حظوظهن في االنخراط في سوق العمل في ظل شروط أفضل. وفي هذا الميدان كما في ميادين أخرى كثيرة،

ما زالت الفوارق قائمة بصورة أقوى في المناطق القروية.

إن قدرة التنافس في الجهة بدأت تخلق حيزا مختلفا عن األحياز األخرى وهو حيز حيوي يسمح للناس ربط اسم جهة البحري والصيد السياحي العرض مثل رابحة أوراق عدة تمتلك الجهة أن إذ المتميزة الجودة بمفهوم تطوان – طنجة والتاريخ. والجيومرفولوجي البشري والتنوع اإلستراتيجي الجغرافي والموقع والقرب التجارية والخدمات والزراعة وبفضل جميع هذه األوراق الرابحة يمكن للجهة أن تتحول إلى جهة ذات قدرة تنافسية عالية توفر إيجابيات عديدة بالمقارنة

مع مناطق أخرى في حوض المتوسط.

المبادرة الوطنية للتنمية البشرية قد تكون وسيلة جيدة إذا توفرت أسس االستفادة منها باإلضافة إلى التخطيط المناسب. إن انعدام مخططات جهوية وقلة الخطط لدى الجماعات المحلية المندرجة في إطار منطق جهوي يشكل عائقا مهما أمام العمل الجماعي المنسق لكل هذه الهيئات الجهوية. وهكذا، يبقى اإلقليم (أو العمالة) هو الحيز الذي تستقر فيه المؤسسات التي تمثل الدولة، حيث يتم تسيير الشؤون اإلقليمية، ولكنه محاصر بين الجماعات المحلية، صاحبة القدرة الحقيقية على التنفيذ، والمستوى الجهوي الذي يتحكم في النظرة الشاملة (من الناحية الترابية) الالزمة للتخطيط الترابي. عالوة على ذلك، فإن كل األقاليم والعماالت تمتلك خصوصيات وهويات أكثر تطورا بال شك من المشاعر الجهوية. وبالفعل، فإن غالبية المواطنين ال ترى في الجهة محركا للتنمية بل على العكس من ذلك تعتبرها عائقا بيروقراطيا ومؤسساتيا. لهذا السبب تطرح مشاكل ال يستهان بها لحظة العمل على تحقيق التوازن التنموي على الصعيد الجهوي. والنتيجة هي أنه من الصعب إنشاء شبكات

للسلع والخدمات وتبادل الممارسات السليمة على مستوى الجهة.

التعاون الالمركزي في إطار برنامج «أ ر ت غولد»

أحد أهم مكونات برنامج «أ ر ت غولد المغرب» هو بالتأكيد اعتماده على شبكة واسعة جدا من الشركاء العاملين في مجال التعاون الالمركزي.

أهمية التعاون الالمركزي في المغرب، كما في بقية العالم، تشهد تقدما سريعا وتكتسب دورا أساسيا. وال يقتصر التقدم الصاروخي على الموارد المالية التي تخصصها مختلف المؤسسات الناشطة في ميدان التعاون الالمركزي، بل يشمل أيضا

المؤهالت ودرجة التنظيم لدى الفاعلين.

بالنسبة إلى المغرب، يفهم من التعاون الالمركزي ما تقوم به الهيئات المحلية األجنبية مع نظيراتها المغربية، أي الجماعات المحلية.

وينغمر المغرب حاليا في عملية إرساء الالمركزية، التي تعد تجربة مهمة ومثرية، ومن المناسب القيام بمراجعة باتجاه الرفع لقيمة المساهمة التي يقدمها التعاون الالمركزي في هذا اإلطار، عن طريق تبادل الخبرات الخاصة التي برهنت على

فاعليتها في سياقات مختلفة.

التعاون الالمركزي الذي يقترحه ويطبقه برنامج «أ ر ت غولد» يناسب نفس مستويات الالمركزية التي يتميز بها المغرب؛ أي المستوى الجهوي، والمستوي اإلقليمي، والمستوى الجماعي، مع كل ما يطبع هذا الواقع من خصوصيات ونبرات

متفاوتة.

Page 23: MOROCCO - Tanger-Tetouan

برنامج أ ر ت غولد المغرب

24

األدائية المعارف هذه بين المعنية، المغربية الترابية الوحدات مختلف طلب تحت االتصال، بربط البرنامج يقوم لهذا المكتسبة في ميدان الالمركزية وتسيير الخدمات على مستوى وحدة ترابية معينة، من جهة، والمؤسسات المعنية واآلليات المستحدثة، من جهة ثانية. وهكذا فإن الخبرة في مجال تسيير النظام الصحي العام أو النظام التربوي في مناطق إسبانيا أو

فرنسا أو إيطاليا قد تؤدي دورا استراتيجيا في دعم العملية الجارية بالمغرب.

هناك مجموعة كبيرة من اإلمكانيات المتاحة تسمح بتفادي الوقوع في خطإ حصر فعالية التعاون الالمركزي في مجرد دعم المشاريع، ومن أهمها فتح نقاشات من قبيل النقاش الذي يقوده برنامج «أ ر ت غولد» حول دور المسعفين االجتماعيين في مجتمع يجتاز مرحلة النمو، والذي يجب أن يغطي الخصاص الموجود في هذا الميدان، حيث تقوم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بأداء دور إيجابي للغاية؛ وإمكانية العمل في إطار برامج محو األمية بين البالغين باستخدام مناهج تجديدية؛ والتربية للمؤسسات الشفاف التسيير ومسار مختلفة؛ محاور عبر البالد في التطور من جيدا مستوى بلغت التي النظامية، غير حول دراسات وإجراء المحلية؛ للتنمية وسيلة يصير حتى به واالرتقاء الجمعوي االجتماعي النسيج ودعم العمومية؛ في هذا ندرج أن أيضا ويمكن جدا. مثمرة تكون أن يمكن خبرات هذه كلها المحلية. المنتجات تهم القيم التي سلسالت اإلطار كل الهياكل المحلية التي أنشئت في أوروبا لتسيير وحدات ترابية مثلما هو الشأن بالنسبة لوكاالت التنمية المحلية، والتي يمكن أن ترى في كل من وكالة تنمية المناطق الشمالية المغربية ووكالة تنمية الجهة الشرقية نظيرا لها على الضفة

األخرى لحوض االبيض المتوسط.

كما أن الخبرات المتعلقة بإنجاز برامج جهوية إستراتيجية كجزء من عملية تنموية شاملة هي بدورها موضوعات مناسبة للقيام ببرامج مشتركة.

عالوة على ذلك، قد تكون شبكات برنامج «أ ر ت غولد» أداة لتقديم الدعم في ميدان إنجاز الوثائق المتعلقة بالتسويق لفائدة المنطقة بالتعاون مع وكالة تنمية الشمال ووكالة تنمية الجهة الشرقية.

الترابية المؤسسات أن إلى أخرى، جهة من اإلشارة، وتجدر العاملة في المجال البيئي بأوروبا موضوعة رهن تصرف الوحدات منظور من البيئي التسيير برامج إنجاز لغرض المغربية الترابية وأنظمة والتجديد المراقبة وسائل إنشاء من وانطالقا الصالحيات اإلعالم الجغرافي. وتوجد أيضا كيانات محلية قد تكون قادرة على كما التشغيل، وضع حول ترابية تشخيص بعمليات القيام تسهيل في سينطلق برنامج إطار في يتم أن يمكن لما بالنسبة الشأن هو الجهة الشرقية مدعوما بالمؤسسة األندلسية للتكوين والتشغيل، والتي وستضع المغربية التشغيل وزارة عن الصادرة المبادرة سترافق

خبراتها رهن تصرف الوزارة المذكورة.

جهوية شبكات إنشاء بهدف المحلي االقتصاد في الدينامية بعث على القادرين للفاعلين شبكات وضع إمكانات وتكثر للخدمات واإلعالم الخارجي عبر االستفادة من الهياكل الجهوية والمحلية المغربية التي أنشئت لهذه الغاية (أبناك، صناديق

االئتمان، مراكز االستثمار الجهوية).

هذا هو مغزى وثيقة «الخطوط التوجيهية». إنها تسعى إلى التعريف بإستراتيجيات هذه المناطق المغربية لكل الشركاء في برنامج «أ ر ت غولد». الهدف األساسي هو تفادي اقتصار أعمال التعاون على قطاع واحد، وإدماج كل التدخالت في

إستراتيجية ترابية شاملة.

لهذا السبب، يعتمد برنامج «أ ر ت غولد» ضمن شركائه على مناطق أندلسيا وكتالونيا وبلنسية ومدريد في اسبانيا، وعلى كل من منطقة بروفانس- آلب - كوت – دازور الفرنسية، ومنطقة توسكانا االيطالية، باإلضافة إلى مؤتمر المناطق المحيطية البحرية بأوروبا الذي يضم 159 جهة ساحلية أوروبية، مما يسمح للبرنامج باكتساب بعد خاص يتيح له إمكانية المشاركة مؤتمر المتوسطي. المستوى على أخص وبصورة عليها المترتبة واإلمكانات الجهوية بالشؤون المتعلقة المناقشات في

Page 24: MOROCCO - Tanger-Tetouan

25

المناطق المحيطية البحرية يقوم من جانبه بأداء دور جوهري كوسيط مع االتحاد األوروبي، مما يسهل أكثر المشاركة في هذه النقاشات. لهذا يجعل المؤتمر من أهدافه االنضمام إلى إستراتيجية برنامج «أ ر ت غولد» ودعم تعزيز الحكامة الترابية

والقدرة التنافسية والتماسك في خدمة عملية إرساء الالمركزية في الجهتين النموذجيتين في إطار البرنامج المذكور.

ومن الشبكات النشيطة في اطار البرنامج توجد بعض صناديق التعاون الالمركزي، مثل الصندوق األندلسي للبلديات من أجل التضامن الدولي (FAMSI) ذي المستوى العالي من الدينامية، وصندوق أومبريا، ومؤسسات، وشبكات جامعات محلية، وجمعيات، ومصالح اقتصادية واجتماعية. كل هذه الهيئات ستقدم، باالشتراك مع الفاعلين المحليين، ردا منسجما ومنسقا على «الخطوط التوجيهية دعما إلستراتيجية الجهة في مجال التعاون الدولي» وهي عبارة عن مخططات جهوية

للتعاون الدولي.

هذا يدل على أن عمل التعاون يأتي دائما مكمال للجهود المبذولة من ِقبل المؤسسات المحلية، ويجب أن يكون هذا العمل موصوال بسياسات وطنية وقادرا على االستفادة من تبنيه الالزم من طرف الجماعات المحلية.

لهذا فإن مقترح برنامج «أ ر ت غولد» بدعم إنشاء مجموعات عمل جهوية ومحلية متعددة القطاعات، يسمح بتوسيع هذا التصور الترابي في تعارض مع منظور قطاعي محض. فكرة إيجاد مجموعة تتولى إدماج عملية تنمية وحدتها الترابية، ال سيما عبر إنجاز مشاريع مع كيانات مختصة بالتعاون الالمركزي، وبتطبيق خبرات تجديدية في ميدان تسيير المصالح أو الوحدات الترابية، ال تستجيب فقط إلستراتيجية خاصة بدول نامية مثل المغرب، ولكن أيضا لمنطق يفرض نفسه على كل البلدان ويستفيد من الخبرات الجهوية في العالم كله. مجموعات العمل عبارة عن أدوات جوهرية في التنمية المحلية شرط

أن تحظى بالثقة والدعم الالزمين.

وأخيرا، فإن األمر ال يقتصر على نقل الخبرات من الشمال إلى الجنوب بالطريقة المعتادة، بل يتعدى ذلك إلى إضفاء القيمة على كل الممارسات الجيدة المغربية في ميدان التنمية المحلية بهدف وضعها أيضا رهن تصرف الشركاء في شبكة «أ

ر ت غولد».

بهذه الطريقة وحدها يمكننا أن نضع حدا نهائيا لنمط التعاون التقليدي المرتكز على مانح ومستفيد وننتقل إلى منطق الشراكة بهدف مجابهة التحديات المشتركة المرتبطة بالتنمية.

األهداف اإلنمائية لأللفية في المغرب1

استمدت األهداف اإلنمائية لأللفية من اتفاقية أبرمتها الدول األعضاء في منظمة األمم المتحدة أثناء أعمال قمة األلفية سنة 2000، وذلك من أجل توحيد الجهود في مكافحة الفقر على المستوى العالمي. ويبلغ عددها 8 أهداف قابلة للقياس يجب

تحقيقها قبل سنة 2015.

وقد انخرط المغرب في تحقيق هذه األهداف اإلنمائية عبر اتخاذ إجراءات إلسراع عملية التنمية االقتصادية واالجتماعية ومن بين هذه اإلجراءات يجدر ذكر إنشاء المبادرة الوطنية للتنمية البشرية (INDH) سنة 2005. وأدت هذه اإلجراءات إلى إحراز تقدم ملحوظ في مؤشرات متابعة األهداف الثمانية بعد اعتمادها في سنة 2000 مما يجعلنا نعتقد أن األهداف

ستتحقق بشكل تدريجي وفقا للتوقعات بحلول سنة 2015.

«القضاء على الفقر المدقع والجوع». إن تحقيق هذا الهدف األول شهد تقدما ملموسا إذ أن نسبة الفقر النسبي انخفضت العالم من أكبر انخفاضا شهد الحضري العالم أن مالحظة مع 1985و2004 بين ما الفترة في % 14 إلى % 21 من القروي والمناطق األقل تقدما. وقد أطلق المغرب من أجل تحقيق هذا الهدف سياسة حكومية مركزة على التنمية االجتماعية

والبشرية من خالل آلية المبادرة الوطنية للتنمية البشرية المشار إليها آنفا.

1 تقريرالتنمية البشرية، المغرب، 2005

Page 25: MOROCCO - Tanger-Tetouan

برنامج أ ر ت غولد المغرب

26

«تحقيق تعميم التعليم االبتدائي». يتمحور هذا الهدف اإلنمائي في محورين أولهما تعميم التمدرس والثاني محاربة األمية. وفيما يتعلق بالمحور األول فإن نسبة التمدرس على مستوى المرحلة االبتدائية شهدت تحسنا واضحا إذ أنها تطورت من 52,4 % في 1990 إلى 87 % في 2004. وفي نفس اإلطار ارتفعت نسبة تمدرس البنات في المحيط القروي من 22,5 % في 1990 إلى 78,5 % في 2004 مما يشكل تقدما ملحوظا. وفيما يخص محاربة األمية فإن النسبة الشاملة ارتفعت

من 45 % في 1994 إلى حدود 57 % في 2004.

«تعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة». قد شهد تحقيق هذا الهدف تقدما ملموسا بفضل السياسة المتبعة فيما يتعلق بالمرأة وعلى وجه الخصوص في مجاالت الحالة الشخصية والتربية وااللتحاق بالعمل والموارد والميدان السياسي ومراكز صنع القرار. وعلى سبيل المثال يمكن اإلشارة إلى أن عدد النساء الحامالت شهادة الدراسات العليا تضاعف ثالث مرات

في الفترة ما بين 1990 و2004 كما أن نسبة العمل تحولت من 25,6 % في 2001 إلى 28,4 % في 2004.

«تخفيض معدل وفيات األطفال دون الخامسة من العمر». لقد تحقق تقدم كبير في هذا المجال إذ أن نسبة الوفاة في األطفال دون الخامسة من العمر انخفضت من 76 % في 1990 إلى 47 % في 2004. ويعود هذا التقدم إلى تعميم حمالت التطعيم

ومكافحة أمراض األطفال وبصفة خاصة إلى ما اتخذ في المغرب من إستراتيجيا شاملة ضد أمراض األطفال.

«تحسين صحة األم». انخفض معدل وفيات األمهات من 332 في 1990 إلى 227 في 2003 لكل 100.000 طفل ولد حيا. كما أن نسبة النساء اللواتي استشرن الطبيب قبل الوالدة واللواتي ولدن تحت إشراف شخص متخصص تطورت من 33 إلى 68 ومن 31 إلى 63 في فترة ما بين 1991 و2003. ويعود القسط األكبر من هذا التقدم إلى البرامج الوطنية «األمومة

بدون مخاطر» و»التخطيط األسري».

مكافحة سياسة المغرب تبنى قد األمراض». من وغيرهما والمالريا البشرية/اإليدز المناعة نقص فيروس «مكافحة مختلف األمراض عبر إطالق برامج كبيرة من قبل كل من وزارة الصحة والمجتمع المدني ومنظمة ONUSIDA. وفي هذا الصدد من الجدير بالذكر أن انتشار فيروس نقص المناعة/اإليدز يتمثل أقل من 0,1 % من السكان في 2003 في حين أن نسبة 57 % من النساء المصابات بالفيروس ينتمين إلى فئة النساء األميات. وعلى صعيد آخر قد تراجعت نسبة انتشار

مرض المالريا بشكل ملحوظ أي من %7 في 1990 إلى حدود 0,02 % في 2004.

«كفالة االستدامة البيئية». وفي ميدان البيئة قد أبرم المغرب المعاهدات الثالث المنبثقة عن قمة «ريو» كما أنه أطلق برنامجا وطنيا لحماية البيئة (PANE) وسن قوانين جديدة تهدف إلى الحفاظ على البيئة. وفي هذا السياق يمكن اإلشارة على سبيل المثال إلى أن مساحة المناطق المحمية بغية صيانة التنوع الحيوي تطورت من 49.000 في 1991 إلى 545.000

في 2005.

2005 في الصادر التقرير إطار في الهدف هذا تحقيق مدى تحليل يتمركز التنمية». أجل من عالمية شراكة «إقامة على موازنة الدولة والمساعدة الخارجية للخدمات االجتماعية األساسية (SSE). ومن الملحوظ في هذا الصدد أن معدل المصروفات السنوية في مجال الخدمات االجتماعية األساسية شهد تطورا من 17,8 % في 1990 إلى حدود 20 % في

.2006

اآلليات المالية في جهة طنجة – تطوان

تتوفر جهة طنجة - تطوان على عدة آليات مالية يمكن تخصيصها لتمويل المشاريع الموضوعة حيز التنفيذ من أجل استجابة أولويات الخطوط التوجيهية للجهة بالشراكة مع الفاعلين المحليين في مجال التنمية والتعاون الدولي.

أوال تتوفر الجمعيات المحلية على ميزانية سنوية على المستوى الجماعي واإلقليمي والجهوي مخصصة لألعمال الواردة في خطة التنمية االقتصادية واالجتماعية على المستويات الثالثة لالمركزية.

Page 26: MOROCCO - Tanger-Tetouan

27

ومن جانب آخر يشترك المركز الجهوي لالستثمار في جهة طنجة - تطوان في إنعاش التنمية االقتصادية واالجتماعية للجهة بغرض المساهمة في إنماء االقتصاد الوطني بصفة عامة وخلق الشغل بصفة خاصة وذلك من خالل االستثمار في الجهة.

تعتبر وكالة اإلنعاش والتنمية بأقاليم الشمال أحد الفاعلين األكثر حركية في مجال الدبلوماسية االقتصادية على المستوى الجهوي إذ تتوفر هذه الوكالة على الموارد المالية الكافية من أجل وضع برامج اقتصادية واجتماعية متكاملة حيز التنفيذ

إضافة إلى أعمال متعلقة بتحقيق سياسات قطاعية إلنعاش وتطوير االقتصاد واالجتماع في المنطقة المعنية.

والعوز الفقر لمكافحة مخصصة إقليمية سنوية ميزانية على البشرية للتنمية الوطنية المبادرة تتوفر أخرى جهة ومن والتهميش االجتماعي من خالل أعمال تتمثل في دعم النشاطات المدرة للدخل وتطوير القدرات والمؤهالت وتحسين ظروف

االستفادة من الخدمات والبنى التحتية األساسية إضافة إلى مساعدة األشخاص الضعفاء المتعرضين للمخاطر الكبرى.

أشكال بمختلف المرتبطة التنموية للمشاريع مخصصة مالية إعانات صندوق على الوطني التعاون أجهزة تتوفر كما المساعدة والمساندة للمعوزين إضافة إلى دعم وترويج المحيط األسري واالجتماعي. ويمكن دعوة التعاون الوطني إلى األيتام لكل المجتمع في واالندماج العمل بسوق االلتحاق تسهيل إلى الساعية والهيئات المؤسسات إنشاء في المشاركة

والمعاقين وكل األشخاص المحتاجين إلى مثل هذا النوع من المساعدة.

ويساهم صندوق الحسن الثاني للتنمية االقتصادية واالجتماعية في تمويل برامج البيئة واإلسكان والبنية التحتية في ميادين وإنشاء والسياحي الصناعي لالستثمار ومنشآت أرضية بقع وتجهيز وإنشاء الغابوية المناطق وتجهيز والري الطرق المركبات والمنشآت الرياضية والثقافية وإنشاء البنية التحتية لموانئ الصيد الصغيرة وتطوير تكنولوجيا المعلومات إضافة إلى أعمال ترويج وإنعاش الشغل خصوصا عبر جمعيات القروض الصغرى وأخيرا جميع المشاريع الهادفة إلى إنعاش

االستثمار والتشغيل.

إن الصندوق االجتماعي للتنمية يوفر الدعم للجمعيات التنموية المغربية عبر تمويل المشاريع الهادفة إلى تقديم المساعدة واالجتماعية (الفقراء في بعض المناطق القروية النائية والمنعزلة وأطفال االقتصادية للمخاطر للمعوزين والمتعرضين

الشوارع والمعاقين والشبان العاطلين عن العمل).

وتقوم وكالة التنمية االجتماعية بتقديم إعانات مالية ألعمال التكوين في إطار مشاريع التربية االجتماعية والصحة وتقوية للجمعيات يتسنى للدخل المدرة األنشطة مع يتكيف الذي التمويل هذا وبفضل التنمية. فاعلي عند والمؤهالت القدرات

والتعاونيات األخرى تحريك المدخرات وتوجيهها إلى ضروب مربحة من االستثمار.

وفي األخير نذكر الشركات والمقاوالت الخاصة المتواجدة في الجهة والتي تتوفر أيضا على موارد مالية يمكن تخصيصها لوضع وتنفيذ مشاريع التنمية االقتصادية واالجتماعية.

Page 27: MOROCCO - Tanger-Tetouan
Page 28: MOROCCO - Tanger-Tetouan

وزارة الداخليةالمديرية العامةللجماعات المحلية

برنامج األمم المتحدةاالنمائي

وزارة الشؤون الخارجيةوالتعاون

جهة طنجة - تطوان

Page 29: MOROCCO - Tanger-Tetouan
Page 30: MOROCCO - Tanger-Tetouan

31

رابعا. تعريف بجهة طنجة – تطوان

الخريطة على الموقع .1

« المغرب يشبه شجرة تمتد جذورها المغذية امتدادا عميقا في التراب اإلفريقي وتتنفس بفضل أوراقها التي يقويها النسيم األوروبي»صاحب الجاللة الملك محمد السادس، التحدي

وباب المتوسط األبيض البحر إلى المدخل اعتبارها على متميز إستراتيجي جغرافي بموقع تطوان طنجة – جهة تتمتع القارة اإلفريقية في آن واحد. تقع الجهة في الشمال الغربي من المملكة المغربية على بعد 14 كم. فقط من القارة األوروبية. ويحدها مضيق جبل طارق والبحر األبيض المتوسط شماال والمحيط األطلسي غربا وجهة الغرب ـ شراردة ـ بني حسين

جنوبا وجهة تازة – الحسيمة – تاونات شرقا.

2. السياق التاريخي

تتميز جهة طنجة – تطوان بسبب موقعها اإلستراتيجي بتاريخ غني وفريد من نوعه يميزها عن سائر أراضي المملكة عبر منه والخروج المتوسط البحر إلى المجاز وأرض طبيعية ثروات وتراب إفريقيا في التدخل محور فهي المغربية. المسالك التجارية البحرية. وقد تشكلت الجهة منذ آالف السنين جزءا من حضارات عظيمة مثل الحضارة الفينيقية والرومية

والقرطاجية واإلسالمية كما أنها تأثرت في القرون األخيرة بالحضارات اإلسبانية والبرتغالية والفرنسية.

ابتداء من تاريخ استقالل المغرب وإلى نهاية الفترة التي ظلت فيها طنجة مدينة دولية في أواخر الخمسينات شهدت الجهة وجه وعلى الدينامية. السترداد نشطة حركة األخيرة السنوات في المغرب جهات مجموع شهدت قد متأرجحا. تطورا وإرساء الكبيرة األعمال إنجاز إلى إضافة مهمة تحضر وحركة ملحوظا افتتاحا تطوان – طنجة جهة شهدت التحديد االستثمارات األجنبية وتنمية المجتمع المدني وترشيح مدينة طنجة الحتضان المعرض الدولي في سنة 2012 1. إال أن 1 ترشحت مدينة طنجة لتنظيم المعرض الدولي في سنة 2012. ويتعلق األمر بمعرض أصغر من المعرض العالمي الذي تم عقد دورته األخيرة في مدينة

إشبيلية سنة 1992 إال أن الدولة الفائزة في المسابقة كانت كوريا الجنوبية وذلك بفارق طفيف في أصوات أعضاء اللجنة الحاكمة.

Page 31: MOROCCO - Tanger-Tetouan

برنامج أ ر ت غولد المغرب

32

هذا التقدم العجيب ال يتم بدون بعض النتائج السلبية مثل ظاهرة الهجرة إلى المدن مع نشوء األحياء والضواحي الخارجية المهمشة والتي تعاني من حالة اجتماعية عويصة.

3. الهيكل اإلداري

قد حصل المغرب على االستقالل سنة 1956 وهو مقسم إلى 16 جهة وتشتمل كل جهة على عماالت وأقاليم متكونة بدورها من الجماعات2. تتكون جهة طنجة – تطوان من عمالتين (طنجة – أصيلة والمضيق - الفنيدق) إضافة إلى أربعة أقاليم (تطوان والعرائش وشفشاون والفحص – أنجرة). أما المدن الرئيسية فهي: طنجة (العاصمة) وتطوان (على بعد 60 كم.

باتجاه الجنوب الشرقي) والعرائش (80 كم جنوبا) وشفشاون (40 كم جنوب تطوان).

ومن الجدير بالذكر أن هذا التقسيم اإلداري للجهة تم تعديله مؤخرا بحيث أن حدود اإلقليم المدعو سابقا الفحص – بني مكادة تغيرت وتبنى هذا اإلقليم اسما جديدا هو الفحص – أنجرة. وأنشئت عمالة جديدة وهي المضيق الفنيدق التي كانت حتى 2005 منطقة داخلة في إقليم تطوان. مع مالحظة أن في هذه الوثيقة تندرج المعطيات المتعلقة بعمالة المضيق – الفنيدق

في قسم إقليم تطوان.

ويتضح من الجدول التالي ديناميتان إداريتان متكاملتان ومرتبطتان بعضهما بعضا في مغرب اليوم: دينامية الالمركزية ودينامية الالتركيز وذلك سعيا إلى تكريس الديمقراطية. وبالفعل تقتضي عملية الديمقراطية الحقيقية تبني القرارات باتخاذ

مبدأ االقتراب من المواطنين وذلك عن طريق المشاركة الفعالة.

2 بموجب القانون 78/00 الذي يشمل خريطة الجماعات تعتبر الجماعات العناصر األساسية في نظام الالمركزية نظرا إلى كونها أصغر الجمعيات الترابية في القانون العام. وتنقسم الجماعات إلى جماعات حضرية (بلديات) وجماعات قروية. إن العمالة أو اإلقليم يشكل المستوى الثاني في نظام الالمركزية الترابية. يطلق اسم العمالة على الجماعات الحضرية واسم اإلقليم على الجماعات الموصوفة بالقروية. وتشكل الجهة المستوى الثالث واألعلى في نظام الالمركزية الترابية. وعلى وجه التحديد نذكر أن األعمال واألمور التي تعتني بها الجهة تشكل مجاال واسعا للغاية إذ أنها تشتمل على كل ما يمكن أن يساهم في التنمية

االقتصادية واالجتماعية والثقافية.

Page 32: MOROCCO - Tanger-Tetouan

33

Page 33: MOROCCO - Tanger-Tetouan

برنامج أ ر ت غولد المغرب

34

4. معطيات رئيسية

يبلغ عدد سكان جهة طنجة – تطوان حسب معطيات إحصاء عام 2004 2.460.220 نسمة3 ويشكلون 8,15 بالمائة من مجموع سكان المغرب ونسبة 58,24 % منهم يسكنون المدن والحواضر. وتوقعات عدد السكان للجهة حسب المندوبية السامية للتخطيط لسنة 2008 تصل إلى 2.625.000 نسمة4. أما كثافة السكان فيبلغ معدل 213 نسمة لكل كم. مربع مقابل معدل 42 نسمة لكل كم. مربع في مجموع أراضي المغرب. مع مالحظة أن هذه الكثافة ليست متساوية في مجموع مساحة الجهة إذ أن الجنوب الشرقي والمنطقة الساحلية تشهد كثافة عالية في حين أن المنطقة المركزية ال تشهد إال كثافة ضئيلة

نسبية. ويعود سبب كثافة سكان المدن والحواضر إلى ظاهرة الهجرة من المناطق القروية إليها.

إن فئة الشباب دون 15 سنة من العمر تمثل نسبة 33 % من سكان الجهة في حين أنه على مستوى الوطن تشكل هذه الفئة نسبة 30 % من المغاربة.

وبالنظر إلى الهرم السكاني للجهة وللوطن يتبين أننا في مرحلة انتقال ديمغرافي. وتحولت الفئة األكبر أهمية من فئة 0 إلى 9 سنوات إلى فئة 10 إلى 19 سنة ومن المتوقع أن تستمر هذا التيار المتزايد في الكبر مما يعني تغيرات عميقة في هيكل السكان وفي السياسات المتخذة لمواجهة المشاكل الديمغرافية وخصوصا في مجال الخدمات االجتماعية (التربية والصحة

والشباب والرياضة).

3 إن المعطيات المعروضة في هذا الباب تم تقديمها من قبل المديرية الجهوية للمندوبية السامية للتخطيط إال فيما يتعلق بقسم «الهيكل اإلداري» المعد على أساس معطيات والية طنجة – تطوان.

4 توقعات عدد السكان في األقاليم والعماالت والجهات حسب الوسط السكني من سنة 2004 إلى 2015، المندوبية السامية للتخطيط.

Page 34: MOROCCO - Tanger-Tetouan

35

الهرم السكاني لجهة طنجة – تطوان حسب معطيات اإلحصاء العام للسكان والسكنى 2004

المصدر: المندوبية السامية للتخطيط

مساحة إجمالي من % 1,6 نسبة يمثل ما مربع كم. 11.750 اإلجمالية مساحتها تبلغ التي تطوان طنجة – جهة تعتبر المغرب الجهة الرابعة من بين جهات الوطن من حيث عدد السكان. وتزداد هذه الجهة جاذبية يوما بعد يوم. إن عدد السكان الذين ينتمون إلى فئة الشباب أكثر من الجهات األخرى وقد ازداد في مدة 10 سنوات بنسبة 20 % في المائة وصوال إلى 2.460.200 نسمة (45,8 % منهم من اإلناث) ومن المتوقع أن يبلغ عدد السكان 2.625.000 نسمة في سنة 2008 5 في حين أن عدد السكان على مستوى الوطن ازداد منذ سنة 1994 بنسبة 14,6 % وصوال في سنة 2004 إلى 30.172.000

(50,4 % منهم من اإلناث) ومن المتوقع بلوغ عدد 31.178.000 في حدود سنة 2008.

تعود جاذبية جهة طنجة – تطوان خصوصا إلى معدل منخفض نسبيا للبطالة بالمقارنة مع المعدل الوطني. يبلغ هذا المعدل 8,4 % في الجهة مقابل نسبة 9,7 % في مجموع المغرب6. أما كثافة سكان الجهة (213 ساكنا في كل كم. مربع) أكبر بكثير من كثافة سكان مجموع أراضي المغرب (42 نسمة في كل كم. مربع) كما لوحظت زيادة ضخمة في هذا المعدل في

السنوات العشر األخيرة (زائد 35 في الجهة مقابل زائد 5 على المستوى الوطني).

حسب توقعات المندوبية السامية للتخطيط سيصل عدد سكان الجهة في سنة 2014 إلى 2.850.000 نسمة في حين أن عدد سكان المغرب سيصل في نفس السنة إلى 33.179.000 نسمة مما يعني لجهة طنجة – تطوان زيادة 15 % مقابل 9,9% فقط على مستوى الوطن. ويتضح من هذه اإلحصاءات أن الدينامية السكانية لن تزال فاعلة على األقل في السنوات العشر

القادمة.

5 توقعات اعدد السكان في األقاليم والعماالت والجهات حسب الوسط السكني من سنة 2004 إلى 2015، المندوبية السامية للتخطيط.

6 نتائج االستطالع الوطني للتشغيل سنة 2006.

Page 35: MOROCCO - Tanger-Tetouan

برنامج أ ر ت غولد المغرب

36

5. المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي أطلقها صاحب الجاللة الملك محمد السادس في خطابه يوم 18 ماي 2005 تمثل مرجعية إستراتيجية للتنمية االجتماعية ولتعزيز المكتسبات في ميدان الديمقراطية والالمركزية. وترتكز هذه المبادرة على مقاربة غير ممركزة تحترم مبادئ المشاركة لكل الفاعلين المحليين الناشطين في ميدان التنمية، وعلى التخطيط الترابي

اإلستراتيجي، وعلى الشراكة وتوجيه التدخالت نحو هدف واحد باإلضافة إلى الحكامة الجيدة.

العديد من المشاريع التي أطلقتها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في جهة طنجة – تطوان تأتي من بين البرامج الطموحة لمكافحة الفقر والهشاشة واإلقصاء. وهكذا بالنسبة لفترة 2006 – 2010 تم تخصيص غالف مالي بمبلغ 612 مليون درهم

إلنجاز مشاريع مختلفة.

إن تخفيف الفقر والهشاشة اكتسب أهمية جديدة إثر الخطاب الملكي يوم 18 ماي 2005 الذي أعلن فيه عن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والتي وصفها صاحب الجاللة الملك محمد السادس قائال أنها «ورش مفتوح باستمرار». وتتميز المبادرة

الوطنية للتنمية البشرية بما يلي:

• خمس قيم: الثقة واإلشراك والكرامة واالستمرارية والشفافية• خمسة مبادئ: المقاربة والتعاهد والشراكة والتعاقد والحكامة الجيدة

المجال الفقر في ومحاربة الحضري المجال االجتماعي في اإلقصاء ومحاربة محاربة التهميش برامج: • أربعة القروي وبرنامج أفقي

• ثالث منهجيات:التفعيل التخطيط والتناغم

من جهة أخرى، على إثر هذه المبادرة رأت النور عدة هيئات مهتمة بالمشاركة والتوافق:

ورؤساء الجهة، مجلس ورئيس األقاليم، عمال وتضم الجهة، والي يرأسها البشرية: • للتنمية الجهوية اللجنة المجالس اإلقليمية ومجلس العمالة، ومصالح الدولة الالممركزة، والنسيج الجمعوي، والجامعة والقطاع الخاص. خلق على البشرية، العمل اإلقليمية للتنمية المبادرات مختلف بين شامل تناسق خلق أدوار: عدة اللجنة وتؤدي انسجام بين برامج الدولة والمؤسسات العمومية والجماعات المحلية وعمليات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية،

باإلضافة إلى قيادة البرنامج.

اللجنة اإلقليمية للتنمية البشرية يرأسها العامل وتتألف من المنتخبين واإلدارات والمجتمع المدني.•

• يتمثل دورها تجاه المستوى المحلي في المصادقة على مبادرات محلية للتنمية البشرية، وإعداد اتفاقيات تمويل هذه المبادرات المحلية، وفتح االعتمادات المرصودة لها، واإلشراف على تنفيذ البرامج والتتبع

والمراقبة، وضمان تنفيذها من طرف المصالح غير الممركزة والمؤسسات إلى آخره.

اإلقليم، صعيد على البشرية للتنمية المحلية المبادرات تجميع هو المركزي المستوى تجاه • دورها البشرية، للتنمية المحلية للمبادرات الالزمة الموارد حول المركزي المستوى مع السنوي والتعاقد

وإعداد تقرير للجهاز المركزي حول مؤشرات تتبع اإلنجازات وتطور مؤشرات التنمية البشرية.

: تتألف من ممثلي المنتخبين الجماعيين، ورئيس اللجنة المكلفة بالتنمية االقتصادية اللجنة المحلية للتنمية البشرية• والثقافية، والنسيج الجمعوي، والمصالح التقنية الالممركزة والسلطة المحلية. ويتمثل دورها في إعداد المبادرة المحلية للتنمية البشرية، مع إمكانية االستفادة من الدعم والمساعدة التقنية الخارجية، والتنفيذ العملي للمشاريع

والمبادرات المعتمدة على المستوى المحلي، ومراجعة مخطط التنمية االقتصادية واالجتماعية الجماعية.

Page 36: MOROCCO - Tanger-Tetouan

37

6. الموارد الطبيعية والمحيط البيئي

الطوبوغرافيا

تتميز جهة طنجة – تطوان بوجود تنوع كبير في كل من تضاريس األرض والمناخ مما يساهم في ثروتها الجغرافية. وفعال وبغض النظر عن السهول الساحلية فإن المناطق الوعرة والمتعرجة تغطي أكثر من 80 % من مجموع مساحة الجهة7.

ويمكن تقسيم التراب الجهوي إلى أربع مناطق متجانسة:

- منطقة طنجة الواقعة بالقرب من مضيق جبل طارق بين البحر المتوسط والمحيط األطلسي- الساحل والسهول المتوسطية التي تشكل المنطقة المحورية لسلسلة جبال الريف

- منطقة الجبالة التي تتميز بالمرتفعات الجبلية والوديان الداخلية- الحوض المائي اللوكوس الذي يشكل الحيز الطبيعي األكثر تطورا في الجهة

المناخ

ينتمي مناخ الجهة إلى صنف المناخ المتوسطي مع تأثير المناخ المحيطي. وتبقى درجات الحرارة معتدلة أثناء الشتاء وجيدة في الصيف سواء في منطقة السواحل أو في المناطق المرتفعة. ومن الغريب جدا أن تنخفض درجة الحرارة إلى ما تحت الصفر في شهر يناير .أما أعلى الدرجات العادية في شهر يولويز فتتراوح بين 16 و26 درجة مئوية. إن جهة

طنجة – تطوان من الجهات المغربية التي تتمتع بأعلى معدالت تساقط األمطار. ويتساقط الثلج في المناطق التي يزيد ارتفاعها عن 1000 م.

التراث الطبيعي

الجهة في البيئي المحيط جودة والغابات للمياه السامية المندوبية وضعتها التي المحمية المناطق إدارة خطة أبرزت لقد وأهميته في ميدان التنوع البيئي المغربي. وقد أتت هذه الخطة المديرة للمناطق المحمية لتحديد وتعريف 18 موقعا ذا أهمية بيولوجية وبيئية وثالثة منها تتمتع بالدرجة األولى من األولوية. وتكون هذه المناطق المحمية موزعة على مجموع أراضي

التراب وتشكل األحياز البحرية والساحلية والقارية واألراضي الرطبة.

ومن بين أهم هذه المواقع نخص بالذكر:

7 تم تقديم المعطيات المندرجة في هذا الباب من قبل المفتشية الجهوية إلعداد التراب في جهة طنجة – تطوان.

Page 37: MOROCCO - Tanger-Tetouan

برنامج أ ر ت غولد المغرب

38

حديقة Perdicaris• التي يطلق عليها حاليا اسم «الحديقة األمريكية» أو «الحديقة الدبلوماسية» في غابة الرميالت في طنجة وهي منطقة محمية للحيوانات تم إنشاؤها في أواخر القرن التاسع عشر ويسكن فيها العديد من أجناس

الحيوانات والنباتات المحلية واألجنبية.• الموقع ذو أهمية بيولوجية وبيئية في تهدارت في إقليم طنجة – أصيلة وهو موقع ذو رطوبة كبيرة ومحطة توقف

العديد من الطيور المهاجرة. محمية تالسمطان الواقعة في المرتفعات الجيرية في شفشاون والتي تبلغ مساحتها 60.000• هكتار وتشكل كنزا حقيقيا لحماية األجناس النباتية وخصوصا الجنس الوحيد في المغرب من شجرة التنوب إضافة إلى كونها أحد أهم

األماكن المحتوية على المغارات والهاويات.المحمية الطبيعية الجهوية في بوهاشم التي تكون حاليا في طور التأسيس والتي تبلغ مساحتها 76.000• هكتار وهي

موجودة في حدود أقاليم تطوان والعرائش وشفشاون.المنطقة الرطبة في العرائش التي كانت موضوعا لدراسة مدى إمكانية إنشاء محمية طبيعية جهوية.•

الثروات الطبيعية

إذا كانت الطبقة تحت األرضية في الجهة ال توفر الموارد المربحة فإن حجر الجير والرمال الموجودة في المستودعات يتم استغاللها بغرض االستهالك الجهوي.

أما المساحات الغابوية التي تشكل 36 % من الجهة فمن البين أنها تعتبر مصدرا من مصادر الثروة في الجهة. وتتميز هذه الغابات بتنوع كبير في األجناس النباتية (أشجار البلوط وسنديان الفلين واألرز والتويا والصنوبر والتنوب). غير أن الجهة تعاني من خاضعة الغابات ألن األشجار إزالة مشكلة لسكان يجوز أنه بحيث االستعمال لحق وتكمن منها. االستفادة الساحلية المناطق من يمنع قانوني فراغ وجود في المشكلة

تحديد ملكية المساحات الغابوية.

هكذا فغالبية الغابات لم يتم بعد تحديد حدودها. تتناول تشريعية نصوص توجد ذلك ومع إلمكانية المجال وتفسح التحديد مشكلة المساحات داخل الواقعة األراضي استبدال الغابوية بأراض تقع خارجها من أجل تسهيل استرداد هذه األراضي األولى من قبل الدولة. ومن الجدير بالذكر أن هذا يشكل مشكلة ليس

فقط للدولة بل أيضا لسكان السواحل مما يعني حاجزا أمام التنمية.

كما تعتبر مشكلة إزالة األشجار مشكلة كبيرة جدا. ويعود سببها إلى الضغط الديمغرافي على أماكن تشهد معدالت مرتفعة جدا للكثافة السكانية بالمقارنة مع سائر أراضي المغرب. ومن بين األسباب األخرى ممارسة تربية الماشية والغنم والزراعة واستهالك الخام المواد قيمة وتخفيض االقتصاد تنقيد وحركة للتدخين والقنب الهندي الحشيش وظهور النطاق الواسعة

الخشب لتوليد الطاقة.

وإلزالة األشجار آثار سلبية على الحياة البرية مع انقراض بعض األجناس مثل األيل وكذلك على المحيط البيئي مع تفاقم المياه المستهلكة في وادي مرتيل وعلى تسيير الموارد المائية.

Page 38: MOROCCO - Tanger-Tetouan

39

وعلى كل حال فإن البحر والمحيط المطوقين لجهة طنجة – تطوان يقدمان موارد قل استغاللها إذ أن الصيد البحري ال يمثل سوى 4 % من اإلنتاج الوطني في حين أن الواجهة البحرية للجهة تعتبر مهمة نسبيا وبالمقارنة مع الجهات األخرى.

المحيط البيئي

تقتضي التنمية المستدامة للجهة الحفاظ على روية دقيقة آلثار التقدم الذي تشهده في الوقت الحالي جهة طنجة – تطوان في ميدان المحيط البيئي. هكذا فإن المياه والهواء وكذلك المناظر الحضرية منها والقروية تعاني جميعها من آثار هذا التقدم السريع في منطقة شمال المغرب مما يتطلب اهتماما خاصة ألن الجهة تعتبر من

أجمل وأغنى المناطق الطبيعية في المغرب.

تكون المشاكل المرتبطة بالماء متنوعة ابتداء من تلوث البحر ومرورا بمجاري المياه والطبقات العميقة تحت األرض ومعالجة المياه المستعملة التي أصبحت مشكلة عويصة بسبب ظهور العديد من األحياء «السرية» في المدن الكبرى التي تعاني من انعدام المواسير والمجاري لصرف المياه المستعملة وتوفير مياه الشرب. ويؤدي كل هذا إلى تلويث األنهار والطبقات المائية التحتية كما يهدد مناطق استخراج مياه الشرب. ويترتب على هذا النوع من التلوث وقع على المناطق الساحلية السياحية وتهديد لتنوع األسماك مما يجعل ممارسة الصيد البحري الساحلي في الجهة عمال خطيرا. وتعتبر مشكلة إزالة األشجار عنصرا يزيد من خطورة كل هذه المشاكل

المذكورة.

ويمثل نقاء الهواء موضعا يثير االهتمام والقلق إذ أن ظاهرتي التحضر والتصنيع المتزامنتين تنتجان عن تلوث يزداد خطورة في أثناء الصيف مع ارتفاع الحرارة وازدحام حركة المرور.

أما المناظر الطبيعية فتكون بدورها خاضعة لنفس الضغط على المحيط البيئي فهي تمثل مصدرا مهما للثروة وقدرة واسعة على التنمية خصوصا من خالل السياحة. توجد في السواحل المتوسطية والمحيطية مئات الكيلومترات من الشواطئ التي تبقى في الغالب طبيعية وشبه عذراء. أما الجبال عموما وسلسلة الريف خصوصا المشتملة على غطاء غابوي مكثف فتميز مركز الجهة عن سائرها. كما تقدم األوساط الحضرية مباني ذات جودة هندسية عالية في األحياء القديمة (المدينة العتيقة والقصبة وإلى غيرهما). وتأتي آثار الحضارات الماضية إلثراء المناظر الحضرية والقروية على حد سواء. وتقع أعجب

المواقع األثرية في ليكسوس وتمودة وكوطا وزليل.

7. الخدمات االجتماعية

1.7. الصحة

اختيرت مدينة تطوان مقرا للمسؤول عن تنسيق كل ما يتعلق بالصحة على المستوى الجهوي. وهو تابع لوزارة الصحة ويعتمد في عمله على الفروع اإلقليمية المفتوحة في أهم المدن في األقاليم والعماالت للجهة.

توجد في الجهة قرابة 200 مركز صحي8 غير متساو في األهمية. وتتمركز في مدينتي طنجة وتطوان 9 من المراكز المجموع من % 50 نسبة تمثل التي القروي المجال في الصحية المراكز أما .(12) الجهة في الموجودة االستشفائية

الجهوي فال توفر إال العناية األساسية وأضف إلى ذلك أن 26 منها فقط تتوفر على أسرة.

يفوق معدل األطباء في جهة طنجة – تطوان المعدل الوطني وخصوصا في المدن الكبيرة والحواضر التي تتوفر على المستشفيات المجهزة بصفة أفضل. يوجد في الجهة 508 أطباء عامين و35 % منهم من األخصائيين. أما القطاع الخاص

8 تم تقديم المعطيات المندرجة في هذا الباب من قبل المندوبية السامية للتخطيط والمندوبيات اإلقليمية للصحة.

Page 39: MOROCCO - Tanger-Tetouan

برنامج أ ر ت غولد المغرب

40

والممرضات والممرضين األطباء غير كاف من عدد ويالحظ األخصائيين. طبيبا و53 % منهم من على 543 فيتوفر والمؤطرين والموظفين.

هذا وتعاني الجهة من نقص في التجهيزات التكنولوجية والمعدات إضافة إلى األطباء األخصائيين في المستشفيات العمومية. وعلى سبيل المثال ال يوجد جهاز فحص األشعة فوق السمعية (إكوغراف) في مراكز التوليد.

لو كان مستوى الموارد أرفع مما هو عليه اآلن لكان العمل مرضيا جدا. ذلك أن الخدمات المقدمة حتى اآلن مع قلة الموارد المتوفرة تعتبر معقولة وإيجابية إلى درجة إثارة التعجب عند المتخصصين األوروبية الذين يقومون بزيارة المنطقة. كما

ينبغي إعطاء األولوية للتكوين المتخصص. وفي هذا المجال تتعاون مندوبية وزارة الصحة مع الوالية والبلديات.

لصحة موجهة متخصصة برامج وضع أنه «تم إلى المالية وزارة عن الصادر االجتماعي النوع مقاربة تقرير يشير المرأة والولد حيز التنفيذ في سياق يشهد نسبة عالية نسبيا من الوفيات عند األمهات واألطفال بالمقارنة مع البلدان النامية

األخرى».

وفيما يتعلق بصحة األمهات واألطفال فإن الرعاية في الفترة ما قبل الوالدة والرعاية الطبية في الوالدة ال تغطي إال نصف عدد النساء أو أكثر من ذلك بقليل. وتظل نسبة الوفاة عند األمهات مرتفعة نسبية وخاصة في الوسط القروي.

وفيما يخص صحة األطفال تعتبر التغطية في مجال التلقيح مرضية إذ تتراوح بين 80 و95 % حسب األوساط. إن نسبة وفيات األطفال قد انخفضت أثناء فترة 1980 – 2003 وتحولت من 91 لكل 1000 طفل في 1980 إلى 40 في 2003 (على المستوى الوطني) أي ما يعني أقل من نصف العدد السابق. أما نسبة الوفاة عند الوالدة والرضاعة فتظل مرتفعة نسبيا

مع 27 لكل ألف (على المستوى الوطني) بالنظر إلى حالة صحة األمهات وظروف فترة الحمل والوالدة.

ومن بين المشاكل والعوائق التي يعاني منها قطاع الصحة نخص بالذكر انعدام الموارد المالية الكافية وخصوصا في الوسط القروي وبعد المسافة إلى مراكز الرعاية الصحية وقلة األطباء والممرضين وعدم معرفة عنوان مركز العناية الصحية

وضرورة وجود شخص مصاحب وضرورة الحصول على إذن للتمتع بالرعاية الصحية.

لقد احتل الطب التقليدي مرتبة معترفا بها لفترة طويلة ألسباب ثقافية والنعدام الموارد الكافية. وفي الوقت الحالي تتم التوعية بمنفعة الطب الحديث.

وفي الختام تنبغي اإلشارة إلى أن العدد الكبير من األعمال والفعاليات الجارية على مستوى الجهة تعني تطورا ملحوظا في نظام الصحة.

2.7. التربية والتعليم والتكوين المهني

تتكلف األكاديمية الجهوية التابعة لوزارة التربية والتي يقع مقرها في مدينة تطوان بإدارة وتسيير التربية في الجهة. ومن الجدير بالذكر في

هذا الصدد أن التعليم إجباري في المغرب إلى بلوغ 14 سنة.

Page 40: MOROCCO - Tanger-Tetouan

41

تعتبر األمية مشكلة عويصة في الجهة وخصوصا في المناطق القروية. ومن أجل محاربة أمية الساكنة تم إطالق دورات موجهة للراشدين. وتتم هذه الدورات غالبا في المساجد تحت إدارة مجلس العلماء. إن نسبة األمية لدى السكان الذين تزيد أعمارهم عن 9 سنوات تصل إلى 41,5 %9 في حين أن هذه النسبة ترتفع لدى النساء إلى حدود 53,9 % وقد تصل إلى

80 % لدى النساء القاطنات في الوسط القروي.

توجد في الجهة 548 مدرسة للتعليم االبتدائي العمومي (من 6 إلى 11 سنة) تجمع 320.448 تلميذا بمعدل 30 تلميذ في كل قسم. وهناك نسبة %48,3 من أطفال الجهة ال يلتحقون بهذه المرحلة االبتدائية. وإضافة إلى ذلك تصل ظاهرة االنقطاع عن الدراسة إلى حدود مقلقة ويعود ذلك إلى سببين أولهما اقتصادي ومتمثل في أن اآلباء ال يمتلكون الموارد الكافية لتزويد أطفالهم باللوازم المدرسية الضرورية وثانيهما ذو طابع اجتماعي وثقافي وخصوصا عند البنات مما يقتضي البحث عن شركاء لشراء اللوازم والمالبس. ابتداء من 2004 أصبح هرم األعمار يغير االتجاه بحيث أن عدد الوالدات في 2004 يقل عنه في 2003 مما يعني أن الدفعة التي تلتحق حاليا بمرحلة االبتدائية أقل عددا من الدفعة السابقة. قد سجل في هذا السبب انخفاض 4.000 تلميذ في االبتدائية مما أدت إلى خلو بعض المدارس عن التالميذ. ومن المتوقع أن تصل هذه المشكلة إلى

مرحلة التعليم الثانوي ابتداء من سنة 2009.

أما حالة البنى التحتية المدرسية وخصوصا فيما يتعلق بالخدمات الصحية واإلمدادات الكهربائية و إلى آخره فهي متدهورة. كما تنعدم في غالبية المؤسسات المدرسية المقاهي. وإضافة إلى ذلك انتشرت المباني السابقة الصنع بسبب صعوبة إنشاء المناطق في وخصوصا الوطني المستوى على المتوخاة األهداف من وبالرغم الثابتة المدرسية المباني من كبير عدد

الوعرة.

يتوفر التعليم المدرسي العمومي في المرحلة الثانوية (12 إلى 15 سنة) على 84 مؤسسة تضم 88.957 طالبا بمعدل 25 عددهم ربع عن يزيد ال التعليمية المرحلة بهذه يلتحقون الذين المنطقة أطفال عدد أن المالحظ ومن قسم. كل في طالبا اإلجمالي. أما التعليم الثانوي التأهيلي العمومي (من 15 إلى 18 سنة) في الجهة فيتوفر على 35 مدرسة و2.115 أستاذا و38.642 طالبا أي نسبة 11,5 % من إجمالي سكان الجهة في هذه الفئة من العمر. وتفتقر الجهة إلى القدرة اإليوائية الكافية

في األقسام الداخلية التابعة لمدارس الثانوية والجامعات وتكون البنات أكثر إصابة من األطفال بهذه المشكلة.

عمومية جامعة في متمثلة أوفر موارد على الجهة فتتوفر العالي بالتعليم يتعلق وفيما مقرها في تطوان (مع فروع عديدة في طنجة) تضم ما يلي:

واالقتصادية القانونية العلوم العلوم، اإلنسانية، والعلوم اآلداب كليات: خمس -واالجتماعية، العلوم والتقنيات،

- ثالث مدارس عليا: العلوم التطبيقية والتجارة والتسيير والترجمةالصحي الميدان في األطر وتأهيل االجتماعي والعمل السياحة معاهد: أربعة -

والفنون الجميلة

في المجموع توجد 12 مؤسسة للتعليم العالي مع 609 أساتذة و19.697 طالبا موزعين بالتساوي تقريبا بين ذكور وإناث.

3.7. الثقافة

تعتبر جهة طنجة – تطوان منطقة ذات ثقافة متميزة بفضل موقعها الجغرافي والتأثر بالحضارة األندلسية والهوية الشمالية والريفية القوية. ومن بين أفضل األمثلة لهذه الهوية الثقافية القوية والمنفتحة على الثقافات األخرى وعلى وجه الخصوص

العربية واإلسبانية في الوقت ذاته المهرجان المسمى باآلمازيغية = االنفتاح10.

9 تم تقديم المعطيات المندرجة في هذا الباب من قبل المندوبية السامية للتخطيط والمندوبيات اإلقليمية للتربية. 10 تم تقديم المعطيات المندرجة في هذا الباب من قبل المندوبيات اإلقليمية للثقافة.

Page 41: MOROCCO - Tanger-Tetouan

برنامج أ ر ت غولد المغرب

42

واآلمازيغية الكتاب ومعرض المتوسطية والليالي جاز طنجة أهمها بين ومن الكثيرة بالمهرجانات الجهة تشتهر وفعال ومهرجان الفيلم القصير المتوسطي ومهرجان طنجة بال حدود في طنجة والموسيقى األندلسية ومهرجان «اليغريا» في

شفشاون والمهرجان الدولي للثقافة في أصيلة ومهرجان الفيلم في تطوان وهلم جرا.

إن هذا التراث المتميز والعجيب يتطلب بذل جهود كبيرة من أجل الحفاظ عليها إذ أن المعالم والمباني الشاهدة للماضي العظيم للمنطقة ومن بينها المآثر الرومانية في ليكسوس في إقليم العرائش ومسرح سيرفانتيس في طنجة (انظر الصورة أسفله) ومدينة تطوان التي تم تصنيفها ضمن الئحة التراث الثقافي العالمي تعاني من تقلبات وآثار الزمان وارتفاع عدد

الزوار. قد وضعت مشاريع لترميم وتحديث وصيانة بعض هذه المواقع التراثية إال أن هذه الجهود تستحق االستمرار.

4.7. الرياضة وأوقات الفراغ

والرياضة الشباب قسم ويسعى الجهة.11 في الفراغ وأوقات الرياضة بقسم والرياضة للشباب الجهوية المندوبية تتكلف المهني. والتكوين والرياضة والتربية الثقافة مجال في تطوان طنجة – جهة مستوى على البشرية التنمية في للمساهمة وبالرغم من أن القسم ال يتوفر إال على ميزانية ضعيفة نسبيا فإنه يجري العديد من النشاطات والفعاليات وخصوصا بواسطة

دور الشباب.

أو البنات (دار األقل على لالستقبال واحد مركز على التوفر جهة كل في يجب المغرب في الجارية المساطر حسب دار الشباب أو مركز ألوقات الفراغ) لكل 10.000 نسمة. ولكن عمالة طنجة - أصيلة هي الوحيدة من بين أقاليم الجهة وعماالتها التي تحترم هذه المساطر. أما أقاليم تطوان وشفشاون والعرائش والفحص – أنجرة إضافة إلى عمالة المضيق –

الفنيدق ال تتوفر إال على بنى تحتية دون هذا العدد المطلوب.

8. التنمية االقتصادية

تشهد الجهة في الوقت الحالي تطورا هاما مع إنجاز مشاريع هيكلية ضخمة مثل مشروع طنجة/المتوسط الذي يسعى إلى األول الجزء افتتح (قد المتوسط البحر في الموانئ أكبر أحد بناء من الميناء في يوليوز 2007 وقد ابتدأت أعمال الجزء الثاني الذي سيزيد من سعة الميناء ثالثة أضعاف) إضافة إلى مجموعة ضخمة من المنشآت واألعمال اللوجستية المتكونة من طرق وطرق سريعة وسكة حديدية. وقد اقتضى الموقع الجغرافي للميناء استثمارات بالغة لجميع ليتسنى سياسية إرادة هناك أن كما التحتية. البنى مجال في أراضي الجهة وخصوصا للقطبين الطنجوي والتطواني االستفادة من

المنافع والفوائد الضخمة المترتبة على مثل هذا المشروع الكبير.

تتمتع الجهة بمنزلة خاصة وبنظام ضريبي مؤات وإيجابي (50 % من تخفيض الضرائب للشركات التي تستقر في الجهة) المستثمرين إشارة رهن لالستثمار الجهوي المركز يكون الجهة. في باالستثمار وبالنهوض التنافسية بتعزيز سمح مما

المحتملين ويقدمهم المعلومات الالزمة ويساعدهم على البحث عن األراضي والمحالت المناسبة إلقامة شركاتهم.

وحسب تقرير مقاربة النوع االجتماعي الصادر عن وزارة المالية في 2006، «إن تطور الشغل يتميز بضعف مشاركة النساء اللواتي يعانين من عدم المساواة واللواتي يمثلن طرفا كبيرا من الشغل السري».

القطاع النشيطين. ويعمل في القطاع األولي مكانة هامة في جهة طنجة – تطوان فهو يشغل 44 % من السكان يحتل الثاني 22,5 % من السكان النشيطين. أما القطاع الثالث فيشغل ابتداء من العقد األخير 33,5 % من السكان النشيطين. وقد تطورت وضعية النساء في القطاع الثالث إال أن معدل النساء المستخدمات تظل ضعيفا (حول 15 %). وفي أطر اإلدارة

عدد النساء العامالت في الجهة تقل عن عدد الرجال بضعفين12. 11 تم تقديم المعطيات المندرجة في هذا الباب من قبل المندوبيات اإلقليمية للشباب والرياضة.

12المندوبية السامية للتخطيط

Page 42: MOROCCO - Tanger-Tetouan

43

يركز االستثمار غالبا على مجال العقار إذ أن أصحاب الرأسمال يفتقرون إلى روح المقاولة الضرورية لكي يعمل االستثمار كمحرك لدينامية االقتصاد. ويؤدي هذا االستثمار الضخم المركز على قطاع العقار إلى تناقض وجود أزمة إسكانية مع بقاء العديد من المباني السكنية خالية من السكان. إن ظاهرة المضاربة المرتبطة بهذه اإلشكالية ال تنفع بأي حال من األحوال

االقتصاد المحلي.

وفي الختام يجدر ذكر أن االقتصاد الجهوي يتميز بأهمية التشغيل السري غير المنتظم والتجارة الموازية بالرغم من أن السلطات تبذل جهدا ال بأس به لمكافحة هذه الظاهرة.

1.8. الزراعة

يعتمد العالم القروي بصفة شبه كاملة على القطاع الفالحي ولكن انعدام التنوع في المصادر المدرة للدخل يؤدي إلى ظهور تبعية هامة للظرفية المناخية التي تضرب بشكل عميق االقتصاد القروي13. كما يعاني القطاع من مشاكل نوعية مضافة: مع فتح الحدود أصبحت المنافسة مهمة جدا وال بد لمواجهة الوضع الصعب بنجاح مع العمل على تحسين جودة ومعالجة المنتجات وفقا للمساطر المعتمدة في النظافة الصحية. ومن بين األعمال التي تكون في الوقت الحالي في طور اإلنجاز البحث عن طرائق زراعية تتكيف بشكل أفضل مع الظرفية المناخية ووضع احتياطات وبناء سدود لتخزين المياه للفترات األكثر جفافا غير أنه ال بد من تحقيق الدرجة المطلوبة من االستدامة والتكثير. إن تقديم وتثمين المنتجات الزراعية (عصر زيت الزيتون النباتات العطرية والطبية والحليب والجبن ومنتجات تربية الماشية على العموم) يشكل هدف لعدة مشاريع في

إقليم شفشاون ولكنه يظل ضعيفا في سائر أراضي الجهة.

إن مساحة األراضي المزروعة التي تبلغ 440.355 هكتار تمثل 38 % من المساحة اإلجمالية للجهة. أما قطاع تربية الماشية فيمثل 6 % من العاملين النشيطين على المستوى الوطني. ويتعلق األمر بتربية تقليدية وواسعة النطاق مما يفسر سيطرة زراعة األعالف (60 %). ويتمركز اإلنتاج الزراعي الصناعي في منطقة العرائش في حين أن الجهة تعتمد على

سائر أراضي المملكة فيما يخص البقول.

إن زراعة أشجار الزيتون حاضرة بقوة في كامل أراضي الجهة. والعديد من األراضي الوعرة مغطاة بأشجار الزيتون. األحيان حاجز انعدام اآلالت الحديثة لعملية زراعتها بطريقة بيولوجية غير أن جودة الزيت تجد أمامها في بعض وتتم

عصر الزيتون.

ومن الضروري تكييف الزراعة مع الجفاف الذي تشهده الجهة بصفة عادية. وبصفة خاصة ال بد من تجهيز وتحديث أنظمة الري من أجل استعمال الماء بصفة معتدلة ومعقولة (قطرة قطرة مثل ما فعل في إسبانيا خصوصا مع أشجار الزيتون). إن قلة المصادر تجعل هذه المشكلة أكبر صعوبة وإثارة للقلق مما يستدعي حلها بصفة عاجلة. كما يجب تطوير التكوين ألن الموارد البشرية ضعيفة بسبب انقطاع األشخاص عن مثل هذه األعمال بالدرجة األولى. وتعاني الزراعة من نسبة ضعيفة من التأطير والتنظيم. ومن العناصر المهمة في مجال الزراعة تطوير النسيج الجمعوي ألن انقسام المساحة المزروعة إلى

قطع صغيرة يجبر العديد من الفالحين على توحيد جهودهم بواسطة التعاونيات من أجل شراء المعدات واللوازم الحديثة.

ومن الصعوبة بمكان معرفة دقيقة لوضعية المرأة في القطاع الزراعي بسبب انعدام اإلحصائيات في المجال. ومع ذلك تجدر اإلشارة إلى المساهمة الضخمة للمرأة في التتمية القروية وإلى أنهن ينجزن قسطا

كبيرا من المنتجات الضرورية لبقاء الساكنة.

2.8. تربية الماشية

يحتل قطاع تربية الماعز المكانة األولى في المنطقة نظرا إلى وعورة التضاريس إال أنه يوجد إلى جانب ذلك العديد من قطاع البقر والغنم.

13 تم تقديم المعطيات المندرجة في هذا الباب من قبل المندوبيات اإلقليمية للفالحة.

Page 43: MOROCCO - Tanger-Tetouan

برنامج أ ر ت غولد المغرب

44

وتتميز تربية الماعز بتناثر القطاع التي تتكون من عدد محدود من الرؤوس. وينبغي في هذا المجال تحسين سبل استغالل تطوير يرافق مما والطبية العطرية والنباتات العسل وتربية الماعز تربية تطوير خالل من الغابات وإمكانات قدرات

السياحة البيئية بواسطة تطوير قطاع المنتجات البيولوجية على وجه الخصوص.

إن سوء ترتيب األمور في هذا المجال وانعدام التعاونيات التي تستجيب للمشاكل العادية التي تعترض للمربين يتسبب في إلحاق أضرار للقيمة المضافة التابعة لمنتجات التربية.

3.8. الصيد البحري

يمتد طول الواجهة البحري للجهة عبر 375 كم. (من أصل 3.416 كم. في إجمالي المغرب) مما يجعل الجهة تتمتع بوضعية إيجابية لتوسيع قطاع الصيد البحري. ومع ذلك ال يمثل الصيد البحري المحلي إال 4 % من الصيد على المستوى الوطني. أهم موانئ الصيد هي طنجة وأصيلة والعرائش ومرتيل وواد لو والمضيق. ويتعلق األمر بنشاط يقتصر على االكتفاء بالذات

بسبب قلة الوسائل المستعملة. ويشغل قطاع الصيد14 حوالي 13.000 مالحا ويشتمل األسطول على 2.200 مركبا.

وبفضل مساندة مكتب تنمية التعاون وبعض الجمعيات أصبحت بعض التعاونيات تتطور. وفي نفس اإلطار تقوم بعض المنظمات غير الحكومية وهيئات التعاون الدولي بتمويل أعمال هادفة إلى تحديث وتجهيز البنى التحتية في قطاع الصيد إال

أن القدرات واإلمكانات الضخمة في الجهة تتطلب تطوير هذه الجهود بشكل مكثف وأوسع.

4.8. الصناعة

تترسخ جهة طنجة – تطوان بفضل موقعها الجغرافي اإلستراتيجي يوما بعض يوما كملتقى ومحور للحركة الصناعية15. وتعتبر مدينة طنجة القطب الصناعي الثاني في المملكة. إن الشركات الفاعلة في هذا القطاع تمثل نسبة 10 % من المجموع الوطني ونسبة 15 % من التشغيل الثابت على المستوى الوطني. أما حضور النساء في العمل الصناعي فأصبح عالمة من عالمات الجهة إذ أن عدد النساء العامالت في هذا القطاع بلغ في سنة 2004 70.000 امرأة أي ما يمثل 14,1 % من

المجموع الوطني.

وتشغل صناعة النسيج والجلد 63 % من العمال في القطاع الثاني في الجهة وتأتي في المرتبة الثانية الصناعة الكهربائية واإللكترونية التي تمثل نسبة 13 %.

كما تعاني الحركة الصناعية في الجهة من هشاشة بالغة مرتبطة بالظرفية الدولية والتبعية لها وخصوصا بأوروبا.

وتشتمل مدينة طنجة المجهزة بالعديد من المناطق الصناعية والمناطق الحرة للصناعة والتجارة على نسبة 61,8 % من جملة المنشآت الصناعية في الجهة مما يفسر أهمية الحركة الهجرية إلى هذه المدينة.

نسبة وهي % 34,6 تبلغ الثاني القطاع في العامالت النساء نسبة مرتفعة تثبت حقيقة اندماج المرأة في هذا الميدان. ومع ذلك فغالبية تحت ويعملن المناصب أسفل يحتللن المستخدمات النساء هؤالء

ظروف صعبة للغاية.

5.8. السياحة

الطبيعية واإلمكانات القدرات وإلى اإلستراتيجي الموقع إلى نظرا في السياحية16 األقطاب أهم أحد الجهة تعتبر والثقافية والتاريخية

14 المفتشية الجهوية ألعداد التراب. 15 المندوبية السامية للتخطيط.

16 المفتشية الجهوي إلعداد التراب.

Page 44: MOROCCO - Tanger-Tetouan

45

المملكة المغربية. هكذا فإن المركز الجهوي لالستثمار يتوقع 3.370 منصب شغل للسنوات المقبلة أي 46 % من جملة المناصب الجهوية المتوقعة لنفس الفترة. أما القدرة اإليوائية لدى الفنادق فتمثل نسبة 15 % من القدرة الوطنية.

يكون قطاع السياحة آخذا في التطور على مستوى الجهة مع المنتجعات السياحية في البحر المتوسط التي تعتبر من أشهر المنتجعات على المستوى الوطني إضافة إلى المنتجع الجديد قيد البناء في ميناء ليكسوس. أما السياحة القروية فال يقل عن األنواع األخرى من السياحة حركية وتشهد تقدما متوعدا بفضل مساندة إرادة متينة لدى السلطات المحلية وتعاون وثيق مع بعض الشركاء الدوليين. كما تكمن في المواقع الطبيعية واألثرية العديدة قدرة عجيبة وعظيمة لم تكن إلى حد اآلن مستغلة

بالكامل.

6.8. الصناعة التقليدية

إن الوزارة التي تقوم بتسيير قطاعي السياحة والصناعة التقليدية وزارة واحدة ال غير مقسمة إلى قسمين. وهناك إستراتيجية واضحة ومنتظمة تسعى إلى تحسين مستوى الصناعة التقليدية وإعادة تأهيل الصناع التقليديين في أفق سنة 2015 بواسطة قطاع الصناعة التقليدية لجهة الشمال (طنجة – تطوان وتازة والحسيمة وتاونات). وتركز مشروع التنمية اإلقليمية في

الجهود على مجموعة القيم المتوفرة في القطاع من التزود بالمواد الخام إلى التكوين والتأهيل.

تعتبر هذه الصناعة في الجهة قطاعا تقليديا وقويا إال أنه يعاني من نقاط ضعف مهمة. فغالبية الصناع التقليدين يعملون بصفة غير منتظمة أو سرية وفي معامل ضيقة ومع وسائل متواضعة للغاية. يتعلق األمر بقطاع ال يقتضي الكثير من االستثمارات ولكنه يفتقر إلى المؤهالت الحرفية. كما أن هناك تأثيرا سلبيا يعترض ما أن إذ األخرى اإلستراتيجية القطاعات من جد للزراعة والصيد من مشاكل وعوائق يؤثر بشكل مباشر وسلبي

على الصناعة التقليدية.

وال تشترك الجهة في حركة تصدير المنتجات الصناعية التقليدية إال في حدود نسبة 1 %. تحتل مدن العرائش وشفشاون وتطوان مرتبة متميزة في هذا القطاع. أما قطاع البناء واألعمال العمومية والخصوصية فتشغل نسبة 10 % من العاملين

في القطاع الثاني.

9. المرأة

تبلغ عدد النساء المقيمات في جهة طنجة – تطوان 1.226.660 امرأة أي نسبة 49 % من مجموع السكان حسب معطيات (فبراير المغرب في الجديدة األسرة مدونة سنت النسائية الحركة وبفضل هذا .2004 والسكنى للسكان العام اإلحصاء 2004). وأدت هذه المدونة إلى تحقيق تقدم هام إال أنها لم تسمح بعد بمشاركة مهمة للنساء في الحياة العامة على المستوى الوطني. إذا كان التحاق المرأة بمناصب صنع القرار في اإلدارة الجهوية مقتصرا جدا فإن عدد النساء المنتخبات يكاد يكون

Page 45: MOROCCO - Tanger-Tetouan

برنامج أ ر ت غولد المغرب

46

يبلغ 2004 لسنة المحلية الجمعيات معطيات وحسب صفرا. عدد النساء اللواتي يحتللن منصب المستشار الجماعي في جهة طنجة – تطوان 12 امرأة (6 في طنجة – أصيلة و2 في تطوان

و4 في شفشاون) مقابل 1.518 مستشارا من الرجال.

الجديدة المساطر تطبيق في خاص وجه على المشكلة تكمن ويعود هذا النقص البالغ إلى عدة أسباب: جهل النص الجديد من طرف السلطات المعنية به وضعف حضور المرأة في النظام

القضائي ومناصب صنع القرار وإلى آخره.

والدعاوى الشكاوى عدد شهد قد المرأة تعنيف يخص وفيما على المستوى الوطني ارتفاع نسبة 9 % في الفترة ما بين 2004 و2005 انتقاال من 13.910 إلى 15.617. أما أسباب

ودوافع تعنيف المرأة معقدة ولكن الفقر والعوز وهشاشة ظروف العيش من العوامل المشددة.

ومن جانب آخر شهدت خطط البرمجة األسرية نجاحا نسبيا إذ أن معدل األطفال لكل امرأة أي ما يسمى بمؤشر الخصوبة التأليفي سجل انخفاضا هاما على المستوى الوطني انتقاال من 5,5 طفل للمرأة الواحدة في أوائل الثمانينات إلى 2,4 في 2004. ويبلغ هذا المعدل فيما يخص جهة طنجة – تطوان 2,7. إن تأخر سن الزواج األول وزيادة استعمال الوسائل المانعة

للحمل من العوامل التي تفسر جزءا كبيرا من هذا االنخفاض الملحوظ في خصوبة النساء المغربيات.

تعاني المرأة من صعوبة فيما يتعلق بااللتحاق بالتربية. وتبلغ نسبة األمية لدى النساء فوق 9 سنة في الجهة 53,9 % مقابل نسبة الذكور التي تبلغ 29,2 % وترتفع النسبة النسوية في الوسط القروي إلى حدود 76,4 %.

ومن جهة أخرى تعاني الجهة من ظاهرة االنقطاع عن الدراسة في سن مبكرة لدى البنات الراجعة في الغالب إلى أسباب اجتماعية وثقافية. وتبلغ نسبة البنات المتزوجات في الوسط القروي 11 %.

وبغض النظر عن ضعف االلتحاق بالتربية تعاني النساء اللواتي يلجن سوق العمل من التهميش منذ اللحظة األولى. إن نسبة النشاط النسوي تبلغ 20,7 % تجاه نسبة 54,8 % لدى الرجال. وفي هذا السياق من الجدير بالذكر أن النساء يبقين مرتبطات أشد االرتباط بما يسمى العمل غير المدفوع أو غير المرئي والذي ال يتم حسبانه والذي يتمثل في األعمال المنزلية

وفي عناية األسرة والجماعة. ونتيجة لذلك تبقى المرأة تابعة للرجل في الشؤون المالية إلى حد بعيد.

من المعروف أن المرأة تشارك في أعمال القطاع األولي في الجهة ولكن المعلومات الدقيقة حول مساهمتها وحول ظروف عملها ناقصة. وفيما يتعلق بالقطاع الثاني تبلغ نسبة النساء المستخدمات فيه 34 % من المجموع مما يثبت اندماجهن في هذا الميدان غير أنهن يحتللنا عادة أسفل المناصب ويعملن تحت ظروف صعبة جدا. أما قطاع الخدمات فقد تطورت فيه

مشاركة المرأة لكن النسبة ال تزال ضعيفة (15 %).

ومن أجل تحقيق مساواة الفرص بين الجنسين تكون بعض الجمعيات المختلفة عاملة من أجل إنعاش وضعية المرأة وحقوقها على مستوى الجهة.

10. الطفولة والشباب

يبلغ عدد السكان اإلجمالي في الجهة 2.460.229 نسمة17، أي 8,3 % من مجموع سكان الوطن. أما األطفال والشباب (من 0 إلى 19 سنة) فيمثلون نسبة 44,6 % من مجموع سكان الجهة وهم موزعون بالتساوي بين ذكور وإناث. وإذا كانت نسبة

الشباب دون 20 سنة من العمر تمثل 40 % في الوسط الحضري فإنهم ال يمثلون سوى 50,9 % في الوسط القروي.

17 تم تقديم المعطيات المندرجة في هذا الباب من قبل المندوبية السامية للتخطيط والمندوبيات اإلقليمية للشباب والرياضة.

Page 46: MOROCCO - Tanger-Tetouan

47

شابين في سن التمدرس يعمل. ومن جهة شاب واحد من كل أخرى تعتبر ظاهرة االنقطاع عن المدرسة في جهة طنجة – تبلغ في 2005 اليونيسف معطيات حسب جدا. مهمة تطوان نسبة التالميذ الذين انقطعوا عن الدراسة في مدينة طنجة قبل

نهاية سلك االبتدائية 65 %.

تبلغ نسبة التمدرس في جهة طنجة – تطوان 79,9 % (74,8 من البنات وتعاني اإلناث). من % و66,7 الذكور من %نسبة وتكون األطفال. مع بالمقارنة بالتمدرس محدود التحاق

11 % من البنات قد تزوجن في الوسط القروي مما يفاقم ظاهرة االنقطاع عن الدراسة لدى النساء.

والكهرباء للشرب الصالح الماء من المدارس في الالزمة التجهيزات انعدام بالتمدرس االلتحاق محدودية إلى ويضاف ودورات ترفيهية وخصوصا في الوسط القروي.

وفيما يتعلق بالتجهيزات والمرافق المدرسية (دار الشباب ومدارس حضرية وقروية وبنى تحتية رياضية ونشاطات الترفيه والتلهية وتأطير الشباب والتأطير في مجال الصحة) الضرورية للشباب فال تتوفر الجهة إال على 22 دارا للشباب أي ما يساوي دارا واحدة لكل 49.861 شابا. ومن المالحظ أن توزيع البنى على مناطق الجهة ليس متساويا (انظر الباب المتعلق بالخدمات االجتماعية والرياضة وأوقات الفراغ) في حين أنه ال بد من اإلشارة إلى أن عددا كبيرا من األندية الرياضية

تديرها الجمعيات والهيئات الخصوصية مما يحد من التحاق الشباب بهذه الخدمات.

11. كبار السن

لقد شهدت جهة طنجة – تطوان في السنوات األخيرة شأنها في ذلك شأن مجموع جهات المغرب تغيرات سكانية ومن بينها زيادة الكبر لدى السكان سواء في الوسط القروي أو في الوسط الحضري. يبلغ أمل الحياة 70 سنة وفقا إلحصاء 2004 في

حين أن هذا األمل لم يتجاوز 48 سنة لكلتا الجنسين في الستينات.

هذا وتبلغ نسبة كبار السن في 2007 8,3 % في مجموع المغرب وأكثر من 8 % بقليل في جهة طنجة – تطوان. وحسب توقعات المندوبية السامية للتخطيط ستصل هذه النسبة في المملكة المغربية إلى حدود 10,2 % في 2020 و12,8 % في

.2030

هذا وفي استقالليتهم. درجة تضعف عندما أبنائهم طرف من مستقَبلون فهم جدا هاما المغرب في السن كبار دور يظل اإلطار يمثل كبار السن عامال مهما للتماسك في حض األسرة.

تتوفر جهة طنجة – تطوان على أربع مؤسسات تدير إنجاز األعمال لفائدة كبار السن وثالث دور العجزة واحدة في طنجة واثنتان في تطوان. وتوجد في هذه المؤسسات جميع الطبقات االجتماعية التي تعيش حالة الضعف والهشاشة بالرغم من أنها موجهة لكبار السن فقط. وتتكلف بإدارتها وتسييرها الجمعية الخيرية اإلسالمية. وتقدم هذه المؤسسات اإليواء والطعام

والعناية األساسية للمستفيدين.

كما يوجد في العرائش ناد مخصص لكبار السن بدأت أعمال إنجازه في 2005. وهو فضاء اجتماعي وثقافي يهدف إلى تحسين حالة كبار السن وهو اآلن في مرحلة االكتمال.

وفي مجال الصحة هناك حاجة ملحة إلى األطباء المختصين في طب الشيخوخة حيث أن المملكة المغربية ال تتوفر إال على 11 طبيبا تم تكوينهم وتأهيلهم مؤخرا من طرف وزارة الصحة ولكن ال يعمل أحد منهم في جهة طنجة – تطوان.

Page 47: MOROCCO - Tanger-Tetouan

برنامج أ ر ت غولد المغرب

48

12. المعاقون

طبقا لالستفتاء الوطني حول اإلعاقة في 2004 يوجد في المغرب نسبة 5,12 % من السكان صرحوا بأنهم في حالة اإلعاقة أي ما يساوي 1.530.000 نسمة. وإذا طبقنا هذه النسبة على سكان جهة طنجة – تطوان تبلغ النتيجة 102.000 شخص

معاق في الجهة.

وقد أدى االستفتاء المذكور حول اإلعاقة إلى النتائج التالية:

• إن األمراض المكتسبة تشكل السبب األول واألساسي لحاالت اإلعاقة• تمس هذه المشكلة فئة الرجال بدرجة أقصى من فئة النساء

• هناك صعوبات كبيرة في االلتحاق بالرعاية الطبية والتربية والعمل• إن معالجة المعاقين تتم وفقا لمنطق البقاء أكثر من منطق االندماج

تبلغ نسبة المعاقين المنضمين إلى الصندوق الوطني للضمان االجتماعي أو إلى شركة تأمين أو تعاونية التأمين 12 % فقط. وتصل نسبة المعاقين دون 20 سنة من العمر المتمدرسين إلى 30 % فقط أي نسبة أقل من نسبة الشباب غير المعاقين

بثالثة أضعاف.

أما جسدية. إعاقة من يعانون الذين وخاصة المعاقين لفائدة تعمل التي الجمعيات بعض تطوان طنجة – جهة في توجد اإلعاقة العقلية فال يعتني بها النسيج الجمعوي إال بشكل ضئيل. كما تم مؤخرا تأسيس اتحاد الجمعيات من أجل اإلعاقة

(والية طنجة – تطوان).

وإضافة إلى بعض المنشآت والتجهيزات التربوية الستقبال وتأطير األشخاص المعاقين وخصوصا القاصرين منهم تتوفر الجهة على مركز تربوي متموقع في مدينة طنجة مخصص لألطفال المصابين بداء التوحد.

ال توجد في جهة طنجة – تطوان البنى التحتية المالئمة لحاالت األشخاص المعاقين. ويالحظ أن الخدمات العامة الرئيسية في ميدان التربية والصحة والعمل والترفيه غير قابلة االستعمال لألشخاص المصابين باإلعاقة. ويؤدي هذا العجز المقلق

إلى زيادة الهشاشة والضعف االجتماعي في هذه الفئة من السكان مما يعني تهميشهم االجتماعي.

وفيما يخص الوسط القروي تكون حالة المعاقين فيه أكثر هشاشة وضعفا نظرا إلى انعدام المرافق والمنشآت والجمعيات العاملة لفائدتهم. ومن الجدير بالذكر على وجه التوضيح ما تم جمعه من المعطيات إثر التشخيص المنجز في جماعة قروية تابعة للفحص – أنجرة: وجود 8 أطفال معاقين في أسرة واحدة وفي حالة الهشاشة االجتماعية القصوى وبدون أية مساعدة

من الجماعة.

13. المجتمع المدني. الجمعيات المحلية والمنظمات غير الحكومية

لقد شهد دور الجمعيات تطورا كبيرا في المغرب إذ أنها أصبحت تستقطب يوما بعد يوم مزيدا من األشخاص والجماعات المهنية الجمعيات إلى وتضاف والمؤسسات. والهيئات واالحترافية والرياضية والثقافية في السنوات األخيرة جمعيات تنموية ذات طابع اجتماعي أو اقتصادي تعمل من أجل الدفاع

عن حقوق اإلنسان والمرأة والشباب وإلى غير ذلك.

وإذا نظرنا إلى المعيار الكمي يالحظ أن المجتمع المدني متطور بشكل ملفت للنظر إذ أن عدد الجمعيات تبلغ 40.000 جمعية (المركز كافراد ندوة معطيات حسب الوطني المستوى على اإلفريقي للتدريب والبحث اإلداري لإلنماء) المنعقدة في ماي

Page 48: MOROCCO - Tanger-Tetouan

49

الموارد متباينة وتكون تعدادها يصعب جمعية و1.500 1.000 بين يتراوح عدد هناك الجهة مستوى وعلى .2004والوسائط والفعاليات. أضف إلى ذلك أن ميدان العمل توسع نظرا لظهور مواضيع جديدة مثل مكافحة الفقر وإدماج فئات المجتمع األكثر ضعفا وهشاشة في عملية التنمية االقتصادية واالجتماعية وتناول المواضيع التي تمس التمييز الجنسي وهي

مواضيع يقوم المجتمع المدني بمناقشتها وتناولها بشكل متزايد في اآلونة األخيرة.

وتضطلع هذه الجمعيات بدور رائد في مكافحة الفقر والتهميش عبر التوجه المباشر إلى مختلف الفئات االجتماعية المهمشة والضعيفة مثل النساء والشباب والمعاقين.

وهناك دراسة تحمل عنوان «الجمعيات والمنظمات غير الحكومية في شمال المغرب» والتي أعدته الوكالة اإلقليمية للهجرة والتعاون التابعة إلقليم مدريد وأمانة الدولة المكلفة بالتعاون الدولي التابعة لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون تقدم أهم

مالمح جمعيات منطقة الشمال على الوجه التالي:

- حاجة ملحة إلى التكوين في كافة المستويات- عدم التنسيق بين وسائل االتصال لدى هذه الجمعيات سواء الداخلية (أعضاء الجمعيات ومدراؤها) أو الخارجية

وبين الجمعيات األخرى أو على المستوى الوطني أو الدولي)- حشود الجمعيات في المناطق الحضرية والضواحي على حساب المناطق القروية

هذا وتنبغي اإلشارة إلى تغيير طريقة التعامل مع الجمعيات لدى اإلدارة المغربية والتي شهدت انفتاحا على فضاء جديد لتحقيق مهمة تقديم المساعدة. إن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ووكالة اإلنعاش والتنمية بأقاليم الشمال اللتين تم تأسيسهما

في السنوات األخيرة وعلى المستوى المركزي تقدمان الدعم لمشاريع التنمية بالتنسيق مع المجتمع المدني.

إن هشاشة النسيج الجمعوي في أقاليم الشمال تجعل من الضروري تحريك الموارد المالية والمادية في آن واحد إضافة إلى التكوين والتأهيل على جميع المستويات.

تشكل مشاركة السكان المعنيين وانخراطهم في العمل عنصرا أساسيا في كل إستراتيجية تسعى إلى مكافحة الفقر. ومن شأن هذه المشاركة تحريك السكان وتشجيعهم على االنضمام إلى مختلف المشاريع االجتماعية.

14. التعاون الدولي في الجهة

يمكن فرز التعاون الدولي المتواجد في الجهة كما يلي:

إسبانيا18:

تشير الخطة الرئيسية لفترة 2001 – 2004 إلى أن المغرب يعتبر من البلدان ذات األولوية في التعاون اإلسباني. وتخصص نسبة 60 % من التعاون اإلسباني في المغرب إلى ثالث مناطق والجهة وتاونات وتازة والحسيمة تطوان – طنجة شمالية:

الشرقية.

أما التعاون الالممركز اإلسباني فيتوجه القسط األكبر منه أيضا إلى الضفة األخرى من المضيق. أما األقاليم اإلسبانية األكثر حضورا في جهة طنجة – تطوان فهي األقاليم الساحلية المطلة على البحر المتوسط مثل كاتالونيا ومرسية وبصفة خاصة

أندلوسيا التي تخصص 85 % من ميزانية التعاون للمغرب.

18 تم جمع المعطيات المعروضة في هذا الباب حول التعاون الدولي لدى هيئات التعاون المعنية.

Page 49: MOROCCO - Tanger-Tetouan

برنامج أ ر ت غولد المغرب

50

فرنسا:

وفقا لتصريحات وزير الخارجية الفرنسي يظل المغرب الشريك األول في مجال التعاون مع فرنسا. ويعتبر المغرب من أول البلدان المستفيدة من الوكالة الفرنسية للتنمية. إن تدخالت هذه الوكالة تمس بقطاعات المياه والصرف الصحي والبنى

التحتية األساسية والقطاع اإلنتاجي.

أما التعاون الالممركز الفرنسي فهو حاضر في مجموع التراب المغربي. على سبيل المثال توجد آلية الشراكة بين إقليم بروفانس كوت دازور وجهة طنجة – تطوان منذ سنة 2000 في مجال البيئة وتجهيز التراب والتكوين وإلى آخره.

بلجيكا:

ينتمي المغرب إلى مجموعة البلدان 18 الشركاء في مجال التعاون الحكومي مع بلجيكا. وقد أطلقت الحكومتان لدى انعقاد االجتماع السابع عشر من اللجنة المختلطة للتعاون بين بلجيكا والمغرب المنعقد في بروكسل في 19 دجنبر 2005 برنامجا جديدا يكون بمثابة مؤشر للتعاون للفترة ما بين 2006 و2009. ويفتح هذا البرنامج المجال لتوجه جديد من بلجيكا نحو المناطق القروية في شمال المغرب التي تعتبر مصدرا هاما لجزء من الهجرة المغربية إلى بلجيكا وذلك من خالل دعم مؤسساتي في مجال التكوين المهني والقروض الصغرى التي تشكل قطاعا كثير الدينامية وذا أولوية لدى السلطات المغربية

فيما يتعلق بمكافحة الفقر.

كما تعتمد على التعاون البلجيكي بعض المشاريع التنموية في إقليم شفشاون وخصوصا في مجال الزراعة.

إيطاليا

تكون تدخالتها مركزة على مناطق الشمال والمركز في مجال خلق الشغل ودعم الشركات والمقاوالت الصغيرة والمتوسطة وإنجاز البنى التحتية االجتماعية والتكوين.

وفي مجال التعاون الالمركزي فقد أبرم إقليم توسكان اتفاقية تبادل مع جهة طنجة – تطوان. ومن جهة أخرى إن برنامج أرت توسكان يضمن الروابط بين مختلف المؤسسات والمنظمات غير الحكومية اإليطالية العمومية والخصوصية على حد

سواء وبين شركائهم المحتملين أو الحقيقيين في جهة طنجة – تطوان.

كندا:

تقدم الوكالة الكندية للتنمية الدولية دعما للشركاء المغاربة في مشروعين رئيسيين متمحورين على الالمركزية والالتركيز. في المقام األول يوجد مشروع تعزيز القدرات واإلمكانات لدى المؤسسات التربوية المغربية عبر تطبيق مفهومي الالمركزية والالتركيز على مجال التربية في المغرب. لقد ابتدأ هذا المشروع في سنة 2005 ومن المقرر استكماله في حدود 2010. األمر ويتعلق المغرب في المحلية الحكامة تحقيق إلى فتهدف سنة 2006 التنفيذ حيز وضع الذي الثاني المشروع أما

بمشروع قررت مدته في فترة خمس سنوات.

ألمانيا:

والموارد البيئي الوسط وحماية الصحي والصرف للشرب الصالح بالماء التزويد هي أكبر بشكل المعنية القطاعات إن الطبيعية والزراعة والتنمية القروية. وتوجد مجاالت أخرى تتدخل فيها ألمانيا مثل الصحة والتكوين المهني ومقاربة النوع

االجتماعي.

أما التعاون التقني الثنائي األلماني يقوم بتنفيذ العديد من المشاريع في جهة طنجة – تطوان وخصوصا في مجال معالجة النفايات في المدن والحواضر.

Page 50: MOROCCO - Tanger-Tetouan

51

اليابان:

انطالقا من 1999 أصبح التعاون الياباني يمس قطاعات مياه الشرب والتجهيز والثقافة إضافة إلى الصيد البحري وذلك بواسطة تدعيم بناء المدار الطرقي المتوسطي الذي يتوقع إكمال أعماله عن قريب في جهة طنجة – تطوان.

االتحاد األوروبي

يكون االتحاد األوروبي حاضرا في جهة طنجة – تطوان من خالل برنامج MEDA 1 وMEDOCC. ومن شأن السياسة بشكل المغرب شمال في األوروبية والموارد الصناديق وقع بزيادة السماح من 2008 ابتداء للجوار األوروبية الجديدة

ملحوظ.

وكاالت األمم المتحدة

تعمل في جهة طنجة – تطوان عدة وكاالت تابعة لألمم المتحدة مثل اليونيسف وبرنامج األمم المتحدة اإلنمائي وبرنامج األغذية العالمي وصندوق األمم المتحدة للسكان ومنظمة األمم المتحدة لألغذية والزراعة ومنظمة الصحة العالمي.

ويتضح من كل ما سبق ذكره أن التعاون الدولي في جهة طنجة – تطوان غني ومتعدد ويمس قطاعات كثيرة. ومع ذلك تكمن نقطة الضعف األساسية في انعدام التنسيق بين اآلليات التعاونية المختلفة.

أما الشركاء المحليون للتعاون الدولي فيمكن تقسيمهم إلى درجتين:

- الشركاء في المؤسسات. على المستوى الجهوي واإلقليمي والجماعي يلعب دور الشركاء للتعاون الدولي مصالح وتطوان (طنجة الحضرية الجماعات وفي وعمالة إقليم كل في الجهوي وللمجلس للوالية الخارجية العالقات

والعرائش وشفشاون).

- الشركاء في الجمعيات. العديد من الفاعلين الجمعويين يعملون مع التعاون الدولي. ويجب مع ذلك التأسف على الجمعيات بعض لدى خصوصا الالمركزي التعاون من اآلتي والمالي التقني بالدعم االلتحاق إمكانية محدودية

الصغيرة الحجم.

15. الخطط اإلستراتيجية

وكالة اإلنعاش والتنمية بأقاليم شمال المغرب19: إن موضوع إنعاش وتنمية بأقاليم الشمال (طنجة – تطوان وتازة – الحسيمة – تاونات) تحول إلى أولوية وطنية. وفي هذا اإلطار تم إنشاء وكالة الشمال في 1996 في ظروف سياسية واقتصادية

تعلوها صدارة اقتصاد السوق وانضمام المغرب إلى عملية العولمة.

المتكاملة واالجتماعية االقتصادية والبرامج المشاريع تطوير في التماسك من شيء ضمان إلى تسعى التي الوكالة إن الموضوعة حيز التنفيذ في أقاليم الشمال تضطلع في هذا الصدد بدور الوساطة بين مختلف الفاعلين العموميين والخصوصيين وفقا لمنهجية تفضل المقاربة عبر المشاركة وانخراط كل من المصالح الوزارية والجماعات المحلية والمستثمرين والمنظمات

غير الحكومية والشركاء أصحاب الصناديق األجنبي في العمل.

ويكمن الجديد والمبدع من هذه المنهجية في الجوانب التالية:

بين والمشجع الوزارات بين المنسق بدور االضطالع لها يتسنى حتى األول الوزير من بالقرب الوكالة • توجد المؤسسات في آن واحد

19 المصدر: وكالة اإلنعاش والتنمية بأقاليم شمال المغرب.

Page 51: MOROCCO - Tanger-Tetouan

برنامج أ ر ت غولد المغرب

52

• تتمتع بإعفاء كامل من الضرائب والرسوم وأي حق من الحقوق الضريبية في جميع أعمالها ونشاطاتها وفعالياتها (البند 13 من القانون 6/ 95 الذي يتناول موضوع إنشاء الوكالة)

البلدان سفراء من متكون وهو األول الوزير يرأسه للوكالة» التوجيه يسمى «مجلس استشاري بعضو • تتزود األعضاء في االتحاد األوروبي والسفير رئيس مندوبية اللجنة األوروبية في الرباط. وهذا المجلس الذي يعتبر حيزا مناسبا للحوار والتوافق يهدف بالمقام األول إلى جعل الشركاء أألوروبيين يقدرون ويتابعون مشاريع التنمية

الموضوعة حيز التنفيذ في أقاليم الشمال.

السياحة: إن المجلس الجهوي في طنجة – تطوان بالشراكة مع المفتشية الجهوية إلعداد التراب وإقليم بروفانس الب كوت دازور وضع جدوال يقرر تنمية السياحة في الجهة.

اللنۅع اإلجتماعي: إن كتابة الدولة السابقة المكلفة باألسرة والطفولة والمعاقين وضعت حيز التنفيذ إستراتيجيتين مهمتين في مجال الجندر أولهما اإلستراتيجية الوطنية من أجل اإلنصاف والمساواة بين الجنسين وثانيهما اإلستراتيجية الوطنية من

أجل مكافحة العنف ضد المرأة.

Page 52: MOROCCO - Tanger-Tetouan

53

ص، المخاطر) ف، الفر

ضعSW (نقاط القوة، نقاط ال

OT

خامسا. تحليل بطريقة

ت التنمية المحلية.صدي لتحديا

ب غير مؤهل بشكل يسمح له بالت شبا

صا في الوسط القروي ولدا النساء.صو

نسبة أمية هامة جدا وخ

انعدام التنسيق بين الفاعلين المعنيين بالتنمية.

ب صصعوبة التحاقها بالمنا

المرأة تلتحق غالبا بالشغل غير المؤهل وفي القطاع غير المنتظم أو السري مع العالية في سلم التشغيل

جهة تمسها ظاهرة الهجرة بشدة: نقطة انتقال وممر للهجرة.

ت االجتماعية.صة في مجال الخدما

تغطية ناق

أهمية القطاع غير المنتظم أو السري.

عملية الالمركزية غير مكتملة.

صة للمواطنين مشاركة ناق

ص األعمال الهادفة إلى إزالتها.ث ونق

وجود جميع أشكال التلو

ص الذين يعانون من التبعية.ت االجتماعية الموجهة لألشخا

السياسا انعدام

عجز في القدرة على التدخل لدى الفاعلين المعنيين بالتنمية.

انعدام القدرة لدى المنتخبين على تسيير الشؤون العامة.

وجود مناطق منغلقة في الوسط القروي.

ب. انعدام البنى التحتية االجتماعية للشبا

نقاط القوةفضعنقاط ال

ب: موقع جغرافي استراتيجي في ساحل البحر المتوسط والمحيط األطلسي مما يجعل الجهة شمال المغر

ب وأوروبا وأفريقيا والبحر المتوسط عموما. جسرا بين المغر

ضي البعيد للجهة.ب والما

ضي القري ثروة تاريخية وثقافية راجعة إلى الما

بضور فئة دينامية وملتزمة ومتحمسة من الشبا

ح

ت األهمية ضمن درجة المواقع ذا

صنفا ثروة بالغة في التنوع الطبيعي مع أكثر من ثمانية عشر موقعا م

ت ويوهاشم البيولوجية والبيئية ومن بينها حديقة Perdicaris (الحديقة األمريكية أو الدبلوماسية) وتهدار

ت الطبيعية: الشواطئ والجبال إلى آخرهس وتالسمطان. الثروا

ض اللوكووحو

ت في البحر ضخمة تتمتع بقدرة تعتبر من بين أهم القدرا

صة لوجستية ب بمن

صحو إنشاء ميناء جديد م

ت: مطاران وشبكة هامة من الطرق السيارة والسكة صال

المتوسط وبنى تحتية في مجال النقل والمواضاء.

الحديدية نحو الرباط والدار البي

صناعة السياحة مما يزيد من صناعية والمناطق الحرة و

ضل تطور المناطق الصادية متنامية بف

دينامية اقتجاذبية الجهة.

ت االستقبال التي تم إنشاؤها من أجل تسهيل تطور االستثمار األجنبي في الجهة وتوجيه وجود هياكل ومنشآ

ش والتنمية صادر عن المركز الجهوي لالستثمار ووكالة اإلنعا

وتنفيذ االستثمار المحلي والحكومي مثل البأقاليم الشمال.

ت غير الحكومية الوطنية والدولية مما يجعل الجهة تستفيد من قدرة ثروة النسيج الجمعوي المحلي والمنظما

ت التنمية والتنمية االجتماعية.المشاركة والتنمية المحلية. وجود وكاال

صادر مختلفة (ألمانية وبلجيكا وكندا وإسبانيا ب اآلتين من م

لدى فاعلي التعاون الدولي في الترا وجود تتنوع ت ت تابعة لمنظمة األمم المتحدة والتعاون الالمركزي والمنظما

وفرنسا واليابان واالتحاد األوروبي ووكاالغير الحكومية الدولية).

ضمة إلى المناطق المجاورة لالتحاد األوروبي المعنية بسياسة الجوار الجديدة في االتحاد. كون الجهة من

صحة والتربية وإلى آخره).ت الالممركزة من الدولة (ال

ض الخدما وجود بع

عادة مشاركة المرأة في عملية التنمية.

Page 53: MOROCCO - Tanger-Tetouan

54

ت وتآكل).ضانا

مخاطر طبيعية هامة (زالزل وفي

ث). تدهور المحيط البيئي (إزالة األشجار وحرائق وتلو

ضوي.ضواحي واألحياء المحيطة بالمدن بشكل فو

نمو وتوسع ال

ب. انعدام إدماج الوسط القروي في خطط تجهيز الترا

ض جماعية).ضي (أرا

ب ملكية األراضوح في المساطر التي ترت

س وعدم و التبا

انعدام رؤية إستراتيجية متكاملة على مستوى الجهة.

صاد غير المنتظم أو السري. أهمية متزايدة لالقت

ت التي ال تستطيع االستفادة من التنمية.ض الفئا

ش اجتماعي شديد لدى بعب الفقر وتهمي

جيو

ت الجهوية الداخلية. زيادة التحركا

صفر

تهديدات

ف حتى اآلن. ثروة المناطق الداخلية غير مستغلة بشكل كا

ت النساء والتنمية والمعاقين). تنوع ودينامية في النسيج الجمعوي (جمعيا

ب وسياسة الجوار اهتمام متزايد لدى التعاون األندلوسي واإلسباني واألوروبي في منطقة شمال المغر

الجدية لدى االتحاد األوروبي.ت الرائدة) مع دور التنمية والخطوط

ب» في الجهة (إحدى من الجهات غولد المغر

ضع برنامج «أر و

ت الجهوية واإلقليمية للعمل.التوجيهية والمجموعا

س الجهوي بمناسبة المؤتمر الدولي الثاني للمقاربة الترابية للتنمية المنعقد في ماي 2008ضن المجل

قد احتت األمم

ممثلي أكثر من 400 منطقة والعديد من الممثلين الوزاريين على مستوى العالم بأسره ووكاالالمتحدة والعديد من البنوك الدولية للتنمية.

صالحياته.ضل توسيع

ف يتم تعزيزها بفس الجهوي والتي سو

ت الدولية للمجل ثرة العالقا

ضل التقسيم االنتخابي الجديد المقرر. تعزيز الديمقراطية المحلية بف

إطالق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي من شأنها تقوية عملية التنمية على المستوى المحلي.صورة جيدة

ضافة إلى إعطاء ب السياحة الدولية إ

ضع مشاريع حيز التنفيذ مما يسمح للجهة باستقطا و

ض الدولي 2012.ضان المعر

طنجة الحت للعالم مع ترشيح صعيدي الوطني والجهوي وانخراط قوي في تسريع عملية التنمية في الجهة.

إرادة سياسية متينة على ال

Page 54: MOROCCO - Tanger-Tetouan

55

سادسا. خطوط توجيهية لجهة طنجة - تطوان

خطوط توجيهية للجهةالحكامة والالمركزية

ضع ت المحلية من أجل و

ضن الجمعياتدعيم التنسيق في ح

ت التخطيط اإلستراتيجيأنواع وممارسا

تحسين التوافق بين الفاعلين المحليين (على مستوى الجهة ضع نظام

واإلقليم) وتدعيم الهياكل الالممركزة من خالل وتصاال

ت واتمعلوما

من أجل القيام صادي

تدعيم االندماج االجتماعي االقتت الجغرافية

ضع نظام المعلوماص حالة التشغيل وو

بتشخي

تعزيز قدرة التسيير لدى الفاعلين المحليين المعنيين بالتنمية ضع برامج

وخالل

والمجتمع المدني) من (المنتخبون

تكوينية وتبادل تقني

ت اإلدارة المحلية ت وعمليا

تحسين الفعالية وتسريع إجراءاث وإدخال التكنولوجيا الحديثة في اإلعالم

من أجل تحديصل

والتوا

مستفيدون محليون

ت المحليةالجماعا

ت المحلية والمواطنون الجماعا

للدولة الخارجية

ت والخدما

والمجتمع ص

الخاوالقطاع

المدني والتعاون الدولي

االلعاطلون عن العملالمحترفون والمهنيون

مجموع الفاعلين المحليين

ت األطر اإلدارية والجماعا

المحلية

ف أهدا

األلفية للتنمية

ف 8الهد

ف 7 الهد

ف 8الهد

ف 1الهد

ف 3الهد

ف 8الهد

ف 7 الهد

ف 8الهد

ف 7 الهد

ف 8الهد

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

ت المحلية، المديرية العامة للجماعا

(فرنسا)، دعم الالمركزية

برنامج وكالة التنمية االجتماعية،

الجامعة، ش والتنمية بأقاليم الشمال،

وكالة اإلنعاالمندوبية السامية للتخطيط، التعاون

الوطني، المدرسة الوطنية لإلدارة

ت المحلية، المديرية العامة للجماعا

المندوبية السامية للتخطيط، الجامعة، وسائل اإلعالم، التعاون اإليطالي،

اإلدارة الترابية

وزارة التشغيل والشؤون االجتماعية، ت، وكالة

ت المحلية، شبكة أرالجماعا

الشمال، بأقاليم

والتنمية ش اإلنعا

ف المهنية، التعاون البلجيكي، الغر

التعاون الالمركزي اإلسباني

ب الجامعة، المجتمع المدني، األحزا

ت، القطاع السياسية، النقابا

ص،...الخا

وكالة التكوين،

مراكز الجامعة،

الشمال، بأقاليم

والتنمية ش اإلنعا

ت، ت أر

شبكات الخارجية،

الخدماالوكالة اإلسبانية للتعاون الدولي من

أجل التنمية

موارد متاحة

ت ت الجماعا

ميزانياصناديق المبادرة

المحلية، الوطنية للتنمية البشرية،

ص والدراية، صااالخت

تت والمعلوما

المعطيا

ت تتوفر ت ومعلوما

معطيات ف المؤسسا

مختلعليها

ص صااالخت

ت، والهيئا

والدراية، (المندوبية السامية توثيق

مركز للتخطيط)،

ت المحلية،...الجماعا

الموارد البشرية المحلية

ص والدراية، صااالخت

الفاعلون المحليون

الموارد البشرية المحلية

موارد الزمة

ص صاصناديق تكميلية، االخت

والدراية الدولية

دعم مالي وتقني من التعاون الدولي

تجهيزصاحبة

مدعم تقني

دعم مالي وتقني من التعاون الدولي

تجهيزدعم تقني وتكويني

Page 55: MOROCCO - Tanger-Tetouan

56

خطوط توجيهية للجهةالحكامة والالمركزية

دعم الديمقراطية التشاركية من خالل تعزيز وسائل التسيير ت المحلية

لدى الجماعا

ضع تشجيع مشاركة المرأة في الحياة العامة من خالل و

ت مقاربة النوع االجتماعي في السياسا

إلدماج برامج

س المؤطرين والموظفين والمنتخبينالعامة وتحسي

ت المحلية من تحسين عملية متابعة وتقييم أعمال المؤسسا

صبغة ضفاء

ضع وسائل للمراجعة والمتابعة وإخالل و

مؤسساتية على العملية

مستفيدون محليون

المواطنون، الفاعلون المحليون

السكان

ت المواطنون، الجماعا

المحلية، الفاعلون الماليون صاديون

واالقت

ف أهدا

األلفية للتنمية

ف 7 الهد

ف 8الهد

ف 3الهد

ف 7 الهد

ف 8الهد

ف 7 الهد

ف 8الهد

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

ت المحلية، النسيج الجمعوي، الجماعا

ب السياسية، الوكالة اإلسبانية األحزا

التنمية، أجل

من الدولي

للتعاون التربية الوطنية

ب السياسية، التربية الوطنية، األحزا

الوكالة اإلسبانية للتعاون الدولي من أجل التنمية، المجتمع المدني،...

ت، المحكمة الجهوية للمحاسباصائيون،

المحاسبون األخ

موارد متاحة

الموارد البشرية

اإلطار القانوني، خبرة المجتمع المدني، برامج

إلدماج مقاربة النوع ت االجتماعي في السياسا

العامة

ص والدراية، صااالخت

اإلطار القانوني

موارد الزمة

دعم تقني وتقويني

دعم تقني ومالي

دعم مالي

خطوط توجيهية للجهةالخدمات االجتماعية

عن ظاهرة االنقطاع

ومكافحة س تحسين نسبة التمدر

والدعم االجتماعي لألسر س خالل التحسي

الدراسة من ضعفة ومن خالل تأهيل المكلفين بالتكوين

المست

مستفيدون محليون

ب واألسرالطال

ف أهدا

األلفية للتنمية

ف 2الهد

ف 3الهد

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

ت ت، الشركا

التربية الوطنية، الجماعات غير الحكومية،

ت، المنظماوالمقاوال

للسكان، المتحدة

األمم صندوق

البشرية، للتنمية

الوطنية المبادرة

التعاون الوطني

موارد متاحة

بنى تحتية، موارد بشرية، ميزانية التعاون الوطني، ت المحلية،

ميزانية الجماعات الفعالة

الجمعيا

موارد الزمة

الموارد المالية

Page 56: MOROCCO - Tanger-Tetouan

57

خطوط توجيهية للجهةالخدمات االجتماعية

ت في المناطق القروية المنعزلة من تحسين تغطية الخدما

س ودعم إستراتيجية التحركخالل التحسي

صابين تحسين العناية بالمعاقين المحرومين من الحركية والم

خالل إنشاء مراكز المعالجة وإعادة عقلية من

ض بأمرا

ض العقليةصة باألمرا

ت الخاث المستشفيا

التأهيل وتحدي

ت ض نسبة الوفاة لدى األمها

صحية وتخفيت ال

تعزيز الخدماواألطفال وذلك من خالل:

- ترميم وإعادة تأهيل وتجهيز مراكز التوليدت المقاربة

- تعزيز أعمال وفعاليات التلقيح

- تطوير حمال- تكوين وتأهيل األطباء

صحة- دعم وتنسيق المجتمع المدني العامل في مجال ال

مستفيدون محليون

سكان المناطق القروية في الجهة

المعاقون جسديا أو عقليا

النساء واألطفال

ف أهدا

األلفية للتنمية

ف 4الهد

ف 5الهد

ف 6الهد

ف 6الهد

ف 4الهد

ف 5 الهد

ف 8الهد

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

ت صحة، التجهيز، الداخلية، الجماعا

الت المحلية، التعاون الدولي، المنظما

المبادرة المحلية،

الحكومية غير

منظمة البشرية،

للتنمية الوطنية

صحة العالميةال

صحة، الشؤون االجتماعية، المبادرة ال

الوطنية للتنمية البشرية، الداخلية، غير

ت ت المحلية، المنظما

الجماعاالحكومية

ت المحلية، المبادرة صحة، الجماعا

الف،

الوطنية للتنمية البشرية، اليونيست صحة العالمية، المنظما

منظمة الالتعاون

المحلية، الحكومية

غير الوطني، التربية الوطنية، الجامعة، ،(M

edicus Mundi) أطباء العالم

دعم برنامج

ضة، والريا

ب الشبا

المجتمع المدني

موارد متاحة

فرق طبية متعددة ت صاصااالخت

وبروتوكول الرعاية الطبية

ت ت ومنشآ

مستشفياضى

االستقبال للمرالعقليين، مراكز المعالجة

وإعادة التأهيل العقلي، جمعية الدعم

صحية ودور التوليد مراكز

ت، موارد ض الجماعا

في بعصحة،

بشرية في وزارة الضرة،

الشبكة الجمعوية الحاجمعية آباء الطلبة

موارد الزمة

سيارة للفريق المتنقل، أدوية، ت مستشفى متنقل وتجهيزا

الدعم المالي والتقني

الدعم المالي والتقني ميزانية التكوين

س المرأة من خالل إنشاء مراكز إيوائية تشجيع تمدر

وتطوير وسائل النقل المدرسيتت القرويا

البناف 2

االهدف 3

الهدت،

التربية الوطنية، الجماعات ت، المنظما

ت والمقاوالالشركا

صندوق األمم المتحدة غير الحكومية،

للسكان، المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، التعاون الوطني، مؤسسة س، التعاون الوطني

محمد الخام

بنى تحتية، موارد بشرية، ميزانية التعاون الوطني،

ت المحلية، ميزانية الجماعات الفعالة

الجمعيا

ميزانية لبناء وتجهيز دار الطلبة ف التشغيل

صاريوميزانية تكميلية لم

Page 57: MOROCCO - Tanger-Tetouan

58

خطوط توجيهية للجهةالخدمات االجتماعية

خالل ث الثقافي واألثري للجهة من

تقدير وتفعيل التراصاء

ب مع القيام بإحإنشاء البنى التحتية للتسيير على الترا

صةث المعنوي وتطوير إعداد الخرائط المخت

الترا

ث مراكز التكوين تحسين التكوين المهني من خالل تحدي

ت والمساقا

والفروع وتطوير التكوين المستمر

المهني تالجديدة التي تلبي الحاجيا

والمراكز ضية في األحياء

تعزيز البنى التحتية الرياالمدرسية في المناطق القروية

تدعيم ترميم وإعادة تأهيل المآثر والمعالم التاريخية للجهة ش للترميم

من خالل إنشاء معامل وأورا

عن ت المنبثقة

ت التي تقدمها المؤسساتحسين الخدما

التعاون الوطني من خالل تكوين وتأهيل الموارد البشرية تث األجهزة والمعدا

وتحدي

ب وتحميلهم قدر من المسؤولية في العملية إدماج الشبا

س ودعم برامج خالل التحسي

الدينامية واالجتماعية من ب ت الشبا

ت وإمكاناالمشاركة وتعزيز قدرا

مستفيدون محليون

وزارة الثقافة والمجتمع المدني والزوار والسكان عامة

ب والعمالالشبا

بب والتالميذ والطال

الشبا

وزارة الثقافة والمجتمع المدني والزوار والسكان عامة

ت غير الحكوميةوالمنظما

ضعفون السكان المست

ت) ومؤطرو التعاون (الخدما

الوطني (التكوين)

ب من الجنسينالشبا

ف أهدا

األلفية للتنمية

ف 8الهد

ف 1الهد

ف 2الهد

ف 7الهد

ف 8الهد

ف 1الهد

ف 2الهد

ف 2 الهد

ف 3الهد

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

وزارة الحكومية،

غير ت المنظما

ضرية، الح

ت الجماعا

الثقافة، ش وكالة اإلنعا

ت القروية، الجماعا

والتنمية بأقاليم الشمال، اليونسكو

مندوبية المهني،

التكوين ب مكت

غير ت المنظما

ف، الغر

التشغيل، الحكومية، التعاون الدولي

مندوبية غير الحكومية،

ت المنظما

ت، الجماعا

ضة، والريا

ب الشبا

تالمؤسسا

ص، الخا

القطاع الثقافة،

وزارة ت ت غير الحكومية، الجماعا

المنظمات ت القروية، الجماعا

المحلية، الجماعاضرية،

الح

التعاون الوطني، المبادرة الوطنية ت المنظما للتنمية البشرية، التعاون،

غير الحكومية

مندوبية غير الحكومية،

ت المنظما

ضة، التعاون الوطنيب والريا

الشبا

موارد متاحة

ت وقدرا

بشرية موارد ثقافية

بنى تحتية وموارد بشرية

ت بنى تحتية وتجهيزا

وموارد بشرية

ت ثقافية موارد بشرية وقدرا

ص والدراية على صاواالخت

المستوى الوطني

موارد بشرية

ب، مراكز، دور الشبا

ت س الطلبة، جمعيا

مجالطالبية

موارد الزمة

ت وبناءدعم مالي وتجهيزا

الدعم المالي والتقني

الدعم المالي والتقني

تدعم مالي وتجهيزا

الدعم المالي والتقني

الدعم المالي والتقني

Page 58: MOROCCO - Tanger-Tetouan

59

خطوط توجيهية للجهةصاد المحلي

االقت

تنمية السياحة المحلية (الثقافية والقروية والجبلية) ودعم صناعة التقليدية من خالل إنشاء مسالك سياحية ومراكز

الصناع التقليديين

لل

صا من صو

ت الزراعية للجهة وخدعم نظام تسويق المنتجا

صة تجاريةخالل إنشاء من

تطوير أهم خطوط االستثمار الجهوية من خالل تفعيل البنى صاد المحلي (المركز الجهوي لالستثمار،

المساعدة لالقتصغرى

ت الشؤون المالية الت المالية ومؤسسا

المؤسساوإلى آخره)

ت الزراعية (فستق العبيد أو الكاوكاو تقدير وتثمين المنتجا

ب الماعز والعسل وبرنامج األغذية العالمي والزيتون وحلي

خالل تحسين صة بالمحل من

ت الخاوالمنتجا

والتفاح) ت ت واألجهزة والمعدا

التقنيا

تطوير زراعة أشجار الفواكه في المناطق الجبلية من خالل ضع أنظمة الري المناسبة لنموها حيز

زرع األشجار ووالتنفيذ

مستفيدون محليون

السكان المحليونصناع التقليديون

الت المحترفين العاملين

جمعيافي قطاع السياحة

ت السكان القرويون والجماعا

القروية

سكان الجهةالمقاولون

تالمزارعون والمزارعا

المربون والسكان القرويون

تالمزارعون والمزارعا

ت القرويةالجماعا

ف أهدا

األلفية للتنمية

ف 1الهد

ف 7الهد

ف 8الهد

ف 8الهد

ف 1الهد

ف 3الهد

ف 7الهد

ف 8الهد

ف 1الهد

ف 3الهد

ف 7الهد

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

س الجهوي مندوبية السياحة، المجل

ت المحترفين للسياحة، جمعيا

صناعة التقليدية، والمهنيين، غرفة ال

ش والتنمية بأقاليم وكالة اإلنعا

الشمال، وكالة التنمية االجتماعية

ضرية، الح

ت الجماعا

األقاليم، ب الجهوي

ت القروية، ، المكتالجماعا

س، باللوكو

الفالحي لالستثمار

غرفة للفالحة،

اإلقليمية المديرية

والتنمية ش اإلنعا

وكالة الزراعة،

بأقاليم الشمال

ت المركز الجهوي لالستثمار، المؤسسا

صغرى، والشؤون المالية ال

المالية ش والتنمية بأقاليم الشمال،

وكالة اإلنعاوكالة التنمية االجتماعية، التعاون اإليطالي والبلجيكي، الوكالة اإلسبانية

للتعاون الدولي من أجل التنمية

ب الجهوي جهة طنجة - تطوان، المكت

س، باللوكو

الفالحي لالستثمار

ب مكت

للفالحة، اإلقليمية

المديرية ت ت، المنظما

تنمية التعاون، الجماعاصة،

خات شركا

الحكومية، غير

ث، الجامعة، وكالة التنمية مراكز البحاالجتماعية

ب الجهوي لالستثمار الفالحي المكت

س، المديرية اإلقليمية للفالحة، باللوكو

التعاون، منظمة األغذية ب تنمية مكت

والزراعة لألمم المتحدة

موارد متاحة

تنوع الموارد الطبيعية صا الحدائق

صوخ

ت الطبيعية، والمحميا

تنوع التقاليد الثقافية

ت ت، الكفاءا

قواعد بياناالبشرية

موارد بشرية، بنى وهياكل منجزة

ت اإلنتاجية، الموارد القدرا

ص صااالخت

البشرية، والدراية

ف صلي هام، المعار

ث أترا

األدائية المحلية

بنى تحتيةموارد الزمةتكوينستحسي

موارد قابلية المشروع،

ت دراسامالية

ت الوطنية دعم تقني، تبادل الخبرا

والدولية

صةصت ومساعدة تقنية متخ

تجهيزا

جودة تحسين

ومرافقة، تمويل

استعمال الموارد المائية

Page 59: MOROCCO - Tanger-Tetouan

60

خطوط توجيهية للجهةصاد المحلي

االقت

صيادين وتقدير صيد التقليدي من خالل تأهيل ال

ش الإنعا

ت البحريةوتثمين المنتجا

صادي للمرأة في الوسط ضع االجتماعي االقت

تحسين الوت المدرة للدخل والتكوين

القروي من خالل تعزيز النشاطاالمهني

خالل تطوير من

وترويج الجهة ش تدعيم أعمال إنعا

صال (موقع في صا وسائل االت

صوالتسويق الجهوي وخ

ت وإلى غير ذلك)اإلنترني

صغرى ال

ت والشركا

ت المقاوال

وتعزيز إنشاء

دعم ت المهنية

ت والجمعيات المدرة للدخل والتعاونيا

والنشاطاضرورية

صاحبة الضع البنى الم

واالحترافية من خالل ومجال الشؤون

صا في صو

وخصناديق الدعم المالي

وصغرى

المالية ال

صا صو

تقوية اندماج السكان النشيطين في سوق العمل وخب والنساء من خالل دعم التكوين المهني

الشبا

مستفيدون محليون

صيادونال

صيادون التقليديونال

تالنساء القروياسكان القرية

صاديين في جميع الفاعلين االقتجهة طنجة - تطوان

المقاولون الشبانتالتعاونيا

ت المهنيين والمحترفينجمعيا

السكان النشيطونت وقطاعا

والنساء ب الشبا

صادي النشاط االقت

ف أهدا

األلفية للتنمية

ف 7الهد

ف 3الهد

ف 7الهد

ف 8الهد

ف 3الهد

ف 7الهد

ف 8الهد

ف 3الهد

ف 7الهد

ف 7الهد

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

الوطني ب المكت

صيد، ال

مندوبية ث ب، المعهد الوطني للبح

لمياه الشرصيد البحري، الوكالة اإلسبانية

في الالتنمية،

أجل من

الدولي للتعاون

ت االحترافية والمهنية، غرفة الجمعيا

صيد البحريال

ب الجهوي لالستثمار الفالحي المكت

س، وكالة التنمية االجتماعية، باللوكو

المندوبية التعاون،

تنمية ب مكت

ش اإلنعا

وكالة للفالحة،

اإلقليمية ت بأقاليم الشمال، المنظما

والتنمية ت المالية

غير الحكومية، المؤسسا

المفتشية ب،

التراوتجهيز

إعداد المركز

ب، الترا

إلعداد الجهوية

ت في الجهوي لالستثمار، كل الخدما

ت المحليةالجماعا

مؤسسة البنك الشعبي، الوكالة اإلسبانية للتعاون الدولي من أجل التنمية، وكالة التنمية االجتماعية، مراكز التكوين، التشغيل

ش إلنعا

الوطنية الوكالة

ب التكوين المهني مكت

ت، والكفاءا

ت ف، المنظما

ش التشغيل، الغروإنعا

غير الحكومية

الوكالة المهني،

التكوين مراكز

من أجل اإلسبانية للتعاون الدولي

التنمية، المندوبية اإلقليمية للفالحة، ب الجهوي لالستثمار الفالحي

المكتت غير الحكومية

س، المنظماباللوكو

موارد متاحة

الواجهة البحرية (المتوسطية واألطلنطية)،

موارد بشرية

ف األدائية لدى نساء المعار

القرى، المواد الخام

تقاعدة بيانا

موارد بشرية، متخرجون، عاطلون عن العمل

البنى التحتية والموارد البشرية

تموارد الزمةتجهيزا

دعم مالي وتقني

الدعم المالي والتقني

دعم تقني في مجال التسويق الترابي ودعم مالي

دعم تقني وتكوين

مالي، لوازم تعليمية، تأهيل دعم

المعلمين المكلفين بالتكوين

Page 60: MOROCCO - Tanger-Tetouan

61

خطوط توجيهية للجهة

المحيط البيئي

ت ت (المواقع ذا

تثمين الموارد الغابوية والمحيطة بالغابا«الحدائق

والبيئية المترشحة لدرجة األهمية البيولوجية

خالل تطوير السياحة البيئية من

الطبيعية المحمية») ت الغابوية

واستغالل تسويق المنتجا

صة بالمحيط البيئي والسياحة البيئية في تشجيع التربية الخا

الجهة من خالل إنشاء مركز للتكوين الجهوي

صلبة والغازية ت السائلة وال

تحسين تسيير ومعالجة النفايات والقمائم

ب للنفايافي الوسط القروي من خالل إنشاء مقال

المنتظمة والمراقبة

ت في مجال البيئة من خالل تعزيز تنسيق اإلستراتيجيا

صد جهويإنشاء مر

مستفيدون محليون

سكان المناطق الساحليةتالجماعا

للتخطيط السامية

المندوبية تللمياه والغابا

صحرمكافحة الت

ت، السكان المحليون، الجماعا

جهة طنجة – تطوان، المجتمع المدني، الشبان المتمدرسون ت وغير المتمدرسين، المنظما

المنتخبون الحكومية،

غير والموظفون، المدرسون

السكان المحليونتالجماعا

جهة طنجة - تطوان

الفاعلون الجهويون المعنيون بالبيئة

ف أهدا

األلفية للتنمية

ف 7الهد

ف 7الهد

ف 7الهد

ف 7الهد

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

األقسام ث،

البحمراكز

الجامعة، ث للبح

الوطني المعهد

المعنية، ت غير الحكومية،

الزراعي، المنظمات المحلية،

ت المحلية، السلطاالجماعا

ش اإلنعا

وكالة السامية،

المندوبية ض

والتنمية بأقاليم الشمال، وكالة الحوسالمائي في اللوكو

وزارة الطاقة والمعادن والماء والبيئة (كتابة الدولة المكلفة بالماء والبيئة)، ش وإنعا

المهني التكوين

ب مكت

صيد، لل

الوطني ب المكت

التشغيل، س الجهوي للسياحة،

الجامعة، المجلالمعهد العالي للتكنولوجيا التطبيقية

ت المحلية، التعاون الثنائي الجماعا

التقني األلماني

س الجهوية، كتابة الدولة المكلفة المجل

ت، وزارة بالماء والبيئة، المياه والغابا

واإلسكان الوطني

ب الترا

إعداد إلعداد

والتعمير، المفتشية الجهوية بالترا

موارد متاحة

ضة عري

توجيهية خطة

مرفق ب،

لتجهيز التراف،

البيئية العالمي في الريمشاريع راشدة منجزة

تالمركز الوطني في تبان

التقني الثنائي

التعاون األلماني، التعاون اإلسبانية، ت غير الحكومية

المنظما

ف األدائية المحلية، المعار

برنامج تدبير وحماية البيئة، التقني

الثنائي التعاون

،SIGبرنامج

األلماني، للبيئة،

الوطني س المجل

ب الجهوي لالستثمار المكت

سالفالحي باللوكو

موارد الزمة

ص ودرايةصاتمويل، اخت

موارد بشرية بنى تحتية أساسية،

ص ودرايةصاومالية، اخت

تكنولوجيا، أساسية،

تحتية بنى

ص ودرايةصااخت

الدعم المالي والتقنيالموارد البشرية

Page 61: MOROCCO - Tanger-Tetouan

62

خطوط توجيهية للجهة

المحيط البيئي

خالل تحديد تطوير وسائل تقييم كلفة تدهور البيئة من

ت التي تحد من الوقع السلبي في مجال البيئةالمؤشرا

ب صيد من خالل تأطير وترتي

ت التنظيم استغالل منتجا

صيادين ت ال

نظام المتدخلين في العملية (إنشاء تعاونياصة

خامناطق

ضع وو

ت البحر منتجا

وتثمين وتقدير

بتخزين األسماك)

ب ت الترا

ت، تحركاضانا

الوقاية من المخاطر الطبيعية (فيث وإلى آخره) من

صناعية (حرائق وتلووإلى آخره) وال

ث في المجالص وتشجيع البح

خالل إعداد التشخي

دعم اإلستراتيجية الجهوية لتفعيل وتحريك وحماية الموارد ض وتطوير نظام

خالل مكافحة تأكل األحواالمائية من

قطرة فقطرة وإعادة استعمال المياه المستعملة وتحلية مياه البحر

ش وتشجيع استخدام تطوير ثقافة توفير الطاقة من خالل إنعا

ت المتجددةالطاقا

مستفيدون محليون

الفاعلون في تسيير المحيط البيئي

صيادينقرى ال

السكان المحليونت المحلية

الجماعا

ضرية والقرويةت الح

الجماعا

الفاعلون في تسيير المياه

مزارعون، محلية،

ت جماعا

تت، جمعيا

تعاونيا

ف أهدا

األلفية للتنمية

ف 7الهد

ف 7 الهد

ف 7الهد

ف 7الهد

ف 7الهد

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

ث الزراعيالمعهد الوطني للبح

ب التكوين المهني صيد، مكت

مندوبية الب الوطني

ش التشغيل، المكتوإنعا

صيد البحري، المندوبية ث في ال

للبحاإلقليمية للزراعة، المعهد الوطني

ث الزراعيللبح

ت المحلية، المديرية العامة للجماعا

ش وكالة اإلنعا

ت المحلية، الجماعا

الجامعة، الشمال،

بأقاليم والتنمية

IDEA

SS,)ت أر

ت شبكا

الوكالة ،(U

NIV

ERSITAS

من أجل اإلسبانية للتعاون الدولي

التنمية

والبيئة ، كتابة الدولة المكلفة بالماء

الزراعي، ث للبح

الوطني المعهد

س، اللوكو

المائي ض

الحووكالة

ب الوطني لمياه ت، المكت

المياه والغابات المحلية

ب، الجماعاالشر

الجهوية المندوبية

الطاقة، وزارة

صيد، لل

الوطني ب المكت

للطاقة، ت المحلية، المركز الجهوي

الجماعاب التنمية االجتماعية،

لالستثمار، مكتش والتنمية بأقاليم الشمال،

وكالة اإلنعاالحكومية، الوكالة

غير ت المنظما

من أجل اإلسبانية للتعاون الدولي

IDEA

SS,) تت أر

شبكاالتنمية،

(UN

IVERSITA

S

موارد متاحة

تقرير البنك العالمي 2003

شبكة صيادين،

الاتحاد

ت المنظما

ت، التعاونيا

اتفاقية الحكومية،

غير ب/االتحاد

المغرصيد

الاألوروبي، مشروع واد لو

موارد بشرية

للتهيئة المدير

المخطط المندمجة للموارد المائية،

س األعلى للماءالمجل

موارد بشرية وطبيعية

موارد الزمة

ص والدرايةصااالخت

الموارد البشرية والمالية

ت، تكوين، تسويق، لوازم وتجهيزا

ستحسي

دعم تقني وتكوين

ص والدرايةصااالخت

الموارد البشرية والمالية

ص ودراية، صات، اخت

تبادل الخبرادعم تقني

Page 62: MOROCCO - Tanger-Tetouan

وزارة الداخليةالمديرية العامةللجماعات المحلية

برنامج األمم المتحدةاالنمائي

وزارة الشؤون الخارجيةوالتعاون

إقليم شفشاون

Page 63: MOROCCO - Tanger-Tetouan
Page 64: MOROCCO - Tanger-Tetouan

65

سابعا . إقليم شفشاون

الراهن الوضع باإلقليم: تعريف .1

التاريخي والسياق الخريطة على الموقع .1.1

شرقا قاسم وسيدي وتاونات الحسيمة – تازة وأقاليم وغربا شماال والعرائش تطوان بإقليمي شفشاون1 إقليم يحاط وجنوبا.

التاريخ: يعود أصل اسم شفشاون إلى الكلمة البربرية «شفشاون» التي تعني «قرون» نظرا إلى القمم الجبلية التي تسيطر على المدينة. وقد تم تأسيس المدينة في سنة 876 من الهجرة الموافقة لسنة 1471 من

قبل موالي علي بن رشيد

وتم إنشاء إقليم شفشاون بموجب الظهير الملكي رقم 1/75/ 688 الصادر في ربيع الثاني 1395 (23 أبريل 1975).

الموقع الجغرافي وتضاريس األرض يقع إقليم شفشاون في الشمال الغربي من المغرب على امتداد جبال

الريف ويحده من الشمال البحر المتوسط على طول 120 كم. ومن الجنوب إقليما تاونات وسيدي قاسم ومن الشرق إقليم الحسيمة ومن الغرب إقليما تطوان والعرائش.

تتميز تضاريس األرض في اإلقليم بكونها وعرة إلى حد بعيد نظرا إلى سلسلة جبال الريف الغربي. يعد شفشاون أكثر األقاليم في الجهة نظرا لعدد الجبال مما يؤدي إلى زيادة شدة وتعقيد المشاكل الناتجة عن وعورة األراضي (خصوصا فيما

يتعلق بصعوبة الدخول إليها والخروج عنها). أما معدل تساقط األمطار فهو أعلى من األقاليم األخرى أيضا.

مرحلة آخرها مختلفة مراحل عبر وذلك الخارج على تنفتح طويلة لفترة منعزلة كانت أن بعد شفشاون مدينة أصبحت الجهة أراضي سائر مع بالمقارنة سنة 2000 حتى التنمية مؤشرات في تأخرا شهدت أن وبعد السياحة. على االنفتاح والوطن، لقد حصلت في السنوات الثماني األخيرة على درجة هامة من التقدم والتنمية مع بناء 3.000 كم. من الطرق المشاريع الداخلة في مجال التنمية المستدامة. وأمسى شفشاون وتنمية السياحة البيئية والعديد من القروية وترميم مدينة اإلقليم بعد ذلك أكبر األقاليم على مستوى الجهة من حيث التعاون. إال أن اإلقليم ما زال يعاني من العديد من المشاكل المتعلقة

بصعوبة الوصول إلى الوسط القروي.

: المناخ يوجد في اإلقليم ثالثة أنواع من المناخ:

تتميز المنطقة الجبلية بمناخ متوسطي مع تساقط األمطار والبرودة في الشتاء وطقس معتدل في الصيف إضافة إلى − تساقطات مهمة تتراوح بين 800 و1.400 مم. /سنة وتساقط الثلوج

مناخ شبه جاف منتشر في المناطق الساحلية مع تساقطات مطرية تتراوح بين 300 و400 − مم./سنة.مناخ رطب في الشتاء وجاف في الصيف في المنطقة الجنوبية مع تساقطات مطرية تتراوح بين 900 و1.200 − مم./

سنة.

1 إن المعلومات والمعطيات المعروضة في باب التعريف بكل إقليم تم تقديمها من قبل السلطات اإلقليمية والمندوبيات اإلقليمية لكل قطاع من القطاعات المعنية. وقد تم تكميلها في الغالب من خالل استشارة المعطيات التابعة للمندوبية السامية للتخطيط.

Page 65: MOROCCO - Tanger-Tetouan

برنامج أ ر ت غولد المغرب

66

2.1. الهيكل اإلداري

يعد شفشاون إقليما ذا طابع قروي في األساس ويشتمل على جماعة حضرية وحيدة (شفشاون) مقابل 33 جماعة قروية. وينقسم اإلقليم إلى أربع دوائر و12 قيادة. ومن الجدير بالذكر أن بعض الدوائر ال تشترك في عملية تنمية اإلقليم إال بشكل

ضئيل بسبب انعزالها عن سائر أراضي اإلقليم. هذا ما يالحظ على سبيل المثال في باب بّرد.

أما تقسيم جماعات اإلقليم فهو على الوجه التالي:

- أربع دوائر: باب برد وباب تازة وبو أحمد ومقريصات- الجماعة الحضرية لشفشاون التي تشتمل على دائرتين حضريتين وباشاوية و33 جماعة قروية

Page 66: MOROCCO - Tanger-Tetouan

67

3.1. معطيات رئيسية

حسب إحصاء 2004 يبلغ عدد سكان إقليم شفشاون 524.602 نسمة2 ويسكن 54.762 (12 %) منهم في الوسط الحضري مقابل 469.840 (88 %) ساكنا في الوسط القروي. وحسب توقعات المندوبية السامية للتخطيط لسنة 2008 ستتحول هذه األرقام إلى 555.000 نسمة في اإلقليم و62.000 منهم في الوسط الحضري مقابل 493.000 في الوسط القروي3 ويمتد اإلقليم عبر مساحة 4.350 كم. م. مع كثافة سكانية معدلها 101 ساكن لكل كم. م. مما يعني أن شفشاون يشهد أعلى كثافة سكانية في المغرب باستثناء جهة الدار البيضاء. كما شهدت السنوات األخيرة تطورا مهما للسكان مما جعل اإلقليم أكبر

أقاليم الجهة جاذبية بعد إقليم طنجة – أصيلة.

ويتوزع السكان في 965 دوارا (قرية). ويالحظ في هذه الدوارات ازدهار عجيب إلى جانب تطور كبير في المدن مما يؤكد الحاجة الملحة إلى وضع خطط التجهيز حيز التنفيذ كما أنه من الضروري تفادي خلق نقاط سوداء في عملية التنمية.

يبلغ عدد السكان النشيطين 203.382 نسمة في سنة 2004. أما نسبة النشاط العملي حسب معلومات االستفتاء الوطني حول التشغيل فارتفع من 38,8 % في 2004 إلى 46,9 في 2006 4.

وال توجد إال جماعتان تم إدراجها ضمن قائمة الجماعات األكثر فقرا في الوطن حسب مؤشرات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية. إال أنه من الجدير بالذكر أن زراعة الحشيش (انظر التقارير السنوية الصادرة عن األمم المتحدة) أتت لتزييف الحقيقة. وإن كانت مداخيل زراعة الحشيش أكبر من مداخيل الزراعة الشرعية ال بد من اعتبار وضعية التربية والصحة

وإلى آخره إضافة إلى األشخاص الذين يكسبون أرباحا كثيرة في زراعة الحشيش هم التجار وليس المزارعين.

أ) وضع المرأة

معطيات حسب الساكنة) مجموع من % 49,3 نسبة يساوي (ما امرأة 258.790 شفشاون إقليم في النساء عدد يبلغ امرأة لكل ولدا الجهة: 3,9 في مؤشر أعلى للخصوبة التأليفي المؤشر ويكون والسكنى 2004. للسكان العام اإلحصاء

ويالحظ أن هذا الرقم يفوق المعدل الوطني الذي هو 2,5 ولد لكل امرأة.

يتميز إقليم شفشاون بطابع قروي في األساس. وفي هذا اإلطار تكون النساء في اإلقليم يعملن غالبا في ميدان الزراعة. ولكن المعلومات الدقيقة التي تثبت مساهمتهن في هذا القطاع غير متوفرة. وفيما يخص نسبة النشاط لدى النساء فيصل إلى حدود 26,3 % مقابل نسبة الرجال الذي يساوي 50,9 %. وترتفع هذه النسبة في الوسط القروي إلى 27,5 % مقابل 15,7 %

في الوسط الحضري. وتعتبر نسبة النشاط النسائي في إقليم شفشاون أعلى نسبة في كل أقاليم جهة طنجة – تطوان.

المشكل الرئيسي في إقليم شفشاون هو األمية لدى النساء اللواتي تزيد أعمارهن عن 9 سنوات إذ أنها تمثل 73,9 % مقابل النسبة لدى الرجال التي تبلغ 37,8 %. وقد تصل هذه النسبة عند النساء القرويات إلى حدود 78,1 %.

يظل دور المرأة في الحياة السياسية إلقليم شفشاون ضعيفا جدا بالمقارنة مع دور الرجل. حسب معطيات الجماعات المحلية لسنة 2004، توجد في اإلقليم أربع نساء منتخبات في حضن المجالس الجماعية مقابل 517 رجال. ومن أجل توضيح هذه المعطيات من الضروري أن نذكر أن إقليم شفشاون هو ثاني إقليم في الجهة (بعد طنجة – أصيلة) من حيث عدد النساء المنتخبات في المجالس الجماعية. ويمكن تفسير هذا بقول إن الحركات الجمعوية التي تعمل في اإلقليم من أجل إدماج المرأة

في التنمية المحلية تتمتع بهيكل متطور للغاية.

2 اإلحصاء العام للسكان والسكنى 2004. 3 توقعات السكان في األقاليم المختلفة والعماالت والجهات حسب الوسط السكني لهم. من 2004 إلى 2015، المندوبية السامية للتخطبط.

4 نتائج االستفتاء الوطني حول التشغيل في سنة 2006.

Page 67: MOROCCO - Tanger-Tetouan

برنامج أ ر ت غولد المغرب

68

ب) وضع األطفال والشباب

يمثل أطفال وشباب إقليم شفشاون الذين تتراوح أعمارهم بين 0 و24 سنة نسبة 62,4 % من إجمالي السكان (ومنهم 30,9 % من النساء) حسب معطيات اإلحصاء العام للسكان والسكنى 2004. ويدل هذا العدد على أنهم يشكلون الفئة العمرية للسكان األكثر حضورا في اإلقليم. وبالرغم من هذه الحقيقة الواقعة ال يزال اإلقليم يفتقر إلى مراكز استقبال وبنى تحتية

للنشاطات الموازية خارج التوقيت المدرسي.

ومن القضايا األكثر إثارة للقلق على مستوى اإلقليم ظاهرة االنقطاع عن الدراسة وعدم تمدرس األطفال والشباب. يذكر في هذا اإلطار أن نسبة التمدرس تبلغ 62,8 % (69,95 عند الذكور و55,5 % عند اإلناث). أما نسبة التمدرس لدى البنات

في الوسط القروي منخفض للغاية إذ تصل إلى 52,2 % فقط.

ومن ناحية أخرى سجلت في إقليم شفشاون نسبة أمية 49 % (69 % من النساء) في فئات الشباب من 15 إلى 24 سنة أي ما يعتبر أعلى نسبة في اإلقليم.

ت) وضع كبار السن

حسب اإلحصاء العام للساكنة والسكنى 2004، يبلغ عدد كبار نسمة 35.449 شفشاون إقليم في سنة) 60 من (أكثر السن إجمالي من % 6,8 نسبة يساوي ما أي امرأة) 17.362) 1.575) منهم 3.430 هناك الكبار هؤالء بين ومن السكان.

امرأة) يعانون من إعاقة ما.

وبالرغم من أهمية هذه الفئة العمرية في إقليم شفشاون فال توجد كما وإيوائهم وإسكانهم الستقبالهم التحتية البنى من يكفي ما المستوى إلى لهم الموجهة األساسية الرعاية مستوى يصل ال

المطلوب وال سيما للمعاقين منهم.

ث) التدفقات الهجرية

تشهد الجهة تدفقات هجرية عند العمال األجانب الذين يأتون إلى اإلقليم بحثا عن الشغل في مجال الزراعة غير الشرعية ويأتي أغلبهم من إقليمي سيدي قاسم وتاونات المجاورين لشفشاون.

وإلى شفشاون لمدينة التابعة الجماعات إلى القروية المناطق من الهجرة األخيرة السنوات في كبير بشكل تزايدت وقد المدينة نفسها وهم يبحثون عن مستوى معيشي أفضل نظرا إلى فترات الجفاف التي تتوالى على المناطق القروية وإلى كثرة

الزراعة غير الشرعية وانعدام أنواع بديلة من الزراعة.

4.1. الخدمات االجتماعية

أ) الصحة

تتمثل البنى التحتية في مجال الصحة على مستوى اإلقليم في 65 مركزا صحيا و33 مركزا صحيا للجماعات ومستشفي إقليمي واحد إضافة إلى العيادات القروية. غير أن غالبية المراكز هي من المباني السابقة الصنع والمؤقتة وهي قديمة أيضا.

توجد 13 دارا للتوليد وطبيبان نسائيان.

Page 68: MOROCCO - Tanger-Tetouan

69

إن أخطر مشكل في القطاع هو مشكل الموارد البشرية. تعتبر شفشاون نقطة مرور للعاملين في القطاع الصحي بحيث أنهم ال يبقون في هذه المنطقة لفترة طويلة وينتج عن ذلك عدم استقرار لدى العاملين في الصحة. ومن ناحية أخرى يفتقر اإلقليم

إلى األطباء المتخصصين.

تعتمد مندوبية الصحة في اإلقليم أساسا على المجموعات والفرق المتنقلة من أجل تقديم العناية والرعاية للعدد الكبير من اإلستراتيجية زيادة المواطنين الذين يسكنون على مسافة تزيد عن 10 كم. من أقرب مركز صحي إليهم. وتقتضي هذه وسائل النقل وخصوصا سيارات اإلسعاف التي تنعدم تماما في ثالث جماعات منعزلة مما يجبرها على اللجوء إلى سيارات

اإلسعاف التابعة إلقليم الحسيمة المجاور إضافة إلى أن سيارات اإلسعاف التي تمتلكها شفشاون جد قديمة.

العمليات الوقائية في مجال الصحة تكون مجانية ولكن المواطنين الذين تنقصهم التوعية والتحسيس والمعرفة للطب الحديث ال يرغبون في استخدامها.

ب) التربية والتعليم والتكوين المهني

تكمن األسباب الرئيسية لظاهرتي األمية واالنقطاع عن الدراسة في انعدام البنى التحتية (وخصوصا الطرق) وإمكانية ولوج المناطق. وإضافة إلى ذلك إن سكان المناطق النائية والمنعزلة ال يدركون أهمية التربية. كما أن إقليم شفشاون يميز بأهمية نموذج التربية الديني مما يمس اهتمام المواطنين بالنموذج التربوي الحديث. لقد لوحظ في اآلونة األخيرة تغير ما ولكن

مشكلة البطالة تجعل المواطنين ال يعتبرون التربية أمرا ذا أولوية في حياتهم.

تعتبر مكافحة األمية من أهم أولويات اإلقليم في مجال التربية. هناك العديد من المشاكل مثل التوفر على المحال والمنشآت القرويات. النساء لدى اليومية والمهام الدروس أوقات بين التوافق وعدم األمية محو لعملية المرافقة النشاطات وانعدام وغالبا ما ال يسمح الزوج لزوجته باالستفادة من هذه الدروس لمحو األمية. إال أنه تالحظ إرادة متينة على مستوى اإلقليم

والمندوبية اإلقليمية للتربية وشبكة مهمة من الجمعيات لمكافحة هذه اآلفة المؤسفة.

وتعتبر ظاهرة االنقطاع عن الدراسة ثاني مشكل في اإلقليم. يبلغ عدد حاالت االنقطاع عن الدراسة 500.000 حالة في السنة في مجموع المستويات الدراسية. ويكون هذا المشكل أشد وأعنف في المناطق األخرى داخل اإلقليم ألن األسباب التي يعود إليها االنقطاع تمس هذه المناطق أكثر من غيرها (مشاكل ولوج هذه المناطق وتناثر المدارس وانعدام متكرر للمدرسين وانعدام المرافق الصحية وعدم التوفر على الماء وعدم تحسيس السكان ومشاكل في نقل التالميذ وإسكانهم). ويكون المشكل أشد لدى البنات بالرغم من أن 1.850 منهن

يستفدن من المراكز السكنية الداخلية (دار الطلبة).

يصعب إقامة المرافق والمنشآت المدرسية في اإلقليم نظرا إلى تناثر السكان. 53 % من القاعات المدرسية تستضيف عدة مستويات دراسية وهي مكتظة بالطلبة إلى حد يفوق القدر المعقول. أما العناية المدرسية باألشخاص المعاقين تظل ضعيفة

جدا (ال توجد إال قاعتان مجهزتان لهم).

ت) الثقافة

تقوم على إدارة وتسيير الثقافة في إقليم شقشاون المندوبية اإلقليمية التي تم تأسيسها سنة 1991.

ويتوفر إقليم شفشاون على عدد كبير من المنشآت والمرافق الثقافية أغلبها ممركزة في مدينة شفشاون وهي:

Page 69: MOROCCO - Tanger-Tetouan

برنامج أ ر ت غولد المغرب

70

دار الثقافة التي تم تأسيسها سنة 2000 − والتي تعمل في مجال الخدمات الثقافية والفنية. المعهد الموسيقي الذي أسس سنة 1975 − والذي يهدف إلى توفير المعارف الموسيقية لشباب اإلقليم إضافة إلى ترتيب

ومساندة الفرق الموسيقية في اإلقليم.في األصيلة والثقافة التقليدية المعمارية بالفنون يتعلق ما فيه يعرض والذي سنة 1982 − المؤسس القصبة متحف

شفشاون. مسرح القصبة المؤسس سنة 2005 − والذي ينظم حفالت ومهرجانات مسرحية وموسيقية وشعرية وثقافية.

مركز الدراسات والبحوث األندلسية المؤسس سنة 1989 − والذي يعمل في مجال البحث في الثقافة والفنون األندلسية واإلشراف على الباحثين في هذا المجال إضافة إلى تنظيم دورات دراسية في المجال.

صالة عرض السيدة الحرة التي تم تأسيسها سنة 1989 − والتي تنظم معارض لوحات فنية − المكتبة القروية التي تم تأسيسها بالشراكة مع الجماعات القروية من أجل تسهيل وضمان استشارة وقراءة المؤلفات

الثقافية للمهتمين بها إضافة إلى تنظيم المناسبات الثقافية المختلفة.

تعتبر القصبة التي بناها مؤسس المدينة موالي علي بن رشيد أهم معلمة تاريخية في مدينة شفشاون إضافة إلى كونها عنصرا مساهما في عملية تنمية القطاع السياحي.

ث) الرياضة وأوقات الفراغ

يكون شباب اإلقليم على نشاط مستمر في هذا المجال إال أن البنى التحتية ضعيفة جدا. ويعود السبب األساسي لهذا العجز إلى محدودية الموارد البشرية والمالية إضافة إلى وعورة تضاريس اإلقليم. وتهدف المندوبية اإلقليمية للرياضة إلى تشجيع وتحقيق مشاركة الشباب في الحياة العامة على اعتبارهم أساس التنمية والتقدم. توجد في اإلقليم ست دور للشباب وتكون اثنتان منها قيد البناء. وال يوجد إال مركبان رياضيان يلبيان احتياجات السكان الذين يقدر عددهم في 500.000 نسمة. أما النشاطات التي تديرها المندوبية اإلقليمية فهي المسرح والتربية البيداغوجية والموسيقى وتهدف هذه الفعاليات إلى تشجيع

مبادرات الشباب ونقل إليهم رسالة القيم االجتماعية وعلى رأسها التضامن.

5.1. التنمية االقتصادية

أ) الزراعة

كان إنتاج الحبوب تقليديا في اإلقليم وكان الهدف األساسي منه 36.550 مساحة الحبوب مزارع وتحتل الذاتي. االستهالك (1996 شفشاون إقليم (مونوغرافية اإلقليم في هكتار للقمح و7.320 اللين للقمح هكتار 20.990 منها وتخصص

الصلب و8.941 للشعير.

تحتل زراعة األشجار المرتبة الثانية بعد زراعة الحبوب مع في شيوعا الزراعات أكثر ومن مزروع. هكتار 55.000البرقوق أو والخوخ واللوز والتين الزيتون شجر القطاع هذا الشجرية. المساحة من % 67 نسبة الزيتون يمثل والكروم. قيمة يشكل مما المائة في مائة طبيعي بشكل الزراعة وتتم

مضافة مهمة وإن لم تكن جودة الزيت المنتج عالية بسبب قدم آالت عصر الزيتون.

وتأتي في المرتبة الثانية من حيث أهمية أنواع الزراعة الموجودة في اإلقليم زراعة البقول الغذائية.

Page 70: MOROCCO - Tanger-Tetouan

71

وقد أتى االنتشار السريع الذي شهدته زراعة الحشيش الموجود في المنطقة منذ زمان بعيد ليدمر النظام التقليدي للتضامن والتعاون والتجهيز في أراضي الدوارات عبر تشجيع المواقف االنفرادية إلى حد أبعد. وتنطلق هذه المضاربة من نواة مركزية في محيط باب برد وتقدمت تدريجيا إلى جميع أراضي اإلقليم مع مالحظة أن المناطق التي تخلو تماما من هذا النوع

من الزراعة قليلة جدا. وقد أدخل المزارعون الحشيش من بين أنواع الزراعة لدرجات متفاوتة وفقا لخياراتهم الفردية.

ب) تربية الماشية

بالمقارنة التربية أنواع من نوع أهم الماعز تربية شكلت لقد مع األجناس الحيوانية األخرى. وبالرغم من انخفاض ملحوظ مسجل في السنوات األخيرة تمثل تربية الماعز وفقا للمعطيات (مع % 62 نسبة البيطرية الخدمات عن الصادرة األخيرة 174.600 رأس) من العدد اإلجمالي من المواشي. وقد سهلت سيطرت المساحة الغابوية التي تمثل نسبة 40 % من إجمالي معتمد الماعز لتربية النطاق واسع نظام نشوء اإلقليم مساحة تكون المزارع. وفضاالت الغابوية الموارد استعمال على من اإلسبانية الفصائل إدخال بسبب مختلطة الماعز مواشي لهذا اإلنتاجية القدرة أن إال مستمر. بشكل اإلقليم في الماعز النوع من تربية المواشي ال تزال ضعيفة بسبب سوء الطرائق

المتبعة والتركز الدائم على إنتاج اللحم. ونظرا إلى القدرات واإلمكانات العديدة الكامنة في تربية الماعز في اإلقليم قد تم إطالق عدة مشاريع هادفة إلى تحسين تربية الماعز على اعتبارها عنصرا أساسيا في اقتصاد المنطقة. ولكن هذه المشاريع

والمبادرات لم تأت بنتائج مرضية فيما يتعلق باستغالل هذا العنصر االقتصادي المهم على مستوى إقليم شفشاون.

ت) الصيد البحري

يعتبر الصيد البحري التقليدي مجاال مهما في سواحل شفشاون. ويشكل انعدام الوسائل التقنية لدى الصيادين حاجزا للتنمية في هذا القطاع إضافة إلى عدم تنظيم وترتيب المحترفين العاملين في المجال.

وهناك بعض المبادرات والمدخالت في هذا الميدان وخصوصا فيما يتعلق بالبنية التحتية وعلى سبيل المثال نذكر ميناء اشماعلة الذي هو قيد البناء في الوقت الحالي. وفيما يتعلق بالتأطير والترتيب لقد دعمت جمعية تالسمطان من أجل البيئة والتنمية وجمعية التنمية المحلية في شفشاون إنشاء تعاونية للصيد البحري في شفشاون (بنية تحتية ألربع تعاونيات للصيد البحري وتقدير التسويق وتعزيز األسواق المحلية والبيوع في أسواق تطوان المدينة المجاورة). ويوجد إلى جانب ذلك عدة

جمعيات خاصة بالصيادين.

ث) السياحة

تعتبر السياحة محورا أساسيا من محاور التنمية في اإلقليم. وبعد أن كانت السياحة مرتبطة باستهالك الحشيش لفترة طويلة فقد شهدت في السنوات األخيرة ثورة حقيقية مع ازدهار السياحة القروية والبيئية إضافة إلى السياحة الثقافية التي تستقطبها تحسينها الضروري فمن السياح الستقبال التحتية البنية أما مؤخرا. ترميمها تم والتي لشفشاون العظيمة العتيقة المدينة

وتطويرها وخصوصا في الوسط القروي حيث تكون الحاجة إلى فنادق ومساكن ومآو ومسالك سياحية ملحة جدا.

قد تم وضع العديد من المشاريع حيز التنفيذ وخصوصا على مستوى المحميات الطبيعية لتالسمطان وبوهاشم.

Page 71: MOROCCO - Tanger-Tetouan

برنامج أ ر ت غولد المغرب

72

ج) الصناعة التقليدية

تعتبر الصناعة التقليدية قطاعا مهما في اإلقليم. وتعمل هذه الصناعة في المدينة على صناعة األنسجة التقليدية في منطقة الريف الغربي من بين صناعات أخرى. ولتدفق السياح الراغبين في هذا النوع من الصناعة المحلية آثار إيجابية ولكن القطاع يقتضي هذا في النور رأت وقد المنتجات. وتثمين تقدير إلى إضافة داخليا وانتظاما ترتيبا

اإلطار عدة مبادرات صادرة في الغالب عن التعاون اإلسباني.

6.1. الموارد الطبيعية المتاحة: المحيط البيئي

يشمل إقليم شفشاون مساحة إجمالية 435.000 هكتار ومنها 175.000 هكتار الغابات على إضافة قوي) انحدار ذي هكتار للمزارع (ومنها 70.000 هكتار و165.000 95.000 هكتار للطرق والمسالك. ويكون هذه المنطقة وعرة جدا بحيث أن المساحات ذات االنحدار الخفيف أو المساحات السهلة قليلة جدا: الضفة الساحلية شبه جافة وحارة

والمرتفعات والتالل والجبال المتوسطة الرطبة نسبيا والمعتدلة والقمم الرطبة والباردة (انظر الرطوبة النسبية).

إن الثروات الطبيعية لإلقليم الذي يتوفر على محميتين طبيعيتين كبيرتين (تالسمطان وبوهاشم) متعرضة للخطر بسبب كثافة سكان اإلقليم التي تزداد يوما بعد يوم مما يؤدي إلى تدهور المساحات الغابوية وتلويث الموارد مع مالحظة أن المقالب

لرمي النفايات غير متاحة. أما زراعة الحشيش فتتطور بشكل وحشي وغير منتظم في مجموع أراضي اإلقليم.

7.1. المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في اإلقليم

البرنامج األولي 2005

لقد حدد هذا البرنامج أربعة مشاريع في ثالث جماعات قروية مندرجة في خطط المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وهي بني أحمد الشرقية وشفشاون وزومي. وتتناول هذه المشاريع ميادين التربية والصحة والفن.

برنامج مكافحة التهميش

قد مس هذا البرنامج 15 جماعة من خالل تنفيذ 20 مشروعا تهدف 12 منها إلى تحديث وترميم مراكز االستقبال في حين أن سائر المشاريع تتعلق ببناء وتجهيز مراكز االستقبال.

برامج مكافحة الفقر

مخصصان مشروعان وهناك والتكوين. والثقافة والرياضة والتربية الصحة مجاالت تمس جماعتين في مشاريع تسعة للنشاطات المدرة للدخل وكالهما لفائدة الصيادين التقليديين.

البرنامج األفقي

لقد اشتمل هذا البرنامج على 65 مشروعا في 31 جماعة قروية وحضرية.

Page 72: MOROCCO - Tanger-Tetouan

73

8.1. المجتمع المدني

يتكون النسيج الجمعوي في إقليم شفشاون من 860 جمعية يمكن تقسيمها إلى األقسام التالية:

يكون المجتمع المدني فعاال ونشيطا إلى حد بعيد في اإلقليم ويتمتع بخبرة واسعة. ومع ذلك يظل القطاع الجمعوي ضعيفا في الوسط القروي. تعمل هذه الجمعيات كثيرا في مجال مقاربة النوع االجتماعي والتنمية المستدامة.

9.1. التعاون الدولي في اإلقليم

يعمل إقليم شفشاون بشكل مستمر ومكثف مع التعاون الدولي الذي يتمتع في هذا المجال بخبرة قوية جدا تصعب مقارنته مع سائر أقاليم الجهة. إن التعاون اإلسباني والبلجيكي واإليطالي والفرنسي حاضر في اإلقليم عبر إجراء العديد من المشاريع بالتناسق مع السلطات والجمعيات المحلية إال أن الفعاليات والنشاطات الجارية ينقصها في بعض األحيان شيء من التنسيق

والتماسك

Page 73: MOROCCO - Tanger-Tetouan

برنامج أ ر ت غولد المغرب

74

Page 74: MOROCCO - Tanger-Tetouan

75

خطوط توجيهية إقليم شفشاون

الحكامة والالمركزية

ت المحلية لدى مجموع الفاعلين المعنيين تعزيز القدرا

بالتنمية (المنتخبون والمجتمع المدني وإلى آخره) من خالل تدعيم إعداد خطة إقليمية للتكوين من قبل المبادرة الوطنية

للتنمية البشرية

ضع منهجية دعم إعداد خطط جماعية للتنمية من خالل وص على المستوى الجماعي

تشاركية للتشخي

تطوير نظام االستعالم داخل اإلدارة المحلية من خالل فتح ت المحلية

ب جديدة لالستقبال واالستعالم في المؤسسامكات

ضع أنظمة ضي اإلقليم من خالل و

صال بين أراتحسين االت

ت ومنتدى الحوار وشبكة على اإلنترني

معلوماتية (موقع ت داخلية)

إنترني

تعزيز الروابط بين المنتخبين والمجتمع المدني وتشجيع مشاركة المواطنين في عملية التنمية من خالل تشكيل لجنة

الوساطة

وقرار مسؤولية

ت ذا

ب صتسهيل التحاق النساء بمنا

ب س المجتمع المدني واإلدارة واألحزا

خالل تحسيمن

السياسية

مستفيدون محتملون

المنتخبون والموظفون، ت غير حكومية،

منظمات، الفاعلون

جمعياصاديون

االقت

المنتخبون، اإلدارة العامة لدى في

المواطنون ت،

الجماعات القروية

الجماعا

النساء والرجال في اإلقليمالموظفون

المجتمع المدني

العامة، اإلدارة

المنتخبون، المجتمع المدني

المنتخبونالمواطنون

نساء اإلقليمت نسائية

ت وتعاونياجمعيا

ف أهدا

األلفية للتنمية

ف 8الهد

ف 8الهد

ف 8الهد

ف 8الهد

ف 8الهد

ف 8الهد

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

ب اللجنة اإلقليمية للتنمية البشرية، مكت

التشغيل، ش وإنعا

المهني التكوين

ش بأقاليم ت، وكالة التنمية وإنعا

النقاباالشمال

شفشاون، ت القروية، بلدية

الجماعاالتنمية

جمعية تالسمطان،

جمعية المحلية في شفشاون، المبادرة الوطنية

للتنمية البشرية

ت المحليةالجماعا

اإلدارة المحلية

جمعية تالسمطان، مركز االستعالم

المبادرة

المحلية، ت الجماعا

جمعية البشرية،

للتنمية الوطنية

AD

ELMA

ت النسائيةت والتعاونيا

الجمعيا

موارد متاحة

س المجل

ب، الشبا

دار اإلقليمي للتنمية البشرية، مقر

تالسمطان، جمعية

،الحرة

السيدة جمعية

مركز الزراعة

المجتمع المدني الفاعل في اإلقليم

الموارد البشريةت ت داخل المؤسسا

محالت متاحة

معلوما

تالمحال

ضاء الموارد البشرية (األعالمحتملون في اللجنة)

ت النسائية الجمعيا

الموجودة

موارد الزمة

الدعم المالي والتقني

الدعم المالي والتقني

والمالي، التقني

الدعم التجهيز، التكوين

ت المعلوماتيةت والمعدا

التجهيزاص المكلفين بالتكوين

تأهيل األشخا

الدعم التقنيبرامج المرافقة

الدعم المالي والتقني لحملة سالتحسي

2. الخطوط التوجيهية في اإلقليم

Page 75: MOROCCO - Tanger-Tetouan

76

خطوط توجيهية إقليم شفشاون

الخدمات االجتماعية

خالل تشكيل لجان الدعامة صحة األمومة من

تحسين D وتكوين في مجال

AO

لتسهيل إنشاء مراكز التوليد و سالتوليد التقليدي وحملة التحسي

صا في المناطق صو

خعن الدراسة

مكافحة االنقطاع خالل تحسين استقبال الطلبة في المراكز

القروية من ت ت في القاعا

اإليوائية الداخلية (دار الطلبة) وتجهيز المعداالمتعددة الوسائط

ت ف الفاعلين المحليين من أجل تلبية احتياجا

تعزيز معارصحة وتربية المواطنة من خالل تشكيل

ب في مجال الالشبا

ت ومؤطرين وموظفين ومنتخبينشبكة جمعيا

ض نسبة وفاة األطفال من خالل:تخفي

- العناية المتكاملة باألطفال- تطوير التلقيح

صحة والشركاء االجتماعيين- تكوين العاملين في قطاع ال

ت وأطفالهن من خالل ضعفا

تحسين استقبال النساء المستضت ومراكز اجتماعية لهذا الغر

إنشاء منشآ

المسؤولية في عملية التنمية ودعم ب وإعطائهم إدماج الشبا

ت الجارية صة والفعاليا

صت المتخ

ب والجمعياأندية الشبا

ت المحليةس المؤسسا

صدد من خالل تحسيفي هذا ال

مستفيدون محتملون

سليمان، ت بني

جماعانساء

متيوة، بني أحمد، الشرقية، رزين، المبادرة الوطنية

بني للتنمية البشرية

9 و14 ت بين

ب وطالباطال

سنة في المناطق القروية

ب ذكورا وإناثاالشبا

األطفال دون الخامسة من العمر في اإلقليم

ت واألطفال ضعفا

النساء المستدون مأوى

ب ذكورا وإناثاالشبا

ف أهدا

األلفية للتنمية

ف 5انهذ

ف 2الهد

ف 8الهد

ف 4الهد

ف 1الهد

ف 7الهد

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

ت المحلية، صحة، الجمعيا

وزارة الت وكالة التنمية االجتماعية، أقسام ذا

الوطني، التعاون

اجتماعي، طابع

ب الشبا

مندوبية الوطنية،

التربية ت،

الجماعاضاء

أعضة،

والرياصحة

المنظمة

المحلي، ت السلطاالعالمية

ت التعاون الوطني، الجمعيافت، اليونيس

والجماعا

ت، ب، مساكن البنا

دار الشباضية

ت الرياالجمعيا

ت المحلية، صحة، السلطا

ت المؤسسا

صحة ال

منظمة المدني،

المجتمع وكالة التنمية االجتماعية،

العالمية، فاليونيس

ت، التعاون الوطني، الجمعياالحكومية ت غير

المنظما

ب ت، وزارة الشبا

ت، منظماجمعيا

ضةوالريا

موارد متاحة

مراكز التوليد الموجودةالعاملون المتوفرون

موظفون منتمون إلى التعاون الوطني،

ت ت والجماعا

الجمعيا

المراكز المتاحة

الموارد البشرية العاملة في صحة المحلية

قطاع ال

الموارد البشرية

المراكز المتاحة

موارد الزمة

الدعم المالي والتقنيضاء اللجنة

تكوين أع

ت ت في القاعا

ت ومعداتجهيزا

المتعددة الوسائطتكوين

تتجهيزاتمعداتكوين

ص والدراية، وسائل النقل، صااالخت

صيةالوقود للمناطق الفح

تدعم البناء والتجهيزا

تتجهيزاتمعدا

تكوين

Page 76: MOROCCO - Tanger-Tetouan

77

خطوط توجيهية إقليم شفشاونصاد المحلي

االقت

ش خالل إنشاء أورا

من ب عند الشبا

مكافحة البطالة احترافية في الوسط القروي

مستفيدون محتملون

ب ذكورا وإناثاالشبا

تستفد لم

التي ت الجماعا

من المبادرة الوطنية للتنمية محتاجة

ت وجماعا

البشرية أخرى

ف أهدا

األلفية للتنمية

ف 1الهد

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

المهني للتكوين

الوطني ب المكت

غير ت المنظما

التشغيل، ش وإنعا

الحكومية، اإلقليم، المبادرة الوطنية صندوق األندلوسي

للتنمية البشرية، الضامن الدولي

ت من أجل التللبلديا

الخبرةموارد متاحةت الفاعلة في

الجمعياالمجال

الدعم الماليموارد الزمةتأهيل القائمين على التكوين

سالتحسي

خطوط توجيهية إقليم شفشاون

الخدمات االجتماعية

حقوق المعاقين وإدماجهم في السياسة العامة من اعتبار

س الفاعلين وتكوينهمخالل تحسي

ومحاربة األمية غير المنتظمة

جودة التربية تحسين

ص الوظيفية من خالل تحسين البنى التحتية وتأهيل األشخا

المكلفين بالتكوين

خالل ب من

ف بين الشبامكافحة التمييز الجنسي والعن

س العامت التحسي

جلسا

مستفيدون محتملون

المعاقون ذكورا وإناثا

النساء والرجال في الوسط القروي لإلقليم

ب اإلقليمشبا

التربويون

ف أهدا

األلفية للتنمية

ف 8الهد

ف 1الهد

ف 2الهد

ف 3الهد

ف 5 الهد

ف 6 الهد

ف 7الهد

ف 3الهد

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

جمعية التأهيل في المجتمع المحلي، ت، التعاون الوطني، وزارة

جمعياصحة

ال

وزارة صيد،

الالوطنية،

التربية ت،

الجماعات،

الجمعياف،

األوقاالتشغيل

ش إلنعا

الوطنية الوكالة

ب الوطني للتكوين ت، المكت

والكفاءاش التشغيل

المهني وإنعا

مندوبية التربية الوطنية، التعاون الوطني، المجتمع المدني

موارد متاحة

ت المندمجةالجمعية والفئا

على النساء

مراكز المستوى القروي، مراكز دراسية

ت قاعا

التأهيل، القروي،

المستوى على

البرنامج الوطني لمحاربة األمية

ضةب والريا

مراكز الشباتجمعيا

ت غير حكوميةمنظما

تموارد الزمةتجهيزاتكوين

موارد ماليةموارد بشرية

تحسين البنى التحتية، تكوين شمولي، تعزيز الموارد البشرية

مراكز تحسين البنى التحتية في ب، والمراكز المدرسية

الشبات موجهة

تكوين وتقديم ورشابللشبا

Page 77: MOROCCO - Tanger-Tetouan

78

خطوط توجيهية إقليم شفشاونصاد المحلي

االقت

ت المحلية من خالل تكوين الفاعلين المعنيين تثمين المنتجا

ت الجودةباإلنتاج في مجال التسويق وإدخال عالما

ت الزراعية ش من خالل تثمين المنتجا

مكافحة تجارة الحشيوالغابوية المحلية

مستفيدون محتملون

ت احترافية ومهنية منظما

ومنتجون

ت وكافة الفالحون والتعاونيا

تالجماعا

ف أهدا

األلفية للتنمية

ف 1الهد

ف 1الهد

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

صناعة التقليدية، مركز تأهيل ال

المندوبية اإلقليمية للزراعة، ت غير الحكومية، النساء في

المنظمامواقع النزاع (منظمة غير حكومية

صإسبانية)، القطاع الخا

ت المندوبية اإلقليمية للزراعة، المنظما

ت، برنامج غير الحكومية، التعاونيا

وتدعيم ش إنعا

معهد ،D

EROالتنمية (منظمة غير حكومية إسبانية)، صلحة

المالكاتاالني،

صندوق ال

تاإلقليمية للمياه والغابا

موارد متاحة

مراكز التكوين

قطاعي، برنامج

وجود ف التنمية القروية في الري

الغربي

الدعم الماليموارد الزمةالتكوين

تمويلتتبادل الخبرا

تشجيع ومرافقة المقاولين المحليين من خالل دعم إنشاء ت المدرة للدخل

صغيرة والنشاطات المتوسطة وال

الشركاصا

صوصغرى والتكوين خ

ض العبر تطوير نظام القرو

تب العاطلين عن العمل ولدى النساء القرويا

لدى الشبا

ش ت السياحية لإلقليم من خالل إطالق وإنعا

تفعيل القدراالسياحة البيئية والمسالك السياحية والمأوي القروية

ضعو المشاريع، وا

منتجون، ومهنية،

احترافية ت منظما

عن العمل، عاطلون

ب شبا

المرأة القروية، الفالحون

الفاعلون المعنيون،

السكان ت في قطاع السياحة، الجماعا

الموقعان بالسياحة،

المعنية صال على تسمية موقع

اللذان حذي أهمية بيولوجية وبيئية

ف 1الهد

ف 3الهد

ف 1 الهد

ف 7الهد

صغرى، البنوك، ض ال

ت القروجمعيا

المندوبية اإلقليمية للزراعة، المبادرة ت الوطنية للتنمية البشرية، المنظما

ت، ، النساء غير الحكومية، الجماعا

في مواقع النزاع (منظمة غير حكومية ش وتدعيم التنمية

إسبانية)، معهد إنعاإسبانية)،

حكومية غير

(منظمة الخارجية،

ت الخدما

ت، التعاونيا

ب تنمية مكت

ت االحترافية، الجماعاالتعاون

مندوبية غير الحكومية،

ت المنظما

جمعية ت،

والغاباالمياه

السياحة، االستقبال

بلد اإلقليم،

المرشدين، السياحي،

غير الحكومية ت المنظما

ض العاملة في قطاع القرو

الميدان في

صغرى ال

(زكورة، أمانة، النساء في مواقع النزاع، وهي منظمة

غير حكومية إسبانية)

ف األدائيةالمعار

النسيج الجمعويص والدراية

صااالخت

قطاع في

جديدة ت جمعيا

إنشاء جديد لالئتمان

مع نظام االئتمان

ت، فوائد،...)(تأجيال

ص ودرايةصااخت

ب الوطني للسياحة، دعم من المكت

(بنى تحتية أساسية، دولي،

دعم تكوين سياحي)

Page 78: MOROCCO - Tanger-Tetouan

79

ت الزراعية (زراعة صيد التقليدي وأهم القطاعا

تطوير الت جديدة

ت) في اإلقليم من خالل إدخال تقنياب والزي

الحبوت وتكوين العاملين في الميدان

ث األجهزة والمعداوتحدي

الفالحونصيادون

الف 1

الهدف 3

الهدش وكالة اإلنعا

ت، ت، تعاونيا

جمعياوالتنمية بأقاليم الشمال، المعهد الوطني ث الزراعي، الوكالة اإلسبانية

للبحالتنمية،

أجل من

الدولي للتعاون

منظمة األغذية التعاون البلجيكي،

والزراعة لألمم المتحدة

الموارد البشرية والطبيعيةف األدائية

المعارالدعم التقني

تت والمعدا

التجهيزا

خطوط توجيهية إقليم شفشاونصاد المحلي

االقتمستفيدون محتملون

ف أهدا

األلفية للتنمية

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

موارد متاحةموارد الزمة

دعم تسيير الحدائق الطبيعية المحمية في اإلقليم من خالل ت المدرة للدخل لفائدة السكان المحليين

تشجيع النشاطاض الحفاظ على التنوع البيئي

بغر

ت دعم وتعزيز التربية في مجال البيئة داخل المؤسسا

س الطلبةالمدرسية في الوسط القروي من خالل تحسي

سكان القرىس الجهوي

المجل

واألطفال في الوسط ت البنا

القروي

ف 7الهد

ف 7الهد

طنجة جهة

ت، ت المياه والغابا

خدما– تطوان، جمعية تالسمطان من أجل البيئة والتنمية، جمعية التنمية المحلية

في شفشاون

ت جمعيا

الوطنية، التربية

وزارة ت جمعية تدعيم الخدما

آباء الطلبة، األساسية المتكاملة

خطط التجهيزاإلطار القانوني الجاري

الميثاق الوطني للتربية

الدعم المالي والتقني

الدعم المالي والتقني

ب استعمال الماء في القطاع الزراعي من تنظيم وترتي

خالل إنشاء أنظمة الري الموفرة للماء (قطرة قطرة)

خالل تشكيل لجنة ت من

ب استخدام المبيداتنظيم وترتي

ت ض واآلفا

إقليمية لمكافحة تفشي األمرا

القائمون على اإلرواءالفالحون

سكان اإلقليم

ف 7الهد

ف 7الهد

ض المندوبية اإلقليمية للزراعة ، الحو

المياه استعمال

جمعية المائي، الزراعية

صحة العامة، المندوبية اإلقليمية لل

المندوبية اإلقليمية للزراعة، السلطة ت غير الحكومية

المحلية، المنظما

ت المندوبية اإلقليمية دراسا

للزراعةمن الدولة

مالية ت إعانا

االئتمان الثقافة،

(وزارة الزراعي)

ف المندوبية اإلقليمية أرشي

صحة العامةلل

خطوط توجيهية إقليم شفشاونالمحيط البيئي

مستفيدون محتملونف أهدا

األلفية للتنمية

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

موارد متاحةموارد الزمة

الدعم المالي والتقني

الدعم المالي والتقني

Page 79: MOROCCO - Tanger-Tetouan

80

صيد مسؤولة من خالل تنظيم األطر سياسة

ضع دعم و

ت في المجالوالتدخال

ضع صحر من خالل و

ضي والتض ظاهرة تآكل األرا

تخفيش (تثمين برنامج األغذية العالمي

بديل لزراعة الحشيوزراعة أشجار الفواكه)

صيدصيادون ومنظمة ال

ال

ت الفالحون والتعاونيا

الزراعية

ف 7الهد

ف 7الهد

صيد البحريالمندوبية اإلقليمية لل

غرفة ت،

والغاباالمياه

صالح م

الزراعة، المندوبية اإلقليمية للزراعة، المندوبية اإلقليمية للسياحة

ب اإلطار القانوني المرت

صيدلل

G، المياه EFRIF دراسة

توالغابا

الدعم المالي والتقني

الدعم المالي والتقني

ت صلبة والسائلة في الجماعا

ت التحسين معالجة النفايا

ب جمعها إنشاء مقال

طريقة خالل تحسين

القروية من ت والقمائم العمومية واستعمال أنظمة إخالء المياه

النفاياالمستعملة

الجماعة القروية، سكان اإلقليم، البلدية

ف 7الهد

الوطنية الحكومية

غير ت المنظما

والدولية (جمعية التنمية المحلية في ش وتدعيم التنمية

شفشاون، معهد إنعاوهي منظمة غير حكومية إسبانية

دراسة حول مدينة شفشاون

خطوط توجيهية إقليم شفشاونالمحيط البيئي

مستفيدون محتملونف أهدا

األلفية للتنمية

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

موارد متاحةموارد الزمة

الدعم المالي والتقني

Page 80: MOROCCO - Tanger-Tetouan

وزارة الداخليةالمديرية العامةللجماعات المحلية

برنامج األمم المتحدةاالنمائي

وزارة الشؤون الخارجيةوالتعاون

إقليم الفحص - أنجرة

Page 81: MOROCCO - Tanger-Tetouan
Page 82: MOROCCO - Tanger-Tetouan

83

ثامنا. إقليم الفحص – أنجرةالراهن الوضع باإلقليم: تعريف .1

التاريخي والسياق الخريطة على الموقع .1.1

أسس إقليم الفحص – أنجرة سنة 2003 إثر إعادة تحديد حدود جبل مضيق الشمال من ويحده مكادة بني – الفحص إقليم أصيلة – طنجة عمالة الغرب ومن المتوسط والبحر طارق ومن الجنوب والية-إقليم تطوان ومن الشرق عمالة المضيق من ولكنه حصرا قروي طابع ذا اإلقليم هذا يكون الفنيدق. المتوقع أن يتغير هذا الطابع مع نشأة مدن جديدة بفضل إنشاء

ميناء طنجة المتوسط والمنصة اللوجستية المرتبطة به.

2.1. الهيكل اإلداري

رقم الملكي الظهير بموجب أنجرة – الفحص إقليم أسس 203.527 الصادر في 10 شتنبر 2003.

ويتكون اإلقليم من دائرتين و7 قيادات و 8 جماعات قروية:

4 قيادات منتمية إلى دائرة الفحص (العوامة – الملوسة – القصر الصغير - البحراويين)3 قيادات منتمية إلى دائرة أنجرة (أنجرة - قصر المجاز – تغرامت)

Page 83: MOROCCO - Tanger-Tetouan

برنامج أ ر ت غولد المغرب

84

3.1. معطيات رئيسية

أ) معطيات عامة

يبلغ عدد سكان إقليم الفحص – أنجرة 97.295 نسمة حسب اإلحصاء العام للسكان والسكنى 2004 1 مع توقع 105.000 نسمة لسنة 2008 2 وذلك في مساحة 737 كم.م. أي ما يساوي كثافة سكانية ضعيفة للغاية (103,47 ساكن لكل كم.). نسبة

السكان دون 14 سنة من العمر 2,22 % وغالبية السكان من فئة النشيطين (بين 15 و59 سنة).

إن تأسيس اإلقليم كان نوعا ما مرتبطا بإنشاء ميناء طنجة المتوسط الذي يعتبر من أهم البنى التحتية على مستوى الوطن والذي تكون نتائجه ذات طابع اقتصادي حصرا. ونظرا إلى أن اإلقليم هو قروي مائة في المائة في الوقت الحالي، من المقرر أن يتضاعف عدد سكانه أربع مرات أو أكثر بصفة سريعة جدا وأن يشهد اإلقليم عملية التحضر الواسع. وفي هذا

اإلطار يكون الشركاء المحليون مهتمون بمرافقة هذا المشروع الكبير من أجل تحقيق التنمية االجتماعية واالقتصادية.

2004: 97.295 (أي نسبة نمو 2,7 % في السنة) عدد السكان (اإلحصاء العام 2004): 1994: 74.379

ومن المتوقع أن يؤدي تشغيل الميناء الجديد والبنى التحتية وتجهيزات االتصال والنقل المرتبطة له إلى استقطاب عدد ضخم من السكان.

1 اإلحصاء العام للسكان والسكنى 2004. 2 توقعات السكان في األقاليم المختلفة والعماالت والجهات حسب الوسط السكني لهم. من 2004 إلى 2015، المندوبية السامية للتخطبط

Page 84: MOROCCO - Tanger-Tetouan

85

ب) مؤشر التنمية البشرية

يصل مؤشر التنمية البشرية في اإلقليم إلى حدود 0,432. أما مؤشر التنمية االجتماعية فيصل إلى 0,507.

تبلغ نسبة الفقر في هذا اإلقليم 17,59 % مقابل نسبة 16,5 % على المستوى الوطني. أما نسبة الفقر المدقع فهو 2,34 % مقابل 4,3 % على المستوى الوطني. وفيما يتعلق بنسبة الهشاشة فتصل إلى 20,67 % مقابل 39,3 % على المستوى الوطني. وإضافة إلى ذلك تبلغ نسبة السكان النشيطين 34,2 % ونسبة األمية تحدد في 74,5 % (68,8 % لدى النساء

القرويات). وتكون هذه األرقام قريبة من األرقام الوطنية.

ت) وضع المرأة

العام اإلحصاء حسب أنجرة – الفحص إقليم في النساء عدد يبلغ إجمالي من امرأة (نسبة 49 % والسكنى 2004 47.292 للسكان سكان اإلقليم). وتبلغ نسبة الخصوبة 3,3 أطفال لكل امرأة وهي نسبة

تفوق النسبة الجهوية (2,7 طفل لكل امرأة)

يتميز إقليم الفحص – أنجرة بطابع قروي في األساس ويعاني من عجز بالغ في مجال البنى التحتية األساسية مما يؤثر تأثيرا شديدا وسلبيا الخصوص وعلى الصحية الخدمات بولوج يتعلق فيما النساء على

رعاية التوليد نظرا إلى انعدام مراكز األمومة.

ظاهرة في األساسية التحتية البنى مجال في العجز هذا يؤثر كما االنقطاع عن الدراسة وخصوصا عند البنات الصغيرات.

ومن ناحية أخرى تعتبر نسبة األمية لدى النساء اللواتي تزيد أعمارهن عن 9 سنوات نسبة مقلقة: 68,8 % مقابل 39,9 % لدى الرجال.

تبلغ نسبة النشاط لدى النساء 11,9 % فقط مقابل نسبة 55,7 % لدى الرجال ولكن النساء مستخدمات في األساس في القطاع الزراعي.

أما مشاركة المرأة في الحياة العامة فهي محدودة جدا حسب معطيات الجماعات المحلية لسنة 2004. كما ال تتوفر النساء على أي تمثيل سياسي في حضن المجالس الجماعية التابعة لإلقليم.

ث) وضع األطفال والشباب

حسب معطيات اإلحصاء العام للسكان والسكنى 2004 تمثل نسبة األطفال والشباب بين 0 و24 سنة في إقليم الفحص – أنجرة 56 % من مجموع السكان (ومنهم 28 % من اإلناث). وتكون السلطات المحلية واعية بالموضوع. في هذا اإلطار ومن أجل استقبال هذه الفئة من السكان يتوفر اإلقليم على ثالث دور للشباب وثالث دور أخرى قيد التخطيط. ولكن إقليم

الفحص – أنجرة ال يتوفر على بنية تحتية رياضية واحدة.

تبلغ نسبة األمية لدى الشباب بين 15 و24 سنة 41 % (54 % من اإلناث) مما يشكل مسألة تثير االنتباه والقلق. وتعود هذه النسبة العالية إلى ظاهرة االنقطاع عن الدراسة في الوسط القروي الراجعة أساسا إلى انعدام البنى التحتية األساسية في

ميدان النقل في المناطق األكثر انعزاال.

Page 85: MOROCCO - Tanger-Tetouan

برنامج أ ر ت غولد المغرب

86

ج) وضع كبار السن

يبلغ عدد كبار السن (60 سنة أو أكثر) في إقليم الفحص – أنجرة حسب اإلحصاء العام للسكان والسكنى 2004 7.651 (3.594 امرأة) أي ما يساوي 7,9 % من مجموع السكان ومن بينهم 810 شخصا يعاني من إعاقة ما.

ورغم أهمية هذه الفئة العمرية في اإلقليم ال يوجد فيه ما يكفي من البنى التحتية لالستقبال وال القدرة الكافية على إسكانهم وإيوائهم وال لتقديم العناية األساسية لكبار السن عموما والمعاقين منهم خصوصا.

4.1. الخدمات االجتماعية

القطاعات. مختلف التحتية في انعدام البنى وخصوصا كبيرة وحواجز مشاكل لإلقليم األساسي القروي الطابع عن ينتج أضف إلى ذلك مشكلة ولوج بعض المناطق المنعزلة وهي مشكلة تمس مجموع القطاعات العمومية.

وتكمن خصوصية إقليم الفحص – أنجرة في التحديات المتمثلة في التحديث والترتيب على المستوى االجتماعي الذي تقتضيه بالضرورة عملية التنمية االقتصادية العظيمة المتوقعة في اإلقليم ونخص بالذكر على سبيل المثال مشكلة إيواء السكان الذين نزعت عنهم القطع األرضية والممتلكات العقارية بسبب مشروع طنجة المتوسط. إن الهدف هو تجهيز المراكز والمساكن وذلك ممتلكاتهم عنهم نزعت الذين واألشخاص للميناء والعملي المهني بالنشاط المرتبطين األشخاص إليواء الالزمة بالتعاون مع العمران (شركة مغربية لإلنعاش العقاري). وسيتم في هذا اإلطار إنشاء مدينتين جديدتين تستقطب كل واحدة منهما 100.000 نسمة: األولى في القصر الصغير والثانية في الجوامعة. ويجب كذلك تجهيز جميع المراكز. كما يجب

تجهيز هاتين المدينتين بالبنى التحتية االجتماعية مما يتطلب قدرا كبيرا من االستثمار.

تدبر الوكالة الخاصة طنجة المتوسط (التي تدير مشروع طنجة المتوسط) العديد من الفعاليات االجتماعية في مجال التنمية البشرية في المنطقة (أربع جماعات). هناك ثالثة ميادين للتدخل: التكوين والصحة والتربية. وفيما يخص مشروع تحديث المدارس القروية فقد تم التحديث في جميع مدارس التعليم االبتدائي في المنطقة تقريبا. أما عمل البرمجة فتخضع المدارس لعملية تدهور طبيعي. مركز اجتماعي في تغرامت ذو مالعب رياضية وتجهيزات مرفقة. نقل الصيادين من أجل تثمين أعمالهم من خالل تحسين أجهزتهم ومعداتهم. وفي مجال التكوين المهني، قد شاركت الوكالة الخاصة طنجة المتوسط في

إنشاء وحدة متنقلة تسعى إلى تكوين شباب اإلقليم.

أ) الصحة

تعمل المندوبية اإلقليمية للصحة لفائدة 100.000 نسمة ومن المتوقع أن يرتفع هذا العدد إلى حدود 400.000 نسمة في وقت قريب. تعتبر البنى التحتية ناقصة والشبكة االستشفائية منعدمة. إن أهم مشكل في هذا المجال هو التغطية الصحية لإلقليم. وفي هذا الصدد تعتبر إستراتيجية الوحدات الصحية المتنقلة طريقة جيدة لولوج البلديات النائية والصعبة الوصول

إليها.

ويعاني قطاع الصحة من انعدام دور األمومة للتوليد إذ أنه ال يوجد إال دار توليد واحدة في الجماعة القروية للعوامة والتي Medicus أي العالم» «طبيب منظمة مع بالتعاون تعمل Mundi. أضف إلى ذلك أن الموارد البشرية غير كافية وأن

الحاجة إلى تكوين مستمر ال تزال ملحة جدا.

ب) التربية والتعليم والتكوين المهني

ثالثة هي األعمال الرئيسية التي تخص مجال التربية في اإلقليم: إنشاء وتحديث البنى التحتية األساسية ومكافحة االنقطاع عن

Page 86: MOROCCO - Tanger-Tetouan

87

والمبادرة اإلقليم مع بالشراكة للتربية اإلقليمية المندوبية الثالثة األعمال هذه بتسيير وتتكلف األمية. ومكافحة الدراسة الوطنية للتنمية البشرية.

تبلغ نسبة التمدرس لدى األطفال بين 6 و 11 سنة 79,9 % في حين أن المرحلة ما قبل االبتدائية متطورة جدا مع نسبة تمدرس 75,93 % لدى األطفال دون 6 سنوات. أما نسبة االنقطاع عن الدراسة فيصل إلى 2,1 % أي أقل من المعدل

الوطني بثالث مرات.

األقاليم مع بالمقارنة ضعيفا العدد هذا ويعتبر بنتا. بينهم 583 ومن طالبا الثانوية 1.308 المرحلة في الطلبة عدد يبلغ األخرى في الجهة.وفيما يتعلق بالتكوين يتميز اإلقليم بتنظيم ما يسمى القوافل التكوينية المتنقلة من أجل مواجهة المشاكل المرتبطة بالطابع القروي السائد في اإلقليم إضافة إلى وجود عدة مساكن خاصة بالنساء. غير أنه ال يوجد ما يكفي من

المنشآت والمساكن المتخصصة في هذا القطاع كما ال يوجد األطر والعاملون المتخصصون في المجال.

ت) الثقافة

ال توجد في اإلقليم مرفقة أو مصلحة ذات طابع ثقافي والنشاطات الثقافية الوحيدة تتم على مستوى دور الشباب.

التحوالت ولكن اإلقليمي. المستوى على التنفيذ حيز الثقافية للتنمية سياسة أية توضع فلم اإلقليم سن صغر إلى ونظرا االجتماعية الكبيرة المتوقع حدوثها في وقت قريب والتي ستحدث تغيرا كامال في أوضاع إقليم الفحص – أنجرة ال بد أن تجعل السلطات المحلية والفاعلين العاملين في مجال التنمية يدرجون العنصر الثقافي في قائمة الجهود المبذولة من أجل

إنشاء وتحديث البنى التحتية االجتماعية.

ث) الرياضة وأوقات الفراغ

تعد البنى التحتية في مجال الرياضة وأوقات الفراغ على مستوى اإلقليم غير كافية إال أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على وعي بهذا النقص قدمت الدعم الدائم والتشجيع للمشاريع المطروحة في مجال الشباب والرياضة مما أدى إلى إطالق عدة مشاريع متمثلة في إنشاء ثالث دور للشباب في طور اإلنجاز. كما أن هناك ثالث مرافق أو منشآت تابعة للتعاون

الوطني تعمل في الوقت الحالي وهي دار الطالب في الملوسة ودار الفتاة والمسكن النسائي في البحراويين

5.1. التنمية االقتصادية

متكاملة تحتية بنية بمشروع األمر ويتعلق المتوسط. طنجة ميناء مشروع على أساسا المحلية االقتصادية التنمية تعتمد تتميز بموقع جغرافي إستراتيجي على بعد 12 كم. من قارة أوروبا ومتكونة من منطقة اقتصادية متميزة للميناء الطنجوي

المتوسطي مع األقسام التالية:

منطقة حرة لوجستية (98 هكتار)منطقة حرة صناعية (600 هكتار)

منطقة حرة تجاريةمنطقة حرة سياحية

أما البنى التحتية للنقل والمواصالت فهي: طريق سريع يربط الميناء والفنيدق والمنطقة الحرة (18 − كم.)

طريق سيار يربط الميناء بالطريق السيار طنجة – الدار البيضاء (54 − كم.) سكة حديدية تربط طنجة ومركب الميناء والمنطقة الحرة (45 − كم.)

مشروع سد وادي الرمل −

Page 87: MOROCCO - Tanger-Tetouan

برنامج أ ر ت غولد المغرب

88

النتائج االقتصادية: خلق الشغل: 145.000 −

المضافة القيمة من نسبة 14,03 − % يساوي ما أي في 2027 مغربي درهم إجمالية: 15.500 مضافة قيمة إنتاج الوطنية.

الوقع اإليجابي عدد المستفيدين: أكثر من 190.000 −

نسبة الفقر: أقل من 15 − % نسبة األمية: أقل من 25 − %

تدفق الهجرة: أكثر من 25 − % تحريك االستثمار الوطني واألجنبي −

وتعتبر كل هذه العناصر المذكورة مصدرا ومحركا لتفعيل التنمية االجتماعية واالقتصادية في اإلقليم.

أ) الزراعة

تمتد المساحة الزراعية إلى 27.000 هكتار أي ما يساوي نسبة 37 % من إجمالي مساحة اإلقليم ومنها 1.225 هكتار مساحة مروية.

مردودية إلى يؤدي مما للزراعة التقليدي النمط بأهمية وبالتالي الميكانيكية األجهزة استخدام بضعف الزراعة وتتميز منخفضة. ويعد النقص في األجهزة الميكانيكية بشكل كبير إلى وعورة تضاريس اإلقليم.

وإضافة إلى ذلك يكون القطاع غير منتظم بصفة كاملة نظرا إلى قلة التعاونيات والجمعيات العاملة فيه. ال توجد إال جمعية ويعود المطلوب. الشكل على تعمل وال متناثرة بنشاطات تقوم األخرى الجمعيات أن إذ الحالي الوقت في فاعلة واحدة سبب ذلك خصوصا إلى الطابع الفردي القوي الذي يتميز به اإلنتاج الزراعي. إن برنامج وزارة الفالحة تسعى إلى توسيع المستغالت الزراعية. وهناك برنامج آخر يسعى إلى إنعاش زراعة األشجار مع مشاريع يتم تمويل نسبة 80 % منها من طرف الدولة. وقد تم إطالق 25.000 خطة في إقليم الفحص – أنجرى وأغلبها موجهة لفائدة جمعية عياشة للتنمية الفالحية

التي تتوفر على قدرات وإمكانات كبيرة. إال أن سائر الجمعيات تعمل بشكل غير منتظم.

ومن آثار التحوالت الكبيرة القادمة في المنطقة اإلضرار بالزراعة إذ أن المساحة الزراعية سوف تنخفض انخفاضا كبيرا. كما ال يمكن للتنمية الزراعية في تغرامت أن تؤدي إلى تطور مهم في المنطقة.

ب) تربية الماشية

تضاريس لوعورة ونظرا اإلقليم. في الفالحية النشاطات أهم الماشية تربية تعتبر المنطقة تحتل تربية الماعز المرتبة األولى في هذا القطاع مع أقطاع صغيرة منتشرة في أراضي مختلف الجماعات القروية. إال أن هذا القطاع يعاني من عدم االنتظام

وعدم توحيد المربين في تعاونيات مما يتسبب في قلة المردودية في القطاع.

إن الساللة المحلية تحتل المرتبة السائدة في اإلقليم. وفي هذا السياق لقد تمت حملة تحسيسية لدى المربين من أجل تعزيز التقنيات المستخدمة في المجال. وهناك مبادرات تسعى إلى تحسين الساللة المحلية من خالل عملية المزج تم إطالقها بالتعاون مع ألن فشلت أنها إال للزراعة اإلقليمية والمندوبية البشرية للتنمية الوطنية المبادرة

Page 88: MOROCCO - Tanger-Tetouan

89

واضعي المشروع لم يستطيعوا إكماله. ومن الجدير بالذكر أن المندوبية اإلقليمية للزراعة تعمل على تشجيع التنظيم المهني في هذا القطاع خصوصا عبر إنشاء التعاونيات.

ت) الصيد البحري

300) مهمة سكانية مجموعة البحري الصيد خدمات تمس إلى أعمالهم 6.000 من يعيش صياد مالح و1.000 مركب نسبة 3 % اإلقليم في البحري الصيد ويمثل نسمة). 7.000ظروف الصيادين يعملون تحت غير أن اإلنتاج الوطني. من صعبة وهم موزعون في ستة مراكز (بليونش، وادي المرسى، دالية، وادي أغمون، القصر الصغير، وادي عالية) تعاني من مشاكل االنعزال وانعدام البنى التحتية (الطرق وصرف المياه) وانعدام األسواق لألسماك وتجهيزات النظافة الصحية وصيانة وعديمة للمستهلك جذابة غير المنتجات يجعل مما المنتجات فإن ذلك إلى وإضافة والصيادين. للمالحين المضافة القيمة

انعدام نقاط مجهزة إلنزال المنتجات في المراكز الثمانية يشكل حاجزا ومانعا حقيقيين لنشاطات الصيد البحري.

يوجد مشروع النتقال المالحين العاملين في مجال الصيد البحري إال أن غالبيتهم يرفضون االنضمام إليه. ومن هنا أهمية اعتبار إنشاء البنى التحتية الالزمة لتمكين الصيادين من القيام بنشاطهم رغم كل هذه الحواجز المذكورة. ومن جهة أخرى

يعتبر مشروع طنجة المتوسط تهديدا حقيقيا لهذه المراكز.

ث) السياحة

يتوفر اإلقليم على قدرات وإمكانات سياحية هامة مع سواحل ممتازة على مسافة قريبة من إسبانيا. العديد من المشاريع تجري في الوقت الحالي والبعض منها قد أنجزت إال أن البنى التحتية في مجال استقبال الزوار في اإلقليم يبقى ضعيفا.

ج) الصناعة التقليدية

تعتبر الصناعة التقليدية نشاطا مهما من بين نشاطات اإلقليم وخصوصا صناعة النسيج التقليدي التي توظف ثالثمائة امرأة في المحيط القروي.

إن انعدام االنتظام في هذا العمل يتسبب في بعض المشاكل في القطاع إال أنه أنشئت في اآلونة األخيرة بعض التعاونيات إضافة إلى ثالث جمعيات تنظم وتراعي هذه النشاطات. ورغم كل ذلك تبقى مشكلة التسويق حادة جدا.

أما اإلنتاج بحد ذاته فال يعاني من مشاكل كبيرة بغض النظر عن نقص المحال إال أنه يالحظ نقص بالغ متمثل في ظاهرة الكساد فيما يتعلق بهذا النوع من المنتجات.

«بلدة إنشاء المقرر من المشاكل لهذه حل إيجاد أجل ومن الصناعة التقليدية» لبيع هذه المنتجات تبلغ كلفة 3.000.000

درهم وذلك بالشراكة مع عدة مؤسسات.

6.1. الموارد الطبيعية المتاحة: المحيط البيئي

بالرغم من كونه قرويا مائة في المائة وذا سواحل ممتدة جدا يتوفر اإلقليم على محيط بيئي ثري للغاية. ومن أبرز المواقع

Page 89: MOROCCO - Tanger-Tetouan

برنامج أ ر ت غولد المغرب

90

البحر حافة على يقع والذي البيئية األهمية ذات الطبيعية المحمية تسمية نال الذي موسى جبل موقع هنا نذكر الطبيعية المتوسط على بضعة كيلومترات من السواحل اإلسبانية والذي تعد مساحتها في حدود 4.000 هكتار.

أما الغابات فتشكل ثروة أخرى من الثروات الطبيعية في اإلقليم. إن المساحة الغابوية اإلقليمية تبلغ 23.838 هكتار. ويشار إلى أن غابة تغرامت تحتل بنفسها مساحة تمثل نسبة 54 % من إجمالي المساحة الغابوية.

7.1. المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في اإلقليم

إن الميزانية المخصصة لإلقليم لفترة 2005 -2006 و2007 تعد بمبلغ 20.000.000 درهم موزعة في 62 مشروعا حسب برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التالي ذكرها:

أما نقاط القوة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية المالحظة على مستوى هذا اإلقليم فهي على الوجه التالي: − تنمية النسيج الجمعوي من أجل تنظيم حمالت التحسيس.

− إطالق دينامية جديدة لدى الفاعلين المحليين. − تعزيز النسيج الجمعوي: إنشاء جمعيات وتعاونيات جديدة.

− انضمام النساء إلى التنمية بشكل كبير. ترسيخ المبادئ الجديدة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية. −

أما نقاط الضعف المالحظة فهي التالية: − العجز عن تحقيق إستراتيجية للتنمية المحلية وإطالق الشراكات الهامة.

− نقص االحترافية والكفاءة البشرية. − عدم القدرة على اتخاذ القرارات.

− عجز في البنى التحتي األساسية مما يؤدي إلى نسبة عالية لألمية ومن هنا انعدام روح المقاولة. − المجتمع المدني متكون من سكان محليين قرويين مستضعفين ال يقدرون على المشاركة في تمويل المشاريع.

8.1. المجتمع المدني

يبقى النسيج الجمعوي ضعيفا جدا في اإلقليم. إن أهم الجمعيات العاملة في اإلقليم هي جمعية التضامن وجمعية عياشة من أجل التنمية الفالحية. تسعى الجمعيات إلى جانب السلطات المحلية في اإلقليم إلى تطوير النسيج الجمعوي من خالل إطالق

حمالت التحسيس والتوعية بأهمية العمل الجمعوي.

يبلغ عدد الجمعيات والتعاونيات المحلية المسجلة 85

Page 90: MOROCCO - Tanger-Tetouan

91

يبلغ عدد الجمعيات والتعاونيات المستفيدة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية 20 (إلى حدود 2007).

9.1. التعاون الدولي في اإلقليم

فإن هكذا مختلفة. ميادين في اإلقليم في الدولي التعاون يعمل خالل من الصحة ميدان في العمل قرر األوروبي االتحاد برامج الميدا (Méda). ومن جهة أخرى يركز صندوق األمم المتحدة للسكان أعماله في وضع أجهزة معلوماتية في 15 وحدة (Medicus Mundi) العالم» «طبيب منظمة إن مدرسية. القروية للعوامة. الجماعة في التوليد دار بإنشاء قام اإلسبانية المشترك بالتمويل فيتكلف المغرب غولد أرت برنامج أما لمشروع زراعة األشجار في الجماعة القروية للجوامعة التي الفقر مكافحة برنامج في المستهدفة الجماعات بين من كانت أما .2006 سنة في البشرية للتنمية الوطنية المبادرة ضمن المنظمة غير الحكومية اإلسبانية التي تحمل اسم «بيديا» فتعمل

في مشاريع تنموية في المناطق األكثر ضعفا خصوصا من خالل برامج هادفة إلى تحسين الرفاهية االجتماعية للمواطنين. وفي هذا اإلطار قامت هذه المنظمة بإنشاء مركز اجتماعي تكويني لفائدة األطفال المستضعفين وخصوصا العاملين في

المناجم الذين يميلون إلى الهجرة بقوة.

ومن الجدير بالذكر أن مشروع طنجة المتوسط من شأنه تسهيل ولوج األسواق الخارجية وجعل اإلقليم مركزا جذابا على المستوى الثقافي واالقتصادي وإلى آخره.

10.1 الخطط اإلستراتيجية الجارية

هناك خطة تنموية لفترة ثالث سنوات 2007 -2009 في إقليم الفحص – أنجرة معتمدة بشكل أساسي على مشروع طنجة المتوسط ونتائجه في اإلقليم وتكون وكالة اإلنعاش والتنمية بأقاليم الشمال الشريك الرئيس في هذه الخطة.

وإلى جانب هذه الخطة نذكر الخطوط الرئيسية للتخطيط الحضري في المضيق التي تعتبر المنطقة منطقة واسعة وذات طابع قروي بالدرجة األولى وتتميز بنمو ديمغرافي كبير وعجز فيما يخص التجهيزات والبنية التحتية.

Page 91: MOROCCO - Tanger-Tetouan

92

خطوط توجيهية ص أنجرة

إقليم الفحالحكامة والالمركزية

خالل التكوين تحسين تسيير الخطط اإلستراتيجية من

ت ونقل الخبرا

والمجتمع المدني) صا للمنتخبين

صو(خ

ف في إطار التعاون الدوليوالمعار

س السكان في مجال التنمية من خالل تعزيز ترويج تحسي

ت المحترفين والمهنيين العاملين في وسائل اإلعالم قدرا

صالفي الجماعة مع تشجيع خلية لالت

ت اللجان خالل تعزيز قدرا

سياسة المقاربة من دعم

وفرق للتنمية البشرية المحلية التابعة للمبادرة الوطنية

التشجيع الترفيهي المحلية

مستفيدون محتملون

ت، المنتخبون، الجمعيا

التقنيون

عامة السكان، وسائل اإلعالم، ت ت، خدما

صحفيون، الجماعات المحلية

صال في الجماعااالت

واألقسام

فرق التشجيع المحلية مجموعة والتنشيط

التشجيع الترفيهي ت جمعيا

منتخبون، المحلي

والسكان عموما

ف أهدا

األلفية للتنمية

ف 7الهد

ف 3الهد

ف 8الهد

ف 1 الهد

ف 8الهد

ف 1 الهد

ف 8الهد

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

وكالة التنمية االجتماعية، الجامعة،

ش الشغل، ب التكوين المهني وإنعا

مكتالتشغيل

ش إلنعا

الوطنية الوكالة

ت ت، المديرية العامة للجماعا

والكفاءاوالتنمية

التشغيل مركز

المحلية، ،

س قاد

محافظة في

التكنولوجية المؤسسة األندلوسية لتكوين التشغيل، من

ت للبلديا

األندلوسي صندوق

الالتنمية

صندوق ضامن،

التأجل

المحلية (وكالة التنمية االجتماعية)، البشرية،

للتنمية الوطنية

المبادرة صة طنجة

اإلقليم، الجهة، الوكالة الخاالمجتمع

دعم برنامج

المتوسط، المدني

النقابة صال،

االتوزارة

الجامعة، خلية

والدائرة، صحفيين

اإلقليمية للت باإلقليم، المبادرة الوطنية

صاالاالت

للتنمية البشرية، اإلقليم

البشرية، للتنمية

الوطنية المبادرة

غير ت ت الخارجية، المنظما

الخدمات، اإلقليم، الجهة

الحكومية، الجماعا

موارد متاحة

ت الموارد البشرية للجماعا

المحلية واإلدارة والمجتمع المدني

ت، القطاع صاال

خلية االتناشرة،

(دور ص

الخاالدوليون،

الشركاء ،O

MD

٢M ،(RTL

Cap

،MédiO

MD

١ M

aroc) ،Radio

Télécom

ت الموارد البشرية للجماعا

المحلية، المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، الشركاء

FD، الجهةL ،الدوليون

موارد الزمة

ت موارد مالية تكميلية، تبادل الخبرا

الدولية

ميزانية تكميليةت الدولية

تبادل الخبرا

ميزانية تكميليةت الدولية

تبادل الخبرا

2. الخطوط التوجيهية في اإلقليم

Page 92: MOROCCO - Tanger-Tetouan

93

خطوط توجيهية ص أنجرة

إقليم الفحالخدمات االجتماعية

صة للفترة ت خا

س األطفال من خالل إنشاء وحدادعم تمدر

ض األطفالس وريا

ما قبل التمدر

مستفيدون محتملون

األطفال دون السادسة من العمر

ف أهدا

األلفية للتنمية

ف 2الهد

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

األكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، س محمد الساد

مؤسسة ف،

اليونيسطنجة المتوسط،

صة ، الوكالة الخا

البشرية، للتنمية

الوطنية المبادرة

ت المحلية، التعاون اإليطالي، الجماعا

التعاون البلجيكي

موارد متاحة

ضية جماعية،قطع أر

مبان عالقة الترميم

موارد الزمة

حالة ت والبناء في

التجهيز والمعدات والمحال

عدم وجود المنشآ

خطوط توجيهية ص أنجرة

إقليم الفحالحكامة والالمركزية

ف خالل تطوير المعار

ت الالممركزة من تعزيز الخدما

والموظفين والقانونية لدى المنتخبين

والسياسية التقنية

سوالمؤطرين في اإلقليم عبر التكوين والتحسي

ف ت إلى المواطن والتحاور والتوافق بين مختل

نقل المعلوماتصاال

ت من خالل إنشاء نظام معلوماتي لالتالجماعا

تعزيز الحكامة المحلية من خالل إنشاء هيئة للتوافق والتعاون

مستفيدون محتملون

السكان، المنتخبون والموظفون

في المرحلة األولى:ت للجماعا

العامة المديرية

ت صلحة الجماعا

مالمحلية،

ضرية ت الح

المحلية، الجماعات القروية

، الجماعا

في المرحلة الثانية:ت الخارجية

الخدما

ت، اإلدارة، المجتمع الجماعا

صالمدني، القطاع الخا

ف أهدا

األلفية للتنمية

ف 3الهد

ف 8الهد

ف 7الهد

ف 8الهد

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

البشرية، للتنمية

الوطنية المبادرة

صة طنجة المتوسط، وكالة الوكالة الخا

وزارة التربية التنمية االجتماعية،

األسرة، وزير

المهني، والتكوين

وزارة الجهة،

اإلقليم، الجماعة،

ت غير الحكوميةالعدل، المنظما

ت المحلية، اإلدارة الجهوية، الجماعا

ت المحلية، المديرية العامة للجماعا

ت غولد، الشركاء الدوليون، باحثون أر

صت، القطاع الخا

صون، جامعاخا

ت المحلية، المجتمع المدني، الجماعا

الوكالة اإلسبانية للتعاون الدولي من أجل التنمية

موارد متاحة

صندوق التنمية المحلية، المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، اإلقليم، الجهة، طنجة

صة الخا

الوكالة ت المنظما

المتوسط، الدولية

تصال عبر اإلنترني

االتص والدراية

صااالخت

وجود األطر والعاملين

الموارد البشرية المحلية

موارد الزمة

ميزانية تكميليةت الدولية

تبادل الخبرا

الميزانية (تمويل األجهزة ت)والمعدا

تكوين األطر في مجال المعلوماتية

الدعم المالي اللوجستيالدعم التقني

Page 93: MOROCCO - Tanger-Tetouan

94

خالل صحية في المناطق القروية من

ت التعزيز الخدما

ت وسيارا

المتنقلة صحية

الت الوحدا

وزيادة تحسين

ت وزيادة عددهاف وإنشاء العيادا

اإلسعا

رفع مستوى خالل

عن الدراسة من مكافحة االنقطاع

ت في المراكز اإليوائية الداخلية ومراكز االستقبال التجهيزا

(دال الطلبة)

محاربة األمية من خالل تكوين المشجعين المكلفين بدعامة س هادفة إلى محاربة األمية لدى

ب ودروتعليمية للشبا

البالغين

خالل تكوين ت واألطفال من

صحة األمهادعم تحسين

ت صين في هذا الميدان وتزويد ٤ جماعا

صالعاملين المتخ

بدور التوليد ودور األمومة

سكان المناطق النائية والمنعزلة

الشبان من 12 إلى 18 سنة

البالغون األميون واألطفال في حالة الفشل المدرسي

ب مجال الط

المؤطرون في ب األولي المساعد

والطت ث جماعا

الجوامع وثالقروية أخرى

ف 4الهد

ف 5 الهد

ف 6الهد

ف 2الهد

ف 5الهد

ف 2الهد

ف 4الهد

ف 5 الهد

ف 6الهد

ت صحة، الجماعا

المندوبية اإلقليمية للطنجة

صة

الخاالوكالة

المحلية، المتوسط، المبادرة الوطنية للتنمية والتنمية

ش اإلنعا

وكالة البشرية،

صحة، ال

مندوبية الشمال،

بأقاليم المجتمع المدني

محمد مؤسسة

الوطني، التعاون

وكالة التنمية االجتماعية، س،

السادطنجة المتوسط،

صة الوكالة الخا

صندوق األمم المتحدة للسكان، التربية فالوطنية، اليونيس

األكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، ت غير

وزارة التربية الوطنية، منظماحكومية، التعاون الوطني، الوكالة من أجل

اإلسبانية للتعاون الدولي التنمية

ت صحة، الجماعا

المندوبية اإلقليمية للطنجة

صة

الخاالوكالة

المحلية، المتوسط، المبادرة الوطنية للتنمية والتنمية

ش اإلنعا

وكالة البشرية،

الوطني، التعاون

الشمال، بأقاليم

صحة، المجتمع المدنيوزارة ال

وسائط بشريةضية

القطع األر

ت موجودةمحال ومنشآ

ت ت (المنشآ

ومنشآمحال

المدرسية والمساجد)

ضيةمحال وقطع أر

تت وتجهيزا

مشتريامحال، تجنيد وتمويل الموارد

البشرية

تمويل مشتركت، تكوين

تجهيزا

الموارد البشرية المؤهلة

ص المكلفين بالتكوينتجنيد األشخا

محال، تجنيد وتمويل الموارد البشرية

خطوط توجيهية ص أنجرة

إقليم الفحالخدمات االجتماعية

ت ث قاعا

س من خالل ترميم وتحديف التمدر

تحسين ظروست المياه في كل المدار

الدراسة االبتدائية وإنشاء دورا

خالل التكوين ب من

دعم االلتحاق بسوق العمل للشباصيد

المهني المتعلق بالمهن الجديدة وبال

مستفيدون محتملون

ب االبتدائية (بين 6 و15 طال

تصا البنا

صوسنة) وخ

عن العمل الشبان العاطلون

المتمدرسين غير

والشبان والذين ال موارد لهم

ف أهدا

األلفية للتنمية

ف 2الهد

ف 1الهد

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

األكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، س،

محمد السادمؤسسة

ف، اليونيس

طنجة المتوسط، صة

الوكالة الخاالبشرية،

للتنمية الوطنية

المبادرة ت المحلية، التعاون الوطني

الجماعا

ش وإنعا

المهني التكوين

ب مكت

التشغيل، قسم التكوين المهني، الوكالة طنجة المتوسط، التعاون

صة الخا

البلجيكي

موارد متاحة

س في مبان سابقة مدارصنع

الالمياه

ومجاري مواسير

بمتوفرة عن قري

مساكن للنساء، مراكز ت ب، محال ومنشآ

الشباالميناء

موارد الزمة

ت خارجيةت جديدة وتجهيزا

إنشاءاصحي

ف الصر

نظام ال

تتجهيزا

تأهيل المكلفين بالتكوينت التكوينية

تمويل النشاطا

Page 94: MOROCCO - Tanger-Tetouan

95

صناعي وال

الزراعي المجال

في االستثمار

تشجيع خالل

من والتجاري

والسياحي التقليدي

صناعي وال

صغيرة وال

ت المتوسطة والمقاوال

ت دعم إنشاء الشركا

ت المدرة للدخلوالنشاطا

صيد التقليدي من خالل تنظيم ت ال

تثمين وتقدير منتجاصيادين وإدماج المرأة في هذا القطاع

المالحين ال

ضعو المشاريعب ووا

الشبا

صيادينجماعة ال

ف 1الهد

ف 1 الهد

ف 3الهد

ف 7الهد

ف 8الهد

ت، زراعية محلية، تعاونيا

ت جمعيا

ت القروية، المديرية اإلقليمية الجماعا

ت الخارجية، مقاولون للزراعة، الخدما

صغرىض ال

ت القروشبان، جمعيا

ب المكت

البحري، صيد

المندوبية

ب، المعهد الوطني الوطني لمياه الشر

ت صيد البحري، منظما

ث في الللبح

غير حكومية، المبادرة الوطنية للتنمية ش والتنمية بأقاليم

البشرية، وكالة اإلنعاوكالة التنمية االجتماعية،

الشمال، ض

ب تنمية التعاون، جمعية القرومكت

صغرىال

ف األدائية المحليةالمعار

منطقة ضية،

األرالقطع األمطار

الموارد الطبيعية والبشرية

توفر الموارد المائيةوجود السوق

ف األدائية المحليةالمعار

المساعدة التقنية والمالية

الدعم التقني والماليت وبنى تحتية

تجهيزا

خطوط توجيهية ص أنجرة

إقليم الفحصاد المحلي

االقت

مستفيدون محتملونف أهدا

األلفية للتنمية

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

موارد متاحةموارد الزمة

على ال تتوفر

ب للمنازل التي دعم االلتحاق بمياه الشر

صة من خالل توسيع شبكة المياه وتحسين المواسير الخا

تاألجهزة والمعدا

السكان المنعزلونف 4

الهدف 5

الهدت صحة، الجماعا

المندوبية اإلقليمية للطنجة

صة

الخاالوكالة

المحلية، المتوسط، المبادرة الوطنية للتنمية والتنمية

ش اإلنعا

وكالة البشرية،

بأقاليم الشمال

ت لنقل المياه إلى شبكا

تجميع الدوارا

التمويل

خطوط توجيهية ص أنجرة

إقليم الفحالخدمات االجتماعية

صا النساء بالموارد الثقافية صو

ب وختحسين التحاق الشبا

من خالل إنشاء مركز اجتماعي ثقافي

مستفيدون محتملون

تب، النساء والبنا

الشبا

ف أهدا

األلفية للتنمية

ف 8الهد

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

وزارة صحة،

المندوبية اإلقليمية للب الشبا

الثقافة، الوطنية،

التربية والتنمية

ش وكالة اإلنعا

ضة، والريا

التنمية وكالة

الشمال، بأقاليم

طنجة صة

االجتماعية، الوكالة الخاالمتحدة

األمم صندوق

المتوسط، اإلنمائي للمرأة

موارد متاحة

الموارد البشريةالمحال

موارد الزمة

التمويلإنشاء وتجهيز

تكوين المؤطرين

Page 95: MOROCCO - Tanger-Tetouan

96

خالل تجهيز المراتع من

تعزيز قطاع تربية الماعز والمسالك المالئمة للرتع

ث مناهج صة باإلقليم من خالل تحدي

ت الخاتثمين المنتجا

ت بين المزارعيناإلنتاج وتبادل الخبرا

ت المدرة للدخل الجارية من خالل تعزيز استدامة النشاطا

ضعي التكوين والتأهيل المهني وتوفير المساعدة التقنية لوا

المشاريع

المربون (للماعز)

المزارعون

السكان المحليون النشيطين

ف 1الهد

ف 3الهد

ف 7الهد

ف 8الهد

ف 1الهد

ف 3الهد

ف 7الهد

ف 8الهد

ف 1الهد

ف 8الهد

ت الجماعا

ت، وتعاونيا

ت جمعيا

القروية، المديرية اإلقليمية للزراعة، صلحة اإلقليمية

ت إثنية، المجماعا

ت، للمياه والغابا

المديرية اإلقليمية للزراعة، المعهد ت منظما

ث الزراعي، الوطني للبح

غير حكومية محلية، المندوبية الجهوية صغرى

ض الت القرو

للسياحة، جمعيا

شفشاون، جمعية التنمية المحلية في

التكوين ب مكت

المهني، التكوين

ب تنمية ش التشغيل، مكت

المهني وإنعاالمعهد

التكوين، مراكز

التعاون، صيد البحري،

ث في الالوطني للبح

ت جمعيا

والمعاهد، ت الجامعا

صغرىض ال

القرو

س الغنممسيرة فعالة لرؤوف المناخية

الظرو

المواد األولية المتوفرة، ف الموارد البشرية، المعار

األدائية المحلية

الموارد البشرية ص المكلفون

واألشخابالتكوين

ضع نظام و

ومالية، دراسة تقنية

تت الجغرافي للمسيرا

المعلوما

الدعم التقني والمالي

المساعدة التقنية والتكوين المهنيصادر مالية

م

ت ش السياحة القروية من خالل تثمين المنتجا

ترويج وإنعاث الفنادق القروية والقيام بأعمال إشهارية

المحلية وتحديوترويجية لها

ت الزراعية من خالل توسيع زراعة تنويع وتثمين المنتجا

س جديدة األشجار وإدخال أجنا

المشجعون السياحيونالسكان المحليونالمقاولون الشبان

الجماعة القروية في الجوامع صر المجاز

وأنجرة وق

ف 7الهد

ف 1الهد

ف 3الهد

ف 8الهد

س المندوبية الجهوية للسياحة، المجل

صلحة اإلقليمية الجهوي للسياحة، الم

ت، المندوبية اإلقليمية والغابا

للمياه ب والتربية الوطنية

للشبا

ت، زراعية محلية، تعاونيا

ت جمعيا

ت القروية، المديرية اإلقليمية الجماعا

ث للبح

الوطني المعهد

للزراعة، الزراعي

الموارد الطبيعية والبشرية(الموقع ذو األهمية البيئية

ف. زميج)لجبل موسى،

الموارد الطبيعية والبشرية، ف األدائية المحلية،

المعارالزراعية

المساحة منطقة

الهامة، المستعملة

تساقط األمطار

ش خطة عمل في مجال السياحة، إنعا

ت األهمية البيئية، صيانة المواقع ذا

الموارد الطبيعية، منظمة المربين، ت التربوية

تنظيم األسفار والرحال

إنشاء والمالية،

التقنية المساعدة

وتأطير تكوين

ت التحويل، وحدا

الفالحين

خطوط توجيهية ص أنجرة

إقليم الفحصاد المحلي

االقت

مستفيدون محتملونف أهدا

األلفية للتنمية

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

موارد متاحةموارد الزمة

Page 96: MOROCCO - Tanger-Tetouan

97

ت حماية المحيط البيئي من خالل إنشاء مركز تنسيق سياسا

مستقل من أجل العمل في هذا المجال

ضع مشاريع المساهمة في حماية المحيط البيئي عن طريق و

ت التنمية المستدامة: الطاقة المتجددة ومعالجة وتنقية النفايا

ت صة لإلقليم، حماية الغابا

صناعة الخاصلبة، ال

السائلة والوإعادة تغطية

زرع األشجار وحماية الوسط البحري،

طبيعية، االلتحاق حديقة

ضي مع األشجار، إنشاء األرا

بالغاز والنفط السائل، حماية وتسيير الموارد

س طريق التكوين والتحسي

عن ت المحلية

تعزيز الكفاءاوالتربية في مجال البيئة

تطوير السياحة البيئية عن طريق تنظيم المسالك السياحية سوالتحسي

ص ضع سياسة البيئة من خالل إعداد تشخي

المساهمة في وص - أنجرة

بيئي إلقليم الفح

ص - أنجرةسكان إقليم الفح

السكان

تكوين:ت غير حكومية،

منظماالمنتخبون، المدرسون، األئمة

وتوعية: س تحسي

الجمهور العام، الطلبة، دار بالشبا

تب حاملو الشهادا

الشباصناع التقليديون

الالمرأة القرويةالمزارعون

الفاعلون العاملون في مجال البيئة

ف 7الهد

ف 7الهد

ف 7الهد

ف 7الهد

ف 7الهد

المعنية للدولة

الخارجية ت الخدما

القطاع المنتخبون،

ضوع، بالمو

ت غير حكوميةص، منظما

الخاص -

مجموعة العمل بإقليم الفحأنجرة

المجال في

العاملون الفاعلون

ضوعوالمو

المندوبية اإلقليمية للتربية الوطنية، ت، المندوبية

والغابامندوبية المياه

ت اإلسالمية، منظما اإلقليمية للشؤون

المعادن، مندوبية

حكومية، غير

ت المحلية، صحة، الجماعا

مندوبية الضة

ب والريامندوبية الشبا

مندوبية حكومية،

غير ت منظما

ب الوطني للسياحة، السياحة، المكت

صيد ال

للسياحة، الجهوي

س المجل

تالبحري، المياه والغابا

للدولة الخارجية

ت الخدما

اإلقليم، المنتخبون،

ضوع، بالمو

المعنية ص، مجموعة العمل بإقليم

القطاع الخاص - أنجرة

الفح

ف المؤطرون، المعار

ت األدائية المحلية، منظما

ت خبر في غير حكومية ذا

ثالمجال، هيكل البحميزانية وزارة البيئة

المحلية ت والجماعا

س الجهوية)(المجل

ص والدرايةصااالخت

س المحال (المدار

والمساجد)ف األدائية

ت، المعاركفاءا

المحلية

ف األدائية المحليةالمعار

ث المناظر السياحية والترا

الطبيعيث الثقافي

الترابرامج وخطط الدولة

ص ترابي تشاركيتشخي

خطة المناطق المحميةخطة الطاقة والمناجم

ت غير حكومية، منظما

الجامعة،

ت، تمويل (المحل، التجهيزا

التشغيل)عاملون ومؤطرون ثابتون

التأطيرالتمويل

ص والدرايةصااالخت

التمويل

المرافقة

ص والدرايةصااالخت

التمويل

خطوط توجيهية ص أنجرة

إقليم الفحالمحيط البيئي

مستفيدون محتملونف أهدا

األلفية للتنمية

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

موارد متاحةموارد الزمة

Page 97: MOROCCO - Tanger-Tetouan

98

ت واستعمالها بشكل معقول من خالل ب المبيدا

تحكم وترتيست حديثة والتحسي

إدخال تكنولوجيا

صلبة والسائلة من خالل ت ال

ضمان تسيير مالئم للنفاياب صنيفها واستعماله، إنشاء مقال

ترويج إعادة تدويرها وتت والقمائم واستعمال أنظمة إخالء المياه المستعملة

للنفايا

المزارعونالجماعة القروية

ت المحليةالجماعا

ف 7الهد

ف 7الهد

ت غير حكومية، مندوبية المياه منظما

توالغابا

ت حكومية، الجماعا

غير ت منظما

المحلية، اإلقليم

موارد طبيعيةموارد بشرية

موارد بشرية

ص والدرايةصااالخت

التكوين

ص والدرايةصااالخت

تت ومعدا

تجهيزا

خطوط توجيهية ص أنجرة

إقليم الفحالمحيط البيئي

مستفيدون محتملونف أهدا

األلفية للتنمية

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

موارد متاحةموارد الزمة

Page 98: MOROCCO - Tanger-Tetouan

وزارة الداخليةالمديرية العامةللجماعات المحلية

برنامج األمم المتحدةاالنمائي

وزارة الشؤون الخارجيةوالتعاون

إقليم العرائش

Page 99: MOROCCO - Tanger-Tetouan
Page 100: MOROCCO - Tanger-Tetouan

101

اسعا . إقليم العرائش

الراهن الوضع باإلقليم: تعريف .1

التاريخي والسياق الخريطة على الموقع .1.1

يقع إقليم العرائش في الجنوب الشرقي من جهة طنجة – تطوان ومن وتطوان. شفشاون وإقليمي أصيلة – طنجة عمالة بين حيث الموقع الجغرافي واالقتصادي واإلنساني يقع اإلقليم في

الحوض المائي اللوكوس.

وبفضل الموقع الجغرافي يمتلك إقليم العرائش قدرات وإمكانات أنجزتها التي الضخمة األعمال إن جدا. متنوعة اقتصادية الدولة في مجال المياه والثروات الصيدية والغابوية تجعل من

هذه المنطقة قطبا عظيما للتنمية االجتماعية واالقتصادية.

2.1. الهيكل اإلداري

ينقسم اإلقليم على المستوى اإلداري إلى بلديتين: العرائش (107.371 نسمة) والقصر الكبير (107.380 نسمة) إضافة إلى 17 جماعة قروية.

Page 101: MOROCCO - Tanger-Tetouan

برنامج أ ر ت غولد المغرب

102

3.1. معطيات رئيسية

أ) معطيات عامة

يبلغ عدد سكان إقليم العرائش حسب معطيات اإلحصاء العام للسكان والسكنى 2004 472.386 نسمة تسكن نسبة 46,5 % منهم في من % 19,2 نسبة اإلقليم سكان عدد ويمثل الحضري. الوسط مجموع سكان الجهة مع مالحظة أن العدد ارتفع بحدود 400.000 فيما جاذبية أقل اإلقليم يجعل مما سنوات غضون 10 في نسمة يخص تدفقات الهجرة في داخل الجهة. ويبلغ عدد سكان الجماعتين و107.380 107.371 الكبير، والقصر العرائش الحضريتين، 481.000 يبلغ 2008 لسنة المتوقع السكان عدد أما نسمة.

نسمة1.

تبلغ الكثافة السكانية في إقليم العرائش 170 ساكنا لكل كم. مربع وهي أعلى من الكثافة الجهوية والوطنية. أما نسبة التحضر فهي 46,6 %.

ب) وضع المرأة

والسكنى 2004 236.304 امرأة (50,1 % للسكان اإلحصاء العام معطيات حسب إقليم العرائش النساء في عدد تبلغ من إجمالي السكان). أما المؤشر التأليفي للخصوبة فيبلغ 2,7 ولدى لكل امرأة وهو نفس المؤشر المسجل على المستوى

الجهوي.

ومن أكثر القضايا إثارة للقلق على المستوى اإلقليمي نسبة األمية لدى النساء اللواتي تزيد أعمارهن عن 9 سنوات فهي مقدرة في حدود 60,4 % مقابل نسبة 37,4 % من الرجال وقد تصل هذه النسبة لدى النساء المقيمات في الوسط القروي

إلى 77,9 %. وتعد هذه المشكلة من أهم األسباب لمحدودية مشاركة المرأة في عملية التنمية المحلية.

تصل نسبة النشاط لدى نساء إقليم العرائش إلى 17,2 % مقابل نسبة 53,7 % لدى الرجال وتكون النسبة المسجلة في الوسط الحضري أعلى (17,9 %) من نسبة الوسط القروي (16,6 %).

المجالس حضن في سياسي بتمثيل تتمتع ال العرائش إقليم في المرأة فإن أرقام 2004 في الجماعات معطيات وحسب الجماعية.

ت) وضع الطفولة والشباب

والسكنى 2004 للسكان العام اإلحصاء معطيات حسب العرائش إقليم في سنة و24 بين 0 والشباب األطفال نسبة تبلغ 57 % (28,2 % من النساء). وبالرغم من أهمية هذه الفئة العمرية إال أنها ال تتوفر على البنى التحتية الكافية في مجال

الرياضة وأوقات الفراغ لألطفال والشباب.

تظل نسبة األمية لدى الشباب من 15 إلى 24 سنة مسألة تثير االهتمام والقلق إذ أنها مقدرة في حدود 39 % (49 % من النساء). وتكون نسبة التمدرس أعلى منها في األقاليم األخرى المنضوية في الجهة (72,7 %: 70,1 % لدى الرجال و75,3 % لدى النساء). ومع كل ذلك يعاني إقليم العرائش من نقص بالغ في البنى التحتية في مجال التربية والنقل المدرسي

خصوصا على المستوى القروي.

1 توقعات سكانية لألقاليم والعماالت والجهات حسب الوسط السكني. 2004 إلى 2005، المندوبية السامية للتخطيط.

Page 102: MOROCCO - Tanger-Tetouan

103

ث) وضع كبار السن

يبلغ عدد كبار السن الذين تفوق أعمارهم 59 سنة 37.115 نسمة (19.149 امرأة) أي نسبة 7,9 % من السكان حسب معطيات اإلحصاء العام للسكان والسكنى 2004 ومن بينهم يبلغ عدد المعاقين 3.762 نسمة (ومن بينهم 1.885 امرأة).

إن إقليم العرائش هو اإلقليم الوحيد في الجهة الذي يتوفر على ناد لكبار السن بدأ إنشاؤه سنة 2005 وهو اآلن في طور االستكمال وهو عبارة عن فضاء اجتماعي وثقافي يهدف إلى توفير الرفاهية لكبار السن.

4.1. الخدمات االجتماعية

أ) الصحة

يشهد قطاع الصحة نموا ملحوظا في اإلقليم. وتصل نسبة السكان في الوسط القروي الذين تشملهم التغطية الطبية 100 %. وفيما يخص الوسط الحضري قد شهد قطاع الطوارئ في العرائش توسعا جعله سهل الولوج للمواطنين. وبفضل الخطة الوطنية التي تم إطالقها في مجال المراكز االستشفائية (2007 -2012) وبفضل دعم االتحاد األوروبي ووكالة الواليات المتحدة للتنمية الدولية تم تحديث المركز االستشفائي في المدينة إضافة إلى تجهيز دور األمومة والتوليد كما يذكر أن األطر والطواقم الطبية في سبيل التحسن. إال أن نسبة التوليد الذي يتم تحت رعاية طبية والتي تفوق 50 % ليست متساوية بالدرجة المطلوبة إذ أن الوسط القروي يمثل فجوة كبيرة (أقل من 3 %) ويعود سبب ذلك إلى صعوبة ولوج بعض المناطق وانعدام

التحسيس والتوعية لدى المواطنين مقابل الحالة العكسية في الوسط الحضري.

ومع ذلك ال يزال اإلقليم يعاني من بعض المشاكل مثل انعدام المؤشرات المعينة (نسبة وفاة األطفال والصحة األمومية، ...) مما يعرقل توافق السياسة مع الحقيقة المحلية. وإضافة إلى ذلك فإن سكان اإلقليم الذين يسود عليهم الطابع القروي (50 % قروي أو حضري متأقلم في القرى) يجهلون األخطار الكامنة وراء ذلك جهال شبه كامل مما يؤدي إلى مشاكل أخرى مرتبطة بوعورة المنطقة أو انعزالها. 27 % من سكان القرى تسكن على مسافة أكبر من 10 كم. من المراكز الصحية. ومن جهة أخرى السكان الفقراء الذين يعتبر عددهم كبيرا يجعلون المشاركة في عملية تقديم الرعاية ضعيفة للغاية ممن يحد

من تنمية الخدمات في المستشفى (جهاز تسيير المستشفيات العامة).

تعتبر البنى التحتية قديمة جدا ويكون التجهيز ناقصا. كما يسجل نقص مهم في الموارد المادية والمتنقلة والموارد البشرية المؤهلة (خصوصا الممرضون والممرضات في المراكز الصحية القروية والحضرية على حد سواء). كما يعاني األطر

والعاملون في مجال الصحة من عدم االستقرار بسبب الظروف الصعبة في تأدية العمل.

ب) التربية والتعليم والتكوين المهني

الذي الكتاب وفي الخصوصية المدارس بعض في (فقط االبتدائية قبل ما الفترة في التعليم القروي الوسط في يوجد ال يحضره الذكور حصرا). توجد في اإلقليم 12 دورا لألوالد تم إنشاؤها من طرف التعاون الوطني. في الوسط الحضري تكون غالبية المراكز التي تقدم هذه الفترة من التعليم خصوصية. أما التعليم الوطني العام فال يتدخل إال في األحياء الفقيرة وفي المناطق القروية التي ينعدم فيها التعليم الخصوصي. وفي هذا اإلطار يمكن إنشاء وحدة تربوية مخصصة لهذه الفترة

من التعليم ما قبل االبتدائي في حضن المدارس االبتدائية بالشراكة مع جمعية.

إن سياسة المقاربة التي أطلقتها وزارة التربية أتت لتلبي هذا الطلب االجتماعي في مجال التربية ولكنها أدت إلى تناثر عادة تسمى التي الفرعية الوحدات هذه تطوير تم كما والترتيب. التأطير مشاكل من عنه أسفر مما المدرسية الوحدات من المدرسية الوحدات هذه عن تنجم مما وبالرغم الدوار. مستوى على مدرسية بإدارة الملحقة سفلى مدرسية وحدات مشاكل (غياب األساتذة ونقص األقسام...) إال أن لها آثارا إيجابية. فقد ارتفعت نسبة التمدرس لدى األطفال بشكل ملحوظ وتحولت من بضعة مئات إلى 75.000 طالب متمدرس. أما نسبة تمدرس البنات التي كانت فيما مضى شبه منعدمة فقد

تفوقت على نسبة األطفال. ومع ذلك ما زالت مدينة القصر الكبير تعاني من نقص في المدارس االبتدائية.

Page 103: MOROCCO - Tanger-Tetouan

برنامج أ ر ت غولد المغرب

104

الثانوية في و4 % اإلعدادية الثانوية في و11 % االبتدائية في الدراسة (نسبة 4 % عن االنقطاع بمشكل يتعلق وفيما للطلبة اإلسكان وإمكانات المدرسي النقل وسائل على التوفر بعدم جزئيا ومرتبط اإلقليم في هام مشكل فهو التأهيلية) الساكنين بعيدا عن المدارس. يوجد تسعة مراكز إيوائية للطلبة (على نوعي دار الطالب ودار الطالبة) في الوسط القروي بفضل التعاون الوطني. وبالرغم من الجهود المبذولة في هذا الميدان تبلغ نسبة األطفال في عمر التمدرس الذين لم يستفيدوا

إطالقا من الخدمات المدرسية والذين يعدون بالتالي من األميين 5 % من األطفال.

التكوين المهني

يشمل إقليم العرائش 24 مركزا للتكوين المهني مع قدرة استقبال 1.930 مقعدا تربويا موزعا في األقسام الخاصة بالمكونين والمستويات التكوينية التالية:

ت) الثقافة

لقد توالت على منطقة الحوض المائي اللوكوس عدة حضارات قديمة تعود إلى مختلف العصور التاريخية من الفترة ما قبل التاريخ إلى يومنا هذا. ويوجد في أراضي المنطقة العديد من اآلثار المعمارية والمباني التاريخية. ونتيجة لقلة الحفريات األثرية المنجزة في هذه المواقع التاريخية بقيت المعالم والمآثر مختبئة أو مدفونة مما سمح بالحفاظ عليها في حالة جيدة. وفي الوقت الحالي هناك عدة معالم ومواقع محمية من كل نوع من أنواع برامج التخطيط الحضري والعمراني التوسعي. صنف موقع ليكسوس من بين قائمة مواقع التراث الوطني منذ سنة 2001، وحصن القبيبات في العرائش منذ سنة 2005، وخمس معالم أخرى منذ 2006 (بنك العرائش وحصن الالقالق وبرج اليهودي والكوماندانسيا وباب القصبة). ولحسن الحظ

لم تتأثر أي من هذه المواقع بالتخطيط العمراني والحضري الحديث مما جعلها تحافظ على أصالتها وكمالها.

ومن ناحية أخرى توجد في مدينة القصر الكبير وهي ثاني مدينة اإلقليم المسماة باللغة اإلسبانية Alcazarquivir العديد من المعالم والمآثر التاريخية. وفي المحيط المجاور للمدينة يوجد موقع المعركة الشهيرة «معركة الملوك الثالثة» الذي الجديد المشروع أما سبستيان. البرتغالي الملك موت شهد الذي يحمل اسم منتجع مرفأ ليكسوس فباإلضافة إلى الجوانب

Page 104: MOROCCO - Tanger-Tetouan

105

السياحية المتعلقة براحة الزوار يتميز باإلمكانات التراثية الطبيعية منها والثقافية الكامنة في المنطقة والتي يسمح استغاللها بحضور سياحي ممتد عبر فترة طويلة من كل سنة.

يتمتع اإلقليم بعدة مؤسسات ثقافية مثل المتحف األثري في العرائش والمعهدين الموسيقيين في مدينة العرائش والقصر الكبير ومكتبة «وادي المخازن» في العرائش والمكتبة المتعددة الوسائط «عبد الصمد الكنفاوي» في مدينة العرائش والمكتبات القروية في اطفت، تازروت، قصر بجير والعوامرة، مسرح العرائش (في طور االستكمال) ودار الثقافة في القصر الكبير. إال أن البنى التحتية الثقافية ليست في المستوى المطلوب نظرا النعدام قاعات العرض للفنون الجميلة ودور الثقافة ومؤسسة

متحفية حقيقية. كما أنه يعتبر عدد مشاريع ترميم وتحديث وتجهيز التراث األثري محدودا جدا.

ث) الرياضة وأوقات الفراغ

تعتبر الكثافة السكانية ونسبة السكان الشبان (نحو 60 %) عالية جدا. ويعاني قطاع الشباب والرياضة من خلل كبير في التوازن بين ضعف البنى التحتية لالستقبال وأهمية فئة السكان الشبان. وإضافة إلى ذلك تكون المراكز والمنشآت مركزة في مدينتي العرائش والقصر الكبير في حين أن الجماعات القروية التي يبلغ عددها 17 تكون شبه محرومة من هذا النوع

من البنى التحتية والتجهيزات.

5.1. التنمية االقتصادية

أ) الزراعة

تحتل الزراعة مكانة سائدة في اقتصاد اإلقليم وتمتد المساحة المزروعة إلى أكثر من 30.000 هكتار للزراعة الواسعة النطاق المروية من خالل محطات وأجهزة هيدروليكية كبيرة باستخدام المياه المخزنة في سد وادي المخازن (610 مليون م. مكعب) إضافة إلى 12.000 هكتار للمزارع المتوسطة والصغيرة الحجم والتي يتم ريها من خالل المياه المخزنة في

الطبقات تحت األرضية واآلتية من حوض اللوكوس والتي تقدر في حدود 91 مليون م. مكعب.

أما المساحة التي تستوعب التساقطات المطرية فتمتد إلى 100.000 هكتار مع معدل 700 مم. في السنة. وتتم زراعة الري لعدة نباتات صناعية مثل السكر والخضراوات والحوامض والتوت األرضي من جهة ومن جهة أخرى الزراعة بدون ري

للحبوب والبقول وعباد الشمس والزيتون في المناطق الجبلية المستغلة.

Page 105: MOROCCO - Tanger-Tetouan

برنامج أ ر ت غولد المغرب

106

ويدل الجدوالن التاليان على أهمية أنواع المنتجات الزراعية المروية منها والجافة:

يتكلف بتسيير المحيط الزراعي لوادي اللوكوس المكتب الجهوي لالستثمار الفالحي الذي مقره في مدينة القصر الكبير والذي يشمل 17 جماعة تابعة إلقليم العرائش ويضاف إلى ذلك 4 جماعات تابعة للمندوبية اإلقليمية للفالحة في تطوان. إذ النشاطات هذه لمثل مناسبا مكانا يعتبر الذي اللوكوس حوض في الزراعة تنمية أجل من المؤسستان هاتان وتعمل

المهم. القطاع هذا على أساسي بشكل تعتمد الشاملة التنمية أن مراكز في 5 ومتمثلة متطورة فهي والتنظيم الترتيب هياكل أما للتنمية الزراعية تابعة للمكتب الجهوي لالستثمار الفالحي ومركز لألعمال تابع للمندوبية اإلقليمية للفالحة إضافة إلى دائرتين للتنمية

الفالحية ودائرتين لتسيير شبكة مياه الري وتصريف المياه.

من متكون وهو جدا متطورا والتعاوني الجمعوي النسيج يعتبر أكثر من 23 جمعية وقرابة مائة تعاونية وثالثة اتحادات التعاونيات

إضافة إلى غرفة الفالحة في العرائش.

والقطاع الجمعيات مع شراكة اتفاقية 23 من أكثر الفالحي لالستثمار الجهوي المكتب أبرم فقد الشراكة روابط أما الخاص.

تنمية النسيج الزراعي الصناعي

Page 106: MOROCCO - Tanger-Tetouan

107

تم إنشاء وحدات إلنتاج الجبن في المناطق الجبلية ووحدات حديثة إلنتاج زيت الزيتون إال أن هذه الجهود تحتاج إلى الدعم المالي المستمر. أما زراعة الري فيشار إلى أن التمويل في ميدان اقتصاد المياه غير متاح. وأخيرا هناك حاجة ملحة إلى

المزيد من وحدات التبريد.

مشاركة محيط حوض اللوكوس في اإلنتاج الوطني

ب) تربية الماشية

المنطقة في السائد المؤاني والمناخ الحديثة التقنيات باستخدام المروية الزراعية المساحات كثرة إلى نظرا اإلقليم يشهد تطورا ملحوظا في قطاع تربية الماشية الحديثة وخصوصا في قطاع األبقار الهادف إلى إنتاج الحليب وقطاع الضأن المنتج

للحوم وقطاع الطيور والدواجن المنتج للحوم البيضاء.

ويتميز هذا القطاع بما يكتسي قطاع تربية الماعز من أهمية اجتماعية واقتصادية ويعود ذلك إلى كثرة المناطق الجبلية تربية لمنتجات المتزايد الطلب وإلى اإلقليمي) التراب مجموع من (نسبة 60 % االقتصادي النشاط هذا لمثل المناسبة الماعز والمنتجات الفرعية له. أما المشكلة الرئيسية في هذا الميدان فهي ضعف القدرات واإلمكانات الجينية لدى ساللة

الماعز المحلية.

أرقام رؤوس المواشي المتاحة

Page 107: MOROCCO - Tanger-Tetouan

برنامج أ ر ت غولد المغرب

108

تحصيل وإنتاج الحليب

ت) الصيد

تمتد المقاطعة البحرية للعرائش إلى مسافة 80 كم. من السواحل وموالي أصيلة بين الشمالي األطلسي المحيط على المطلة بموارد تتمتع متميزة اقتصادية بمنطقة األمر ويتعلق بوسلهام. صيدية مهمة ومتنوعة. يشكل قطاع الصيد البحري أهم محرك لتنمية اإلقليم. أما النوع الصيدي السائد في المنطقة فهو الصيد

الساحلي الذي يمثل العمود الفقري لالقتصاد المحلي.

وتتم أعمال الصيد من خالل أسطول متكون في سنة 2007 من لصيد مركبا العرائش: 64 ميناء في شحنها يفرغ مركبا 250و49 سفينتين، بين الممتدة الشبكات مع للصيد و57 السردين

مركبا للصيد مع الخيوط ذات الصنانير الكثيرة و80 مركبا للصيد. ويمثل األسماك البحرية المحيطية في هذا اإلنتاج نسبة 84 % وخصوصا الماكريل والسردين مع نسبة 56 % من الكميات المفرغة في الميناء. وتقدر كمية المنتجات الصيدية في

2007 في حدود 12.000 طن بقيمة 113 مليون درهم.

ث) الصناعة

توجد في إقليم العرائش أربع مناطق للنشاط االقتصادي: منطقة أوسطال (24,7 هكتار، 12 وحدة عاملة)، منطقة الماللح (64 هكتار و5 وحدات عاملة)، منطقة الهيدايدة (4 وحدات عاملة) ومنطقة الصنادلة (5 وحدات عاملة) باإلضافة إلى المنطقة الصناعية في الميناء (45 هكتار، 35 وحدة لمعالجة منتجات الصيد) وتم تطوير هذه المناطق منذ أوائل الثمانينات الجماعة أن حين في محيطها في أو العرائش مدينة في للنشاطات المناطق هذه غالبية وتتمركز الماضي. القرن من

الحضرية األخرى أي مدينة القصر الكبير ال تستفيد إال من منطقة صناعية واحدة (الصنادلة).

ج) السياحة

العذراء الشواطئ وكيلومترات المنتجعات سياحة بسبب وعظيمة ضخمة اإلقليم في السياحية واإلمكانات القدرات تعد الممتدة على المحيط األطلسي والسياحة القروية في محيط يتميز بثرواتها الفريدة والسياحة الثقافية التي تنصب إلى التعرف على آثار الحضارات القديمة العائدة إلى 10.000 سنة والمآثر والمعالم المهمة الراجعة إلى ما قبل التاريخ وإلى العصر

الروماني.

وبالرغم من المشروع الضخم إلقامة منتجع كبير في مرفأ ليكسوس والذي هو في طور اإلنجاز فإن إقليم العرائش ما زال يعاني من عجز في البنى التحتية في مجال استقبال الزوار إذ أن عدد الفنادق المصنفة رسميا ال يزيد عن 3 (146 سريرا)

Page 108: MOROCCO - Tanger-Tetouan

109

إضافة إلى 26 فندقا غير مصنف (508 سريرا) ومطعمين مصنفين وتأتي كل هذه البنى التحتية لتعوض عن االنعدام شبه الكامل للفنادق الصغيرة والمساكن والمآوي في الوسط القروي.

ح) الصناعة التقليدية

يكون مستوى قطاع الصناعة التقليدية في إقليم العرائش ضعيفا نسبيا ويعاني من عدم التنظيم والترتيب وخصوصا من انعدام مراكز لترويج وبيع منتجات الصناعة التقليدية. ومن أهم مميزات هذا القطاع نذكر ما يلي:

عدد البازارات والمتاجر: 40• عدد الصناع التقليديين: 2.067 وهم منقسمون إلى 580• وحدة مسجلةعدد التعاونيات العاملة في المجال: 11 مع 357• عضوا مسجال فيها

جمعيات عاملة في المجال: 35 مع 1.739• عضوا مسجال فيهاعدد المصدرين لمنتجات الصناعة التقليدية: 24•

6.1. الموارد الطبيعية المتاحة: المحيط البيئي

تعتبر القدرات واإلمكانات المتوفرة في إقليم العرائش فيما يخص المحيط البيئي عجيبة وفريدة من نوعها. فمن السواحل األطلسية عبر أكثر من 50 كم. مرورا بالغابات (%25 من المساحة اإلجمالية) مثل غابة «هيبيكا» وحتى أبواب مدينة العرائش تكثر في المنطقة المناظر العذراء التي تجعل في الرطبة المنطقة أن كما نوعها. من فريدة بيئية بثروة يعتز اإلقليم يتسنى حتى طبيعية محمية إلى تتحول سوف اللوكوس المائي الحوض الحفاظ على األجناس الحيوانية والنباتية المتعددة المقيمة هناك وخصوصا

على اعتبارها محطة مهمة لمرور الطيور المهاجرة.

والقصر العرائش مدينتا تشهد وبالفعل المدن. وتخطيط الديموغرافيا في البيئي بالمحيط المرتبطة اإلشكاالت أهم تكمن الكبير ظاهرة التوسع الشديد مع ما يترتب على ذلك من مخاطر بيئية. وإضافة إلى ذلك فإن كال من الموارد المائية المتاحة على امتداد وادي اللوكوس الكبير الذي يقع مصبه عند سفح مدينة العرائش والمنطقة الرطبة تواجه تهديد ظاهرة التلوث ويعمل سواء. حد على والصلبة السائلة النفايات معالجة ميدان في البالغ النقص خطورتها من يزيد مشكلة وهي البيئي

التعاون األلماني التقني الثنائي في هذا القطاع على مستوى اإلقليم.

7.1. المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في اإلقليم

نظرا لخريطة الفقر التي أعدتها المندوبية السامية للتخطيط تستهدف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية فيما يخص محور محاربة الفقر في الوسط القروي في إقليم العرائش ست جماعات قروية: عياشة، بني كرفت، تازروت، السواكن، سوق

الكولة وريصانة الجنوبية.

لقد استفادت هذه الجماعات المذكورة من عدة مشاريع مندرجة في المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في 2005 و2006 وتشجيع األساسية والخدمات التحتية البنى وولوج والتشغيل للدخل المدرة النشاطات ودعم ترويج إلى سعت و2007

النشاطات االجتماعية والثقافية والرياضية.

Page 109: MOROCCO - Tanger-Tetouan

برنامج أ ر ت غولد المغرب

110

مؤشر الفقر والتهميش ومؤشرات التنمية

مراجعة وضعية برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية 2005 - 2007

8.1. المجتمع المدني

بالرغم من كونه حديثا نسبيا فإن النسيج الجمعوي على مستوى إقليم العرائش يضطلع بدور مهم في تعزيز المجتمع المدني والمشاركة الفعالة في عملية التنمية المحلية.

ولسوء الحظ هناك عدة عوامل وجوانب حاسمة تجعل قدرة العمل الفعلي لدى المجتمع المدني تبقى دون المستوى المطلوب وتعود هذه اإلشكالية إلى عدة اختالالت من فقدان الشعور بالهوية الخاصة إلى االرتباك والفوضى الكاملة في الدور الذي

يجب أن يلعبه بصورة خاصة:

* نسيج جمعوي شاب وفي طور الترسخ يحتاج إلى دعم غير مشروط من أجل إقامة مجتمع مدني متين وخصوصا:

- عدد الجمعيات المحلية الذي ال يزال يرتفع كل سنة وبالتالي تحتاج الجمعيات إلى جهد كبير في ترتيبها وتنظيمها. وعلى سبيل المثال نذكر هنا أن 300 جمعية محلية تكون اآلن عاملة على مستوى إقليم العرائش.

- ضعف القدرات واإلمكانات المؤسساتية والتنظيمية لدى الجمعيات

كفاءاتها لها تسمح ال كما جدا. ومحدودة للغاية تبسيطية المحلية التنمية عملية في لدورها الجمعيات غالبية رؤية تكون التنمية في كبار كفاعلين ولتترسخ لتدخالتها إستراتيجي تخطيط لضمان والمالية) منها (البشرية المحدودة وقدراتها

االقتصادية واالجتماعية.

Page 110: MOROCCO - Tanger-Tetouan

111

وفعال يشهد النسيج الجمعوي عجزا متمثال على عدة مستويات:

• عدم الكفاءة والقدرة المؤسساتية بسبب عدم التكوين واإلعالم والمعارف األدائية فيما يخص التجهيز الجمعوي والمبادرات.

• محدودية الكفاءات والقدرات التنظيمية• انعدام الرؤية واإلستراتيجية

• ضعف االتصال الداخلي والخارجيعالقة هشة جدا مع المحيط الخارجي•

وال بد بالتالي من تعزيز الكفاءات والقدرات عند هذه الجمعيات بهدف:

• تحسين الكفاءة والقدرة على التفاوض والتسيير لدى المنظمات غير الحكومية من أجل تسيير المشاريع البيئية وخصوصا المشاريع ذات الطابع االجتماعي لفائدة الطبقات األكثر تهميشا واستضعافا

• إقامة عالقات الشراكة والتوافق بين مختلف المنظمات غير الحكومية وبين المؤسسات والجماعات المحلية.• تشجيع الشفافية والديمقراطية في تسيير المنظمات غير الحكومية

• انخراط السكان وخصوصا الطبقات المهمشة في عملية اتخاذ القرارات والنشاطات الجارية على مستوى المنظمات غير الحكومية

• تشجيع وترويج قيم المواطنة والديمقراطية والمساواة والمسؤولية• تشجيع التعاون والتكامل للنشاطات التابعة للمنظمات غير الحكومية التي تعمل في نفس الميدان

• تشجيع وضع البنى التحتية للتنسيق المنتظم وغير المنتظمتشجيع تبادل الخبرات واالختصاص في مجال الحكامة بين الفاعلين المحليين•

* جو تشاركي ال يسهل انفتاح العمل الجمعوي وتوسعه

بالرغم من العالقات التشاركية المتنوعة التي أقامتها الجمعيات المغربية طوال السنوات األخيرة فإن العالقات والروابط مع السلطات العامة تبقى غير منتظمة بسبب صعوبة إضفاء الطابع الرسمي لعالقات المقاوالت مع الجماعات واإلدارات

المحلية.

وبالفعل من التوجهات التي يجب تطويرها تعزيز سياسات الشراكة تحقيق أجل من الحكومية غير المنظمات مختلف بين والتبادل األدائية المعارف وتثمين تقدير وزيادة لمواردها أفضل استغالل تدخالت فعالية لضمان بينها والتنسيق بالتوافق والنهوض لديها الجمعيات بصفتها أحد الفاعلين الذين ال غنى عنهم في عملية التنمية المستدامة للتنمية سياسة وضع فهو المتوخى الهدف أما المحلية. يمكن للحركة الجمعوية أن تحتل فيها مكانة مالئمة لها ومعترفا بها

من قبل الفاعلين اآلخرين.

* دور المجتمع المدني ال يفي بتطلعات السكان المحليين

الجيدة في المغرب ضعيفة ونشأة الحكامة للمشاركة الفعالة الظروف المؤاتية المتخصصين تبقى حسب رأي العديد من وهشة. وبغض النظر عن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية فإن البعد االجتماعي ما زال ناقصا فيما تطلق السلطات العامة من برامج التنمية. ويالحظ هذا النقص أكثر فأكثر عند القيام بمراجعة مفصلة للهياكل والعمليات والمؤسسات التي يتمحور حولها المجتمع عند اختيار طرق تسيير السلطة وتوزيع الموارد العامة والتحاكم بين مختلف المصالح الفردية والجماعية.

Page 111: MOROCCO - Tanger-Tetouan

برنامج أ ر ت غولد المغرب

112

9.1. التعاون الدولي في اإلقليم

إن التعاون التقني الثنائي األلماني يعمل في ميدان معالجة النفايات على مستوى اإلقليم. كما أن عامال متطوعا تابعا إلقليم جهوية. طبيعية كمحمية اللوكوس المائي للحوض الرطبة المنطقة تصنيف في يعمل دازور كوت – بروفانس –ألب –

وأخيرا تقدم وكالة الواليات المتحدة للتنمية الدولية دعما تقنيا في مجال توصيل المياه الصالحة للشرب.

ومن الجدير بالذكر أنه إضافة إلى التعاون الثنائي هناك بعض المنظمات غير الحكومية األجنبية (فرنسا، إسبانيا, إيطاليا, بلجيكا، هولندا، ...) عاملة على مستوى إقليم العرائش وعلى مختلف القطاعات: التأهيل ومحو األمية والصحة والتربية

وتحسين التجهيزات االجتماعية وإلى آخره.

10.1. الخطط اإلستراتيجية للتنمية

إن إقليم العرائش بالشراكة مع مختلف الفاعلين في التنمية (الجماعات والمصالح الالممركز التابعة للدولة ووكاالت التنمية الخاصة، ...) وضع إستراتيجية التنمية على مستوى اإلقليم حيز التنفيذ.

وقد تم إعداد هذه اإلستراتيجية للتنمية المستدامة في إقليم العرائش وفقا لمقاربة شمولية تشجع تحقيق عدة مشاريع تعتبر رمزا إلرادة متينة إليجاد حل للمشاكل البنيوية ومعالجة االختالالت الخطيرة للتوازن في التنمية االجتماعية االقتصادية

التي تبقى حتى اآلن تؤثر سلبيا على المستوى اإلقليمي.

وفعال تتمحور اإلستراتيجية المقترحة حول القطاعات ذات األولوية والتي تسمح لهذا اإلقليم بأن يتحول إلى محرك للدينامية النشيطة والقوية للتنمية التي أطلقتها السلطات العامة سواء على المستوى الجهوي أو على المستوى الوطني عبر تحقيق المشاريع الهيكلية الضخمة مثل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وخطة «أزور» وميناء طنجة المتوسط والمنطقة الحرة

في مطار طنجة للتصدير وهلم جرا.

التي واالجتماعية االقتصادية للتنمية قطاعية برامج عدة تحقيق إلى يسعى للمستقبل البرنامج هذا آخر صعيد وعلى شك أدنى دون سيشكل الذي الجديد «ليكسوس» المنتجع مع اإلقليم في واالستثمار التشغيل لتشجيع مهما محورا تشكل أحد المشاريع األبعد طموحا والذي يجعل اإلقليم يغادر انعزاله الجغرافي التقليدي إضافة إلى كونه بمثابة العمود الفقري

للمشاريع التنموية االجتماعية واالقتصادية على المستويين اإلقليمي والجهوي.

كما تسعى هذه اإلستراتيجية إلى تنفيذ بعض النشاطات التنموية في الجماعات القروية التي تشكل سلسلة المواقع القابلة للتنمية في هذا اإلقليم وخصوصا الجماعات التي تمسها ظاهرة زراعة القنب والتي تستحق اهتماما خاصا ألسباب مختلفة بعض بروز إلى أدى مما واالكتئاب باليأس الشعور عادة المواطنين لدى تثير التي المعيشية الظروف خاص وبشكل الظواهر المتعلقة بتحريف نمط االقتصاد المنتظم وهي ظواهر تلحق بأضرار ليس فقط على مستوى المغرب بل أيضا على

مستوى الشركاء التقليديين له.

تعتبر إستراتيجية التنمية في إقليم العرائش عملية ال نهاية لها تحتاج إلى انخراط ومشاركة جميع المتدخلين في األمور المحلية.

Page 112: MOROCCO - Tanger-Tetouan

113

خطوط توجيهية ش إقليم العرائ

الحكامة والالمركزية

ضع هيئة للتعاون والتوافق دعم الحكامة المحلية من خالل و

بين مجموع الفاعلين المعنيين بالتنمية على مستوى اإلقليم

س ف األخالقي في اإلدارة من خالل تحسي

صرترويج التالمؤطرين

ضع نظام تحسين وتسريع وتيرة تدابير اإلدارة من خالل و

عبر ت ف اإلدارا

ت في مختلصال الخدما

معلوماتي واتتصاال

شبكة ات

ضع إستراتيجية التنمية ت على و

ت والقدراتعزيز الكفاءا

ص للفاعلين صالمحلية حيز التنفيذ من خالل التكوين المتخ

ت المحليين (المنتخبين والموظفين والمؤطرين والجمعيا

ت، ...)والنقابا

خالل تشجيع مشاركة المواطنين في اإلدارة العامة من

صال من أجل تسهيل االت

الستقبالهم إنشاء بنية تحتية

صل بين المواطنين واإلدارة والتوا

مستفيدون محتملون

ت المحلية، اإلدارة، الجماعا

القطاع المدني،

المجتمع صالخا

السكان، المؤطرون اإلداريون

صالح الوزاريةت، الم

الجماعا

المنتخبون، المؤطرون اإلداريون، النقابيون،

ت المهنية واالحترافيةالمنظما

المجتمع المحليون،

السكان ت، اإلدارة،

المدني، الجماعات العامة

ت والمؤسساالمنشآ

ف أهدا

األلفية للتنمية

ف 7الهد

ف 8الهد

ف 7الهد

ف 8الهد

ف 7الهد

ف 8الهد

ف 7الهد

ف 8الهد

ف 7الهد

ف 8الهد

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

ت المحلية، المجتمع المدني، الجماعا

الوكالة اإلسبانية للتعاون الدولي من ش والتنمية

أجل التنمية، وكالة اإلنعابأقاليم الشمال

ب السياسية، المجتمع المدني، األحزا

وزارة العدل، وزارة الداخلية ووزارة التربية

مراكز التكوين، الجامعة، المؤسسة (شمال إفريقيا)،

ب اإلسبانية للجنو

ت المحليةالجماعا

ت ت، المنظما

المجتمع المدني، الجامعااإلسبانية

الوكالة الحكومية،

غير التنمية،

أجل من

الدولي للتعاون تالنقابا

ت، المجتمع المدني، الوكالة الجماعا

من أجل اإلسبانية للتعاون الدولي

صندوق األمم المتحدة التنمية، اإلدارة،

للسكان

موارد متاحة

الموارد البشرية، المحال

قانونية، ت وآليا

وسائط األطر اإلدارية

والدراية ص

صااالخت

الوطنية، توفر المحال

والدراية ص

صااالخت

توفر واإلقليمية،

المحلية المحال

ت توفر المحال، ممارسا

سليمة

موارد الزمة

الموارد البشرية، اللوجستية، الدعم التقني، التكوين

الدعم المالي، الدعم التقني، تأهيل المؤطرين

الدعم المالي، الدعم التقني، األجهزة توالمعدا

الدعم المالي، الدعم التقني، التكوين

البشرية، الموارد

المالي، الدعم

واللوجستية، ت والمعدا

األجهزة ب والمساندة، تعزيز

التأطير والترتيالموارد البشرية

2. الخطوط التوجيهية في اإلقليم

Page 113: MOROCCO - Tanger-Tetouan

114

خطوط توجيهية ش إقليم العرائ

الخدمات االجتماعية

س من خالل دعم اجتماعي لفائدة األطفال تشجيع التمدر

ت ت فقيرة عبر تقديم اإلعانا

المتمدرسين اآلتين من عائالب ودار الطالبة

المالية واللوازم المدرسية وإنشاء دار الطالوتوفير النقل المدرسي وإلى آخره

تعزيز المراكز النسائية التربوية وتوفير التكوين في الوسط س الفرعية وفقا

ت والدروالقروي من خالل تنظيم المساقا

ت المحليةللحاجيا

واالعتناء ف التوليد في الوسط القروي

ظروتحسين

س تحسي

برنامج ضع

وخالل

من ت المعقدة

بالحاالفت اإلسعا

ت التكميلية وسياراوالتجهيزا

خالل تعزيز البنية التحتية من

ب تحسين تأطير الشبا

ضية في ريا

ب ش (بناء مالع

ضية في إقليم العرائالريا

ب كرة السلة)األحياء وتجهيز مالع

ضعفين ت المست

صا البناصو

وخب وإعانة الشبا

دعم خالل إنشاء مراكز تعتني باألطفال

ت من ضعفا

والمستب المسجونين أو المعتقلين

المهملين ومراكز إلدماج الشباسابقا

مستفيدون محتملون

سنة في األطفال بين 6 و12

الوسط القروي (37.350)

ت غير ت والبنا

النساء القروياتالمتمدرسا

ت والنساء في النساء القرويا

األحياء المهمشة

شب إقليم العرائ

ت وشباجمعيا

ت صا البنا

صوب وخ

الشباتضعفا

المست

ف أهدا

األلفية للتنمية

ف 2الهد

ف 3الهد

ف 1الهد

ف 3الهد

ف 3الهد

ف 5الهد

ف 1الهد

ف 1الهد

ف 3الهد

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

(األكاديمية وزارة التربية الوطنية

ت، الجهوية للتربية والتكوين)، الجماعا

شركاء غير الحكومية،

ت المنظما

ف، الوكالة اإلسبانية آخرون، اليونيس

التنمية، أجل

من الدولي

للتعاون التعاون البلجيكي، التعاون اإليطالي

البشرية، للتنمية

الوطنية المبادرة

ف، بالتنسيق، اليونيس

قطاع الدولة صندوق األمم المتحدة اإلنمائي للمرأة، ت المحلية، الوكالة اإلسبانية

الجماعاالتنمية،

أجل من

الدولي للتعاون

صندوق األمم المتحدة للسكان

صحة، وزارة ال

ت المحلية، الجماعا

غير ت المنظما

الوطني، التعاون

صحة العالمية، منظمة ال

الحكومية، اإلنمائي،

المتحدة األمم

صندوق الوكالة اإلسبانية للتعاون الدولي من صندوق األمم المتحدة

أجل التنمية، للسكان

ف، ضة، اليونيس

ب والريامندوبية الشبا

ت المحليةالمجتمع المدني، الجماعا

البشرية، للتنمية

الوطنية المبادرة

قطاع الحكومية،

غير ت المنظما

صندوق ف،

الدولة، الجماعة، اليونيساألمم المتحدة اإلنمائي للمرأة، الوكالة من أجل

اإلسبانية للتعاون الدولي صندوق األمم المتحدة للسكان

التنمية،

موارد متاحة

التربية وزارة

ميزانية المؤطرون

الوطنية، والعاملون

ت، األجهزة والمعدا

المحال المتوفرة، الموارد البشرية

مراكز التوليد المتاحة، المؤطرون والعاملون في

صحةمجال ال

المحال، األطر، األجهزة توالمعدا

قسم ميزانية المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

موارد الزمة

موارد ت،

الحاجيامن

% 70

لوجستية، إنشاء البنى التحتية، النقل المدرسي

ت، ب الحاجيا

تكوين مهني حستأجهزة ومعدا

ت، تعزيز المؤطرين أجهزة ومعدا

صحةوالعاملين في مجال ال

% من الميزانية لشراء األجهزة 20

توالمعدا

تعزيز المشجعين من خالل التكوين، تتجهيز المحال، أجهزة ومعدا

Page 114: MOROCCO - Tanger-Tetouan

115

خطوط توجيهية ش إقليم العرائ

صاد المحلياالقت

ت الزراعية من صة تجارية لتوزيع المنتجا

دعم إنشاء منخالل القيام بدراسة تقدر إمكانية تحقيق ذلك

مستفيدون محتملون

والسكان القرويون الفالحون

ت المحليةوالجماعا

ف أهدا

األلفية للتنمية

ف 8الهد

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

ضرية، ت القروية والح

اإلقليم، الجماعاب المديرية اإلقليمية للفالحة، المكت

الجهوي لالستثمار الفالحي بوادي س، المركز الجهوي لالستثمار،

اللوكواإليطالي

التعاون الفالحة،

غرفة والبلجيكي

موارد متاحة

ت بشريةت وكفاءا

معلوما

موارد الزمة

األسواق دراسة

التقني، الدعم

تت واإلمكانا

المحلية، تعزيز القدرا

خطوط توجيهية ش إقليم العرائ

الخدمات االجتماعية

صحة األطفال دون الخامسة من العمر في الوسط تحسين

القروي واألحياء المحيطة بالمدن من خالل إنشاء مراكز تس العائال

صحية وتحسي

صحية في المناطق القروية المنعزلة من تحسين التغطية ال

ت لألجهزة المتنقلةصحية واقتناء سيارا

خالل بناء مراكز

مستفيدون محتملون

واألحياء القرى

أطفال المهمشة

والرجال في المناطق النساء القروية

ف أهدا

األلفية للتنمية

ف 5الهد

ف 5الهد

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

غير ت المنظما

صحة، ال

مندوبية ت المحلية، التعاون

الحكومية، الجماعاالوطني، التعاون البلجيكي

ت الجماعا

صحة، ال

وزارة للتنمية

الوطنية المبادرة

المحلية، منظمة

الوطني، البشرية،التعاون

التنمية وكالة

العالمية، صحة

الاالجتماعية، الوكالة اإلسبانية للتعاون

الدولي من أجل التنمية

موارد متاحة

العاملون المؤهلون

العاملون المؤهلون، المراكز، األجهزة

توالمعدا

موارد الزمة

ب العاملين في المجال، تأطير وترتي

صحةبناء وتجهيز مراكز ال

ت، سيارا

صحة، ال

مراكز بناء

تالموارد البشرية، أجهزة ومعدا

Page 115: MOROCCO - Tanger-Tetouan

116

خطوط توجيهية ش إقليم العرائ

صاد المحلياالقت

مستفيدون محتملونف أهدا

األلفية للتنمية

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

موارد متاحةموارد الزمة

صر ت حديثة للع

ت من خالل إنشاء وحداتعزيز إنتاج الزي

ت الزيتونوتعبئة زي

ت ت تربية الماعز من خالل بناء منشآ

ترويج وتثمين منتجالمعالجة الجبن في المناطق الجبلية

صغيرة من خالل ترويج ودعم استخدام ت ال

تعزيز المستغالنظام الري المسمى «قطرة قطرة»

الجبلية، المناطق

سكان مجال

ت العاملة في التعاونيا

تإنتاج الزي

الجبلية، المناطق

سكان مجال

ت العاملة في التعاونيا

بإنتاج الحلي

في العاملون

المزارعون صغيرة (مروية)

ت مساحا

ف 7الهد

ف 8الهد

ف 7الهد

ف 8الهد

ف 7الهد

ف 8الهد

المندوبية التعاون،

تنمية ب مكت

ب الجهوي اإلقليمية للفالحة، المكت

س، لالستثمار الفالحي بوادي اللوكو

ش والتنمية بأقاليم الشمال، وكالة اإلنعا

ت، غرفة الفالحة، مديرية المياه والغابا

الدولي للتعاون

اإلسبانية الوكالة

من أجل التنمية، التعاون البلجيكي واإليطالي

ب الجهوي ب تنمية التعاون، المكت

مكتس،

لالستثمار الفالحي بوادي اللوكوالتشغيل،

ش إنعا

التجارة، غرفة

ت، الوكالة اإلسبانية للتعاون الجمعيا

الدولي من أجل التنمية

ب الجهوي ب تنمية التعاون، المكت

مكتس،

لالستثمار الفالحي بوادي اللوكوتغرفة الفالحة، المياه والغابا

ب تكوين، تأطير وترتي

وإنتاج وافر

ب تكوين، تأطير وترتي

وإنتاج وافر

المزارعون، المناطق ف األدائية

المروية، المعار

تتمويل، دعم تقني، أجهزة ومعدا

تمويل، دعم تقني

تمويل، دعم تقني

دعم إنتاج وتثمين فستق العبيد (الكاوكاو) من خالل تحسين ت وتعبئة

ت والجمعيات المزيلة للقشرة لدى التعاونيا

اآلالتالمنتجا

ت س من خالل توفير الوحدا

ف تخزين البطاطتحسين ظرو

التبريدية

تطوير السياحة البيئية من خالل إقامة مسالك سياحة وفنادق بسيطة في المواقع المتميزة

ت)المرأة القروية (تعاونيا

ت الزراعيةالتعاونيا

ت القرويةسكان البلدا

ف 7الهد

ف 8الهد

ف 7الهد

ف 8الهد

ف 7الهد

ف 8الهد

ب الجهوي ب تنمية التعاون، المكت

مكتس،

لالستثمار الفالحي بوادي اللوكوش ب الجهوي لالستثمار، إنعا

المكتت،

والتعاونيات الجمعيا

التشغيل، غرفة التجارة

ب الجهوي ب تنمية التعاون، المكت

مكتس،

لالستثمار الفالحي بوادي اللوكوتغرفة التجارة، المياه والغابا

مجموعة مندوبية السياحة،

اإلقليم، ت ب، الجمعيا

طيور المغرث في

البحالمحلية

ب تكوين، تأطير وترتي

وإنتاج وافر

ب تكوين، تأطير وترتي

وإنتاج وافر

ث الطبيعي والثقافي، الترا

ف األدائيةالمعار

تتمويل، دعم تقني، أجهزة ومعدا

تتمويل، دعم تقني، أجهزة ومعدا

تمويل، دعم تقني، تأطير العاملين وترتيبهم، الموارد البشرية، تبادل

بت والتجار

الخبرا

Page 116: MOROCCO - Tanger-Tetouan

117

خلال ت العاملة من

والجمعيات ت التعاونيا

تعزيز قدراضافة إلى إنشاء المحال

ب إوالترتي

والتأطير التكوين

المناسبة لها

صناعة التقليدية المحلية من خالل تحسين أجهزة تطوير ال

صا لدى النساءصو

ت العمل وخومعدا

تت والجمعيا

التعاونيا

صناع التقليديون، النساءال

ف 7الهد

ف 8الهد

ف 7الهد

ف 8الهد

ب الجهوي ب تنمية التعاون، المكت

مكتس،

لالستثمار الفالحي بوادي اللوكوت، برنامج دعم

ت، الجمعياالتعاونيا

المجتمع المدني

صناعة ب تنمية التعاون، مندوبية ال

مكتصناعة التقليدية،

غرفة الالتقليدية،

صندوق األمم المتحدة اإلنمائي

ت المؤسسةالتعاونيا

المكونون، الدعم التقني

لوازم، محال، تكوين

تمويل، لوازم، تكوين المكلفين بالتكوين

صيادين التقليديين من خالل ف العمل لدى ال

تحسين ظروبت والتجار

التكوين وتبادل الخبراصيادون

الف 7

الهدف 8

الهدصيد

ب تنمية التعاون، مندوبية المكت

البحريالواجهة البحرية، الموارد

البشريةتمويل، دعم تقني، لوازم

خطوط توجيهية ش إقليم العرائ

صاد المحلياالقت

مستفيدون محتملونف أهدا

األلفية للتنمية

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

موارد متاحةموارد الزمة

ش غابة ”La hippique“ في العرائ

حماية واستغالل حديقة

خالل إنشاء وفقا لمعايير التنمية المستدامة من

لألطفال ب (ألعا

البيئي بالمحيط

س والتحسي

ترفيهية ش ومشاتل)

وأورا

شسكان جماعة العرائ

ف 7الهد

غير ت المنظما

ت، والغابا

المياه جماعة

ش، العرائ

إقليم الحكومية،

ش، المجتمع المدنيالعرائ

الموارد البشرية، الطبيعةالدعم التقني واللوازم

ت ف المعيشية لدى السكان في محيط الغابا

تحسين الظرووالمناطق الرطبة االستثنائية للوقاية من التدهور البيئي من صناعة التقليدية والسياحة

ت ودعم الخالل إنشاء التعاونيا

البيئية

ت المحيطة سكان الدوارا

تبالمناطق الرطبة والغابا

ف 7الهد

ش، العرائ

إقليم ت،

والغاباالمياه

ش، العرائ

في القروية

ت الجماعا

ب الجهوي لالستثمار الفالحي المكت

غير ت المنظما

س، اللوكو

بوادي صناعة التقليدية،

الحكومية، مندوبية الالسياحة مندوبية

الموارد البشرية ، المواقع المتميزة

ت، الدعم التقني، األجهزة والمعدا

بتأطير وترتي

خطوط توجيهية ش إقليم العرائ

المحيط البيئيمستفيدون محتملون

ف أهدا

األلفية للتنمية

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

موارد متاحةموارد الزمة

Page 117: MOROCCO - Tanger-Tetouan

118

خطوط توجيهية ش إقليم العرائ

المحيط البيئيمستفيدون محتملون

ف أهدا

األلفية للتنمية

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

موارد متاحةموارد الزمة

حماية وتثمين المناطق المحمية (الحديقة الطبيعية اإلقليمية والمحمية الطبيعية) من خالل إنشاء هيئة تسييرية

الفاعلون المحليون ت المحلية

والمؤسساف 7

الهدت، المياه

ت، اإلدارااإلقليم والجماعا

ب الجهوي لالستثمار ت، المكت

والغابات س، المنظما

الفالحي بوادي اللوكوغير الحكومية

الموارد البشرية ، تالدراسا

الموارد البشرية، تأهيل الموارد البشرية

ت البحر من خالل تطوير زراعة األسماك تثمين منتجا

ت تعمل في هذا المجالوإنشاء تعاونيا

صيادونالمالحون ال

ف 7الهد

مندوبية صيد،

للالوطني

ب المكت

ت المحلية، صيد البحري، الجماعا

التالجمعيا

الموارد البشرية ، الموارد الطبيعية

تدعم تقني، أجهزة ومعدا

س من خالل تحسين جودة المياه السطحية في وادي اللوكو

صحي انطالقا من سد إنشاء محطة التنقية وإنشاء مجرى فصيوادي المخازن أثناء موسم ال

ت من الطراز البيئي زراعا

ضع ف آثار التآكل وو

تخفيإلعادة زرع األشجار

ت خالل إنشاء دوائر ومحيطا

من (أشجار الفواكه)

السكان، التنوع البيئي

سكان المناطق القروية، الفالحون

ف 7الهد

ف 7الهد

المياه لتوزيع

المستقلة اإلدارة

ش)، اإلقليم، المياه والكهرباء (العرائ

ب الجهوي لالستثمار ت، المكت

والغابات س، المنظما

الفالحي بوادي اللوكوت الجماعا

للتنمية، الحكومية

غير المحلية

الجهوي ب المكت

ت، والغابا

المياه س،

لالستثمار الفالحي بوادي اللوكوللتنمية

الوطنية (المبادرة

اإلقليم ت المحلية

البشرية)، الجماعا

الدراسة، الخطوط الرئيسية ف المياه، الموارد

صريلت

التقنية والبشرية

الموارد التقنية والبشرية

ت ت، تعزيز كفاءا

أجهزة ومعداالموارد البشرية المتاحة

بتمويل، تجهيز، تأطير وترتي

خالل استخدام ضية من

ت األرجودة المياه تح

تحسين معقول لألسمدة ومياه الري (توعية الفالحين بأهمية تحليل ضعة) ومن خالل إنشاء

ضع أنظمة الري المتموب وو

الترات القروية

ت والبلداف المياه في الدوارا

صريشبكة لت

السكان، الفالحون، التنوع البيئي، الطبيعة

ف 7الهد

ب الجهوي لالستثمار الفالحي المكت

المستقلة اإلدارة

س، اللوكو

بوادي ش)،

لتوزيع المياه والكهرباء (العرائس،

ض المائي لوادي اللوكووكالة الحو

ت ت غير الحكومية، الجماعا

المنظماالمحلية

الموارد التقنية والبشريةتأطير

ت، ومعدا

أجهزة تمويل، بوترتي

Page 118: MOROCCO - Tanger-Tetouan

119

خطوط توجيهية ش إقليم العرائ

المحيط البيئيمستفيدون محتملون

ف أهدا

األلفية للتنمية

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

موارد متاحةموارد الزمة

على البيئة من س السكان المحليين بأهمية الحفاظ

تحسيخالل إنشاء مركز

ت تربوية ومن ت وآليا

خالل نشاطاللتربية البيئية

ت الري ث في مجاري المياه (الوادي وقنوا

مكافحة التلوخالل تجهيز المغاسل الجماعية

والمناطق الرطبة) من للسكان المحليين

س السكان (تالميذ المدار

والمهنيون)

سكان المناطق القروية، التنوع البيئي

ف 7الهد

ف 7الهد

ت، مندوبية التربية الوطنية، الجماعات غير الحكومية

اإلقليم، المنظما

للتنمية الوطنية

(المبادرة اإلقليم

ب الجهوي ت، المكت

البشرية)، الجماعاس،

لالستثمار الفالحي بوادي اللوكوالبشرية،

للتنمية الوطنية

المبادرة الحكومية، الوكالة

غير ت المنظما

من أجل اإلسبانية للتعاون الدولي التنمية، التعاون البلجيكي

الموارد التقنية والبشرية، محال متوفرة

الموارد التقنية والبشرية

الموارد البشرية، بناء مركز، لوازم بيداغوجية وتحسيسية

تمويل، تكوين الموارد البشرية، تأجهزة ومعدا

Page 119: MOROCCO - Tanger-Tetouan
Page 120: MOROCCO - Tanger-Tetouan

وزارة الداخليةالمديرية العامةللجماعات المحلية

برنامج األمم المتحدةاالنمائي

وزارة الشؤون الخارجيةوالتعاون

عمالة المضيق - الفنيدق

Page 121: MOROCCO - Tanger-Tetouan
Page 122: MOROCCO - Tanger-Tetouan

123

الفنيدق المضيق عمالة عاشرا.

الراهن والوضع باإلقليم تعريف .1

التاريخي والسياق الخريطة على الموقع .1.1

2005 سنة الفنيدق المضيق – عمالة أنشئت عدم يفسر لإلنشاء القريب التاريخ وهذا العمالة. حول المعطيات من يكفي ما وجو من العديد هناك أن نذكر الصدد هذا وفي معرفة أجل من اإلنجاز طور في الدراسات

المعطيات. هذه

تتميز العمالة بموقع جغرافي داخل الجهة يمتد عبر ساحل المتوسط بين إقليمي تطوان والفحص – أنجرة وبين مدينة سبتة. تعتبر مدينتا المضيق السياحي. الطابع ذات المنتجعات من والفنيدق وتحتل هاتان المدينتان جوهر المساحة العمالية. وفعال ترجع تسمية «العمالة» بدال من «اإلقليم» إلى الطابع الحضري لهذه األراضي المغربية.

2.1. الهيكل اإلداري

Page 123: MOROCCO - Tanger-Tetouan

برنامج أ ر ت غولد المغرب

124

جماعتين مقابل العليين وحيدة: قروية جماعة باستثناء ترابها كامل في حضرية عمالة الفنيدق المضيق – عمالة تكون حضريتين: المضيق والفنيدق. وينقسم الهيكل اإلداري للعمالة إلى قسمين: باشاوية وقيادة. وال يوجد في عمالة المضيق –

الفنيدق مجلس العمالة.

3.1. معطيات رئيسية

تبلغ مساحة عمالة المضيق – الفنيدق 179 كم. مربع مع 96.343 نسمة حسب معطيات اإلحصاء العام للسكان والسكنى 2004 وتبلغ الكثافة السكانية 538,23 ساكنا لكل كم. مربع مع 26 كم. من السواحل. أما توقعات السكان في العمالة لسنة

2008 حسب المندوبية السامية للتخطيط فهي 103.000 نسمة1.

الجماعة الحضرية للمضيق: 36.596 نسمة في مساحة 40 كم. مربع أي كثافة سكانية 915 ساكنا لكل كم. مربع. ويبلغ معدل السكان النشيطين على مستوى الجماعة الحضرية 36,2 2%.

الجماعة الحضرية للفنيدق: 53.526 نسمة في مساحة 29 كم. مربع أي كثافة سكانية 1.845 ساكنا لكل كم. مربع. ويبلغ معدل السكان النشيطين على مستوى الجماعة الحضرية 36 %.

الجماعة القروية للعليين: 6.221 نسمة في مساحة 110 كم. مربع أي كثافة سكانية 56 ساكنا لكل كم. مربع. ويبلغ معدل السكان النشيطين على مستوى الجماعة الحضرية 39,6 %.

غالبية سكان عمالة المضيق – الفنيدق أي 93,55 % منهم يسكنون في الوسط الحضري في حين أن سكان القرى ال يمثلون إال نسبة 6,45 % من مجموع السكان.

4.1. الخدمات االجتماعية

أ) الصحة

تم إنشاء مندوبية الصحة في عمالة المضيق – الفنيدق سنة 2006. وتتوفر العمالة على أربعة مراكز للصحة األساسية مستوى على الصحية المنشآت أهم المضيق في السادس محمد مستشفى يعتبر سريرا. بعدد 113 مزودين ومستشفيين وطب والجراحة للطب متخصصة بخدمة مجهز وهو ساعة مدار 24 على صحية خدمات يقدم مستشفى وهو العمالة األطفال واألمومة ومجموعة خاصة بالعمليات الجراحية وفحوصات األشعة السينية ومختبر ووحدة للعناية المكثفة وغرفة حديثة ل»األوكسيجين تحت الضغط المرتفع« وهي هبة من جاللة الملك وهي الغرفة الوحيدة من هذا النوع التابعة لوزارة

الصحة على المستوى الوطني.

وعلى مستوى المندوبية لقد انضم طواقم األطباء وأطباء العناية األولية والمؤطرين اإلداريين إلى حملة التخليق التي أطلقتها مؤخرا وزارة الصحة. أما معالجة النفايات الطبية على مستوى المندوبية فتتم من خالل شركة خاصة متخصصة في مجال معالجة النفايات. وقد حصلت المندوبية على الجائزة العاشرة في مسابقة الجودة المنظمة في سنة 2007 من طرف وزارة

الصحة بمشاركة التعاون الثنائي التقني األلماني كما جاءت الجائزة السابعة إلى المركز الصحي في المضيق.

ب) التربية والتعليم والتكوين المهني

تعمل التربية الوطنية في مجال محو األمية بالتعاون مع المجتمع المدني وبعض المصالح (الصيد البحري، الزراعة، وزارة األوقاف، التعاون الوطني، الشباب والرياضة). هناك برامج جارية على مستوى المدارس والمعاهد ومجال الجمعيات إال

أن المشكلة تكمن في نقص المحال المناسبة إلجراء هذه البرامج واألجهزة والمعدات المتاحة لهذا الغرض.

1 توقعات السكان باألقاليم والعماالت والجهات حسب الوسط السكني: 2004 إلى 2015، المندوبية السامية للتخطيط.2 المصدر: عمالة المضيق – الفنيدق.

Page 124: MOROCCO - Tanger-Tetouan

125

وفيما يخص المرحلة ما قبل االبتدائية ال توجد البنى التحتية الالزمة خصوصا في الوسط القروي مما يؤدي إلى أن هذه المرحلة التعليمية تعتمد أساسا على القطاع الخاص ولو تحت رعاية التربية الوطنية.

تصل نسبة التغطية المدرسية في المرحلة االبتدائية إلى 100 % على مستوى العمالة بكاملها. إال أنه يوجد بعض الدوارات (القرى الصغيرة) التي يجب على سكانها االنتقال إلى بلدة مجاورة لبلوغ المدرسة. أما نسبة التمدرس ونسبة االنقطاع عن

الدراسة فهما اآلن في طور اإلحصاء.

يوجد أربع مدارس ثانوية في العمالة: ثالث في الفنيدق وواحدة في المضيق ويبلغ عدد الطلبة 5.387 ومن بينهم 2.735 بنتا. مع مالحظة أن قالئل هم الطلبة اآلتون من الوسط القروي الذين يسجلون أسماءهم في المدارس الثانوية. ويعود ذلك إلى مشكلة النقل في الوسط القروي. ويوجد في المضيق مسكن داخلي للبنات (دار الطالبة) تم إنشاؤه في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية مع دعم التعاون الوطني مع وسيلة نقل بين العليين الجماعة القروية الوحيدة في العمالة والفنيدق. إال أن هذه البنى التحتية الستقبال الطلبة تظل ضعيفة وغير كافية إذ أن عملية التنمية في الوسط القروي تقتضي في المدى

القريب بناء مدرسة ثانوية مع مسكن داخلي في العليين .

على مستوى الثانوية التأهيلية توجد مدرستان أوالهما في الفنيدق والثانية في المضيق مع مجموع 1.641 طلبة ومن بينهم 937 بنتا. أما نسبة االنقطاع عن الدراسة في مرحلة االنتقال إلى الثانوية التأهيلية فتبقى مهمة جدا نظرا النعزال المناطق القروية وبعدها عن المدارس الثانوية مما يفسر صعوبة ولوج التعليم الثانوي لسكان تلك المناطق النائية. ونتيجة لذلك يقبل عدد كبير من المهاجرين والمجرمين والناس عموما على التجارة غير المنتظمة وغير الشرعية في سن مبكرة مما يلحق

أضرارا جسيمة بالتربية ويؤدي إلى زيادة نسبة االنقطاع عن الدراسة.

يساهم في قطاع التكوين المهني كل من القطاع الخاص والقطاع العام .يوجد في العمالة معهد متخصص في التكنولوجيا التطبيقية في ميدان السياحة على كافة مستوياتها. وفي القطاع الخاص تتوفر العمالة على مجموعة من المراكز التكوينية منها مركز لتكوين وتأهيل المالحين الصيادين في طور البناء في المضيق إضافة إلى برامج تكوينية في قطاعات الصناعة التقليدية والصيد البحري والزراعة، كما تم إنشاء وحدات تكوينية متنقلة بفضل معاهدة بين مكتب التكوين المهني وإنعاش التشغيل وبين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية. وأخير يشار إلى أن اتفاقيات الشراكة أبرمت بين المبادرة الوطنية للتنمية

البشرية وبين مكتب التكوين المهني وإنعاش التشغيل وبين النسيج الجمعوي في مجال النشاطات المدرة للدخل.

ت) الثقافة

مع بالشراكة الجماعة تديرها ثقافة دار المضيق في توجد مندوبية اآلن حتى توجد ال أنه إذ تطوان في الثقافة مندوبية الثقافة في عمالة المضيق – الفنيدق. مع مالحظة أن هناك دار

ثقافة في طور اإلنجاز في الفنيدق.

هكذا يظل مستوى البنية التحتية في مجال الثقافة ضعيفا للغاية. في الوحيدة المكتبة أما مسرح. وال سينما قاعة أي يوجد ال المنطقة فهي تابعة لجمعية السيدة الحرة. هناك مشروع متكامل ودار اإلنترنيت ومركز مكتبة على يشتمل ثقافي لمركب لألطفال الصغار (الرضعاء) إال أن المكان المتاح لذلك ضيق

للغاية.

ث) الرياضة وأوقات الفراغ

توجد بعض المخيمات الصيفية الحضرية لألطفال في مدينتي المضيق والفنيدق إضافة إلى مسكن للبنات في المضيق يجب تجهيزه وتحديثه ودار الشباب في الفنيدق. وهناك ما يكفي من الموارد البشرية إذ أن المناصب الشاغرة في قسم الشباب

Page 125: MOROCCO - Tanger-Tetouan

برنامج أ ر ت غولد المغرب

126

والرياضة يحتلها عاملون متطوعون من الجمعيات المحلية. غير أن البنى التحتية وإن كانت كافية فهي قديمة للغاية. على واآلالت البث وأجهزة واأللعاب (الحواسيب الالزمة األجهزة انعدام من يعاني النسائي المسكن أن نذكر المثال سبيل

والطاوالت والكراسي ولوازم أخرى). كما ال توجد في المضيق دار شباب.

توجد أربعة مالعب رياضية قريبة من الفنيدق ولكن البنية التحتية الوحيدة في مجال الرياضة في المضيق هي ملعب للفريق المحلي الذي يلعب في دوري الدرجة الثالثة. ومن الجدير بالذكر أن الكورنيش في كل من المضيق والفنيدق يتم تزويده

بمالعب لكرة السلة والكرة الطائرة وإلى آخره.

5.1. التنمية االقتصادية

أ) الزراعة

تعتبر المساحة الزراعية النافعة في عمالة المضيق – الفنيدق أقل بكثير من مساحة األقاليم األخرى (5.012 هكتار من أصل 17.450 أي نسبة 30 % فقط). ونظرا إلى أن المنطقة الزراعية قريبة جدا من مدينتي تطوان وطنجة ومن السواحل والقدرات واإلمكانات الكبيرة التي ال عالقة لها بالزراعة والموارد الطبيعية (غابات، مراتع، عيون الماء، ...) وازدهار المزارعون أخذ مم.)، 650 عن يزيد األمطار تساقط (معدل المؤاتية المناخية والظروف المنطقة في السياحة ميدان

يهجرون النشاط الزراعي التقليدي بشكل تدريجي ويقبلون على نشاطات أخرى أكثر إدرارا للدخل.

غالبية منتجات الزراعة من الحبوب (2.200 هكتار) واألعالف (2.000 هكتار) والخضراوات (1.100 هكتار) وزراعة األشجار (518 هكتار). ومن بين محاور التنمية نذكر زراعة األشجار مع إعادة تجهيز المزارع الموجودة في المنطقة (حول 350 هكتار) وتوسع المحيط المزروع انتقاال إلى قرابة 1.000 هكتار، إضافة إلى تربية النحل التي تساهم في الحفاظ على الموارد الطبيعية من خالل تطوير الخاليا الحديثة وتحديث وتجهيز المزارع المروية شأن العمالة في ذلك شأن سائر

األقاليم.

ب) تربية الماشية

تحتل المناطق الجبلية أكثر مساحة العمالة (ما يزيد عن نسبة 70 %). من محاور التنمية في المنطقة عملية تكثيف تربية الماعز مع التركيز على الحفاظ على الموارد الطبيعية وتحسين مردودية المزارعين. وفي الوقت الحالي يبلغ عدد رؤوس الماعز في المنطقة 7.157 رأسا. والغرض الرئيسي تحسين الساللة المحلية أكثر من زيادة عدد الرؤوس. ولتحقيق هذا الغرض يتم تشجيع الفالحين على القيام بعملية اختيار الرؤوس العالية الجودة وتنظيم المربين بواسطة جمعية. ويبلغ عدد

رؤوس البقر 5.200 رأسا في حين أن رؤوس الضأن يقدر ب 5.500 رأسا.

ت) الصيد

يعتبر الصيد البحري من أقدم وأقوى النشاطات التقليدية في عمالة المجال في النشيطين المالحين عدد يبلغ . الفنيدق – المضيق المراكب يستخدمون مالحا و1.610 الساحلي الصيد في 1.551المضيق في الصيد أسطول يتكون كما المجاديف. ذات التقليدية مجاديف ذا تقليديا مركبا و253 الساحلي للصيد مركبا 63 من للصيد التقليدي و180 منها تابعة لميناء المضيق. وتنبغي مقارنة هذه األرقام مع طول السواحل في عمالة المضيق – الفنيدق الذي هو أقل بكثير من طول سواحل األقاليم األخرى في الجهة. وتكون

هذه المراكب موزعة بين ميناء المضيق ومركز الفنيدق.

Page 126: MOROCCO - Tanger-Tetouan

127

يعتبر هذا القطاع منتظما بشكل جيد نسبيا مع 5 جمعيات مهنية ومصنعة لمعالجة وتحويل وتثمين منتجات الصيد إضافة إلى مركز تكويني لتأهيل المالحين وفرع طبي يقدم خدمات مجانية للصيادين وزورق لعمليات اإلنقاذ البحري.

ث) الصناعة

يعتبر قطاع الصناعة في العمالة ضعيفا بسبب انعدام المناطق الخاصة بالنشاط االقتصادي والصناعي. تميل العمالة إلى النشاط السياحي وال النشاط الصناعي. توجد حوالي 17 وحدة صناعية في مجموع أراضي العمالة.

ج) السياحة

يتميز قطاع السياحة في عمالة المضيق – الفنيدق بطابع انتجاعي بالدرجة األولى. وقد تم إنشاء بنية تحتية عامة الستقبال العدد الكبير من السياح المغاربة واألجانب الذين يتوافدون في كل صيف على السياحة لهذه والمرافق المنشآت ومن المتوسط. البحر شواطئ االنتجاعية المهمة في العمالة نذكر كورنيش المضيق والعديد من

المطاعم والمقاهي على امتداد ساحل وبحيرة أسمير.

باي تامودا تسمى ضخمة سياحية محطة هناك ذلك إلى وإضافة السياحية المنصة هذه إنشاء مبادرة انطلقت قد اإلنجاز. طور في الضخمة من عامل العمالة نفسه. وتتكون من أربع مناطق للنشاطات

السياحية: اثنتان منها يتكلف بإدارتها وتسييرها صندوق اإليداع والتدبير التابعة للدولة المغربية واالثنتان الباقيتان تديرهما الشركة اإلسبانية فاديسا. تبلغ مساحة المنطقتين األوليتان 104 و31 هكتارا في حين أن المنطقة الثالثة (مارينا اسمير) تبلغ مسافتها 120 هكتار والمنطقة الرابعة (قوف) تبلغ مساحتها 84 هكتار. ويأتي بناء ملعب غولف والعديد من االستثمارات

الخاصة لضمان قدرة كبيرة على استقبال السياح مع فنادق كثيرة ومطاعم وبارات.

إال أن سياحة المنتجعات ال تستغرق إال مدة شهرين أو ثالثة أشهر في السنة. ولذلك تهدف مندوبية السياحة والسلطات المحلية إلى تنويع العرض السياحي مع تطوير السياحة القروية بشكل خاص. وفي هذا اإلطار تم تصميم مسلك سياحي بعيد عن الساحل من اجل االستفادة من الثروات الطبيعية المتاحة في المناطق الداخلية واستقطاب الدخل اآلتي من السياحة إلى المناطق القروية في العمالة. ويذكر أن هذه المبادرة ما زالت في خطواتها األولى مما تجعلها في حاجة إلى الدعم التقني

والمالي.

ح) الصناعة التقليدية

يبقى قطاع الصناعة التقليدية في عمالة المضيق – الفنيدق غير متطور بالمقارنة مع األقاليم األخرى المنضوية في الجهة. وذلك لعدة أسباب منها انعدام نسيج منتظم وفعال للفاعلين والعاملين والمنتجين في المجال. وتشير اإلحصائيات التقريبية المتاحة إلى وجود أكثر من 350 وحدة للصناعة التقليدية على مستوى جماعة المضيق (غالبيتها مع صانع واحد) و450 شخصا عامال في المجال في جماعة الفنيدق وغالبيتهم. أما فروع النشاطات األكثر تداوال فهي النجارة والحدائد والخياطة والمجوهرات المقلدة والزليج وصياغة الفضة إضافة إلى نشاطات أخرى مرتبطة بقطاع الخدمات (السباكة أو الرصاص،

الحالقة، صيانة السيارات).

اثنان هما القطاعان السائدان في العمالة: صنع السالل الذي تستخدم فيه األلياف الطبيعية (الروطان أو أسل الهند) وقطاع الحجر المستخدم في البناء (حجر تفزة). وقد تم مؤخرا إنشاء تعاونيتين عاملتين في هذا الميدان. ومن أجل إعطاء قطاع الصناعة التقليدية في العمالة مزيدا من الحركية والدينامية سوف يتم إطالق مشروع «قرية الصناعة التقليدية» على مستوى الفنيدق. وبصفة عامة يواجه قطاع الصناعة التقليدية حواجز متعددة من بينها قلة المواد األولية وثمنها الباهظ وضعف

Page 127: MOROCCO - Tanger-Tetouan

برنامج أ ر ت غولد المغرب

128

القدرة اإلنتاجية واستخدام وسائل إنتاجية قديمة وقلة التكوين والتخصص والكفاءات المهنية لدى الصناع التقليديين وضعف ترويج وإشهار منتجات الصناعة التقليدية.

6.1. الموارد الطبيعية المتاحة: المحيط البيئي

الطيفور كدية وغابة أسمير بحيرة والبيئية: البيولوجية األهمية ذات المواقع قائمة في صنفا موقعين على العمالة تتوفر (625 هكتار).

كما توجد في العمالة مساحة غابوية مهمة مع 10.800 هكتار (سنديان الفلين واألوكاليتوس، والصنوبر والثوية إضافة إلى أجناس ثانوية أخرى). ويسهم هذا القطاع في إثراء مدخوالت صناديق الجماعات القروية والحضرية وفي عملية التنمية القروية من خالل تشغيل اليد العاملة وعرض الشغل وتحقيق البنى التحتية (الطرق القروية وموارد المياه حواجز النار في الغابات). وفي نفس اإلطار تتوفر العمالة على سد أسمير الذي يزود العمالة بالماء الصالح للشرب إضافة إلى بحيرة أسمير التي تعتبر موقعا سياحيا متميزا تستقطب عدة أجناس من الطيور المهاجرة وكميات كبيرة من األسماك. كما تجري النشاطات الصيدية التقليدية والرياضية في العمالة. وتعتبر القدرات واإلمكانات في مجال السياحة القروية والسياحة البيئية

مهمة جدا.

7.1. المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في العمالة

استفادت عمالة المضيق – الفنيدق في سنة 2007 من أربعة مشاريع تابعة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية مبلغها اإلجمالي 51,5 مليون درهم.

إن محاور تدخل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مستوى عمالة المضيق – الفنيدق هي التالية:

− الشباب المستضعفون − األسواق المتنقلة

العالم القروي −

تدل معدالت الهشاشة واالستضعاف المحددة من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على أن أعلى معدل يمس الجماعة القروية للعليين مع نسبة 19,88 % وتليها الجماعة الحضرية للفنيدق مع نسبة 15,9 % والجماعة الحضرية للمضيق مع

نسبة 14,81 %.

وفيما يتعلق بخريطة الفقر فسجلت نسبة 15,94 % من السكان الفقراء الممركزين في الجماعة القروية للعليين ونسبة 11 % في الجماعة الحضرية للفنيدق و10 % في الجماعة الحضرية بالمضيق.

8.1. المجتمع المدني

يقدر عدد الجمعيات العاملة في عمالة المضيق – الفنيدق بجملة 110 جمعية موزعة كما يلي:

65 − على مستوى الجماعة الحضرية للمضيق 42 − على مستوى الجماعة الحضرية للفنيدق

3 على مستوى الجماعة القروية للعليين −

المضيق – في العاملة الجمعيات غالبية أن مالحظة مع نسبيا ضعيفا العمالة مستوى على المدني المجتمع عمل ويبقى الفنيدق تقع مقراتها في تطوان.

Page 128: MOROCCO - Tanger-Tetouan

129

9.1. التعاون الدولي في العمالة

نظرا إلى صغر سن عمالة المضيق - الفنيدق لم تركز منظمات التعاون الدولي أعمالها ونشاطاتها في أراضي العمالة إال أن بعض النشاطات التابعة لمنظمات غير حكومية أجنبية وهيئات التعاون الالمركزي الجارية في الوقت الحالي في تطوان

تمس تراب العمالة.

وهناك بعض الجمعيات الواقعة مقراتها في المضيق – الفنيدق تعمل مع التعاون الدولي وخصوصا في قطاعات الصيد التقليدي ودعم عائالت الصيادين والمحيط البيئي والصناعة التقليدية.

Page 129: MOROCCO - Tanger-Tetouan

130

خطوط توجيهية ضيق – الفنيدق

عمالة المالحكامة والالمركزية

خالل من

ت اإلدارية وتيرة اإلجراءا

وتسريع تحسين

ت ث اإلدارة المحلية عبر تطوير تكنولوجيا المعلوما

تحديخالل

ف الموارد البشرية من ت الحديثة وتكيي

صاالواالت

التكوين في مجال التكنولوجيا الحديثة

وتسيير مستوى إدارة

على مدى تمثيل المرأة

تشجيع س الرجال والنساء في

الشؤون الجماعية من خالل تحسيوالمجتمع

والمؤطرون والموظفون

العمالة (المنتخبون المدني)

وتعزيز مشاركة المواطنين ت صال بين المؤسسا

تحسين االتخالل توعية المواطنين

في الحياة السياسية المحلية من بأهمية مساهمتهم في إدارة وتسيير الشؤون المحلية

تعزيز القدرة على التسيير لدى الفاعلين المحليين العاملين في مجال التنمية من خالل إعداد خطة للتكوين المستمر

للمنتخبين والموظفين والمؤطرين والمجتمع المدني

تشجيع التخطيط المحلي التشاركي من خالل إنشاء خاليا ت محلية تدعم انخراط المواطنين في إعداد الميزانيا

والمشاريع المحلية

مستفيدون محتملون

الموظفون، المؤطرون، المواطنون، المنتخبون،

ت المحليةالمقاوال

المواطنون، المجتمع المدني، النساء

المواطنون، الموظفون والمؤطرون في اإلدارة

ت المحليةالمحلية، الجماعا

المؤطرون، الموظفون،

المنتخبون، المجتمع المدني

المواطنون، األطر اإلدارية، المنتخبون

ف أهدا

األلفية للتنمية

ف 8الهد

ف 3الهد

ف 8الهد

ف 8الهد

ف 8الهد

ف 8الهد

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

ت العمالة، المديرية العامة الجماعا

معهد ت المحلية/ الجامعة،

للجماعاالوكالة

التطبيقية، التكنولوجيا

من أجل التنمية، اإلسبانية للتعاون التعاون اإليطالي

ب السياسية، المجتمع المدني، األحزا

ت المحلية، المديرية العامة للجماعا

التنمية وكالة

التربية، مندوبية

االجتماعية، المبادرة الوطنية للتنمية ش والتنمية بأقاليم

البشرية، وكالة اإلنعاالشمال، الوكالة اإلسبانية للتعاون من صندوق األمم المتحدة

أجل التنمية، اإلنمائي للمرأة، التعاون اإليطالي

ب السياسية، المجتمع المدني، األحزا

ت الخدما

المحلية، ت الجماعا

الالممركزة للدولة، التعاون الدولي

ت، العمالة، المبادرة الوطنية الجماعا

التنمية وكالة

البشرية، للتنمية

ت االجتماعية، المديرية العامة للجماعاالمحلية، الجامعة، المجتمع المدني

ت المحلية، المجتمع المدني، الجماعا

وزارة التربية، التعاون الدولي

موارد متاحة

في المؤهلون

التقنيون مجال المعلوماتية، الموارد

البشرية المحلية

الموارد البشرية

المحال، المواد واللوازم، المواطنة الفعالة

المحال، الموارد البشرية

المحال، الميزانية المحلية، صون

صالمؤطرون المتخ

صياغة المشاريعفي

موارد الزمة

ث، مكونونأجهزة معلوماتية، أثا

ت الدعم التقني، تعزيز الكفاءا

توالقدرا

ت، تعزيز الموارد مواد ومعدا

البشرية المتاحة، تبادل تقني

ص يكونون المؤطرين أشخا

واإلداريين المحليون

وسائل لوجستية، الدعم التقني

2. الخطوط التوجيهية في العمالة

Page 130: MOROCCO - Tanger-Tetouan

131

خطوط توجيهية ضيق – الفنيدق

عمالة المالحكامة والالمركزية

مستفيدون محتملونف أهدا

األلفية للتنمية

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

موارد متاحةموارد الزمة

ضمان تطبيق مبادئ مقاربة النوع االجتماعي األفقية عند صة

صإعداد مشاريع التنمية من خالل إنشاء الخاليا المتخ

في المجال

المنتخبون، المجتمع المدنيف 3

الهدف 8

الهدب الدراسة،

ت المحلية، مكاتالجماعا

ص، وكالة التنمية المحلية، القطاع الخا

صندوق األمم المتحدة اإلنمائي للمرأة، البشرية،

للتنمية الوطنية

المبادرة من أجل

الوكالة اإلسبانية للتعاون التنمية، التعاون اإليطالي

صون صالمؤطرون المتخ

صياغة مشاريع في

التنمية

ت وسائل لوجستية، تعزيز الكفاءا

ت، تبادل تقنيوالقدرا

خطوط توجيهية ضيق – الفنيدق

عمالة المالخدمات االجتماعية

مستفيدون محتملونف أهدا

األلفية للتنمية

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

موارد متاحةموارد الزمة

تطوير التكوين في الفترة ما قبل االبتدائية من خالل إنشاء ض األطفال وتكوين المهنيين في مجال التعليم

ريا

صحة المرأة مع دعم إستراتيجية مشروع «اإلعالم تحسين

صحة ودعم إستراتيجية صال» وبناء مركز ال

والتربية واالتالتنقل

ث وإعادة دعم برامج محو األمية الجارية من خالل تحدي

ت في المراكز التابعة للتعاون والمعدا

تأهيل األجهزة الوطني

خالل تطوير عن المدرسة من

ظاهرة االنقطاع مكافحة

ت س العائال

وتحسيالنقل المدرسي في الوسط القروي

وتعزيز البنى التحتية

األطفال من الثالثة إلى الخامسة من العمر

تالنساء القروياالنساء الحوامل

ت ت اآلتيا

النساء والبنات االجتماعية

من الطبقاضعفة

المست

تالميذ المرحلة االبتدائيةآباء التالميذ

السكان المقيمون في المناطق المنعزلة

ف 2الهد

ف 5الهد

ف 3الهد

ف 2الهد

ف 3الهد

ت المحلية، التعاون الوطني، الجماعا

مندوبية الوطنية،

التربية مندوبية

تضة، الجمعيا

ب والرياالشبا

ت المحلية، صحة، الجماعا

مندوبية الصندوق األمم المتحدة اإلنمائي للمرأة، ش والتنمية بأقاليم الشمال،

وكالة اإلنعاالمجتمع المدني

ت المحلية، التعاون الوطني، الجماعا

المبادرة الوطنية،

التربية مندوبية

الوطنية للتنمية البشرية

ت مندوبية التربية الوطنية، الجماعا

ت آباء المحلية، مندوبية النقل، جمعيا

ت غير الحكوميةالتالميذ، المنظما

المؤطرون والعاملون المتوفرون

الموارد البشرية، خطة العمل في اإلعالم والتربية

صالواالت

المحال

المحال المتاحة، األطر التربوية

ض األطفالبناء وتجهيز ريا

تسيارا

صحية، بناء وإعادة تجهيز مراكز

تكوين مستمر

ترميم وإعادة تجهيز مراكز التعاون الوطني

س، تجهيز ت التحسي

سيارة، حمالالبنى التحتية

Page 131: MOROCCO - Tanger-Tetouan

132

خطوط توجيهية ضيق – الفنيدق

عمالة المالخدمات االجتماعية

مستفيدون محتملونف أهدا

األلفية للتنمية

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

موارد متاحةموارد الزمة

صا في المناطق صو

صحة وخضر بال

مكافحة اإلسكان المت العاملة في األحياء

خالل دعم الجمعياالمهمشة من

ث البنى التحتية األساسيةوترويج برامج تحدي

ت في العمالة من ش المدمنين على المخدرا

محاربة تهميس وإنشاء مركز لمكافحة

ت التحسيحمال

خالل إطالق تظاهرة اإلدمان على المخدرا

ث ب من خالل تجهيز وتحدي

ت لفائدة الشباتشجيع النشاطا

ضرية وإنشاء المناطق صيفية الح

ت الالمراكز والمخيماضة

صة بالرياالخا

ف المعيشية للنساء من خالل إنشاء مركز تحسين الظرو

صبحن من حالة ما إذا أ

وإيوائهن في لالستماع إليهن

ت نسائيةف ومن خالل إنشاء تعاونيا

ضحايا العن

صاء االجتماعي من خالل إنشاء مركز استقبال محاربة اإلق

لكبار السن والمعاقين

خالل إنشاء ت االجتماعية والثقافية من

تطوير النشاطاوتكوين

ضية ت افترا

ومكتباصة

خات ضاءا

وفت منشآ

األطفال في مجال المعلوماتية

سكان األحياء المهمشةت غير الحكومية

المنظما

تالمدمنون على المخدرا

السكان المهمشون

ب العمالةشبا

ف الجنسويضحايا العن

النساء تضعفا

النساء المست

كبار السنالمعاقون

سكان العمالة عمومااألطفال دون 12 سنة

ف 1 الهد

ف 7الهد

ف 6 الهد

ف 1الهد

ف 8الهد

ف 3الهد

ف 8الهد

ف 2الهد

وكالة ت،

مندوبية اإلسكان، الجماعاالتنمية االجتماعية، المبادرة الوطنية المدني،

المجتمع البشرية،

للتنمية من أجل

اإلسبانية للتعاون الوكالة التنمية

ت المحلية، صحة، الجماعا

مندوبية الباألسرة

المكلفة الدولة

كتابة ضامن، التعاون الدولي

والت

ضة، المجتمع ب والريا

مندوبية الشبات المحلية

المدني، الجماعا

ت المحلية، الجماعا

وزارة العدل، مندوبية

غير الحكومية، ت المنظما

صحة، مندوبية التعاون الوطنيال

باألسرة المكلفة

الدولة كتابة

ضامن،مندوبية التعاون الوطني، والت

ت غير الحكوميةالمنظما

ت المجلية، مندوبية الثقافة، الجماعا

تالجمعيا

البشرية، الموارد

غير الحكومية ت المنظما

في المجال العاملة

الموارد البشرية التي ب تكوينها

يج

الموارد البشريةالبنى التحتية المتاحة

ت الموارد البشرية، المنظما

غير الحكومية العاملة في المجال

الموارد البشرية

المشجعون االجتماعيون الثقافيون، المحال

وسائل لوجستية ومالية

س، بناء والتحسي

ت التوعية حمال

على اإلدمان

لمحاربة مركز

تالمخدرا

ب تجهيز وتأهيل مراكز الشبا

صيفيةت ال

والمخيما

واإليواء، االستماع

مركز بناء

س والتوعيةت التحسي

تكوين، حمال

إنشاء مركز استقبال

بنى تحتية ومكتبة - حافلة

Page 132: MOROCCO - Tanger-Tetouan

133

خطوط توجيهية ضيق – الفنيدق

عمالة المصاد المحلي

االقتمستفيدون محتملون

ف أهدا

األلفية للتنمية

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

موارد متاحةموارد الزمة

صادي للمرأة القروية من تحسين االندماج االجتماعي االقت

خالل تطوير تربية الماعز

ت المدرة ب من خالل ترويج النشاطا

ت التراتثمين منتجا

ض للبيعللدخل في المناطق القروية وتطوير نقاط العر

ف العمل ت البحرية في العمالة وتحسين ظرو

تثمين القدراخالل إنشاء مرافئ للتفريغ وتشجيع

صيادين من لدى ال

ت السياحية في السواحل ودعم إجراء المسالك والجوال

صا لدى النساء، وتكوين صو

ت المدرة للدخل وخالنشاطا

صيادينت ال

صا تعاونياصو

العاملين في البحر وخ

ف تعزيز تربية المواشي في المناطق السهلة من خالل تكثي

ب ميكانيكياف وجعل إنتاج الحلي

زراعة األعال

خالل تشجيع الفالحة المحلية في المناطق الجبلية من

ت في تربية النحل وتطوير زراعة األشجارث التقنيا

تحدي

خالل إنشاء دائرة تطوير وترويج السياحة القروية من

ف في مجال السياحة القروية سياحية وتكوين المهن والحر

ت القرويةضة الجبلية لفائدة سكان الجماعا

والريا

ت صناعة التقليدية من خالل تعزيز التقنيا

تشجيع قطاع الصناع التقليديين»

اإلنتاجية وإنشاء «قرية ال

تالنساء القرويا

سكان المناطق القروية

ت العاملون في البحر، عائال

صيادين، النساءال

المربون في المناطق السهلة

السكان المقيمون في المناطق الجبلية

مربو النحل

سكان القرىت القروية

الجماعاالتقنيون العاملون في ضية

الريا ت الجمعيا

صناع التقليديونال

ف 1 الهد

ف 3الهد

ف 1 الهد

ف 7الهد

ف 1الهد

ف 3الهد

ف 1الهد

ف 1الهد

ف 1الهد

ف 7الهد

ف 1الهد

ت المحلية، المندوبية اإلقليمية الجمعيا

للفالحة، مركز األعمال الزراعية

ت القروية، مندوبية السياحة، الجماعا

مندوبية ت،

والغاباالمياه

مندوبية الفالحة

صيادين ال

ت تعاونيا

ت، الجمعيا

صيد لل

الوطني المعهد

البحريين، ث في

البحري، المعهد الوطني للبحصياد،

صيد البحري، مجموعة دار الال

المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

ت المندوبية اإلقليمية للفالحة، المنظما

األعمال مركز

الحكومية، غير

تالزراعية، التعاونيا

ت المندوبية اإلقليمية للفالحة،، المنظما

األعمال مركز

الحكومية، غير

تالزراعية، التعاونيا

ت األسفار، وكاال

مندوبية السياحة، ت المحلية

الجمعيا

صناعة التقليدية، وال

وزارة التجارة ت،

صناعة التقليدية، التعاونياغرفة ال

ت غير الحكوميةالمنظما

توفر مناطق للتربية، توفر المناطق المناسبة لتربية صناعة الجبن

والماعز و

ش اإلنعا

وكالة تمويل

الشمال بأقاليم

والتنمية والتعاون اإليطالي

قاعة التكويننقاط التفريغ المجهزة

صيادمحل دار ال

س ضية، رؤو

قطع أرالغنم

الغابة، النباتي،

الغطاء على

المحتوية ت النباتاعسل

ضي الداخلية وثرواتها األرا

الطبيعية، الموارد البشرية، وإشارة

المسالك السياحية الدوائر والمسالك

ت مزارعي محال تعاونيا

الورد في الفنيدق

صنعة جبن الماعزبناء م

تشراء الحيوانا

بت الترا

تكوين في إنتاج منتجاإنشاء العالمة اإلنتاجية

تتكوين، أجهزة، معدا

ت في الزراعة وشراء إدخال اآلال

صافية من أجل ذكرين من الساللة ال

ف التوليد، الدعم التقني، تمويل تكثي

فزراعة األعال

شراء خاليا النحل الحديثة وزرع األشجار

تكوينتمويل البنى التحتية

ت وتكوينأجهزة ومعدا

Page 133: MOROCCO - Tanger-Tetouan

134

خطوط توجيهية ضيق – الفنيدق

عمالة المالمحيط البيئي

مستفيدون محتملونف أهدا

األلفية للتنمية

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

موارد متاحةموارد الزمة

ت المتبعة ت التنمية المستدامة في السياسا

اعتبار إشكاالس العاملين

على مستوى العمالة من خالل التكوين وتحسيت تحاكي

والمؤطرين في مجال البيئة مع تنظيم تدريباف الحقيقية

الظرو

خطط ضع

خالل ومكافحة تدهور المحيط الطبيعي من

ث صا خطة محلية طارئة لمحاربة التلو

صولفائدة البيئة وخ

ص في المجالصوللتكوين المتخ

ت على البيئة من خالل إنشاء الحد من الوقع السلبي للنفايا

صلبة والسائلةت ال

ت لمعالجة النفاياوحدا

س ت لتحسي

ت الطبيعية من خالل إطالق حمالحماية الثروا

ت ت المناسبة وإدخال المواقع ذا

المواطنين وإقامة التجهيزااألهمية البيئية في المسالك والدوائر السياحية

خالل إنشاء مركز ت البيئة من

توعية السكان بإشكاليات حيوانا

ف وحديقة علمي للتربية البيئية (مختبر ومتح

ت ومكتبة)وقاعا

صيد البحري، العاملون في ال

للموانئ، الوطنية

الوكالة البحرية الملكية، الوقاية المدنية، صلحة البيئة

المجتمع المدني، مضيق - الفنيدق

في عمالة الم

جميع المتدخلين في مجال البيئة

سكان العمالة

سكان المناطق القروية

التالميذ، الطلبة، الباحثون، ت، السياح وجميع

الجمعياالسكان المحليين

ف 7الهد

ف 7الهد

ف 8الهد

ف 7الهد

ف 7الهد

ف 7الهد

ش والتنمية بأقاليم الشمال، وكالة اإلنعا

ت البحرية بالدار المعهد العالي للدراسا

والبيئة، المعادن

مندوبية ضاء

البيجامعة عبد الملك السعدي

مندوبية المعادن ت المعنية،

الجمعياالبحري،

صيد ال

مندوبية والبيئة،

الوقاية الملكية،

البحرية العمالة،

المشاركة ت الهيئا

(انظر المدنية

المذكورة في الخطة الوطنية)، وكالة ش والتنمية بأقاليم الشمال

اإلنعا

،AM

END

ISضرية،

الجماعة الحتضيق – الفنيدق، الجمعيا

عمالة الم

ت، والغابا

المياه المدني،

المجتمع ت، السلطة المحلية، الجامعة،

الجماعاضيق

المعمالة

السياحة، مندوبية

ضرية، الح

الجماعة الفنيدق،

–تالجمعيا

مندوبية المعادن ت البيئية،

الجمعياالمعهد

ت، والغابا

المياه والبيئة،

صيد البحري، ث في ال

الوطني للبحصيد البحري

الجامعة، ال

صون، وكالة صالمتخ

ش بالمحمديةاإلنعا

طارئة وطنية

خطة وجود

ث، التلو

لمكافحة لمدينة

رئيسية خطة الفنيدق

خطة تجهيز مدينتي، ت المعنية،

الجمعياصون

صالمتخ

ت)، المجتمع المدني (الجمعيا

وجود س،

المدارتالميذ

ت األهمية البيئية، المواقع ذا

صون صالمتخ

المهندسون ت،

والغاباالمياه

في المعنية،

ت الجمعيا

في والدراية

ص صااالخت

مجال السياحة القروية

صون، صب، المتخ

الترات المعنية

الجمعيا

ت الالزمة للتكويناألجهزة والمعدا

المكونون والمؤطرون

أجهزة ودعم تقني

المؤطرون والمكونونتت والمعدا

األجهزة والدراسا

أجهزة، إنشاء مركز علمي للتربية البيئية

Page 134: MOROCCO - Tanger-Tetouan

135

خطوط توجيهية ضيق – الفنيدق

عمالة المالمحيط البيئي

مستفيدون محتملونف أهدا

األلفية للتنمية

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

موارد متاحةموارد الزمة

ض ضراء من خالل استغاللها كريا

دعم خلق المناطق الخلألطفال

السكان المحليون، الجماعة ضرية

الحف 7

الهدضيق –

ضرية، عمالة المالجماعة الح

ت، مندوبية المعادن الفنيدق، الجمعيا

ضريةوالبيئة، الوكالة الح

خطة التجهيز، أطر الوكالة المهندسون

ضرية، الح

المعماريون العاملون في الجماعة والعمالة

المؤطرون، الدعم التقني

س خالل زرع األجنا

ظاهرة إزالة األشجار من مكافحة

ت واألشجارالمحلية من الحيوانا

سكان المناطق القرويةف 7

الهدت المعنية،

ت، الجمعياوالغابا

المياه مندوبية المعادن والبيئة، الجامعة

ت، والغابا

المياه مشاتل

ت تربية المواشي في محطا

ت تربية الخارج تهم محطا

ت س وسالال

المواشي وأجناأخرى

تعزيز الكفاءة والقدرة على التسيير

Page 135: MOROCCO - Tanger-Tetouan
Page 136: MOROCCO - Tanger-Tetouan

وزارة الداخليةالمديرية العامةللجماعات المحلية

برنامج األمم المتحدةاالنمائي

وزارة الشؤون الخارجيةوالتعاون

إقليم تطوان

Page 137: MOROCCO - Tanger-Tetouan
Page 138: MOROCCO - Tanger-Tetouan

139

الحادي عشر. إقليم تطوان

1. التعريف باإلقليم: الوضع الراهن

1.1. الموقع على الخريطة والسياق التاريخي

البحر الشرق من ويحده الجهة مركز في تطوان إقليم يقع المتوسط ومن الشمال إقليم الفحص – أنجرة وعمالة المضيق الجنوب ومن أصيلة – طنجة عمالة الغرب ومن الفنيدق –

الغربي إقليم العرائش ومن الجنوب إقليم شفشاون.

في اإلفريقية التاريخية األبواب من باب أهم تطوان اعتبرت لوجود نظرا الخليفية العاصمة مقر كانت إذ المغرب شمال نائب السلطان فيها. وهي بمثابة شمس تصل أشعتها إلى جميع

أراضي المنطقة في مجال الثقافة واالقتصاد (وكان ميناء مرتيل أحد أهم الموانئ في غرب المتوسط). كما كانت االستثمارات مهمة جدا ومتنوعة في تطوان التي شهدت حتى تاريخ استقالل المغرب دينامية اقتصادية وثقافية عالية بالمقارنة مع مناطق أساسيا قطبا تطوان مدينة تعتبر الماضي القرن من الثمانينات أوائل من انطالقا أنه المالحظ ومن المملكة. في أخرى

وجهوريا في ميدان البحث العلمي والتربية والثقافة.

متوسطي بمناخ اإلقليم ويتمتع بالجبال. مغطاة المساحة من نسبة 70 % أن إذ بالوعورة اإلقليم أرض تضاريس تتميز مختلق بين كبير بتفاوت يتميز الذي اإلقليم أراضي جميع في السنة في مم. إلى 700 األمطار تساقطات معدل ويصل

مناطقه. تعتبر الواجهة البحرية من مرتيل إلى واد لو مهمة جدا.

2.1. الهيكل اإلداري

Page 139: MOROCCO - Tanger-Tetouan

برنامج أ ر ت غولد المغرب

140

3.1. معطيات رئيسية

أ) معطيات عامة

يبلغ عدد سكان إقليم تطوان 514.377 نسمة 371.030 مقيمون في الوسط الحضري و143.347 منهم في الوسط القروي أي نسبة 72,1 % و27,9 % من مجموع السكان حسب معطيات اإلحصاء العام للسكان والسكنى 2004 1. وعدد السكان المقيمين في مدينة تطوان 318.698 نسمة. أما الجماعتان الحضريتان األخرويان في اإلقليم أي مرتيل وواد لو فيبلغ عدد سكانهما 39.011 و7.478 نسمة. %72 من سكان اإلقليم يسكنون في الوسط الحضري. ومن جانب آخر يشهد اإلقليم ظاهرة الهجرة المتزايدة من القرى إلى المدن التي تسرعت وتيرتها في السنوات األخيرة. حسب معطيات توقعات المندوبية السامية للتخطيط سينخفض عدد السكان في القرى حتى 136.000 نسمة في سنة 2008 في حين أن مجموع سكان اإلقليم

سيرتفع إلى حدود 553.000 نسمة في نفس الفترة2.

أما نسبة البطالة في إقليم تطوان فهي أعلى من نسبة األقاليم والعماالت األخرى في الجهة حسب أرقام المندوبية السامية للتخطيط لسنة 2006. وتبلغ النسبة 13,2 % مقابل نسبة 8,4 % على المستوى الجهوي. وترتفع هذه النسبة الجهوية إلى

ضعفيها في البادية كما أن للشغل غير المنتظم والسري وزن كبير في اإلقليم.

ب) مؤشر التنمية البشرية

يبلغ مؤشر التنمية البشرية في اإلقليم 0,554 مما يجعل تطوان ثاني أقاليم الجهة حسب هذا المؤشر بعد عمالة طنجة – أصيلة التي تحتل المرتبة األولى.

ت) وضع المرأة

يبلغ عدد النساء في إقليم تطوان حسب اإلحصاء العام للسكان والسكنى 2004 304.300 امرأة (أي نسبة 49,8 % من مجموع السكان). وقد شهدت برامج تخطيط األسرة في الجهة نجاحا ما في اإلقليم. فعال فإن المعدل التأليفي للخصوبة يصل

إلى 2,4 طفل لكل امرأة أي أقل من معدل الجهة الذي يبلغ 2,7 طفل لكل امرأة.

تبقى مشكلة األمية مهمة لدى نساء إقليم تطوان اللواتي تزيد أعمارهن عن 9 سنوات إذ أن النسبة تصل إلى 48,4 % في الوسط مستوى وعلى .% 26,4 الرجال لدى األمية نسبة أن حين

القروي ترتفع النسبة إلى حدود 78 %.

عن بعيدة نسبة وهي % 18,5 فهي النساء لدى النشاط نسبة أما نسبة الرجال التي تصل إلى 56,8 %. تكون النسبة أعلى في الوسط القروي (23 %) منها في الوسط الحضري (17,1 %). تعمل غالبية الصناعة قطاع في يندمجن بدأن ولكنهن الزراعة مجال في النساء وإن كانت ظروفهن في هذا المجال أقسى بكثير من ظروف الرجال

باإلضافة إلى أنهن يحتللن المناصب الدنيا.

تعتبر مشاركة نساء إقليم تطوان في الحياة السياسية ضعيفة جدا حسب معطيات الجماعات المحلية في أرقام 2004، إذ أن امرأتين فقط وارد اسماهما في قائمة المستشارين الجماعيين في اإلقليم مقابل عدد 366 رجال.

1 اإلحصاء العام للسكان والسكنى 2004. 2 توقعات السكان في األقاليم والعماالت والجهات حسب الوسط السكني. 2004 إلى 2015، المندوبية السامية للتخطيط.

Page 140: MOROCCO - Tanger-Tetouan

141

ث) وضع الطفولة والشباب

معطيات حسب البنات) من (ومنهم 24,6 % سنة 51,5 % و24 0 بين تطوان إقليم في والشباب األطفال نسبة تبلغ اإلحصاء العام للسكان والسكنى 2004. وبالرغم من أهمية هذه الفئة العمرية للسكان في اإلقليم إال أنه يالحظ عجز بالغ في

مراكز االستقبال للشباب واألطفال وفي األجهزة والمعدات المتوفرة في المراكز المتاحة.

تبلغ نسبة األمية لدى الشباب بين 15 و24 سنة 24 % (30 % لدى البنات) وهذه النسبة تظل مقلقة وإن كانت أقل من النسبة المسجلة في أقاليم أخرى في الجهة.

تبلغ نسبة التمدرس في إقليم تطوان 80,8 % (79,8 % لدى اإلناث و81,9 % لدى الذكور). ويحتل اإلقليم المرتبة الثانية في الجهة من حيث نسبة التمدرس بعد عمالة طنجة – أصيلة. غير أن نسبة االنقطاع عن الدراسة في الوسط القروي تشكل

قضية محرجة ومقلقة على مستوى اإلقليم بأكمله.

ج) وضع كبار السن

يبلغ عدد كبار السن (60 سنة فأكثر) في إقليم تطوان حسب معطيات اإلحصاء العام للسكان والسكنى 2004 49.832 نسمة (25.243 امرأة) أي نسبة 8,2 % من إجمالي السكان. ومن هؤالء األشخاص الكبار السن 4.938 يعانون من إعاقة

(2.352 امرأة).

إن إقليم تطوان هو اإلقليم الوحيد في الجهة مع طنجة – أصيلة الذي يتوفر على دار الستقبال كبار السن (دار العجزة). غير أن هذه الدار تستقبل أيضا فئات اجتماعية أخرى مستضعفة. تتكلف بإدارة وتسيير هذه الدار الجمعية اإلسالمية الخيرية التي

تقدم اإليواء والطعام والعناية األساسية للمستفيدين.

4.1. الخدمات االجتماعية

أ) الصحة

يقع مقر المنسق العام للصحة على المستوى اإلقليمي في تطوان. ويكون عدد األسرة االستشفائية في تطوان أكبر بكثير من المعدل الجهوي (1,7 مقابل 0,9 لكل 10.000 نسمة أي 640 سريرا موزعا في ثالثة مستشفيات) إال أن المستشفيات تنقصها الموارد البشرية والمادية. ومع ذلك يعتبر إقليم تطوان أحد األقاليم األكثر تطورا في هذا المجال وقد نال عدة جوائز

الجودة.

الطارئ للمرضى. ووسائل النقل المتخصصين في العناية األولية والقوابل والمولدات القروي من نقص ويعاني الوسط وعلى صعيد آخر وبالرغم من أهمية موقعه ومرتبته ال يزيد عدد األطباء في إقليم تطوان عن المعدل الجهوي.

ب) التربية والتعليم والتكوين المهني

هيئة وهي تطوان. مدينة في للتربية الجهوية األكاديمية مقر يقع المندوبيات األقاليم مستوى على وتمثلها التربية لوزارة تابعة اإلقليمية للتربية. أما التعليم الخاص فال يتكلف إال بنسبة 7 % من

الطلبة وهو منعدم تماما على مستوى الثانوية التأهيلية.

الحضري. أو القروي الوسط في سواء مهمة مشكلة األمية تظل ومن الجدير بالذكر أن نسبة األمية تتفاوت من جماعة إلى أخرى الجماعة أن حين في % 27,7 المثال سبيل على تطوان فنسبة

Page 141: MOROCCO - Tanger-Tetouan

برنامج أ ر ت غولد المغرب

142

القروية ألوالد علي منصور ترتفع نسبتها إلى حدود 81,9 %. ومن جهة أخرى تعتبر ظاهرة االنقطاع عن الدراسة في الوسط القروي ظاهرة مقلقة للغاية فإنه يسجل 12,8 % من االنقطاع في الجماعة القروية لبني يدر و30,4 % في الثانوية

على مستوى الجماعة الحضرية ألزال.

وفيما يخص سلك االبتدائية يتوفر اإلقليم على 110 مدرسة ل 61.372 تلميذا. تعتبر البنى التحتية كافية غير أن المشكلة تكمن في جودة المباني والمنشآت والمرافق والخدمات.

وفيما يتعلق بسلك الثانوية تكون المشاكل معاكسة إذ أن خمس جماعات فقط تتوفر على مدرسة لهذا السلك التعليمي مما يعني أن المعدل أقل من المعدل الوطني. وفي إقليم العرائش على سبيل المثال تكون التغطية في هذا المجال أعلى بضعفين. وسبب ذلك أنه قلما وصل عدد الطلبة إلى 50 طالبا في الوسط القروي نظرا إلى وعورة تضاريس اإلقليم وهو العدد الالزم لفتح مدرسة ثانوية. كما تكمن المشاكل األساسية في وسائل النقل المدرسي والمطاعم التي تسمح للطلبة بالبقاء في المدرسة

أثناء أوقات الغذاء.

وفي مجال التعليم العالي توجد في تطوان جامعة عبد الملك السعدي التي تستوعب الطلبة من مجموع شمال البالد ولها كليات موزعة في تطوان ومرتيل وطنجة.

وفيما يخص التكوين المهني يوجد في اإلقليم حسب معطيات السنة الدراسية 2006 / 2007 41 مركزا تكوينيا تابعا للقطاع العام والخاص قدرتها االستيعابية 3184 مقعدا بيداغوجيا.

ت) الثقافة

التراث إلى األقرب المغربية «بالمدينة توصف التي تطوان مدينة تتميز عنصرا تشكل قوية أندلسية بثقافة لتاريخها نظرا الموريسكي» اإلسباني مهما من عناصر ثقافة المدينة وهويتها وهو عنصر ينعكس على مستوى إلى أدى مما االستعماري المعماري والجو المدينة في الحضري المحيط تصنيف المدينة في قائمة التراث العالمي لإلنسانية. وإن كانت المدينة العتيقة في تطوان من بين المدن العتيقة األفضل على المستوى الوطني من حيث صيانتها والحفاظ عليها فإنها ال تزال تعاني من بعض المشاكل التي تمس باإلطار المبني على العموم والمعالم التاريخية على الخصوص. وتوجد في المدينة من بين مبان أخرى معهد عظيم للفنون الجميلة ومعهد عال لدراسة الثالثة الرئيسية المحاور من محور الثقافة أن توضيح وينبغي الموسيقى. البحث جانب إلى تطوان لمدينة السادس محمد الملك جاللة حددها التي

العلمي والتربية.

إال أن التشخيص الدقيق لوضع الثقافة في إقليم تطوان يدل على نقص البنى التحتية الثقافية. لقد تم افتتاح عدة مكتبات في األحياء المهمشة ضمن برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية إال أن الوسط القروي تفتقر إلى هذا النوع

من المكتبات.

ث) الرياضة وأوقات الفراغ

يعاني إقليم تطوان من نقص بالغ في المركبات والمنشآت الرياضية وخصوصا المالعب القريبة من األحياء المختلفة. ومن ناحية أخرى يعاني إقليم تطوان من نقص في المناطق المخصصة أللعاب األطفال والحدائق ومراكز الترفيه بصفة عامة.

كما يكون عدد رياض األطفال أقل عدد على مستوى اإلقليم إلى جانب العدد المسجل في طنجة – أصيلة.

Page 142: MOROCCO - Tanger-Tetouan

143

الشباب ودور الرياضة وقاعات االستقبال مراكز النعدام ألن نظرا للشباب خاص باب الصحة سياسة في خصص لقد ومناطق أللعاب األطفال آثار مهمة على الصحة البدنية والعقلية واالجتماعية لدى الشباب. وفي هذا اإلطار قد انطلق برنامج

مع مشاركة صندوق األمم المتحدة للسكان.

5.1. التنمية االقتصادية

إذا كان لطنجة ميل إلى الصناعة بالدرجة األولى ولشفشاون ميل إلى الزراعة فإن تطوان يفتقر إلى دينامية حقيقية وميل واضح مما يهددها بالتحول إلى مدينة مبيت تتميز باقتصاد فاتر ونائم.

أ) الزراعة

تجاه باألولوية الحقل يتمتع حيث زراعي ميل ذا إقليما اإلقليم يجعل مما جدا مهمة اإلقليم في الزراعية المساحة تعتبر المدينة. ونظرا إلى تضاريس األرض في اإلقليم تبقى الزراعة زراعة جبلية النوع. تكون المستغالت الزراعية منقسمة إلى قطع صغيرة (70 % منها ال تزيد مساحتها عن خمسة هكتارات). كما تمنع وعورة التضاريس من نشر وتداول التقنيات الزراعية الحديثة بسبب صعوبة ولوج المزارع لغالبية الفالحين مما يشكل إعاقة لتنمية الزراعة من خالل إدخال األجهزة

الميكانيكية في المجال.

ومن الضروري تكييف الزراعة للجفاف الذي تتميز به المنطقة. وبصفة خاصة يجب تجهيز وتحديث نظام الري لتمكين المزارعين من توفير المياه (نظام قطرة قطرة المتطور في إسبانيا خصوصا في مجال زراعة الزيتون). إن تقلص الموارد

المتاحة يجعل هذه المشكلة أصعب وأقلق مما يقتضي إيجاد حل طارئ لها.

أما زراعة األشجار وخصوصا زراعة الزيتون فهي آخذة في التطور على مستوى اإلقليم. يتعلق األمر باستباق الظواهر الجانبية المختلفة المرتبطة بهذا القطاع مثل التلوث الناجم عن نفايات عملية عصر الزيتون. وتعمل مندوبية الفالحة في هذا

االتجاه بالتساوي مع وكالة الحوض المائي اللوكوس.

إن تطور النسيج الجمعوي في مجال الزراعة مهم للغاية ألن انقسام المستغالت الزراعية إلى قطع صغيرة يؤدي إلى عدد كبير من الفالحين الصغار الذين يجب عليهم توحيد الجهود بواسطة التعاونيات مما يسمح باقتناء األجهزة والمعدات الحديثة. كما يتعين على القطاع تطوير التكوين ألن الموارد البشرية أصبحت أكثر ضعفا بسبب ظاهرة المغادرة اإلرادية للقطاع من

قبل الفالحين مما يعني أن قطاع الزراعة يعاني من ضعف على مستوى التأطير والترتيب.

ب) تربية الماشية

يتميز اإلقليم بأهمية الغابات (المنطقة الجبلية) والسهول الممتدة في وادي مرتيل المالئمة لممارسة تربية المواشي مما يؤدي إلى وجود عدد كبير من الرؤوس:

60.280 − رأسا من البقر 57.640 − رأسا من الضأن 112.960 − رأسا من الماعز

تحتل تربية الماعز نظرا إلى عدد رؤوسها والدور المدر للدخل الذي تلعبه لفائدة السكان القرويين مرتبة مهمة في اقتصاد اإلقليم. وتتكون الرؤوس من الساللة المحلية (90 %) وهي ممركزة أساسا في المناطق الجبلية والغابوية. ويتعلق األمر

بتربية تقليدية النوع خاضعة ألنماط واسعة النطاق مما يجعلها قليلة اإلنتاجية.

ومن الضروري إيالء هذا القطاع اهتماما دقيقا من أجل تتظيمه وترتيبه وتحسين إنتاج الحليب. ويتم تثمين هذه المنتجات بواسطة تحويل الحليب إلى الجبن والمنتجات الحليبية األخرى إضافة إلى تنظيم دوائر التسويق.

Page 143: MOROCCO - Tanger-Tetouan

برنامج أ ر ت غولد المغرب

144

ت) الصيد

يتوفر إقليم تطوان على ساحل ممتد مؤات لممارسة نشاطات مرتبطة بالصيد. ويعد ميناءا مرتيل وواد لو من بين الموانئ العشرة األهم على مستوى الجهة. إال أن اإلقليم يعاني من العجز المسجل في الجهة في هذا الميدان. لقد رأت النور مؤخرا تعاونية للصيادين مما يجب أن يؤدي إلى تنظيم أفضل لمهنة الصيادين وإن كانت هذه التعاونية في حاجة إلى الدعم التقني

والمالي.

ث) الصناعة

يعد قطاع الصناعة في والية تطوان عنصرا ال غنى عنه من عناصر اقتصاد الجهة. ومع إنشاء المنطقة الصناعية في تطوان أخذ هذا القطاع دفعة جديدة وتوجها جديدا يتميز بخصيصتين رئيسيتين:

• التنوع إذ أن جميع القطاعات حاضرةالحداثة إذ أن غالبية المقاوالت باستثناء بعض الوحدات الراجعة إلى أيام االستعمار تم إنشاؤها أثناء الثمانينات.•

ث) السياحة

إن إنشاء عمالة المضيق الفنيدق وإن كان قد أخذ من أراضي إقليم تطوان منتجعات سياحية ثمينة يمثل محركا مهما للتنمية في بالتخصص األخرى لألقاليم يسمح مما تطوان إقليم مستوى على وخصوصا بأكملها الجهة مستوى على السياحية نشاطات أخرى داخل القطاع السياحي وتشهد تطوان على سبيل المثال تطور السياحة الثقافية والسياحة القروية والسياحة

البيئية المستدامة. إن الخطة الجهوية الهادفة إلى النهوض بالسياحة تتمحور على المحاور الثالثة التالية:

• إعادة تأهيل وتحديث البنى التحتية والموارد المتاحةرفع القدرة التي ال تزيد عن 5.000• سرير إضافة إلى مرتبة المنشآت السياحية

• تنويع السياحة

ج) الصناعة التقليدية

تعتبر الصناعة التقليدية أحد القطاعات اإلستراتيجية المساهمة في من هامة مبالغ وتدر االستثمارات تستقطب أنها إذ اإلقليم تنمية العملة لفائدة الخزانة العامة للدولة من خالل ورود العملة الصعبة عدد يزيد المحلية. المنتجات يشترون الذين السياح بها تأتي التي الصناع التقليديين في اإلقليم عن 5.000 ومن بينهم نسبة 70 % من

العاملين في قطاع الفنون و30 % منهم في قطاع الخدمات.

6.1. الموارد الطبيعية المتاحة: المحيط البيئي

يتوفر إقليم تطوان على موارد طبيعية فريدة من نوعها ولكنها مهددة. عديدة هي المشاكل المرتبطة بالمحيط البيئي في اإلقليم بسبب ثروته العجيبة.

يشكل الحفاظ على الموارد المائية مشكلة جوهرية. من واجب شركة أمينديس (فيوليا) التي تتكلف بالموارد المائية توسيع تغطية الماء الصالح للشرب والكهرباء إلى نسبة 100 % من السكان و93 % منهم فيما يتعلق بتصريف المياه بحلول عام 2012. ومن المناطق المستهدفة بالدرجة األولى ضواحي المدن. وتشترك في هذه الجهود المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

ويعود النقص المالحظ في مختلف الميادين وتحديدا في تصريف المياه والسوائل إلى انعدام البنى التحتية.

Page 144: MOROCCO - Tanger-Tetouan

145

بعد الجهة مستوى على الثانية المرتبة لإلقليم الغابوية المساحة وتحتل الغابات. من هكتار اإلقليم 105.000 في توجد شفشاون. والمشكلة الثانية المرتبطة بالغابات هي الحرائق إذ أن تطوان من أكثر األقاليم تعرضا لخطر الحرائق التي تسجل والغابات المياه مندوبية عبر للدولة تابع برنامج هناك الصيف. موسم في وخصوصا سنة كل في حريقا عدد 40 منها والوالية بالتعاون مع برنامج األمم المتحدة اإلنمائي وقد نجم عن ذلك بعد اإلنجازات إال أن الجهود المبذولة تظل غير كافية

لمواجهة هذه اآلفة.

تبقى السواحل اإلقليمية عذراء نسبيا بالمقارنة مع أقاليم أخرى في الجهة. أما المناظر الطبيعية اإلقليمية فهي مثيرة إلعجاب الزوار ألنها تربط ما بين جو الجبال وجو الشواطئ. كما يالحظ أن االستخدام المفرط للرمال وفتح المقالع والمحاجر بشكل

فوضوي يؤثر تأثيرا سلبيا على الموارد الطبيعية (العيون والنبات وإلى آخره).

7.1. المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في اإلقليم

تستهدف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية 5 جماعات قروية و8 أحياء محيطة بالمدن في إقليم تطوان. وضعت ثالثة برامج حيز التنفيذ في السنوات الثالث الماضية مع غالف مالي يبلغ 90 مليون درهم. وتم وضع هذه البرامج حيز التنفيذ بواسطة شبكة مائة شريك. أما المحاور الرئيسية التي تعتمد عليها هذه البرامج فهي إجراء النشاطات المدرة للدخل وتطوير ولوج

الخدمات االجتماعية األساسية ودعم النشاطات االجتماعية والثقافية والرياضية.

8.1. المجتمع المدني

تهدف سياسة الالمركزية المتبعة مند عدة عقود إلى النهوض بصالحيات تزويدها خالل من المحلية واإلمكانات بالقدرات تطوان إقليم في المدني المجتمع يشهد جديدة. وامتيازات الجوانب وفي الكمية الجوانب في سواء ملحوظا تطورا النوعية إذ أن عدد الجمعيات ال يزال يرتفع كما ال تزال طريقة من وبالرغم واحترافيتها. جودتها تتحسن وتفعيلها تنظيمها هذه المؤشرات اإليجابية تواجه عملية التطور الحقيقي في هذا المجال صعوبات كثيرة نذكر من بينها المستوى المنخفض في

تأهيل وكفاءات الموارد البشرية لدى الجمعيات وصعوبة المشاركة في الحكامة المحلية.

9.1. التعاون الدولي في اإلقليم

تعتبر خبرة إقليم تطوان في مجال التعاون الالمركزي مهمة للغابة. وتتم األغلبية الساحقة من التعاون مع هيئات ومؤسسات إسبانية وتحديدا أندلوسية في حين أن التعاون الالمركزي الفرنسي يبقى في مرتبة ثانية. ويعود ذلك إلى العدد الكبير من اإلسبان المولودين في تطوان والمقيمين في أندلوسيا وإلى قرب مدينة سبتة وإلى العالقات المتينة بين إقليم تطوان وجنوب

إسبانيا.

يعمل في إقليم تطوان عدد من المؤسسات والمنظمات من بينها الصندوق األندلوسي للبلديات من أجل التضامن الدولي وحكومة إقليم أندلوسيا والمنظمات غير الحكومية. ويقتصر التعاون الفرنسي على تدخل إقليم بروفانس – آلب – كوت دازور في مجال البيئة من خالل إعادة تأهيل وتحديث سهل وادي مرتيل. إال أن هذا اإلقليم الفرنسي ال يستطيع تحمل جميع

التكاليف الباهظة الضرورية لتمويل هذا المشروع وتنفيذه على أرض الواقع.

ومن ناحية أخرى يعمل المشروع الكندي المسمى «الحكامة المحلية في المغرب» مع والية تطوان في مجال الحكامة.

Page 145: MOROCCO - Tanger-Tetouan

146

ت المحلية في مجال إدارة وتسيير ت واإلمكانا

تعزيز القدراخالل التكوين المستمر للموظفين

ت المحلية من الجماعا

والمؤطرين والمنتخبين

ت في مجال إدارة وتسيير المشاريع من تعزيز الكفاءا

صا للمجتمع المدني صو

وخص

صخالل التكوين المتخ

ضافة إلى إقامة روابط الشراكة على المستوى والمنتخبين، إ

الوطني والدولي

ت إلى ف والمعلوما

صال ونقل المعارت االت

تطوير شبكاصال المعلوماتي

إنشاء نظام لالت المواطن من خالل

ت من خالل تحليل مداخيل تحسين إدارة الجماعا

تالجماعا

المنتخبون، الموظفون

المنتخبون، الموظفون، المجتمع المدني

المرحلة األولى: المديرية ت المحلية،

العامة للجماعات المحلية،

صلحة الجماعام

ضرية، ت الح

الجماعات القروية

الجماعا

المرحلة الثانية:ت الخارجية

الخدما

المنتخبون، الموظفون، المواطنون

ف 8الهد

ف 8الهد

ف 8الهد

ف 8الهد

ت المحلية، اإلدارة اإلقليمية، الجماعا

ت المحلية، المديرية العامة للجماعا

ب (مشروع الحكامة المحلية في المغر

ت غولد، الشركاء الدوليون، كندا)، أر

صون، الجامعة، القطاع الباحثون الخا

صالخا

ت المحلية، اإلدارة اإلقليمية، الجماعا

ت المحلية، المديرية العامة للجماعا

ب (مشروع الحكامة المحلية في المغر

ت غولد، الشركاء الدوليون، كندا)، أر

صون، الجامعة، القطاع الباحثون الخا

ص، برنامج دعم المجتمع المدنيالخا

ت المحلية، اإلدارة اإلقليمية، الجماعا

ت المحلية، المديرية العامة للجماعا

ب (مشروع الحكامة المحلية في المغر

ت غولد، الشركاء الدوليون، كندا)، أر

صون، الجامعة، القطاع الباحثون الخا

ص، الوكالة اإلسبانية للتعاون من الخا

أجل التنمية

ت المحلية، اإلدارة اإلقليمية، الجماعا

ت المحلية، المديرية العامة للجماعا

ب (مشروع الحكامة المحلية في المغر

ت غولد، الشركاء الدوليون، كندا)، أر

صون، الجامعة، القطاع الباحثون الخا

صالخا

المؤطرون في اإلدارة

وجود العاملين ت والمؤطرين، الجمعياضري

(المنتدى الحت،

ب)، الجامعاللمغر

ص والدرايةصااالخت

ت، باإلنترني

صال االت

في والدراية

ص صااالخت

وجود العاملين ت،

اإلنترنيوالمؤطرين

برنامج الحكامة

تكوين في مجال اإلدارة المحلية توالتسيير، أجهزة ومعدا

تكوين، تبادل تقني

ت ، تكوين المؤطرين أجهزة ومعدا

والعاملين في مجال المعلوماتية

ص والدراية، الموارد صااالخت

صةالبشرية الخا

خطوط توجيهية إقليم تطوان

الحكامة والالمركزيةمستفيدون محتملون

ف أهدا

األلفية للتنمية

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

موارد متاحةموارد الزمة

2. الخطوط التوجيهية في اإلقليم

Page 146: MOROCCO - Tanger-Tetouan

147

ت المحلية في التخطيط اإلستراتيجي صاحبة الجماعا

مخالل تقديم الدعم التقني ونقل

صا من صو

خالتشاركي

ب في هذا المجالت والتجار

الخبرا

تعزيز مشاركة المرأة في الحياة السياسية من خالل ت العاملة في هذا

س المواطنين ودعم الجمعياتحسي

الميدان

س تشجيع مشاركة المواطنين من خالل التربية والتحسي

ت المشاركةضع منهجيا

وو

المنتخبون، الموظفون، المواطنون

المجتمع

المواطنون

ف 8الهد

ف 8الهد

ف 8الهد

ت اإلدارة، المديرية العامة للجماعا

ت، المحلية، الشركاء الدوليون، الجمعيا

ت المحليةالجماعا

ت المحلية، اإلدارة اإلقليمية، الجماعا

ت المحلية، المديرية العامة للجماعا

ب (مشروع الحكامة المحلية في المغر

ت غولد، الشركاء الدوليون، كندا)، أر

صون، الجامعة، القطاع الباحثون الخا

صندوق األمم المتحدة ،

ص الخا

اإلنمائي للمرأة

ت، وسائل ب السياسية، الجمعيا

األحزاوكالة

ب، (الشبا

اإلدارة اإلعالم،

ش وكالة اإلنعا

التنمية االجتماعية، والتنمية بأقاليم الشمال، ...)

المحليون، المؤطرون

برنامج الحكامة المحلية ت ب، برنامج أر

في المغرصندوق

ب، غولد المغر

التجهيز الجماعي، وجود الخطط الوطنية

ب المنتمون إلى األحزا

السياسية الراغبون في المشاركةالجامعة

ب السياسية، األحزا

ص صات، االخت

اإلداراوالدراية

ص والدراية، التبادل التقنيصااالخت

الموارد البشرية، تكوين

الموارد البشرية، تكوين

خطوط توجيهية إقليم تطوان

الحكامة والالمركزيةمستفيدون محتملون

ف أهدا

األلفية للتنمية

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

موارد متاحةموارد الزمة

صحية في الوسط القروي من خالل تحسين التغطية ال

تطوير إستراتيجية التنقلجميع السكان القرويين في

والية تطوانف 4

الهدف 5

الهدف 6

الهدف 7

الهد

صحة، وزارة التجهيز، وزارة وزارة ال

غير الحكومية، ت الداخلية، المنظما

ت المحلية، التعاون الدولي، الجماعا

البشرية، للتنمية

الوطنية المبادرة

من أجل الوكالة اإلسبانية للتعاون

التنمية

مجموعة أطباء ضافة إلى

صة إصمتخ

ت للعمل في البروتوكوال

المجال

ت للمجموعة المتنقلة، سيارا

تمستشفى متنقل، أجهزة ومعدا

خطوط توجيهية إقليم تطوان

الخدمات االجتماعيةمستفيدون محتملون

ف أهدا

األلفية للتنمية

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

موارد متاحةموارد الزمة

Page 147: MOROCCO - Tanger-Tetouan

148

خطوط توجيهية إقليم تطوان

الخدمات االجتماعيةمستفيدون محتملون

ف أهدا

األلفية للتنمية

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

موارد متاحةموارد الزمة

ترويج المساواة بين الجنسين من خالل تسهيل ولوج التعليم المدرسي في المرحلة الثانوية اإلعدادية والتأهيلية لألطفال

المقيمين في الوسط القروي

على هشاشة (المدمنون

تعزيز العناية بالشرائح األكثر ف) من خالل إنشاء مركز

ضحايا العنت، النساء

المخدراب والمرأة

ص للشباصطبي اجتماعي مخ

على مستوى المنطقة الشمالية تحسين العناية بالمعاقين

هيئة إقليمية وتجهيز

خالل إنشاء من

(ثالثة أقاليم) صة

صمتخ

ت من خالل إنشاء ب في الجماعا

تشجيع مشاركة الشباضية

رياب ب ومالع

ت ترفيهية (دور للشباضاءا

فصيفية)

ت ومخيما

ت واألطفال من خالل ترميم وإعادة صحة األمها

تحسين صا في

صوصحة وخ

تأهيل وأنسنة دور التوليد ومراكز الالوسط القروي

ض العقلية من خالل ف اإليواء والعناية باألمرا

تحسين ظروص المؤطرين واألطباء

صتجهيز مراكز االستقبال وتخ

ت: أزال، ت الجماعا

أطفال وبناسيدي قاسم، المالليين،

زاوية ت، الواد، الزيتون

بني لي

جميع سكان والية تطوان والجهة

أقاليم ثالثة

في المعاقون

– الفنيدق ضيق

(تطوان، الموشفشاون)

ب تطوانشبا

سكان المناطق القروية صا النساء الحوامل

صووخ

واألطفال

الشمال: أقاليم

سكان جميع

ضيق، شفشاونتطوان، الم

ف 3الهد

ف 5الهد

ف 6الهد

ف 6الهد

ف 3الهد

ف 4الهد

ف 5الهد

ف 6الهد

غير ت ت المحلية، المنظما

الجماعاالتالميذ،

آباء ت جمعيا

الحكومية، التعاون الوطني، الوكالة اإلسبانية صندوق

من أجل التنمية، للتعاون

األمم المتحدة اإلنمائي للمرأة

ت المحلية، المبادرة صحة، الجماعا

الت الوطنية للتنمية البشرية، المنظما

صندوق األمم المتحدة غير الحكومية، اإلنمائي للمرأة

االجتماعية، ت الخدما

صحة، ال

غير ت ت المحلية، المنظما

الجماعاالحكومية، التعاون الدولي

غير الحكومية، ت ب، المنظما

الشباالتعاون

الوطنية، التربية

صحة، ال

للتنمية الوطنية

المبادرة الدولي،

فالبشرية، اليونيس

ت المحلية، صحة، الجماعا

وزارة الت، المبادرة

التعاون الدولي، المؤسسات الوطنية للتنمية البشرية، الجماعا

المتحدة األمم

صندوق المحلية،

صندوق األمم المتحدة اإلنمائي للمرأة،

للسكان

للتنمية الوطنية

المبادرة صحة،

الغير الحكومية،

ت البشرية، المنظما

وزارة الشؤون االجتماعية، التعاون المحلية،

ت الجماعا

الوطني، تالجمعيا

س ومعاهد متاحةمدار

المحال المتاحة

طاقم األطباء، الموارد البشرية

ب (بين 6 و18 سنة)، الشبا

مشجعون ثقافيون تربويون

صحة ودور وجود مراكز ال

ض على مستوى بع

التوليد تالجماعا

المستشفى، العاملون ت والمؤطرون، جمعيا

المساعدة

بنى ب ودار الطالبة (بناء دار الطال

ت)تحتية الستقبال األطفال والبنا

ت، ترميم وإعادة تأهيل، أجهزة ومعدا

تكوين المؤطرين والعاملين

صبناء وتجهيز خا

ت ضاءا

تكوين الموارد البشرية، فتترفيهية، أجهزة ومعدا

(أطباء، والعاملون

المؤطرون ت،...)

ضاضون، ممر

ممروسائل التنقل

ترميم وإعادة تأهيل المستشفى: تإعادة تجهيز، أجهزة ومعدا

Page 148: MOROCCO - Tanger-Tetouan

149

خطوط توجيهية إقليم تطوان

صاد المحلياالقت

مستفيدون محتملونف أهدا

األلفية للتنمية

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

موارد متاحةموارد الزمة

تطوير السياحة البيئية في الوسط القروي من خالل تثمين قطاع األطعمة البيولوجية وإنشاء مسالك ودوائر سياحية

ت المحليةوتسويق المنتجا

وتربية المواشي صيد

والت الزراعة

ض بنشاطاالنهو

ت وتربية الماعز وتربية النحل) صا زراعة الزي

صو(خ

ت اإلنتاجث تقنيا

من خالل تحدي

ت القرويةالجماعاالسكان

ت الزراعية التعاونيا

صناعية التقليديةوال

ت القروية، المزارعون الجماعا

ت الزراعية، صغار، التعاونيا

التت، الجمعيا

النساء القرويا

ف 1الهد

ف 1الهد

ت غير مندوبية السياحة، المنظماالحكومية المحلية والدولية

غير ت المنظما

الفالحة، وزارة

الفالحية، ت التعاونيا

الحكومية، التعاون الدولي

القدرة السياحيةالبنى التحتية القروية

ت الزراعيةالمنتجا

التكنولوجيا التنظيم،

التكوين مراكز

القروية، الزراعي

الموارد المالية لتحسين البنى التحتيةوإدارة

لتسيير التقنية

المساعدة ت السياحية

السياحة وتسويق المنتجا

الموارد المالية، الدعم التقني في ت (القطاع الزراعي

تحويل المنتجات الري وتثمين

الغذائي)، وفي تقنياتالمنتجا

خطوط توجيهية إقليم تطوان

الخدمات االجتماعيةمستفيدون محتملون

ف أهدا

األلفية للتنمية

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

موارد متاحةموارد الزمة

ث على المعالم والمآثر التاريخية والترا

ترميم والحفاظ صيانة

خالل إنشاء البنى التحتية لمن

عموما الثقافي ثالترا

ت التنمية مع اتخاذ مقاربة النوع االجتماعي تعزيز نشاطا

ت ومساكن نسائية ت الستقبال الجمعيا

من خالل إنشاء هيئا

صا على مستوى صو

ت االجتماعية وختعزيز الفعاليا

ت التعليم والتكوين الوسط القروي من خالل إنشاء هيئا

صناعية التقليديةف والمهن ال

ت في الحرللبنا

السكان عامة من خالل تطوير السياحة

السكان المحليون

تت والنساء القرويا

البنا

ف 8الهد

ف 3الهد

ف 3الهد

والتاريخية، مفتشية المعالم األثرية

المعاهد ف،

والحرالفنون

مدرسة المديرية

ف، والحر

للفنون العالية

غير ت المنظما

للثقافة، العامة

الحكومية، التعاون الدولي، التربية الوطنية، منظمة األمم المتحدة للتربية

والعلم والثقافة

ت المحلية، المبادرة الوطنية الجماعا

الوطني، التعاون

البشرية، للتنمية

التربية الوطنية

التعاون الوطني، المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، التعاون البلجيكي، غير

ت اإليطالي، المنظما

التعاون الحكومية

الترميم في

صون مخت

تقنيون التأهيل،

وإعادة صون في الترميم

صمتخ

علماء التأهيل،

وإعادة اآلثار

النسيج الجمعوي العامل

السكان المهتمون، ت المشجعون والمشجعا

الثقافيون

الموارد البشرية، الموارد المالية

بنى تحتية لالستقبال

تكوين المؤطرين والعاملين، أجهزة تومعدا

Page 149: MOROCCO - Tanger-Tetouan

150

خطوط توجيهية إقليم تطوانالمحيط البيئي

مستفيدون محتملونف أهدا

األلفية للتنمية

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

موارد متاحةموارد الزمة

على المحيط ضرية

مكافحة اآلثار الوخيمة للتنمية الحضري المعقول

ضع خطة للتخطيط الحالطبيعي من خالل و

في اإلقليم

ضرية لتطوان، ت الح

الجماعات والجماعا

واد لو مرتيل،

القروية المجاورة لها

ف 7الهد

ضرية في تطوان، مندوبية الوكالة الح

اإلسكان، المفتشية اإلقليمية لتجهيز ش والتنمية بأقاليم

ب، وكالة اإلنعاالترا

تس البلديا

الشمال، Veolia، مجال

ضري وثائق التخطيط الح

ف مختل

خرائط المتاحة،

ت الخارجيةالخدما

الدعم المالي والتقني إلعداد الخطة

خطوط توجيهية إقليم تطوان

صاد المحلياالقت

مستفيدون محتملونف أهدا

األلفية للتنمية

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

موارد متاحةموارد الزمة

ض خالل القرو

ت المدرة للدخل من دعم إجراء النشاطا

صا للمرأة القروية صو

خوالمساندة التقنية

صغرى ال

تب الحاملي الشهادا

والشبا

صناعة التقليدية المحلية من خالل التكوين تشجيع تسويق ال

ت الجودةفي التسويق وإدخال عالما

ب حاملو المرأة القروية، الشبا

تالشهادا

صناع التقليديونال

ف 1الهد

ف 3الهد

ف 1الهد

ت المؤسسا

المالية، ت الهيئا

ب الوطني للتكوين ت، المكت

والجمعياش والتنمية بأقاليم

المهني، وكالة اإلنعاالشمال

صناعة التقليدية، وال

وزارة التجارة ت،

صناعة التقليدية، التعاونياغرفة ال

ت غير الحكوميةالمنظما

النسيج الجمعويالمكونون

صناعة التقليديةدار ال

النسيج ض،

المعارقاعة

الجمعوي

الموارد الماليةصغرى، التكوين

ت المالية الللجمعيا

الموارد المالية، التكوين في مجال التسويق

خالل إنشاء من

ب المهنية ت الشبا

كفاءاتعزيز

س والمراكز للتكوين المستمرالمدار

خالل صغيرة من

ف التشجيع التشغيل في قطاع الحر

تحسين التنظيم القطاعي

ب المحترفون والمهنيون الشبا

في إقليم تطوان

المحترفون والمهنيون، ت ضرية، جمعيا

ت الحالجماعا

المحترفين والمهنيين

ف 1الهد

ف 1الهد

المهني، للتكوين

الوطني ب المكت

ب، صالح للشر

ب الوطني للماء الالمكت

التعاون االحترافية،

ت التعاونيا

البلجيكي واإليطالي

الجماعة، غرفة التجارة، الوكالة تش الشغل والكفاءا

الوطنية إلنعا

س مكونون، مراكز ومدار

موجودة، البرنامج الوطني في اإلقليم

ضيةالقطع األر

المحترفون والمهنيون

الموارد المالية، الدعم التقني، التكوين، المكونون

الموارد المالية والتكوين

Page 150: MOROCCO - Tanger-Tetouan

151

خطوط توجيهية إقليم تطوانالمحيط البيئي

مستفيدون محتملونف أهدا

األلفية للتنمية

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

موارد متاحةموارد الزمة

ضراء من تشجيع النظافة في المناطق العمومية والخ

صحية العموميةت واألجهزة ال

خالل تجهيز المعدا

ث تعزيز خبرة الفاعلين المحليين في مجال مكافحة الكوار

خالل ث البحر، زالزل، ...) من

الطبيعية (حرائق، تلوتطوير التبادل التقني

عن المقالع القديمة في الوسط ضرار الناجمة

ف األتخفي

ف السوائل وإنشاء سدود ترابيةصري

الطبيعي من خالل ت

ضرية ت الح

الجماعاوالقروية، الزوار

ت، الوقاية المدنية، الجماعا

ضة سكان المناطق المتعر

للمخاطر

سكان المناطق القروية واألحياء المحيطة بالمدن

ف 7الهد

ف 7الهد

ف 6 الهد

ف 7الهد

والقروية، ضرية

الحت الجماعا

مندوبية السياحة، صحة،

مندوبية الفيوليا

ت، والغابا

المياه المدنية،

الوقاية ت المحلية

المجتمع المدني، الجماعا

ضرية والقروية، المياه ت الح

الجماعاوزارة المعادن

مندوبية ت،

والغاباصحة، المفتشية

وزارة الومندوبية

باإلقليمية لتجهيز الترا

ت ض األجهزة والمعدا

بعصحية القديمة وغير

الصفة دائمة

متاحة ب

الموارد البشرية، أجهزة ضعيفة

ت ومعدا

المقالع المهجورة، الموارد ب بسب

المتاحة البشرية

إغالق المقالع

ت المياه ب دورا

صنع وإنشاء وتركيالعمومية في الشواطئ وفي المواقع ت والساحا

اإلقليم في

السياحية توالحدائق العمومية في الجماعا

تكوين المؤطرين والعاملين المعنيين، ضل في

ت أفومعدا

شراء أجهزة أدائها

ت الدعم التقني اآلتي من المؤسسا

ص والخبرةصات االخت

ذا

الحفاظ على الموارد الطبيعية والمواقع البيئية من خالل ث البيئي

إعداد خريطة الترا

س مكافحة ظاهرة إزالة األشجار من خالل زرع األجنا

المحلية

ت المدرسية على البيئة من الحد من الوقع السلبي للمنشآ

ب صالح للشر

س القروية بالماء الخالل تزويد المدار

ف المياه صري

ضافة إلى تانطالقا من الموارد المحيطة إ

ت المتجددةوالكهرباء من خالل الطاقا

ضرية ت الح

الجماعاوالقروية، اإلدارة المحلية

سكان القروية،

ت الجماعا

ضة للمخاطر، المناطق المتعر

المحترفون المزارعون،

في العاملون

والمهنيون ت مرتبطة بالحيوانا

ت نشاطا

توالنباتا

التالميذ والطلبة والعاملون في مجال التربية

ف 7الهد

ف 7الهد

ف 2الهد

ف 7الهد

ب، المفتشية اإلقليمية لتجهيز الترا

عبد جامعة

ت، والغابا

فيوليا، المياه صحة

الت مندوبيا

السعدي، الملك

والنقل والسياحة

ض المائي ت، وكالة الحو

المياه والغاباس، األشغال العامة، المفتشية

اللوكوبالترا اإلقليمية لتجهيز

ت األكاديمية الجهوية للتربية، الجماعا

ب صحة، المكت

مندوبية الالقروية،

ب ب، المكت

صالح للشرالوطني للماء ال

Veolia ،الوطني للكهرباء

صور ت بيئية،

دراساوخرائط لألقمار

صطناعيةاال

ت والغابا

المياه مشتل

الفالحة، ومندوبية

الموارد البشرية (تقنيون ومهندسون)

ت، موارد قريبة من الدوارا

لتساقط عالية

نسبة عالية

نسبة األمطار،

والطاقة س الشم

ألشعة الشمسية

بب الترا

الدعم التقني، ترتي

الدعم التقني، تمويل المشاتل

ب، إنشاء صالح للشر

توفير الماء الف،

صرحفر لتخزين ومعالجة مياه الب ألواح شمسية

ضع وتركيو

Page 151: MOROCCO - Tanger-Tetouan

152

صة صت متخ

تشجيع إعادة التدوير من خالل إنشاء وحدات وجمعها وتدويرها

لرمي النفاياصحة السكان، المزارعون،

تالمياه والغابا

ف 7الهد

ض ضرية، وكالة الحو

ت الحالجماعا

س، التعاون البلجيكيالمائي اللوكو

ت غير منتظمةب نفايا

مقالف نقل المعار

س المواطن، تحسي

األدائية، الدعم المالي، تشجيع الحلول للتحلل

ضعة الخا

والمواد البديلة

س البالستيكيةالبيولوجي في األكيا

ضع توعية السكان بأهمية المحيط البيئي من خالل و

ت إشارية وإعالميةلوحا

ضرية ت الح

الجماعاوالقروية، الزوار من محترفي

السياحة

ف 2الهد

ف 7الهد

مندوبية السياحة، مندوبية التجهيز،

األحياء في

ت الجمعيا

ت، الجماعا

توالدوارا

ت ض اللوحا

وجود بعاإلشارية في تطوان

ضع نظام إشارة متماسك ونظام و

لإلعالم البيئي والتراثي

خطوط توجيهية إقليم تطوانالمحيط البيئي

مستفيدون محتملونف أهدا

األلفية للتنمية

منظمات يمكن أن تعمل في هذا الميدان

موارد متاحةموارد الزمة

Page 152: MOROCCO - Tanger-Tetouan